😎 LifeStyle🌍 World🦠Coronavirus

MSC Grandiosa: First Mediterranean cruise launches after five-month pause

ام اس سي غرانديوزا: انطلاق أول رحلة بحرية في البحر الأبيض المتوسط بعد توقف دام خمسة أشهر

The first major cruise ship to set sail in the Mediterranean in almost five months has left from the Italian city of Genoa.

The MSC Grandiosa will stop at three Italian ports and the Maltese capital Valletta in a seven-day voyage.

Operator MSC Cruises, say all passengers and crew have been tested for coronavirus before boarding.

It comes as virus cases continue to rise around Italy, with more than 600 reported by authorities yesterday.

In response, Italian authorities have ordered the closure of all dance halls and night clubs from Monday. Face masks will also be mandatory from 18:00 to 06:00 local time in public spaces where social distancing isn’t possible.

MSC Cruises said it will also be operating the MSC Grandiosa at around 70% of its normal operations, with approximately 2,500 passengers onboard, to ensure safety protocols.

Its launch is seen as a first step towards rebooting an industry that generates an estimated $150bn (£114bn) for the world economy, according to the Cruise Lines International Association (CLIA).

For Italy, badly hit by coronavirus, it is particularly important. It ranks seventh among the cruise ship operating nations, carrying more than 800,000 passengers in 2018.

Last week Italy’s government gave permission for cruise lines to resume operations in the country from 15 August.

MSC Cruises, which operates the MSC Grandiosa, will launch another cruise from the Italian port of Bari on 29 August, but has otherwise suspended its Mediterranean cruises until mid-October.

The international cruise industry has taken huge financial losses due to the pandemic. Several carriers have also been criticised for leaving thousands of passengers stranded aboard ships in Asia and the US in the early months of the pandemic. As of 11 June, 3,047 people were infected and 73 died while aboard 48 cruise ships affiliated with CLIA, according to data from Johns Hopkins University.

The company said its new security protocols – including daily temperature checks for those onboard – exceed national and industry standards. But the sailing of MSC Grandiosa represents a key test for the industry amid lingering concerns over passenger safety.

At the end of July, a small Norwegian operator, Hurtigruten, was forced to suspend its newly restarted service after dozens of passengers and crew tested positive for coronavirus.

Source: bbc

جنوى (أ ف ب)

تغادر أول سفينة سياحية كبيرة ميناء جنوى بإيطاليا مساء الأحد لتقوم بجولة في البحر المتوسط، أملا في احياء هذا القطاع الأساسي لاقتصاد البلاد والذي تأثر كثيرا جراء جائحة كوفيد-19.

يمثل انطلاق سفينة “ام اس سي غرانديوزا” التابعة لمجموعة “ام اس سي” لرحلات السفن السياحية، من ميناء جنوى (شمال غرب) في الساعة 19,30 (17,30 ت غ)، اختبارًا عالي المخاطر لقطاع الرحلات البحرية، سواء في البحر المتوسط، وهو السوق الرئيسية، أو سواه.

ومن المقرر أن تتوقف في موانئ تشيفيتافيكيا بالقرب من روما ونابولي وباليرمو وفاليتا في مالطا، خلال هذه الرحلة البحرية التي تستغرق سبعة أيام.

وتضرر قطاع الرحلات البحرية من الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الأزمة الصحية، وكذلك بسبب الانتقادات التي تعرض لها بسبب سوء إدارة الأزمة على متن السفن في بداية الوباء.

– “لا يمكنني تفويت أول رحلة” -وقالت روزالبا سكاروني (64 عاما) التي كانت تهم بالصعود إلى السفينة، لوكالة فرانس برس “لا يمكنني تفويت أول رحلة بحرية بعد كوفيد”.

وأضافت المدونة المتخصصة في الرحلات البحرية “قمت بـ 87 رحلة بحرية، هل يمكنك أن تتخيل كم عانيت من عدم السفر منذ شباط/فبراير؟”.

وفضلت مجموعة كوستا المنافسة لمجوعة “ام اس سي”، التريث في الاستئناف الجزئي لرحلاتها البحرية حتى أيلول/سبتمبر.

ويبلغ حجم مبيعات صناعة الرحلات البحرية في أوروبا 14,5 مليار يورو سنويًا وتوفر 53 ألف فرصة عمل، وفقًا للجمعية الدولية لخطوط الرحلات البحرية.

وتقدر الجمعية أن القطاع قد يخسر ايرادات بنحو 25,5 مليار يورو بسبب توقف الرحلات البحرية.

وقال رئيس بلدية جنوى ماركو بوتشي إن “الرحلة (…) تمثل خطوة ملموسة لعودة أحد القطاعات الاقتصادية الأساسية في مدينتنا”.

وغادر أكثر من مليوني مسافر على متن السفن السياحية من عاصمة إقليم ليغوريا العام الماضي.

وتعقد آمال كبيرة على “ام اس سي غرانديوزا” بعدما اضطرت شركة “هورتيغروتن” النروجية في وقت سابق من هذا الشهر إلى تعليق كل رحلاتها السياحية بعد رصد بؤرة للإصابات بكوفيد-19 على متن إحدى سفنها.

وانتقدت السلطات الصحية في العالم الاستجابة البطيئة لشركات الرحلات البحرية بازاء انتشار الفيروس قبل توقف السفن تمامًا في آذار/مارس. اذ استمرت اقامة الموائد المفتوحة على متن السفن وفتح قاعات الرياضة مع عدم توافر معدات الحماية الشخصية بشكل جيد.

ونقلت الجمعية الدولية عن جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة تسجيل 3047 إصابة و 73 حالة وفاة على متن السفن السياحية التابعة للجمعية بسبب الفيروس.

وأكدت مجموعة “ام اس سي” من جانبها أن بروتوكولها الأمني الجديد يتجاوز المعايير الوطنية وتلك المتصلة بالقطاع. وفي هذا السياق، سيتم إجراء فحص كوفيد-19 للركاب وأفراد الطاقم عن طريق فحص الدم، قبل الصعود، كما سيتم فحص درجات حرارة الركاب يوميًا وإغلاق المائدة المفتوحة وتقديم الطعام للركاب على الطاولات في شكل منفرد.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format