🩺 Health🦠Coronavirus

WHO explains coronavirus transmission through air

الصحة العالمية توضح كيفية انتقال فيروس كورونا عبر الهواء

Reuters

The World Health Organization on Thursday released new guidelines on the transmission of the novel coronavirus that acknowledge some reports of airborne transmission of the virus that causes COVID-19, but stopped short of confirming that the virus spreads through the air.

In its latest transmission guidance, issued on Thursday, the WHO acknowledged that some outbreak reports related to indoor crowded spaces have suggested the possibility of aerosol transmission, such as during choir practice, in restaurants or in fitness classes.

How frequently the coronavirus can spread by the airborne or aerosol route – as opposed to by larger droplets in coughs and sneezes – is not clear.

But the WHO said more research is “urgently needed to investigate such instances and assess their significance for transmission of COVID-19.”

Based on its review of the current evidence, the WHO said the novel coronavirus that causes COVID-19 spreads between people through direct or indirect contact with contaminated surfaces or close contact with infected people who spread the virus through saliva, respiratory secretions or droplets released when an infected person coughs, sneezes, speaks or sings.

The report follows an open letter from scientists who specialize in the spread of disease in the air – so-called aerobiologists – that urged the global body to update its guidance on how the respiratory disease spreads to include aerosol transmission.

Only a very small number of diseases are believed to be spread via tiny floating particles or aerosols. These include measles and tuberculosis – two highly contagious diseases that require extreme precautions to prevent exposure.

WHO guidance acknowledges that airborne transmission of the novel coronavirus can occur during specific medical procedures that generate aerosols, such as when performing intubation.

In these circumstances, they advise medical workers performing such procedures to wear heavy duty N95 respiratory masks and other protective equipment in an adequately ventilated room.

Any change in the WHO’s assessment of risk of transmission could affect its current advice on keeping 1-meter (3.3 ft)physical distancing.

Governments, which also rely on the agency for guidance, may also have to adjust public health measures aimed at curbing the spread of the virus. 

Image Credit: gettyimages

الوطن – جنيف – وكالات:

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، إن انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد (المسبِّب لمرض كوفيد-19) عبر الهواء قد يحدث خلال إجراءات طبية ينتج عنها رذاذ.

وأضافت المنظمة أن بعض التقارير عن تفشي العدوى في أماكن مزدحمة مغلقة أشارت أيضًا إلى احتمال انتقال العدوى عبر الهواء، فضلًا عن انتقالها بواسطة القطرات الصغيرة في حالات مثل تدريبات الكورال وفي المطاعم وداخل قاعات تمارين اللياقة البدنية.

وأقرت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء الماضي، باحتمال ثبوت أدلة عن انتشار الفيروس عبر الهواء بعد أن حثت مجموعة من العلماء المنظمة على تحديث إرشاداتها عن كيفية انتقال عدوى المرض.

لجنة تقييم أداء المنظمة العالمية مع جائحة كورونا

وأعلنت المنظمة، في اجتماع اليوم، أنها تشكل لجنة مستقلة لمراجعة تعاملها مع جائحة مرض كوفيد-19 وكذلك تعامل الحكومات مع الوباء.

جاء هذا الإعلان في أعقاب انتقاد شديد من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب التي اتهمت منظمة الصحة بأنها “تتمركز حول الصين”، وأبلغت رسميًا، الثلاثاء الماضي، بانسحابها من المنظمة التابعة للأمم المتحدة في غضون عام.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس في اجتماع عبر الإنترنت مع ممثلي الدول أعضاء المنظمة البالغ عددها 194 إن رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة هيلين كلارك ورئيسة ليبيريا السابقة إلين جونسون سيرليف وافقتا على قيادة اللجنة واختيار أعضائها.

وأضاف “واضح أن حجم هذا الوباء، الذي أثر تقريبًا على كل شخص في العالم، يستحق تقييمًا ملائمًا، تقييمًا نزيهًا”.

وأوضح تيدروس أن رئيستي اللجنة ستختاران أعضاءها، وبعد ذلك ستقدم اللجنة تقريرًا مؤقتًا أمام الاجتماع السنوي لوزراء الصحة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ثم تقدم “تقريرًا جوهريًا” العام المقبل.

وقال “هذا ليس تقريرًا تقليديًا سيُوقّع عليه ثم يوضع على الرف ليتجمع فوقه الغبار. إنه أمر نأخذه على محمل الجد”.

وأصدر أعضاء المنظمة بالإجماع في مايو/ أيار الماضي قرارًا اقترحه الاتحاد الأوربي، ويدعو إلى تقييم الاستجابة العالمية للجائحة، وتحدثت كلارك أمام اجتماع، اليوم الخميس، وقالت إن المهمة ستكون “صعبة للغاية”، وقالت سيرليف “نتطلع للقيام بكل ما في وسعنا للاستجابة” لتحديات الوباء.

وعالميًّا، سجلت إصابات فيروس كورونا المستجد (المسبِّب لمرض كوفيد-19) 12 مليونًا و285 ألفًا و112 شخصًا، قضى منهم جراء الإصابة 554 ألفًا و594 مصابًا، بينما تعافى 7 ملايين و146 ألفًا و736 شخصًا، حتى اللحظة.

المصدر: al-watan

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close