🌍 World

Portugal president helps rescue two women in trouble at sea

رئيس البرتغال يساعد في إنقاذ امرأتين من الغرق في البحر

BBC – London:

Portuguese President Marcelo Rebelo de Sousa has helped rescue two women who came into difficulty at an Algarve beach when their kayak capsized.

The president, 71, was pictured on Saturday swimming over to the kayakers who were struggling in the water.

He later told reporters that the women had been swept by currents from a neighbouring beach into the bay.

President Rebelo de Sousa is currently on holiday in the Algarve in a bid to promote tourism there.

Portugal’s economy relies heavily on its tourism industry, which has been hugely impacted by the coronavirus pandemic.

The president had just spoken to journalists at Praia do Alvor beach when he noticed the women struggling.

Video footage caught the moment he swam into the sea to assist them. Another man was already there, trying to help turn the kayak over while a person on a jet ski also approached to offer help.

The man on the jet ski then managed to tow the kayak back to the shore.

After assisting the women, President Rebelo de Sousa told journalists that the women had come from another beach.

“As there is a very large west current, they were dragged out, turned around, swallowed a lot of water and were not even able to turn [the kayak], nor to climb [on it], or swim, such is the strength of the current,” he told local media.

The president said he was helped by another “patriot” on the jet ski.

He warned that the women should be careful in future.

According to broadcaster 20 Minutes, the president is spending his holidays visiting different areas of the country.

Portugal remains off the list of countries that the UK government has exempted from quarantine restrictions.

The country is incredibly popular with British holidaymakers, with almost three million UK visitors a year. More tourists from the UK head to the Algarve each summer than from any other country.

Source: BBC

الدوحة -الجزيرة:

شارك رئيس البرتغال مارسيلو ريبيلو دي سوزا (71 عامًا) في إنقاذ شابتين جرفتهما المياه وواجهتا مصاعب في البحر عندما انقلب قاربهما الكياك أثناء تجديفهما بالقرب من شاطئ ألغارفي.

وكان الرئيس البرتغالي يتحدث إلى الصحفيين، السبت، حيث كان قد بدأ للتو عطلة لمدة أسبوع، وأثناء حديثه حول تأثير فيروس كورونا على قطاع السياحة في البلاد، وقع الحادث أمام الجميع.

وفي الوقت الذي تابع فيه الصحفيون الحادث، قفز الرئيس البرتغالي في الماء متناسيًا البروتوكول، وسبح نحو الفتاتين اللتين كانتا تصارعان الأمواج في البحر، لنجدتهما هو ورجل آخر على دراجة مائية، وتمكنا من إعادتهما إلى الشاطئ سالمتين.

وفي وقت لاحق، قال الرئيس للصحفيين، إن الشابتين كانتا قد انجرفتا بفعل قوة التيارات المائية الغربية القادمة من الشاطئ المجاور للخليج، وقال “لقد انقلبا، ابتلعا الكثير من الماء ولم يكونا قادرين على العودة إلى القارب ولا السباحة”.

ونصح قائلًا “في المستقبل عليهما توخي الحذر لأنهما على الرغم من امتلاكهما سترات النجاة لم تعرفا كيف تسبحان جيدً”.

ويمضي الرئيس البرتغالي حاليًا إجازة في منطقة ألغارفي في مسعى منه لتشجيع السياحة التي يعتمد عليها اقتصاد البلاد والتي تأثرت كثيرًا بسبب تفشي وباء كورونا.

ومعروف عن الرئيس البرتغالي ببساطته وعدم رسميته عند التعامل مع الجمهور، وكثيراً ما يُرى على مدار العام في الشواطئ والأماكن العامة في جميع أنحاء البلاد، وتبادل التحية والحديث مع المواطنين.

والشهر الماضي، ظهر الرئيس على أحد الشواطئ العامة في البرتغال بلا حراسة أو مرافقين، مرتديًا الكمامة والشورت وحاملًا معه حذاءه وأغراضه، بينما تبادل التحية مع بعض المواطنين وصافحهم بمرفقه تجنبًا للعدوى بفيروس كورونا.

وآنذاك، حقق المقطع الذي نشره مراسل شبكة “بي بي سي” أكثر من مليوني ونصف مليون مشاهدة.

ومنذ ظهور فيروس كورونا، سجلت البرتغال 54.448 ألف حالة إصابة مؤكدة، توفي منهم 1.784، وتعافى 39.936، بينما تخطت الإصابات عالميًا حاجز الـ 22 مليون حالة توفي منهم 777 ألفًا وتعافى أكثر من 14 مليونًا.

المصدر: الجزيرة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
11
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format