😎 LifeStyle👩🏽‍💻 Projects

Development and beautification projects to give Doha a facelift

مشاريع تنموية وتجميلية لتغيير ملامح الدوحة

Gulf Times – Doha:

The Doha Central Development and Beautification Projects will provide a further facelift to Doha through a host of infrastructure development and beautification works.

The projects, across their three phases, will make the city a ‘destination of choice’ where the needs of its people and visitors will be met and at the same time create memorable experiences by linking people to places and destinations through a convenient, safe and accessible public realm.

Besides, Central Doha’s landmarks will serve as points that will help people create their own mental map of the surrounding environment.

This will be achieved by providing pedestrian-friendly transportation, including footpaths and crossings, to encourage visitors using various modes of transportation.

The projects will promote walking, and enhance the identity of Qatar’s historical and cultural legacy and recognise the natural environment of the country.

l First phase 

The projects are being implemented by the Supervisory Committee of the Beautification of Roads and Public Places in Qatar at the Public Works Authority (Ashghal). In a statement in June, the authority had said 20% of the works of the first package had been completed. The first phase include infrastructure development works like the development of a foul sewer drainage network, surface water drainage network, a treated effluent network, electricity network and communication network. This phase of the project also includes installing lighting poles, street furniture, traffic signals for vehicles and pedestrians, pedestrian crossings and shared paths for pedestrian and cyclists.

The project also aims to reduce traffic volume by promoting pedestrian movement besides increasing tree plantation and landscaping.

Abdullah Bin Thani, Al-Dostour, Al-Sakhama, Ras Brouq, Dar Al-Kutub, Bu Hasaya, Al-Ghous and Ras Usheirej streets will be developed in this phase while Abdulla Bin Thani Street will be fully paved with granite slabs and designed to make it possible in the future to close it completely for vehicles during celebrations.

l Second phase 

Ashghal launched the second phase in June and this phase is aimed at developing the areas surrounding the National Museum of Qatar as well as those opposite to the Museum of Islamic Art (MIA). This will be done by developing and beautifying main streets and internal neighbourhoods in these areas in addition to infrastructure development works. Some 8.5km of surface water drainage network, 4.7km of foul sewer network, 6.8km of electricity network and 22.6km-long pedestrian and cycling paths will be developed while 329 decorative lighting poles will be installed and 1,400 trees planted.

Also, 10,000sqm of green areas will be set up.

l Third phase 

Also launched in June, this phase features the development of 10.2km of a surface water drainage network, 11.2km of foul sewer drainage network, 4.7km of the electricity network, installing 515 decorative lighting poles, planting about 3,250 trees, development of about 30,000sqm of green areas and construction of 35.3km-long pedestrian and cycling paths. Besides, all the main streets will be covered with granite to give the area a unique feature.

l Involvement of Qatari artists 

Ashghal has signed contracts with Qatari artists to submit artworks and sculptures proposals in various locations within the project area.

This comes as part of the efforts to raise the aesthetic value of these locations and transform the entire area into a tourist attraction.

Contracts have been signed with Qatari artists Hassan al-Mulla, Salman al-Malik, Ali Hassan, Wafika al-Eissa, Mohamed al-Ateeq and Jameela al-Shuraim.

The works and artistic designs resulting from the new contracts would “create a distinctive spirit for the area with a special look matching its nature and special design”. The contracts were signed with the Qatari artists to submit preliminary artwork proposals for sculptures and murals that would reflect the identity of Qatar in the eyes of its citizens and add the imprint of Qatari artists.

The initiative would cover different locations, which would be announced later in conjunction with the project schedule and in co-ordination with Qatar Museums, the Ministry of Municipality and Environment and Ministry of Culture and Sports.

Source: gulf-times

الدوحة – جولف تايمز – ترجمة WGOQatar:

ستقوم مشاريع الدوحة المركزية للتنمية والتجميل بعملية تحسين أخرى للدوحة من خلال مجموعة من أعمال تطوير البنى التحتية والتجميل.

وستجعل هذه المشاريع، عبر مراحلها الثلاث، المدينة “وجهة مفضلة” حيث سيتم تلبية احتياجات سكانها وزوارها، وفي الوقت نفسه خلق تجارب لا تنسى من خلال ربط الناس بالأماكن والوجهات من خلال عالم ملائم وآمن وسهل الوصول إليه.

بالإضافة إلى ذلك، ستكون معالم وسط الدوحة بمثابة نقاط تساعد الناس على إنشاء خريطة ذهنية خاصة بالبيئة المحيطة.

وسيتم تحقيق ذلك من خلال توفير وسائل نقل ملائمة للمشاة، بما في ذلك ممرات المشاة والمعابر، لتشجيع الزوار على استخدام وسائل النقل المختلفة.

