💉 Health

Sidra Medicine performs endoscopic surgery on baby with misshaped skull

سدرة للطب يجري جراحة دقيقة لطفل وُلد بجمجمة زورقية

The Peninsula – Doha:

Neurosurgeons at Sidra Medicine, a member of Qatar Foundation, have performed minimally invasive surgery on an infant born with a congenital condition called scaphocephaly.

Scaphocephaly is a disorder which occurs when the two parietal bones of the skull are prematurely-fused together. It is characterized by a misshaped long and narrow head.

Baby Ahmed was referred to Sidra Medicine when doctors noticed that his skull was growing in an elongated shape and would require specialist attention. Following a thorough review of the options – traditional open surgery versus the use of an endoscope – the Multidisciplinary (MDT) surgery team at Sidra Medicine went with the minimally invasive endoscopic approach.

Dr. Khalid Al Kharazi, Senior Pediatric Neurosurgeon at Sidra Medicine who led the endoscopic procedure on Ahmed said: “It was critical that Ahmed was transferred to Sidra Medicine during the first few weeks of his life. Early detection of his condition allowed us to use a minimally invasive approach when he was only two months old. The earlier an endoscopic approach is performed on children with scaphocephaly, the better the result as it would provide the best esthetic outcomes and lowest reoperation rate as well as minimal blood loss when compared to traditional surgery. The procedure is harder to implement once the children are older than six months, as then we would have to consider using an open-surgery approach, which in some cases doesn’t allow for sufficient correction of the skull.”

Ahmed’s care was led by a multidisciplinary team of physicians, surgeons and nurses from neurosurgery; craniofacial and plastic surgery; ophthalmology; genetics; ENT and orthotics. The MDT surgery clinic at Sidra Medicine is led by Dr. Mitch Stotland and Dr. Graeme Glass. The team also consulted Dr. Owase Jeelani, a visiting surgeon from Great Ormond Street Hospital in London.

Ahmed’s endoscopy took two hours, and involved opening of the early suture as well as two small incisions to his scalp. Surgeons Dr. Al-Kharazi and Dr. Ian Pople then used a small lighted endoscope to reconstruct Ahmed’s misshaped skull.

Dr. Ian Pople, Division Chief of Neurosurgery at Sidra Medicine said, “We take great pride in the varied cutting-edge surgical techniques available at Sidra Medicine, moving towards more truly keyhole techniques with our specialized endoscopic equipment. Our priority is to ensure that our young patients experience the least amount of pain and discomfort. Taking a minimally invasive approach to treat baby Ahmed was safer as it meant that there would be decreased blood loss and a shorter operative time. Most importantly it would allow Ahmed to be discharged earlier and back home with his family in a matter of days.”

Following the endoscopy, Ahmed was discharged after only two nights, with the small incisions healed in a few days. He also underwent helmet therapy by the MDT clinic’s craniofacial/plastic team to manipulate the correct shape of his skull. Within three months from the day of his endoscopy and with the help of his helmet, Ahmed now has a normal shaped head.

Commenting on the care Ahmed received at Sidra Medicine, his parents said: “Our first moments with Ahmed were fraught with concern, as the doctors in the delivery room noticed his misshapen head right away. After going through the initial assessments, we were then referred to Sidra Medicine. To have such world-class care at our doorstep is life-changing. It saved us the time, resources and the challenges of taking him abroad for treatment. We are extremely grateful for the care that was provided at the hospital – which has been a very positive experience particularly under the care of Dr. Khalid Al-Kharazi and Dr. Ian Pople.”

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة- العرب:

أجرى جراحو الأعصاب في سدرة للطب، وهو عضو في مؤسسة قطر، جراحة طفيفة التوغل على رضيع وُلد بحالة صحية خلقية تسمى”الرأس الزورقي”.

“الرأس الزورقي” اضطراب يحدث عندما تلتحم العظمتان الجداريتان في الجمجمة قبل الأوان المحدد لالتحامها. وهو يتميز برأس طويل وضيق.

تمت إحالة الطفل أحمد إلى سدرة للطب حين لاحظ الأطباء أن جمجمته كانت تنمو بشكل متطاول، وتتطلب عناية متخصصة. بعد مراجعة شاملة للخيارات – شملت الجراحة المفتوحة التقليدية مقابل استخدام المنظار الداخلي – اقترح فريق الجراحة متعدد التخصصات (MDT) في سدرة للطب طريقة التنظير الداخلي طفيفة التوغل.

