🌍 World

A galaxy similar to the Milky Way has been discovered

اكتشاف مجرة شبيهة بدرب التبانة

Twelve billion years ago, when all of space was just a fledgling baby universe, a young galaxy reminiscent of the Milky Way was flaring to life deep in the cosmos. Astronomers have often thought of this early universe as a chaotic, extreme environment where galaxies are unstable and violent. New research suggests those assumptions may be incorrect, providing new insight into how galaxies form.

In a new study, published in the journal Nature on Wednesday, observations made by Chile’s Atacama Large Millimeter/submillimeter Array (ALMA) of SPT–S J041839–4751.9, or SPT0418-47 for short, show the infant galaxy has features similar to those of our own more mature Milky Way. Light from the galaxy took 12 billion years to reach us. That means astronomers are looking back in time at a galaxy that formed less than 1.5 billion years after the birth of the universe.  

Previous modeling and observations have led astronomers to theorize that the period after the universe’s birth was tumultuous. Early galaxies were likely smashing into each other and merging to form big, disordered masses of stars. They shouldn’t settle down into neat, flat disks. But SPT0418-47 does, and that’s quite a surprise that upends some of our beliefs about early cosmic activities in the universe.

“This result represents a breakthrough in the field of galaxy formation, showing that the structures that we observe in nearby spiral galaxies and in our Milky Way were already in place 12 billion years ago,” Francesca Rizzo, an astronomy Ph.D. student at Germany’s Max Planck Institute for Astrophysics and first author on the study, said in a statement.   

Source: cnet

باريس- أ ف ب:

 أعلن علماء فلك أنهم اكتشفوا مجرة صغرى تبعد 12 مليار سنة ضوئية عن الأرض تشبه بدرجة كبيرة مجرة درب التبانة، مع حلقة ضوء في قلب الظلام. هذه المجرة التي سميت «إس بي تي 0418-47» بعيدة جدًّا لدرجة أن ضوءها احتاج أكثر من 12 مليار سنة ليصل إلى الأرض، ويراها العلماء كما كانت حين كان عمر الكون 1,4 مليار سنة أي 10% فقط من عمره الحالي، وفق بيان للمرصد الأوروبي الجنوبي الذي شارك في هذا الاكتشاف. وفي تلك الحقبة، كانت المجرات لا تزال قيد التشكّل. هذه المجرة الصغرى المكتشفة بفضل شبكة التلسكوبات الراديوية «ألما» في شمال تشيلي، تشبه بدرجة غريبة درب التبانة إذ تتشارك معها كثافة النجوم ذاتها حول مركز المجرة ودوران القرص عينه أيضًا. وشكّل هذا الاكتشاف مفاجأة لعلماء الفلك الذين لم يكونوا يعتقدون بإمكان تكوين مثل هذا الجرم السماوي قبل 12 مليار سنة ضوئية. وقال المرصد الأوروبي الجنوبي «هذه المرة الأولى التي تُرصد فيها حوصلة مجرة في بيئة كونية بهذه الحداثة، ما يعطي «إس بي تي0418-47+ صفة الشبيه الأبعد عن درب التبانة».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format