👮‍♂️ Government

QRCS Supports 22 New Countries Against Coronavirus

الهلال الأحمر القطري يدعم ٢٢ بلداً جديداً في مواجهة فيروس كورونا

QNA – Doha:

Qatar Red Crescent Society (QRCS) has launched an international relief initiative to implement a series of Coronavirus control projects in 22 countries, benefiting some 320,000 persons.

The list of target countries includes the following: Asia: Palestine, Afghanistan, Pakistan, Nepal, Tajikistan, Mongolia, and Laos. Africa: Ethiopia, Chad, Senegal, Mauritania, Cte d’Ivoire, Mali, and Sierra Leone.

Europe: Albania, Kosovo, and Montenegro. South America: Venezuela, El Salvador, and Peru. North America: Panama. Oceania: Vanuatu.

A budget of QR 2,236,827 was allocated for the scheme, which will be implemented directly by QRCS’s foreign representation offices and missions, in cooperation with the host National Societies.

in this context, Chief Executive Director of QRCS Eng. Ibrahim Abdullah Al Maliki, said, “The initiative is aimed at backing the efforts exerted by those countries to reduce the spread of the virus, alleviate its impact on the populations, provide health protection supplies for ambulance and emergency personnel, and support health facilities and services to be able to provide care for the suspected and confirmed cases”.

This initiative, he explained, was a cardinal form of support for the health systems in the target countries, where the consequences of the pandemic weighed heavily on the health facilities.

“QRCS will provide medicines, medical equipment, and consumables for the treatment of patients,” said Eng. Al Maliki. “We will enhance protection of the medical professionals who deal with quarantined patients, by securing masks, gloves, sanitizers, and other medical protective supplies. Also, food baskets will be distributed to the families most affected by the lockdown”.

This is part of QRCSs efforts to combat COVID-19 in Qatar and beyond. Under the supervision of Qatars Ministry of Public Health (MOPH), QRCS has undertaken significant roles in operating quarantine facilities, taking swabs at its Workers Health Centers, and deploying its ambulance vehicles and first responders.

At the same time, QRCSs volunteers made remarkable achievements in raising awareness at shopping centers and public places, disinfecting streets and districts, and inspecting hygiene compliance.

Internationally, QRCS has conducted many Coronavirus control and relief operations, through its missions in Lebanon, Bangladesh, Turkey, Iraq, Yemen, and Gaza. This portfolio involved establishing isolation centers and field hospitals, supporting health care facilities, providing medical protective materials, and donating in-kind medical supplies for health authorities.

QRCS pays great attention to economic and food aid for the communities, refugees, and displaced persons affected by the pandemic, believing that concerted efforts are necessary to fight such a threat to millions of lives around the world.

الدوحة – قنا:

أعلن الهلال الأحمر القطري اليوم عن إطلاقه لمبادرة إغاثية دولية موسعة لتنفيذ سلسلة من المشاريع الرامية إلى مواجهة تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19) والحد من آثاره السلبية في 22 بلداً حول العالم، وذلك ضمن استجابته المتواصلة لمواجهة الوباء منذ بدء انتشاره مطلع العام الجاري.

وتشمل المبادرة دولا عدة من جميع أنحاء العالم، ففي قارة آسيا تستهدف الخطة كلاً من فلسطين وأفغانستان وباكستان ونيبال وطاجيكستان ومنغوليا ولاوس. وفي قارة أفريقيا، سيتم تنفيذ مشاريع الاستجابة للجائحة في كلٍّ من إثيوبيا وتشاد والسنغال وموريتانيا وساحل العاج ومالي وسيراليون.

أما على صعيد القارة الأوروبية، فتضم قائمة الدول المستفيدة كلاً من ألبانيا وكوسوفو والجبل الأسود، وفي أمريكا الجنوبية يتم التنسيق للتنفيذ في فنزويلا والسلفادور وبيرو، وكذلك بنما في أمريكا الشمالية، وأخيراً فانواتو في منطقة أوقيانوسيا جنوب المحيط الهادئ.

