💉 Health

HMC receives 1500 emergency cases on the second day of Eid

حمد الطبية تستقبل ١٥٠٠ حالة إسعافية في ثاني أيام العيد

The Peninsula – WGOQatar – Doha:

A number of Hamad Medical Corporation doctors confirmed that on the second day of Eid al-Adha, the special emergency departments had received 1,500 cases, of which 24 cases were admitted to hospital to complete treatment, while 3 cases of children were admitted into intensive care, noting that all cases stable.

Emergency Departments at Hamad Medical Corporation’s (HMC) Hamad General Hospital (HGH) and Al Wakrah Hospital received a total of 1,066 cases on the second day of Eid Al Adha. 

However, none of the cases were critical and the numbers road accident cases have reduced compared to previous years, said an official. 

Most of the cases were related to gastrointestinal tract as a result of change in food habits, during Eid celebrations, said Dr. Galal Saleh Al Essai, Vice Chairman for Corporate Affairs, Department of Emergency Medicine, HMC. 

“Since the COVID-19 restrictions are still implemented and due to the weather conditions, we assume people keep indoors and safe. Therefore the number of road accidents reported are less than previous years. Also all medical and surgical cases reported were in stable condition,” he told The Peninsula.

Of the cases, HGH attended to 507 males and 199 females. Al Wakrah ED received a total of 360 cases including 237 males and 123 females. In both hospitals 24 people were admitted due to medical and surgical conditions. 

While, the Ambulance Service has responded to 681 cases and among those 137 were due to road traffic accidents, said Ali Darwish, Assistant Executive Director of the Ambulance Service.

“Among the cases, 116 were minor and treated on site, 21 of them were treated and transferred to hospitals. However all patients were in stable condition,” he said, adding that three patients were lifted to hospitals by life-light ambulance.

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة – الشرق:

أكد عدد من أطباء مؤسسة حمد الطبية أنَّ أقسام الطوارئ الخاصة في الأطفال والبالغين قد استقبلت في ثاني أيام عيد الأضحى 1500 حالة، أدخل منها 24 حالة من البالغين إلى المستشفى لاستكمال العلاج، فيما تم إدخال 3 حالات لأطفال في العناية المركزة، لافتين إلى أنَّ جميع الحالات مستقرة.

هذا وقد تلقت خدمة الاسعاف 681 بلاغا، منها 598 حالة مرضية، حيث تم نقل 3 حالات بالإسعاف الطائر أحدها لحادث بطريق الشمال لشخصين اصابتهما بسيطة، والحالة الثانية لشخص اصابته متوسطة نتيجة حادث في مسيعيد، والحالة الثالثة لحالة مرضية تعاني من الصرع وتم نقلها إلى مستشفى سدرة، كما تم تسجيل 137 حادثا مروريا أمس، وتم نقل 21 حالة من بين هذه الحوادث إلى المستشفى.

قال د. جلال العيسائي، استشاري طب الطوارئ والسموم ونائب الرئيس للشؤون المؤسسية بقسم الطوارئ مؤسسة حمد الطبية، أنَّ طوارئ مستشفيي حمد العام والوكرة استقبلا يوم أمس 1066 حالة، حيث أدخل منها 24 حالة إلى المستشفى لاستكمال العلاج، لافتا إلى أنَّه لم يتم تسجيل أي حالة خطرة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأوضح د. العيسائي ان الحالات جاءت على النحو الآتي: 744 حالة من الذكور، و 322 حالة من الإناث، فيما تم إجراء 10 جراحات بسيطة، وتسجيل 14 حالة مرضية تعاني من أمراض في الجهاز الهضمي.

وأشار الدكتور العيسائي إلى أن عدد الحالات التي تم تسجيلها في قسمي طوارئ مستشفى حمد العام ومستشفى الوكرة تعتبر منخفضة مقارنة بالعام الماضي من نفس الوقت من السنة، حيث بات الأغلب يدرك أن هذه الأقسام مخصصة للحالات التي لا يمكن علاجها في المراكز الصحية التي تقدم خدمات علاجية طارئة في عدد من مراكزها الصحية خلال فترة العيد.”

ولفت الدكتور العيسائي إلى أنَّ أقسام الطوارئ في ظل فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، اتخذت كافة الاجراءات الاحترازية، بحيث تم تحديد مسار خاص للحالات التي يشتبه في إصابتها من الحالات العادية، كما تم تخصيص كوارد طبية وتمريضية بعينها للتعامل مع هذه الحالات لمنع انتشار الفيروس ضمن بروتوكولات ومعايير عالمية تسير عليها مؤسسة حمد الطبية، وهذا يتضح من عدد حالات الوفاة التي سجلتها الدولة مقارنة بغيرها من الدول، الأمر الذي يحسب لدولة قطر، ويعد إنجازا حقيقيا.

ونصح الدكتور العيسائي في ختام حديثه أفراد المجتمع ضرورة توخي الحيطة والحذر وعدم الخروج للأماكن المفتوحة خلال ساعات الظهيرة تجنبا لضربات الشمس، داعيا إلى تنظيم الوجبات مع عدم الإفراط في تناول السكريات أو اللحوم الحمراء لاسيما للذين يعانون من أمراض مزمنة كأمراض الضغط والسكري.

 

*434 حالة في طوارئ الأطفال

من جانبه أعلن الدكتور محمد العامري -مدير مركز طوارئ الأطفال بمؤسسة حمد الطبية-، دخول 434 حالة لطوارئ الأطفال أمس، بواقع 250 حالة في مركز السد، 116 حالة في مركز الريان، 41 حالة في مركز المطار، 25 حالة في مركز الظعاين وحالتين في مركز الشمال.

