💉 Health

HMC receives 1747 emergency cases on the third day of Eid

حمد الطبية تستقبل ١٧٤٧ حالة إسعافية ثالث أيام العيد

Qatar Tribune – Doha:

Digestive troubles were yet again the prime reason for a majority of cases brought to the Hamad Medical Corporation’s (HMC) emergency departments across Qatar on the third day of Eid Al Adha.

The Paediatric Emergency Centres (PEC) and the emergency departments (ED) of the Hamad General Hospital (HGH) and the Al Wakrah Hospital attended to a total of 1,747 cases on Sunday and most of them had gastrointestinal problems “due to change of food habits”. However, none of the cases was critical and only a few required admission.

Of the cases HGH attended to 406 were males and 195 were females. Among these only 15 required admissions, 11 of them were medical while 4 required surgery. Al Wakra Hospital ED received a total of 423 cases including 267 males and 156 females. Twelve of these patients were admitted. Six of the cases required surgery while 6 were medical.

The Paediatric Emergency Centres across the country received a total of 524 cases and none of them was admitted. The paediatric cases received included 309 at PEC Al Sadd, PEC Al Rayaan (131), PEC Airport (44), PEC Al Shamal (1) and PEC Al Daayen (39). 

Speaking to Qatar Tribune HMC Consultant of Emergency Medicine, Medical Toxicologist and Vice Chairman for Corporate Affairs of HMC Department of Emergency Medicine Dr Galal Alessai said that this year’s number was lower compared to other years and this is as a result of proper awareness to the public regarding the use of emergency department services.

“As expected most of these cases were related to gastrointestinal problems due to the change of food habits, and others were as a result of mild injuries which were treated and discharged. Most of them were simple to moderate which were treated and discharged. Only very few were admitted and none of those admitted was critical,” said Dr Alessai.

Acting Chairman of Paediatrics and Director of Paediatric Centres Dr Mohamed Al Amri said among the cases a few children suffered from fever and bronchial asthma. All cases were stable which were treated and sent home. There were no urgent cases. 

Talking about why the number of those who visited the PEC was higher on the third day, he said that as COVID-19 cases in Qatar continues to go down, people have become a little bit comfortable to go to the hospital. On Friday, the total number of those who visited was 400 and 434 on Saturday.

He added that of the 309 cases received at PEC Al Sadd, nine of the cases were as a result of COVID-19 and they were transferred to quarantine and a few others were suspected cases which were swabbed and transferred home under isolation waiting for results.

Source: qatar-tribune

الدوحة – الشرق:

أعلن أطباء بمؤسسة حمد الطبية استقبال 1747 حالة ما بين بالغين وأطفال، في ثالث أيام عيد الأضحى، فيما تلقت خدمة الإسعاف 668 بلاغا، منها 592 حالة مرضية، و76 إصابة بما فيها حوادث المرور، منها 13 حادثا مروريا، كما تم نقل حالتين بالاسعاف الطائر، احداهما لسقوط من أعلى، وحالة غرق في بحر الشمال حيث تمت السيطرة على الحالتين وتم نقلهما إلى المستشفى.

في هذا السياق قال د. جلال العيسائي – استشاري طب الطوارئ والسموم ونائب الرئيس للشؤون المؤسسية بقسم الطوارئ مؤسسة حمد الطبية – إنَّ طوارئ مستشفيي حمد العام والوكرة استقبلا أمس 1223حالة، حيث أدخل منها 27 حالة إلى المستشفى لاستكمال العلاج، لافتا إلى أنَّه لم يتم تسجيل أي حالة خطرة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأوضح د. العيسائي ان الحالات جاءت على النحو الآتي: 673 حالة من الذكور، و351 حالة من الإناث، فيما تم إجراء 10 جراحات بسيطة، وتسجيل 17 حالة مرضية تتضمن أمراضا في الجهاز الهضمي.

وأوضح الدكتور العيسائي أن عدد الحالات التي تم تسجيلها في قسمي طوارئ مستشفى حمد العام ومستشفى الوكرة تعتبر منخفضة مقارنة بالعام الماضي من نفس الوقت من السنة، حيث بات الأغلب يدرك أن هذه الأقسام مخصصة للحالات التي لا يمكن علاجها في المراكز الصحية التي تقدم خدمات علاجية طارئة في عدد من مراكزها الصحية خلال فترة العيد، لذا لم يعد هناك ازدحام أو تكدس على الطوارئ كما السابق، مما ينعكس إيجابا على وتيرة العمل.

وأشار الدكتور العيسائي إلى أنَّ أقسام الطوارئ في ظل فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، اتخذت كافة الاجراءات الاحترازية، بحيث تم تحديد مسار خاص للحالات التي يشتبه في إصابتها من الحالات العادية، كما تم تخصيص كوادر طبية وتمريضية بعينها للتعامل مع هذه الحالات لمنع انتشار الفيروس ضمن بروتوكولات ومعايير عالمية تسير عليها مؤسسة حمد الطبية، وهذا يتضح من عدد حالات الوفاة التي سجلتها الدولة مقارنة بغيرها من الدول، الأمر الذي يحسب لدولة قطر، ويعد إنجازا حقيقيا.

*الحذر من الطقس الحار

ونصح الدكتور العيسائي أفراد المجتمع بضرورة توخي الحيطة والحذر وعدم الخروج للأماكن المفتوحة خلال ساعات الظهيرة تجنبا لضربات الشمس، داعيا أيضا إلى تجنب تناول الحلويات والسكريات والأطعمة الدسمة بكثرة، خاصة للأشخاص المصابين بأمراض كارتفاع ضغط الدم أو السكر في الدم.