وقد خصص الهلال الأحمر القطري ميزانية قدرها 2,236,827 ريالاً قطرياً لهذه المبادرة، التي سيتم تنفيذها مباشرةً عن طريق مكاتب الهلال الأحمر القطري وبعثاته التمثيلية في بعض هذه الدول، وبالتعاون مع جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في البلدان الأخرى.

وفي هذا الصدد، قال المهندس إبراهيم عبدالله المالكي المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري:” تهدف المبادرة إلى دعم الجهود المبذولة في هذه الدول للحد من انتشار الفيروس، والتخفيف من أضراره على السكان، وتوفير وسائل الوقاية الصحية لحماية فرق الإسعاف والطوارئ، ودعم المنشآت والخدمات الصحية حتى تكون قادرة على مواصلة تقديم الرعاية للمصابين أو من يشتبه في إصابتهم بالمرض”.

وأوضح المالكي أن هذه المبادرة تمثل دعماً مباشراً للقطاع الصحي في البلدان المستهدفة، في ظل تداعيات الوباء التي أثرت سلباً وشكلت ضغطاً على المؤسسات الصحية بها.

فسيعمل الهلال الأحمر القطري على توفير الأدوية والأجهزة والمستهلكات الطبية اللازمة لعلاج المصابين، وتعزيز حماية الكوادر الطبية الذين يتعاملون مع المرضى في مراكز العزل والرعاية الصحية، من خلال تزويدهم بوسائل الوقاية من كمامات وقفازات ومعقمات وغيرها من المستلزمات الطبية المتنوعة، بالإضافة إلى توزيع السلات الغذائية على الأسر الأشد تضرراً من انقطاع دخلهم نتيجة الإغلاق.

ولتنفيذ المبادرة، التي يقدر عدد المستفيدين منها بأكثر من 320,000 شخص حول العالم، فقد وقَّع الهلال الأحمر القطري عدة اتفاقيات تعاون مع الجمعيات الوطنية الشريكة، وانطلقت بالفعل عمليات التنسيق التمهيدي خلال الفترة الماضية، ومن المتوقع أن يمتد التنفيذ حتى نهاية العام الجاري.

يذكر أن هذا المشروع يأتي كجزء من جهود الهلال الأحمر القطري لمحاربة جائحة كوفيد-19 داخل قطر وخارجها، حيث يشارك الهلال الأحمر القطري منذ بدء الأزمة في جهود مواجهة المرض داخل قطر، تحت إشراف وزارة الصحة العامة، ومن الأدوار التي قام بها في هذا المجال تشغيل مراكز الحجر الصحي، وتوجيه مراكز العمال الصحية التي يديرها لتقديم خدمات الفحص والرعاية للمراجعين من العمالة الوافدة، بالإضافة إلى تحريك سيارات الإسعاف والأطقم الطبية المشغلة لها، هذا إلى جانب الجهود النبيلة لفرق متطوعي الهلال الأحمر القطري، الذين ساهموا في التوعية المجتمعية بالأسواق والأماكن العامة وتعقيم الشوارع والتفتيش الصحي وغير ذلك الكثير.

وعلى الصعيد الخارجي، نفذ الهلال الأحمر القطري ولا يزال عدداً من المشاريع الإغاثية الخاصة بمواجهة كورونا عبر مكاتبه وبعثاته الخارجية في لبنان وبنغلاديش وتركيا والعراق واليمن وقطاع غزة، والتي تنوعت ما بين إقامة مراكز العزل والمستشفيات الميدانية، ودعم منشآت الرعاية الصحية، وتوفير المواد اللازمة لحماية الكوادر الصحية من خطر الإصابة، وتقديم الدعم الطبي العيني للمؤسسات الحكومية.

ويهتم الهلال الأحمر القطري أيضاً بالدعم الاقتصادي والغذائي للمتضررين من الجائحة، سواء المجتمعات المحلية أم اللاجئون والنازحون، إيماناً منه بضرورة تكاتف الأيادي وتنسيق الجهود الإنسانية الدولية لمحاربة هذه الجائحة التي تهدد أرواح ملايين البشر حول العالم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format