ستشجع هذه المشاريع على المشي، وتعزز من هوية الإرث التاريخي والثقافي لدولة قطر، وتعرّف بالبيئة الطبيعية في البلاد.

المرحلة الأولى

وتقوم بتنفيذ هذه المشاريع اللجنة الإشرافية لتجميل الطرق والأماكن العامة في قطر بهيئة الأشغال العامة (أشغال). وفي بيان صدر في يونيو، قالت الهيئة إنه تم الانتهاء من 20% من أعمال الحزمة الأولى. وتشمل المرحلة الأولى أعمال تطوير البنية التحتية مثل تطوير شبكة الصرف الصحي، وشبكة تصريف المياه السطحية، وشبكة النفايات السائلة المعالجة، وشبكة الكهرباء وشبكة الاتصالات.

وتشمل هذه المرحلة من المشروع أيضا تركيب أعمدة الإنارة، وأثاث الشوارع، وإشارات المرور للمركبات والمشاة، ومعابر المشاة والمسارات المشتركة للمشاة وراكبي الدراجات.

ويهدف المشروع أيضا إلى خفض حجم حركة المرور من خلال تعزيز حركة المشاة إلى جانب زيادة زراعة الأشجار والمناظر الطبيعية.

وسيتم تطوير شوارع عبد الله بن ثاني والدستور والسخامة ورأس بروق ودار الكتب وبو حسايا والغوس ورأس عشيرج في هذه المرحلة، في حين سيتم تعبيد شارع عبدالله بن ثاني بالكامل بألواح من الجرانيت وتصميمه لجعله ممكناً في المستقبل لإغلاقه بالكامل للمركبات خلال الاحتفالات.

المرحلة الثانية

أطلقت “أشغال” المرحلة الثانية في شهر يونيو وتهدف هذه المرحلة إلى تطوير المناطق المحيطة بالمتحف الوطني لدولة قطر، وكذلك المناطق المقابلة لمتحف الفن الإسلامي. وسيتم ذلك من خلال تطوير وتجميل الشوارع الرئيسية والأحياء الداخلية في هذه المناطق بالإضافة إلى أعمال تطوير البنية التحتية. وسيتم تطوير حوالى 8.5 كم من شبكة صرف المياه السطحية و4.7 كم من شبكة الصرف الصحى و6.8 كم من شبكة الكهرباء و22.6 كم من مسارات المشاة وركوب الدراجات بينما سيتم تركيب 329 عمود اضاءة زخرفية وزراعة 1400 شجرة .

أيضا، سيتم إنشاء 10،000 كلم مربع من المساحات الخضراء.

المرحلة الثالثة

كما بدأت هذه المرحلة فى يونيو ، وتتميز بتطوير 10.2 كم من شبكة صرف المياه السطحية ، و 11.2 كم من شبكة الصرف الصحى، و 4.7 كم من شبكة الكهرباء ، وتركيب 515 عمود اضاءة زخرفية ، وزراعة حوالى 3250 شجرة ، وتطوير حوالى 30 الف متر مربع من المناطق الخضراء ، وبناء مسارات للمشاة وركوب الدراجات بطول 35.3 كم . الى جانب ذلك، سيتم تغطية جميع الشوارع الرئيسية بالغرانيت لإعطاء المنطقة ميزة فريدة من نوعها.

مشاركة الفنانين القطريين

وقعت “أشغال” عقوداً مع فنانين قطريين لتقديم عروض أعمال فنية ومنحوتات في مواقع مختلفة داخل منطقة المشروع.

يأتي ذلك في إطار الجهود المبذولة لرفع القيمة الجمالية لهذه المواقع وتحويل المنطقة بأكملها إلى منطقة جذب سياحي.

وقد تم توقيع عقود مع الفنانين القطريين حسن الملا وسلمان المالك وعلي حسن ووفيقة العيسى ومحمد العتيق وجميلة الشريم.

ومن شأن الأعمال والتصاميم الفنية الناتجة عن العقود الجديدة أن “تخلق روحاً مميزة للمنطقة ذات مظهر خاص يتناسب مع طبيعتها وتصميمها الخاص”. وتم توقيع العقود مع الفنانين القطريين لتقديم مقترحات فنية أولية للمنحوتات والجداريات التي من شأنها أن تعكس هوية قطر في نظر مواطنيها وتضيف بصمة الفنانين القطريين.

وستغطي المبادرة مواقع مختلفة، والتي سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق بالتزامن مع جدول المشروع وبالتنسيق مع متاحف قطر ووزارة البلدية والبيئة ووزارة الثقافة والرياضة.

المصدر: gulf-times

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format