🩺 Health🌍 World🦠Coronavirus

U.S. approves use of plasma to treat Coronavirus Patients

أمريكا تصادق على استخدام البلازما لعلاج المصابين بفيروس كورونا

Euronews with AP

US President Donald Trump announced emergency authorisation for a coronavirus treatment involving blood plasma, according to White House officials.

Trump said that the “breakthrough” could result in 35% fewer deaths.

The treatment involves using blood from recovered COVID-19 patients who have built antibodies against the virus and infuse it into people with coronavirus.

But clinical trials have yet to prove the convalescent plasma is effective in treating COVID-19 and it is not known when to administer it and what dose is needed.

The announcement came after days of White House officials suggesting there were politically motivated delays by the Food and Drug Administration in approving a vaccine and therapeutics for the disease that has upended Trump’s reelection chances.

The White House had grown agitated with the pace of the plasma approval, but the accusations of a slowdown, which were presented without evidence, were just the latest assault from Trump’s team on the so-called “deep state” bureaucracy.

Trump tweeted sharp criticism on the process to treat the virus, which has killed more than 175,000 Americans.

“The deep state, or whoever, over at the FDA is making it very difficult for drug companies to get people in order to test the vaccines and therapeutics,” Trump tweeted. “Obviously, they are hoping to delay the answer until after November 3rd. Must focus on speed, and saving lives!”

The White House has sunk vast resources into to develop a vaccine and Trump aides have been banking on it being an “October surprise” that could help the president make up ground in the polls in the November presidential election.

More than 64,000 patients in the US have been given convalescent plasma.

Source: euronews

واشنطن – وكالات:

أقرت السلطات الصحية الأمريكية استخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” لعلاج المصابين بالوباء، الذي أوقع أكثر من 176 ألف وفاة بين الأمريكيين.

ويأتي قرار إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية “اف دي ايه” في توقيت يواجه فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغوطا هائلة لكبح تفشي الوباء، الذي عرقل دوران عجلة أكبر اقتصاد في العالم وألقى بظلاله على احتمالات فوزه بولاية رئاسية ثانية في انتخابات الثالث من نوفمبر، بعدما كانت تبدو واعدة.

ويعتقد أن البلازما (مصل الدم) يحتوي على أجسام مضادة قوية يمكن أن تساعد المصابين بكوفيد-19 في محاربة الفيروس بوتيرة أسرع، كما يمكن أن تسهم في الحد من التداعيات الخطرة للإصابة بالوباء.

وعلى الرغم من أن البلازما مستخدم حاليا في علاج مصابين بكوفيد-19 في الولايات المتحدة ودول أخرى، لا يزال الجدل قائما بين الخبراء حول مدى فاعليته، وقد حذّر بعضهم من آثار جانبية له.

ويقول لين هوروفيتس المتخصص في الأمراض الرئوية في مستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك إن “بلازما المتعافين مفيدة على الأرجح، على الرغم من أن هذا الأمر غير مثبت بتجارب سريرية، لكنه ليس علاجا إنقاذيا لمرضى مصابين بعوارض حادة”.

ويرجّح أن تكون البلازما أكثر فاعلية لدى الذين خالطوا للتو مصابين بالفيروس؛ أي في المرحلة التي يحاول فيها الجسم القضاء على الالتهاب.

وأمس الأحد أفادت وسائل إعلام أمريكية أن ترامب سيعلن عن الموافقة الطارئة في مؤتمر صحافي، لكن البيت الأبيض رفض الإدلاء بتعليق حول ما ينوي الرئيس فعله.

وقالت المتحدثة باسم الرئيس كايلي مكيناني إن ترامب سيعلن عن “اختراق علاجي كبير”.

وسبق أن وافقت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية على استخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا في علاج مصابين وفق شروط معينة على غرار التجارب السريرية والمرضى الذين يعانون من عوارض بالغة الخطورة.

وأوردت صحيفة واشنطن بوست، التي أفادت بأن ترامب سيعلن الموافقة على استخدام بلازما المتعافين لعلاج المصابين بكوفيد-19، أن أكثر من 70 ألف مصاب بالوباء في الولايات المتحدة تلقوا هذا العلاج.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format