📚Education👩🏽‍💻 Projects

QU announces “Arab Gulf vocabulary encyclopedia” project first of its kind in the region

جامعة قطر تعلن عن مشروع “موسوعة المفردات الخليجية” الأول من نوعه في المنطقة

QNA – WGOQatar Translations – Doha:

Qatar University, represented by Ibn Khaldun Center for Human and Social Sciences, has announced the details of its new scientific project, the Gulf Vocabulary Encyclopedia and its social implications: a sociological linguistic and cultural portal, which is the first of its kind in the region.

The encyclopedia aims to transform the cultural vocabulary of gulf specificity into a scientific portal to address the social phenomenon in the Gulf, so that the vocabulary moves from spontaneous use to the use of sissiology, which generally provides researchers with scientific tools in dealing with the social phenomenon associated with that vocabulary. It also provides non-Gulf researchers with the ability to interact with the Gulf social phenomenon with a description, explanation and prediction.

The encyclopedia is based on extrapolating the Gulf vocabulary, phrases, symbols and proverbs with a sociological function in an effort to make them a sociological input for researchers involved in social research in the Arabian Gulf, allowing them to accurately address social phenomena in the Gulf.

Prof. Mariam Al-Maaaded, Vice President of the University for Research and Higher Studies, said that this project comes within the framework of university research projects that respond to the needs of the local community and the region in general, and reflects the university orientation towards interdisciplinary research projects.

She added during a press conference held today, that the encyclopedia will be a help for social researchers, those interested in cultural heritage and specialists in the social and humanitarian fields, especially from outside the Gulf region. She confirmed the university’s keenness to complete this unprecedented project with the highest scientific standards.

Dr. Nayef Bin Nahar, director of Ibn Khaldun Center for Social and Human Sciences, said that this encyclopedia is the first of its kind in the Gulf region and its work differs from the lexical work ” The dictionary is concerned with the direct significance of the vocabulary, and the semantic transformations of vocabulary throughout history, while the work of the encyclopedia is based on the search for the social dimensions of the Gulf vocabulary as an entry point for describing, interpreting and analyzing social phenomena in the Gulf.”

He added that the encyclopedia contributes to understanding social phenomena in the Gulf by understanding the language that expresses it. He pointed out that social phenomena can only be understood by understanding the social dimensions of the vocabulary of the language expressed, from their relationships with social status and social role and their impact on the social structure.

Dr. Ahmed Al-Anzi, coordinator of the project, said that the encyclopedia will work to build bridges and fill the gap in the diversity of the use of vocabularies and words in the different social components in the Gulf states in order to understand the socio-political or cultural function performed by those vocabulary and words in the social context of a social component without other components, and this would provide an authentic intellectual approach that answers many questions about the reason behind the diversity of words or the emergence of some of them or the continuation of others.

He stated that the encyclopedia will focus on all the words and vocabulary, whether old or contemporary, and abstractions that have entered the Gulf culture and began to affect the social and historical context, as this dialect is not only a vocabulary, but also originated in a socio-historical and cultural context that has implications of historical events, customs and traditions, and seeks to document dialects and preserve them from disappearing with the succession of generations.

On the role of the scientific committee in the project, Dr. Munira al-Rumaihi, representative of the committee, said, “The role of the committee is embodied in several topics, the most important of which is the selection of relevant researchers and distinguished in the methodological aspects, in addition to reviewing the vocabulary and agreeing to write it in the encyclopedia, scientific arbitration of the research provided and supervising the publications and activities of the encyclopedia, analysis of oral circulating texts and the recording of spoken texts by the elderly and popular narratives in terms of content and discourse with its social implications and documentation of heritage.”

The project is scheduled to begin in two months, where the first workshop will be held to identify and categorize vocabulary strategies, and arrange and organize the efforts of the university community of professors, researchers, undergraduate and graduate students.

الدوحة – قنا:

أعلنت جامعة قطر ممثلة بمركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية عن تفاصيل مشروعها العلمي الجديد المتمثل في (موسوعة المفردات الخليجية ودلالاتها الاجتماعية: مدخل لغوي ثقافي سوسيولوجي)، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة.

وتهدف الموسوعة إلى تحويل المفردة الثقافية ذات الخصوصية الخليجية إلى مدخل علمي لتناول الظاهرة الاجتماعية في الخليج، بحيث تنتقل المفردة من الاستعمال العفوي إلى الاستعمال السيسيولوجي الذي يتيح للباحثين عموما أدوات علمية في التعامل مع الظاهرة الاجتماعية المرتبطة بتلك المفردة.. كما تتيح للباحثين غير الخليجيين القدرة على التفاعل مع الظاهرة الاجتماعية الخليجية وصفا وتفسيرا وتعليلا وتنبؤا.

