👮‍♂️ Government

Ban on catching Kingfish in Qatar for two months

حظر صيد أسماك الكنعد في قطر لمدة شهرين

QNA – Doha:

The Ministry of Municipality and Environment (MME), represented by the Fisheries Department, announced the start of the ban on fishing kingfish by using nets in Qatari waters, from Saturday to October 15, in order to preserve the fish stocks.

During this period, it is forbidden to transport and circulate kingfish fishing nets in fishing vessels. Boats licensed by the Fisheries Department are allowed to fish using the line only and no other tools.

The prohibition does not apply to those licensed for the purpose of scientific research after obtaining a fixed-term license from the Ministry of Municipality and Environment.

Banning fishing during this season is considered one of the most successful ways to preserve fish stocks and ensure the continuity of marine life, and it is also one of the proper ways for rational fisheries management, as preventing or reducing fishing is a positive step towards preserving and developing the stock.

Kingfish fishery in Qatar is considered one of the important fishery activities, as it represents 13 percent of the total catch and about 180 vessels in the country operate in kingfish fishing, which is 35 percent of the licensed vessels.

It was agreed between GCC countries to start implementing a programme to ban fishing for kingfish by nets during the period from August 15 to October 15 of each year in all GCC countries, starting from 2015.

The State of Qatar issued a ministerial decision on banning the fishing of kingfish during this period, in implementation of what was agreed upon and to preserve the stocks of these migratory fish.

الدوحة – العرب:

أعلنت وزارة البلدية والبيئة ممثلة بإدارة الثروة السمكية عن انطلاق موسم حظر صيد “الكنعد” باستخدام شباك الصيد في المياه القطرية، اعتباراً من 15 أغسطس إلى 15 أكتوبر 2020، وذلك تطبيقاً للقرار الوزاري رقم (55) لسنة 2015م بتنظيم صيد الكنعد. 

ويحظر القرار خلال هذه الفترة نقل وتداول شباك صيد الكنعد في سفن الصيد، ويُسمح لسفن الصيد المرخص لها من إدارة الثروة السمكية بصيد الكنعد خلال فترة الحظر المنصوص عليها وذلك باستخدام الخيط فقط دون غيره من أدوات الصيد الأخرى، ولا يسري الحظر على المرخص لهم بغرض البحث العلمي بعد الحصول على ترخيص بذلك من وزارة البلدية والبيئة يحدد فيه مدة الترخيص. 

ويُعتبر حظر الصيد في موسم التكاثر للأسماك من أنجح الطرق للمحافظة على المخزون السمكي وضمان الحفاظ على استمرارية الأحياء البحرية، كما أنه من الطرق السليمة للإدارة الرشيدة للمصائد لتقليل جهد الصيد في مواسم التكاثر ، حيث أن منع الصيد أو تقليل جهد الصيد في أي موسم من المواسم يعتبر خطوة إيجابية نحو المحافظة على المخزون وتنميته . 

وقد شرعت إدارة الثروة السمكية في تطبيق نظام تقليل جهد الصيد في موسم التكاثر (خلال شهري أبريل ومايو) لمعظم الأسماك الاقتصادية ومن ضمنها أسماك الكنعد منذ سنة 2008م ، ولا يزال العمل مستمراً بهذا البرنامج .كما قامت الادارة بتعديل هذا البرنامج السنوي لتقليل جهد الصيد خلال موسم التكاثر وفقاً لمتطلبات ونتائج الدراسات البيولوجية والمتابعة التي تقوم بها الادارة بهذا الشأن. 

وتُعتبر مصايد أسماك الكنعد في دولة قطر من المصائد المهمة حيث تمثل نسبة 13% من حجم المصيد الكلي وتعمل في الدولة قرابة 180 سفينة في صيد الكنعد، أي ما نسبته 35% من عدد سفن الصيد المرخص لها .  

ومن خلال مراجعة البيانات الخاصة بحجم مصيد الكنعد في دولة قطر للعشرين سنة الماضية، تبين أن هناك ارتفاع نسبي في حجم المصيد نظراً لزيادة جهد الصيد ، كما أن حجم صيد الكنعد في الفترة ما بين شهر أغسطس إلى أكتوبر يتراوح ما بين 18% إلى 27% من حجم الإنتاج الكلي للكنعد للسنة الواحدة، وغالبا ما يكون جهد الصيد أقل ما يمكن في فترة الصيف (يوليو وأغسطس)، ويزيد نشاط صيد الكنعد في دولة قطر مع بداية شهر أكتوبر إلى نهاية شهر مايو. 

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format