💉 Health🦠Coronavirus📚Education

Postponing studies or continuing to distance learning is possible: MoPH

الصحة العامة: تأجيل الدراسة أو الاستمرار في التعلم عن بعد وارد

The Peninsula Online -Doha:

As the date for reopening of schools is nearing, a senior official with the Ministry of Public Health (MoPH) said that the situation will assessed by MoPH and Ministry of Education and Higher Education before the student return to the schools.

Director of the Public Health Department at the Ministry of Public Health, Sheikh Dr. Mohammed bin Hamad Al Thani while speaking to Qatar Radio said that the most important step remaining for the reopening of schools is the assessment of risks by the health sector for all including parents of students.

He said that currently in coordination with the Ministry of Education the most important risk assessment is being done, including, for example, the possibility of postponing studies or maintaining distance education, or returning some classes to study, especially in which students have sufficient awareness and a high level of commitment to preventive measures after assessing conditions in the first weeks. 

“There is no doubt that the important point is not to increase the number of positive cases of coronavirus. We are currently assessing the situation and schools that are adhering to the measures will also be evaluated with repeated checks from time to time for students and teachers so that there is a commitment to physical distance between students,” said Sheikh Dr Mohammed bin Hamad Al Thani. 

The evaluation will be conducted continuously until the last moment, and there will be a clear decision on September 1.

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة – الشرق:

مع قرب بدء العام الدراسي الجديد كشف الدكتور محمد بن حمد آل ثاني- مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة  تفاصيل حول كيفية العودة إلى المدارس، مؤكدا أنه سيتم تقييم الوضع قبل عودة المدارس بين قطاعي التعليم والصحة.

مدير إدارة الصحة العامة قال في مقابلة مع برنامج نبض الذي يبث على إذاعة قطر إن أهم خطوة باقية في عودة المدارس هي تقييم المخاطر من قبل القطاع الصحي للتعليم وأولياء أمور الأطفال ووعيهم، وإنه يتم التنسيق مع وزارة التعليم للوصول إلى أهم تقييم لهذه المخاطر منها مثلا تأجيل الدراسة أو تركها عن بعد، مشيرا إلى أنه لم يتم البت بالموضوع  نهائيا حتى الآن ، وسيتم اتخاذ قرار واضح في الأول من شهر سبتمبر المقبل.

وتابع الدكتور محمد بن حمد آل ثاني بقوله أنه بعد تقييم الوضع في الأسابيع الأولى من الدراسة  فإن الصفوف التي فيها وعي والتزام يبدؤون بالعودة إلى الدراسة.

ولفت إلى أن النقلة النوعية والمفتاح الرئيسي هي عدم زيادة عدد الحلقات، حيث أن عدد حالات الإصابة بالفيروس بين الأطفال هي كثيرة لان نسية التزاور بينهم كبيرة.

وأوضح مدير الصحة بأنه سيتم تقييم الطلاب والاساتذة الملتزمة ومع فحص متكرر من وقت لآخر مثلا من اسبوع لأسبوع.  

وكانت وزارة التعليم والتعليم العالي قد أعلنت في وقت سابق عن وذكرت أنه يمكن للمدارس تنظيم حضور الطلبة بالطريقة التي تراها مناسبة، بحسب عدد الطلاب، بحيث لا تزيد نسبة الحضور عن الثلث في اليوم الواحد.

ومن بين الإجراءات الاحترازية التي فرضتها وزارة التعليم والتعليم العالي حرصا منها على سلامة الطلاب، أن 50 % من الطلاب يمكنهم الالتحاق بالأقسام في الأسبوع الأول، بينما الباقي من الطلبة يدرسون عن بعد، وقالت الوزارة ” يداوم نصف الطلبة (50%) في المدرسة خلال الأسبوع الأول، ويواصلون الدراسة هم بعد خلال الأسبوع الثاني، ويتلقى النصف الثاني من الطلبة تعليمه عن بعد في الأسبوع الأول، ويداوم في المدرسة خلال الأسبوع الثاني.

غير أنها حددت نسبة الحضور الإلزامي لطلبة الصف الثاني عشر في 66 % نظرا لأهمية السنة الدراسية بالنسبة للطلبة.

كما أكدت على الاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الطلاب.

 “عودة المدارس للعام الدراسي المقبل 2021/2020 بجميع مدارس قطر الحكومية والخاصة ورياض الأطفال، ستكون على ثلاث مراحل”.

وجاء برنامج حضور الطلبة كالتالي:

يلتحق 30% من الطلاب في الفترة ما بين 1 – 3 سبتمبر.

و50% من الطلاب في الفترة ما بين 6 – 17 سبتمبر.

وتصل نسبة 100 % من الطلاب في 20 من سبتمبر.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
31
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format