وأضاف د. العامري قائلا ” إنَّ من بين حالات الأطفال التي استقبلتها أقسام الطوارئ3 حالات استدعى دخولها الى العناية المركزة، من بينها طفل عمره يومين مصاب بارتفاع في درجة الحرارة مع اضطراب في التنفس وحالته مستقرة، فضلا عن حالتين لطفلين تناولا ادويه لمرض نفسي لشخص بالغ وتم ادخالهما للعناية المركزة للمراقبة، ودخول حاله في غرفة الملاحظة لطفل مصاب بالسكر نتيجة ارتفاع في السكر وحموضة في الدم وحالته مستقرة وبقية الحالات تباينت بين ارتفاع درجات الحرارة والتهاب في الشعب الهوائية والتهاب في الأذن الوسطى، وجميعها غادرت مراكز الطوارئ إلى منازلهم.

 

*متابعة الأطفال

ودعا د. العامري أفراد المجتمع إلى المداومة على متابعة الأطفال والحرص على وضع الأدوية الخاصة بالكبار والصغار في أماكن بعيدة عن أيدي الأطفال خاصة أدوية الضغط وأدوية السكري والأدوية العلاج النفسي لأن أثارها وخيمة على الأطفال.

وأشار الدكتور العامري إلى أن جميع الطواقم الطبية على أهبة الاستعداد لاستقبال أي حالات طارئة والحمد لله فعدد الحالات هذا العام قليل للغاية ولدينا عدد كاف من الأطباء والكوادر الطبية المختلفة للتعامل مع جميع الحالات.

و أكد الدكتور العامري أهمية الالتزام بالإرشادات والاحترازات الصحية للوقاية من فيروس كورونا المستجد فلا مانع من الاحتفال بالعيد مع الحرص على التباعد الجسدي وارتداء الكمامة وتطبيق كافة الإرشادات الصحية الأخرى لحماية كل فرد من أفراد الأسرة.

 

*137 حادثا مروريا

قال السيد علي درويش -مساعد المدير التنفيذي لخدمة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية-، ” أن خدمة الاسعاف استقبلت 681 بلاغا خلال اليوم الثاني لعيد الأضحى، لافتا إلى أن عدد الحالات المرضية بلغت 598 حالة كما تم نقل 3 حالات مرضية بالإسعاف الطائر أحدها لحادث بطريق الشمال لشخصين اصابتهما بسيطة والحالة الثانية لشخص اصابته متوسطة نتيجة حادث في مسيعيد، والحالة الثالثة لحالة مرضية تعاني من الصرع وتم نقلها إلى مستشفى سدرة.

وأضاف درويش في تصريحات صحافية أنه تم تسجيل 137 حادثا مروريا أمس، وتم نقل 21 حالة من بين هذه الحوادث إلى المستشفى، في حين تلقى باقي المصابين في الحوادث الاسعافات اللازمة ولم تستدعي حالاتهم الصحية نقلهم للمستشفى.

ولفت إلى أن خدمة الاسعاف قامت باستعدادات خاصة للتغطية خلال أيام عيد الأضحى استعدادات بشكل خاص لعيد الأضحى، لافتا إلى أنه تم زيادة عدد سيارات الاسعاف إلى 125 سيارة بدلا من 110 سيارات قبل أيام العيد، كما تم التركيز على أماكن الكثافات السكانية لتوفير التغطية اللازمة لها خلال هذه الفترة حيث تم تحديد أماكن الاكتظاظ السكاني بالتنسيق مع الجهات المعنية حيث تشمل التغطيات الاضافية مناطق كتارا، سوق واقف، سوق الوكرة، شواطئ سيلين فويرط، سميسمه للعائلات، الوكرة للعائلات، دخان والذخيرة، حديقة اسباير، منتجع شاطئ سلوى الجديد، خور العديد ومطار حمد الدولي، موضحا أن هذه التغطيات الخاصة سوف تستمر حتى الثامن من أغسطس الجاري.

وأوضح علي درويش قائلا ” إنَّ هناك عدد طائرتين مروحيتين لخدمة الإسعاف الطائر على أهبة الاستعداد لخدمة الحالات الحرجة فى المناطق النائية التي تتطلب مثل هذا النوع من الخدمة خاصة خارج مدينة الدوحة وضواحيها وجزيرة بنانا وحقول النفط والغاز.”

كما أشار إلى توفير خدمة الدراجات الهوائية والتي تقتصر على المناطق التي تشهد ازدحاما كثيفا للمشاه ويصعب على سيارة الاسعاف أن تلبي الاستجابة بين هذا التجمع للمشاة، ومن هنا جاءت فكرة خدمة الدراجات الهوائية وسيارات الجولف لتسهيل الوصول للحالات فى مثل هذه المناطق لتوفير خدمة إسعاف مبدئية للحالة المرضية.

وتابع إنه في حال تطلب الأمر نقل الحالة للمستشفى فإنه تتم الاستعانة بسيارة الإسعاف لنقلها الى المستشفى على أن يتم إخراج الحالة أولا من منطقة الاكتظاظ من خلال سيارة الجولف المزودة بسرير والتي تقوم بنقله لأقرب نقطه لسيارة الإسعاف المخصصة لذلك، موضحا أن هذه المناطق تشمل سوق واقف وسوق الوكرة وحديقة اسباير، مطار حمد الدولي و كتارا.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format