💉 Health🦠Coronavirus

HMC warns against excessive intake of vitamins to prevent coronavirus

حمد الطبية تحذر من الإفراط في تناول الفيتامينات للوقاية من كورونا

QNA – Doha:

Hamad Medical Corporation (HMC) warned Monday against excessive use of supplements without medical consultation, saying it could have dangerous side effects.

HMC said that with the spread of the Coronavirus (COVID-19) saw a surge in promoting supplements on social media sites as an effective treatment and prevention method against the virus, which prompted some residents to rush to local pharmacies and stores to purchase Vitamin C and D, Zinc, and other supplements.

Consultant, Family Medicine at HMC Dr. Hassan Mohamed Hassan Saqr said that excessive intake of supplements could have adverse effects, some of which can be dangerous and have serious health risks. He added that it is important for people to get advice from their doctor before taking vitamin and mineral supplements, especially if they are taking medications for chronic health conditions.

“Vitamins and minerals play an important role in strengthening the body’s immune system, but the use of medicines and vitamins to treat or prevent a specific illness or disease must be based on scientific research that confirms their effectiveness. There is no evidence to support claims that certain vitamins or minerals can prevent or treat the new coronavirus. The use of these supplements, without your doctors approval, can lead to serious unintended consequences, particularly for individuals with health conditions. As an example, suddenly increasing your intake of Vitamin K can have serious consequences for people taking certain blood-thinning medications as it can alter the metabolism of these medications, and toxic levels of Vitamin A during pregnancy may lead to birth defects,” he said.

Vitamin C has been studied for many years as a possible treatment for the common cold and sessional flu, and while some media outlets have reported a link between Vitamin D deficiency and COVID-19 severity and mortality, Dr. Saqr says there is no evidence that either of these vitamins can prevent or treat COVID-19.

“Medical experts have found little to no benefit from Vitamin C for preventing or treating the common cold or sessional flu, and there is no evidence that this vitamin prevents or treats COVID-19. Taking excessive doses of Vitamin C can, however, cause a variety of side effects, including nausea, diarrhea, and even kidney stones,” he said.

He also said that research on Vitamin D deficiency and COVID-19 was too limited to be considered accurate, adding that it would be premature to make any recommendations based on the limited studies conducted. He highlighted that there are serious side effects to long-term or excessive use of Vitamin D supplements, including hypercalcemia, which is an excess of calcium in the blood. Having too much calcium in the blood can lead to a wide range of complications and symptoms, including an irregular heartbeat.

Zinc has also gained popularity as a potential COVID-19 treatment, and Dr. Saqr said that the mineral, while essential for immune system function and is important for wound healing and supporting normal growth and development, is not yet proven as an effective prevention or treatment for COVID-19.

“It is always important to talk to your healthcare provider before starting a new vitamin or mineral supplement, especially if you are taking medication or have a health condition. Most people can get all the vitamins and minerals they need through eating a healthy, balanced diet that contains protein, fruits, and vegetables. Eating a healthy diet, along with getting enough sleep and physical activity, and adhering to social distancing and other infection prevention measures, is a much better path towards COVID-19 immunity than is taking vitamin and mineral supplements,” he said. 

الدوحة – قنا:

حذرت مؤسسة حمد الطبية من الإفراط في تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية دون الحاجة وبدون استشارة الطبيب، وذلك تجنبا للحصول على نتائج عكسية وحدوث مضاعفات خطيرة.

وذكرت المؤسسة أنه مع استمرار تفشي فيروس كورونا “كوفيد-19″، انتشرت العديد من النصائح الوقائية والعلاجية بين الجمهور خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، ما دفع الكثيرين لتناول بعض الأدوية والفيتامينات مثل فيتامين د، وفيتامين سي والزنك وغيرهم من المكملات الغذائية لتقوية المناعة كما يعتقد البعض لمقاومة عدوى /كوفيد-19/ .

وقال الدكتور حسن صقر استشاري طب الأسرة بمؤسسة حمد الطبية، إن الفيتامينات والأملاح المعدنية لها دور هام في تقوية الجهاز المناعي للجسم، ولكن استخدامها يعتمد على البحث العلمي الذي يؤكد فعالية هذا الدواء لعلاج جائحة معينة أو ينفي منفعته، حيث إن التخمين لاستخدام الأدوية أو استخدامها بناء على نصيحة أحد الأصدقاء أو المقربين لا مجال له في الطب الحديث ما لم يكن هناك دليل على نجاح هذا العلاج.

وأشار الى أن فيتامين /سي/ ليس له دور في علاج نزلات البرد أو الإنفلونزا، كما لم يثبت تأثيره ضد فيروس كورونا /كوفيد-19/، ولا يجوز تناوله دون إشراف الطبيب، حيث أن تناول جرعات زائدة منه يؤدي لحدوث آثار جانبية مثل الشعور بالغثيان والإسهال واحتمالية تكون حصوات الكلى.

وأضاف أنه إلى جانب ذلك، فإن لفيتامين /د/ لوحظ وجود علاقة بين نقصه مع بعض حالات الإصابة والوفيات نتيجة جائحة كورونا /كوفيد-19/، لكنه مجرد اكتشاف نظري ليس له دليل علمي، ورغم ذلك فإنه لا ضرر من تعويض نقص فيتامين /د/ لدى من يعانون منه للاستفادة من فوائده العديدة للجسم، مع الحرص على عدم تناول جرعات زائدة لعدم التعرض لأضرار جانبية مثل زيادة الكالسيوم في الدم، مما يسبب عدم انتظام نبضات القلب، مما يمثل خطرا كبيرا على الصحة.

ولفت إلى أنه في الآونة الأخيرة انتشر كذلك تناول الزنك بين الكثيرين اعتقادا منهم أنه فعال في مقاومة /كوفيد-19/، ورغم أن الزنك من العناصر المهمة في الجسم التي لها دور في النمو والتئام الجروح وتقوية الجهاز المناعي، إلا أنه لم يثبت علميا أي دور له في مقاومة /كوفيد- 19/ .

ونبه الدكتور حسن صقر ذوي الأمراض المزمنة من تناول الفيتامينات دون استشارة الطبيب، مشيرا الى أن بعض هذه الفيتامينات قد تتعارض مع الأدوية التي يتناولونها مثل فيتامين /ك/ الذي يتعارض مع أدوية /الوروفرين/ المميع للدم، وكذلك فيتامين /أ/ الذي لا ينصح بتناوله أثناء فترة الحمل، نظرا لأضراره المتعددة على الجنين.

وشدد على أنه بالرغم من فوائد الفيتامينات والمعادن الموصوفة بناء على إشراف طبي، إلا أن تناولها لا يغني عن تناول الطعام الصحي المتوازن، الذي يحتوي على البروتين والفواكه والخضروات الغنية بأنواع الفيتامينات المختلفة والمعادن التي يحتاجها الجسم في تعزيز وتقوية جهازه المناعي، وبالتالي تعزيز قدرته على مقاومة /كوفيد-19/ في حالة الإصابة به دون الخوف من أضرار جانبية نتيجة تناول جرعات زائدة من الأدوية.

وقال إنه يمكن أيضا الحفاظ على جهاز مناعة قوي إلى جانب الغذاء المتوازن من خلال الحرص على النوم لعدد ساعات كافية، والمواظبة على النشاط البدني المناسب، وكذلك البعد عن الضغوط النفسية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي للوقاية من عدوى /كوفيد-19/.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close