*حالات بسيطة

من جانبه قال الدكتور محمد العامري – مدير طوارئ الأطفال بمؤسسة حمد الطبية – ان طوارئ الأطفال استقبلت أمس الأحد ثالث أيام عيد الأضحى 524 حالة معظمها حالات بسيطة.

وأضاف الدكتور العامري أن طوارئ السد استقبلت 309 حالات فيما استقبلت طوارئ الريان 131 وطوار الظعاين 39 حالة والمطار 44 والشمال حالة واحدة ومن بين تلك الحالات تم إدخال ثلاث حالات إلى مستشفى حمد لاحتياجها للمضادات الحيوية بسبب التهابات بول بسيطة وحالة واحدة إلى سدرة للتنويم في القسم العادي و3 حالات إلى طوارئ سدرة لاشتباه في التهاب بالزائدة الدودية ولا توجد حالات احتاجت للعناية المركزة وبقية الحالات خرجت في نفس اليوم بعد تلقيها العلاج المناسب.

*الاهتمام بالأطفال

وأضاف الدكتور العامري قائلا “إن الوضع مستقر للغاية، مشيرا إلى أن ارتفاع الأعداد أمس بالمقارنة مع اليومين الماضيين أمر طبيعي في ظل تراجع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد وبالتالي اطمئنان العائلات ولجوئها للمستشفيات عند تعرض أي من أطفالها لعارض صحي طارئ”.

ونصح الدكتور العامري أولياء الأمور بالاهتمام بصحة الأطفال ومراقبة التزامهم بالإجراءات الاحترازية مثل الكبار للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وعدم التهاون في أي من إجراءات التعقيم والحرص على استخدام الاقنعة الواقية، والإبقاء على مسافة آمنة بين كل شخص وآخر، والالتزام بالبروتوكولات الوقائية التي تؤكد عليها وزارة الصحة العامة وكافة الجهات الصحية العاملة في الدولة، والالتزام عند الزيارات العائلية بالمتابعة المستمرة للأطفال والحذر من التقارب الجسدي.

*خدمة المراجعين

وأشار الدكتور العامري إلى أن أقسام طوارئ الأطفال على أهبة الاستعداد لاستقبال كافة الحالات خلال إجازة عيد الأضحى المبارك وأن مجموعة من الاستشاريين يعملون على مدار الساعة لخدمة المراجعين، إضافة إلى طواقم التمريض الموزعة على كافة فترات العمل.

* بالإسعاف الطائر

وقال السيد علي درويش، مساعد المدير التنفيذي لخدمة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية إن خدمة الاسعاف استقبلت668 بلاغا خلال ثالث أيام عيد الأضحى، لافتا إلى أن عدد الحالات المرضية بلغ 592 حالة، و76 إصابة بما فيها حوادث المرور، منها 13 حادثا مروريا، كما تم نقل حالتين بالاسعاف الطائر، احداهما لسقوط من أعلى، والحالة الثانية لغرق في بحر الشمال حيث تمت السيطرة على الحالتين.

*استعداد تام

ولفت السيد علي درويش إلى أن خدمة الاسعاف قامت باستعدادات خاصة للتغطية خلال أيام عيد الأضحى استعدات بشكل خاص لعيد الأضحي المبارك لافتا إلى أنه تم زيادة عدد سيارات الاسعاف إلى 125 سيارة بدلا من 110 سيارات قبل أيام العيد، كما تم التركيز على أماكن الكثافات السكانية لتوفير التغطية اللازمة لها خلال هذه الفترة حيث تم تحديد أماكن الاكتظاظ السكاني بالتنسيق مع الجهات المعنية حيث تشمل التغطيات الاضافية مناطق كتارا وسوق واقف وسوق الوكرة وشواطئ سيلين وفويرط وسميسمة للعائلات والوكرة للعائلات والفركية ودخان والذخيرة وحديقة اسباير ومنتجع شاطئ سلوى الجديد وخور العديد ومطار حمد الدولي موضحا أن هذه التغطيات الخاصة سوف تستمر حتى الثامن من أغسطس الجاري.

*الدراجات الهوائية

وأوضح أن هناك عدد طائرتين مروحيتين لخدمة الإسعاف الطائر على أهبة الاستعداد لخدمة الحالات الحرجة في المناطق النائية التي تتطلب مثل هذا النوع من الخدمة خاصة خارج مدينة الدوحة وضواحيها وجزيرة البنانا وحقول النفط والغاز.

كما أشار إلى توفير خدمة الدراجات الهوائية والتي تقتصر على المناطق التى تشهد ازدحاما كثيفا للمشاة ويصعب على سيارة الاسعاف الاستجابة بين هذا التجمع للمشاة، ومن هنا جاءت فكرة خدمة الدراجات الهوائية وسيارات الجولف لتسهيل الوصول للحالات في مثل هذه المناطق لتوفير خدمة إسعاف مبدئية للحالة المرضية.

وتابع إنه في حال تطلبت الأمور نقل الحالة للمستشفى فإنه تتم الاستعانة بسيارة الإسعاف لنقلها الى المستشفى على أن يتم إخراج الحالة أولا من منطقة الاكتظاظ من خلال سيارة الجولف المزودة بسرير والتي تقوم بنقله لأقرب نقطه لسيارة الإسعاف الكبيرة، موضحا أن هذه المناطق تشمل سوق واقف وسوق الوكرة وحديقة أسباير ومطار حمد الدولي وكتارا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format