🩺 Health🦠Coronavirus

COVID-19: WHO, UNICEF Say Children Aged 12 and Above Should Wear Masks

كوفيد-١٩ .. الصحة العالمية والأمم المتحدة للطفولة تنصحان بارتداء الأطفال الكمامات بدءا من سن ١٢ عاما

QNA – Geneva:

The World Health Organization (WHO) said children aged 12 and over should wear masks to help tackle the COVID-19 pandemic under the same conditions as adults, while children between six and 11 should wear them on a risk-based approach.

Children aged 12 and over should particularly wear a mask when a one-metre distance from others cannot be guaranteed and there is widespread transmission in the area, the WHO and the United Nations Childrens Fund (UNICEF) said in a document on the WHO website.

Whether children between six and 11 should wear masks depends on a number of factors, including the intensity of transmission in the area, the childs ability to use the mask, access to masks and adequate adult supervision, the two organizations said.

The potential impact on learning and psycho-social development, and the interactions the child has with people at high risk of developing serious illness, should also play a role.

Children aged five years and under should not be required to wear masks based on the safety and overall interest of the child, the WHO and UNICEF said.

Studies suggest older children potentially play a more active role in transmission of the new coronavirus than younger children, the WHO and UNICEF said, adding more data was needed to better understand the role of children and adolescents in the transmission of the virus, which causes COVID-19.

The WHO first advised people to wear masks in public on June 5 to help reduce the spread of the disease, but had previously not issued specific guidance for children.

 

جنيف – قنا:

نصحت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة /يونيسيف/، بارتداء الأطفال من سن الثانية عشرة فما فوق، الكمامات في أي مكان يتوجب على البالغين ارتداؤها فيه مثل الأماكن المزدحمة، كوسيلة للوقاية من فيروس كورونا /كوفيد – 19/.

وقالت المنظمتان في وثيقة، إن ارتداء الأطفال ما بين السادسة والحادية عشرة، للكمامات من عدمه يعتمد على عدة عوامل، من بينها شدة انتقال العدوى في المنطقة، وقدرة الطفل على استخدام الكمامة، وسهولة الحصول على الكمامات ووجود إشراف ملائم من الكبار.

وأضافتا أن الأطفال الذين هم في عمر خمسة أعوام وما دون ذلك، لا يتوجب عليهم وضع كمامات الوجه على أساس سلامة الطفل ومصلحته العامة.

وأشارت المنظمتان الدوليتان، إلى أن هناك مواقف يتعارض فيها ارتداء الكمامات مع عملية التعلم، و”سوف يكون لها أثر سلبي على الأنشطة المدرسية المهمة”.

وأوضحتا أن الدراسات تشير إلى أن الأطفال الأكبر سنا يلعبون دورا أكثر نشاطا في نقل فيروس كورونا مقارنة بمن يصغرونهم سنا، معتبرتين أن هناك حاجة إلى بيانات أكثر لفهم أفضل لدور الأطفال والمراهقين في نقل الفيروس الذي يسبب مرض /كوفيد – 19/.

وبحسب البيانات العالمية، فإن ما بين 1 إلى 7 بالمئة تقريبا من كل مصابي /كورونا/ هم أطفال وشباب دون الثامنة عشرة، وهناك دراسات متضاربة بشأن ما إذا كان الأطفال المصابون يحملون فيروس كورونا بنسبة أقل أو أكثر أو متساوية مقارنة بالبالغين.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعربت عن أملها في أن يتمكن العالم من التغلب على جائحة كورونا في غضون عامين، استنادا إلى أن العالم تغلب خلال المدة نفسها على جائحة /الإنفلونزا الإسبانية/ التي انتشرت في عام 1918 وأدت إلى مصرع 50 مليون شخص على الأقل خلال الفترة من 1918- 1920.

ويأتي ذلك فيما أفادت تقديرات بأن فيروس /كورونا/ أدى منذ انتشاره وحتى الآن، إلى وفاة حوالي 800 ألف شخص، وإصابة قرابة 22 مليونا و700 ألف حول العالم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format