😎 LifeStyle👩‍🎨 Art

Qatar Museums opens four major exhibitions

متاحف قطر تفتتح أربعة معارض رئيسية

The Peninsula – Doha:

Qatar Museums (QM) yesterday launched major exhibitions at the Mathaf: Arab Museum of Modern Art and the Museum of Islamic Art (MIA).

As part of Mathaf’s 10th anniversary programme, the museum unveiled three exhibitions including two major monograph exhibitions by leading women artists and an extensive survey of art and culture in Doha spanning more than half a century. 

Marking her first major solo museum exhibition in the Gulf region, Moroccan-French artist Yto Barrada showcases photographs, films, videos, sculptures, prints and fabric works that focus on threads of regeneration and growth in social and geological transformation in “Yto Barrada: My Very Educated Mother Just Served Us Nougat.” Barrada is known for her work which engages with self-education, architecture, palaeontology, botany and modernist histories in order to explore forms of knowledge production.

Also making her museum exhibition debut in the Arab region is Huguette Caland, daughter of the first president of the independent Republic of Lebanon. Named “Huguette Caland: Faces and Places,” the exhibition features six decades of Caland’s paintings, drawings, caftans, smocks and sculptures, including a selection of never before exhibited works. It is organised around three different geographical locations that define Caland’s personal and professional journey namely Beirut, Paris and California.

“Lived Forward: Art and Culture in Doha from 1960–2020” focuses on Mathaf collection and expands on research and local collaborations. It looks at reference points of generations of artists, intellectuals and cultural activists who played a major role in activating the cultural scene in Doha for the past 60 years through a display of paintings, archival materials, photography, video, and installation.

The exhibitions are part of the extensive programme of exhibitions, artists residencies, research projects, discussions, workshops and community events taking place in Mathaf’s 10th anniversary year.

“This is a momentous time in the world’s history. As we start to re-open our cultural institutions, we want to bring the museum closer to the issues of our societies and contribute to amplifying the voices of art at a global scale. Mathaf is conceived as a place of production and debate of ideas for the co-presences of multiple cultures and perceptions of the world. We are a young organisation. And we still have a lot to learn. But we aim to amplify the voices of art from our part of the world and contribute to the international discourse about the role of culture in a fractured time,” said  Abdellah Karroum, Director of Mathaf.

The much anticipated “A Falcon’s Eye: Tribute to Sheikh Saoud Al Thani” opened yesterday at MIA. This exhibition which runs until April 10 next year celebrates the outstanding accomplishments of one of Qatar’s greatest collectors, who was largely responsible for laying the foundation for Qatar Museums’ world-class collections. The exhibition showcases more than 300 outstanding art works from prehistoric fossils and Egyptian antiquities to Orientalist paintings and masterpieces of the history of photography in a spectacular display following the concept of Renaissance “cabinets of curiosities,” reflecting Sheikh Saoud’s fascination with both natural history and the world of art.

Visitors planning to see the exhibitions must purchase tickets in advance on QM’s website. During their visit, they must present a “green” health status on the Ehteraz virus-tracing app and wear face masks for the duration of their visit. 

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة ـ الشرق

افتتح متحف “المتحف العربي للفن الحديث”، المتواجد في المدينة التعليمية، أمس الأول، معرضين منفردين لفنانتين بارزتين، ومسيرة شاملة للفن والثقافة في الدوحة من 1960 حتى اليوم.

وتأتي هذه المعارض ضمن خطة البرنامج الموسع الذي يشمل المعارض وبرامج إقامة الفنانين والمشاريع البحثية والمناقشات وورش العمل والفعاليات المجتمعية؛ والتي تقام بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لافتتاح “متحف”.

يعتبر معرض “حصلنا على السكاكر من أمي المثقفة جداً” للفنانة المغربية الفرنسية يطو برادة، الأكبر والأول في منطقة الخليج، ويستمر حتى 30 نوفمبر المقبل.

تُعالِج برادة مواضيع التعليم الذاتي، والعمارة، وعِلْم المستحاثّات، وعِلْم النبات، والسرديات التاريخية الحديثة في إطار سعيها لاستكشاف وسبر أغوار أشكال مختلفة لإنتاج المعرفة.

يُقِّدم المعرض صوراً فوتوغرافية وأفلاماً وفيديوهات ومنحوتات وأعمالًا مطبوعة وأخرى نسيجية، ويُركّز على مفاهيم التجديد والتطوّر في سياق التحولات الاجتماعية والجيولوجية.

أما معرض “وجوه وأماكن” فهو أول معرض فردي لأوغيت الخوري كالان في المنطقة العربية، ويقدم المعرض نظرة عامة على ستة عقود من مسيرة الفنانة أبدعت خلالها لوحات ورسومات ومنحوتات وتصميمات ملابس وقفاطين مثيرة للبهجة، ومن بين أعمالها المعروضة مجموعة من الرسومات التي لم تعرض من قبل، إلى جانب أول قفطان صممته الفنانة.

وإلى جانب هذين المعرضين، يتم عرض مجموعة مختارة مستمدة من مجموعة متحف: تجربة إلى الأمام: الفن والثقافة في الدوحة من 1960 الى اليوم.

يركز هذا المعرض على مجموعة متحف كنقطة انطلاق توسع البحث والتعاونات المحلية، يتناول هذا المعرض النقاط المرجعية لأجيال من الفنانين والمثقفين والناشطين الثقافيين الذين لعبوا دوراً رئيسياً في تنشيط المشهد الثقافي في الدوحة لأكثر من نصف قرن.

يقدم المعرض أعمالًا لعدد من الفنانين والشخصيات البارزة تتنوع بين لوحات ومواد أرشيفية وصور وفيديوهات وتراكيب.

وقال السيد عبد الله كروم، مدير متحف: “إننا حاليًا لفي وقت حاسم في تاريخ العالم. ومع إعادة فتح مؤسساتنا الثقافية، نسعى إلى تقريب المتحف من القضايا الرئيسية لمجتمعاتنا، والمساهمة في إبراز صوت الفن على نطاق عالمي. تم تصميم متحف كمكان للإنتاج ومناقشة الأفكار من أجل تعايش الثقافات المختلفة، وخلق تصورات متعددة للعالم”.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format