🩺 Health🦠Coronavirus

Important message for young people from the World Health Organization on Coronavirus infection

رسالة هامة للشباب من منظمة الصحة العالمية بشأن عدوى فيروس كورونا

Reuters – GENEVA:

Young people must curb their party instincts to help prevent new outbreaks of the COVID-19 disease, officials at the World Health Organization (WHO) pleaded on Wednesday.

Tired of lockdowns and eager to enjoy the northern hemisphere summer, young people in some countries have been contributing to resurgences by gathering again for parties, barbecues and holidays.

Even in Geneva, where the global U.N. health body is based, cabarets and clubs were closed last week after evidence that nearly half of new cases were coming from there.

“Younger people also need to take on board that they have a responsibility,” said WHO emergencies chief and father-of-three Mike Ryan in an online discussion. “Ask yourself the question: do I really need to go to that party?”

Young people are less likely to suffer a severe form of the respiratory disease than their parents or grandparents, but the proportion of those infected aged 15-24 has risen three-fold in about five months, WHO data shows.

Ryan said young people were often reticent in giving their details or disclosing friends’ names to contact tracers. “It’s tough but it is what is needed to stop the virus,” he said.

Swiss newspapers said that in one night club in Zurich from which cases emerged recently, partygoers had given fake names including “Donald Duck”.

As well as reducing risks to others, WHO epidemiologist Maria Van Kerkhove said young people should be careful as even a mild version of the disease might have long-term consequences.

(Reporting by Emma Farge; Editing by Andrew Cawthorne)

الدوحة – الشرق:

أبدت منظمة الصحة العالمية مخاوفها من أن يلعب الشباب دور أداة نقل عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وخاصة بين فئة كبار السن وذلك مع عودة معظم أنشطة الحياة إلى طبيعتها في العديد من الدول واستئناف موسم العطلات والحفلات.

ووجهت المنظمة العالمية رسالة إلى الشباب حثتهم فيها على تحمل “مسؤولياتهم” لتجنب نشر عدوى فيروس كورونا.

وقال مايكل راين المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة، وفق وكالة الصحافة الفرنسية، إن كوفيد-19 اعتبر في البداية مرضا يصيب كبار السن، خصوصا المسنين ومن يعانون مشاكل صحية، وقد “حرص كبار السن على حماية أنفسهم” لكن “مع عودة الشباب إلى النشاط في المجتمع، من الواضح أنهم يمكن أن يلعبوا دور أداة نقل” للعدوى.

ورُصدت طفرات في انتشار العدوى بدول أوروبية حيث يتوجه الشباب، خلال عطلهم الصيفية، إلى الحانات والحفلات والسهرات في الشواطئ.

وأكد راين أن “أمام الشباب فرصة هائلة لخفض نقل العدوى عبر سلوكياتهم”، كما “عليهم أيضا أن يضعوا في الحسبان أنهم يتحملون مسؤولية في هذا الصدد”.

وتابع المسؤول “يمكن أن تختار عدم القيام بأشياء معينة. في حال كانت العدوى في المجتمع كبيرة، فإن الجميع مهددون” لذلك “اطرحوا السؤال: هل علي حقّا الذهاب إلى هذا الحفل؟”.

من جهتها، أشارت ماريا فان كيركوف الخبيرة التقنية في خليّة إدارة الوباء في منظمة الصحة العالمية إلى أن الدراسات أظهرت أن عددا محدودا من المصابين يتحملون المسؤولية الأكبر في نشر العدوى، وقالت “نقدّر أن بين 10 إلى 20 بالمئة من إجمالي الحالات مسؤولة عن نحو 80 بالمئة من نشر العدوى”.

وحذّر تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام للمنظمة الشباب نهاية يوليو من أنهم ليسوا بمنأى من الفيروس، ونبّه إلى أن كثرا منهم “تخلوا عن الحذر”. وحضّ المسؤول الشباب على “اتخاذ الاحتياطات التي يتخذها سواهم لتجنب الفيروس وحماية الآخرين”.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format