يقول الدكتور خالد الخرزي، جراح مخ و أعصاب الأطفال في سدرة للطب والذي قاد عملية التنظير الداخلي لأحمد: “كان نقل أحمد إلى سدرة للطب خلال الأسابيع القليلة الأولى من حياته أمراً في غاية الأهمية، فقد مكننا الكشف المبكر عن حالته من استخدام نهج طفيف التوغل عندما كان عمره شهرين فقط. كلما تم إجراء عملية التنظير على الأطفال الذين يعانون من “الرأس الزورقي” أبكر، كانت النتيجة أفضل لأنها توفر أفضل النتائج الجمالية وتخفِّض كثيراً احتمالات إجراء عملية ثانية، ناهيك عن تقليل فقدان الدم إلى الحد الأدنى مقارنة بالجراحة التقليدية”.

وأضاف: “هذه العملية تصبح صعبة التنفيذ حين يتجاوز عمر الطفل ستة أشهر، فقد أظهرت الأبحاث أن النتائج الجمالية تتراجع ويصبح تصحيح شكل الجمجمة بالمنظار أمراً صعباً، ويتوجب علينا حينذاك التفكير في استخدام طريقة الجراحة المفتوحة، التي قد لا تسمح في بعض الحالات بإجراء التصحيح الكافي للجمجمة”.

وعمل على حالة أحمد فريق متعدد التخصصات (MDT) من الأطباء والجراحين والممرضات من أقسام جراحة الأعصاب، جراحة القحف والوجه، الجراحة التجميلية، طب العيون، علم الوراثة،جراحة الأنف والأذن والحنجرة وتقويم العظام. وقد أشرف على عيادة جراحة MDT في سدرة للطب الدكتور ميتش ستوتلاند والدكتور غريم غلاس، كما استشار الفريق الدكتور نور الأويس جيلاني، الجراح الزائر من مستشفى غريت أورموند ستريت في لندن.

واستغرقت عملية التنظير الداخلي التي أجريت لأحمد ساعتين، وتضمنت فتح الدروز من خلال جرحين صغيرين في فروة رأسه. ثم استخدم الجراحان الدكتور الخرزي والدكتور إيان بوبل منظاراً صغيراً لترميم الإغلاق المبكر لجمجمة أحمد.

يقول الدكتور إيان بوبل، رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب في سدرة للطب، “نحن فخورون بالتقنيات الجراحية المتطورة والمتنوعة المتاحة في سدرة للطب، والتي تتجه نحو استخدام تقنيات أكثر دقة دون جراحة بواسطة معدات التنظير المتخصصة. أولويتنا هي التأكد من تخفيف معاناة مرضانا الصغار والحد من آلامهم و أوجاعهم. كان اتباع نهج طفيف التوغل في علاج الطفل أحمد هو الأنسب والأسلم لحالته، لأنه يعني تقليص كمية الدم المفقود وإجراء الجراحة في وقت أقصر. والأهم من هذا كله هو تمكين أحمد من مغادرة المستشفى في وقت مبكر والعودة إلى المنزل مع عائلته في غضون أيام”.

بعد عملية التنظير، خرج أحمد من المستشفى بعد ليلتين فقط حيث شُفيت الجروح الصغيرة الناتجة عن العملية في خلال أيام معدودة. ثم خضع أيضاً للعلاج بالخوذة من قبل فريق عيادة القحف والوجه/ الجراحة التجميلية لتصحيح شكل جمجمته. في غضون ثلاثة أشهر من تاريخ إجراء التنظير الداخلي وبمساعدة الخوذة، استعاد أحمد شكل رأسه الطبيعي.

وتعليقا على الرعاية التي تلقاها أحمد في سدرة للطب، قال والداه “كانت اللحظات الأولى بعد ولادة أحمد محفوفة بالقلق، فقد لاحظ الأطباء في غرفة الولادة رأسه على الفور. بعد مراجعة التقييمات الأولية، تمت إحالتنا إلى سدرة للطب. إن الحصول على هذا النوع من الرعاية ذات المستوى العالمي على مرمى حجر غيَّر حياتنا. لقد وفر علينا الوقت والموارد والتحديات التي كانت تقتضي نقله إلى الخارج للعلاج. نحن ممتنون للغاية للرعاية التي حصل عليها أحمد في المستشفى – والتي كانت تجربة إيجابية للغاية لا سيما تحت رعاية الدكتور خالد الخرزي والدكتور إيان بوبل”.

جدير بالذكر أن سدرة للطب يقدم جراحات رائدة للأطفال تشمل جراحة المخ والأعصاب، جراحة القحف والوجه والجراحة التجميلية، طب الأنف والأذن والحنجرة، طب العيون، جراحة العظام والمسالك البولية، جراحة الأطفال العامة والصدر، العناية الجراحية، زرع الكلى، والجراحة الترميمية لمتلازمة الأمعاء القصيرة. 

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close