وترتكز الموسوعة على استقراء المفردات والعبارات والرموز والأمثال الخليجية ذات الوظيفة السيسيولوجية سعيا لجعلها مداخل سوسيولوجية لدى الباحثين المعنيين بالبحث الاجتماعي في الخليج العربي، بما يتيح لهم التناول العلمي الدقيق للظواهر الاجتماعية في الخليج.

وقالت البروفيسورة مريم المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا إن هذا المشروع يأتي في إطار المشاريع البحثية الجامعية التي تستجيب لحاجات المجتمع المحلي والمنطقة بشكل عام، ويعكس التوجه الجامعي نحو المشاريع البحثية البينية متعددة التخصصات .

وأضافت خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم، أن الموسوعة ستكون عونا للباحثين الاجتماعيين والمهتمين بالتراث الثقافي والمتخصصين في المجالات الاجتماعية والإنسانية لاسيما من خارج منطقة الخليج.. مؤكدة حرص الجامعة على إنجاز هذا المشروع غير المسبوق وفقا لأعلى لمعاير العلمية.

بدوره، قال الدكتور نايف بن نهار مدير مركز ابن خلدون للعلوم الاجتماعية والإنسانية، إن هذه الموسوعة تعد الأولى من نوعها في منطقة الخليج ويختلف عملها عن العمل المعجمي “حيث إن المعجم معني بالدلالة المباشرة للمفردة، وبالتحولات الدلالية للمفردات عبر التاريخ، في حين يرتكز عمل الموسوعة على البحث عن الأبعاد الاجتماعية للمفردات الخليجية بوصفها مدخلا لوصف وتفسير وتحليل الظواهر الاجتماعية في الخليج”.

وأضاف أن الموسوعة تساهم في فهم الظواهر الاجتماعية في الخليج من خلال فهم اللغة المعبرة عنها.. مبينا أنه لا يمكن فهم الظواهر الاجتماعية إلا بفهم الأبعاد الاجتماعية لمفردات اللغة المعبرة عنها، من علاقاتها بالمكانة الاجتماعية والدور الاجتماعي وتأثيرها في البنية الاجتماعية.

بدوره، قال الدكتور أحمد العنزي منسق المشروع أن الموسوعة ستعمل على مد الجسور وردم الهوة في تنوع استعمال المفردات والألفاظ لدى المكونات الاجتماعية المختلفة في دول الخليج من أجل فهم الوظيفة الاجتماعية السياسية أو الثقافية التي تؤديها تلك المفردات والألفاظ في السياق الاجتماعي لمكون اجتماعي دون غيره من المكونات، وهذا من شأنه أن يقدم مقاربة فكرية أصيلة تجيب على العديد من التساؤلات حول سبب تنوع استعمال الألفاظ أو ظهور واندثار بعضها أو استمرار بعضها الآخر.

وأفاد بأن الموسوعة ستركز على جميع الألفاظ والمفردات سواء القديمة أو المعاصرة والتجريدات التي دخلت على الثقافة الخليجية وأصبحت تؤثر في السياق الاجتماعي والتاريخي باعتبار أن هذه اللهجة ليست كونها مفردات فحسب وإنما نشأت في سياق اجتماعي تاريخي ثقافي له دلالاته من حوادث تاريخية وعادات وتقاليد، والسعي لتوثيق اللهجات من الاندثار بتعاقب الأجيال.

وعن دور اللجنة العلمية في المشروع ، قالت الدكتورة منيرة الرميحي ممثلة اللجنة “يتجسد دور اللجنة في محاور عدة أهمها انتقاء الباحثين أصحاب العلاقة والمتميزين في الجوانب المنهجية، إضافة لمراجعة المفردات والموافقة على تدوينها في الموسوعة، والتحكيم العلمي للأبحاث المقدمة والإشراف على إصدارات وفعاليات الموسوعة، وتحليل النصوص المتداولة شفاهية وتدوين النصوص المحكية على لسان كبار السن والرواة الشعبيين من نواحي المضمون والخطاب بما له من دلالات اجتماعية وثقافية وتوثيق للتراث”.

ومن المقرر أن يبدأ العمل بالمشروع خلال شهرين حيث ستعقد أول ورشة عمل لتحديد استراتيجيات وضع المفردات وتصنيفها، وترتيب وتنظيم جهود مجتمع الجامعة من أساتذة وباحثين وطلبة البكالوريوس والدراسات العليا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format