😎 LifeStyle

Msheireb museums open again to receive visitors

متاحف مشيرب تفتح أبوابها من جديد لاستقبال الزوار

The Peninsula – Doha: 

Msheireb Museums, the four heritage houses and the cultural destination at Msheireb Downtown Doha, has reopened its doors for visitors.

Msheireb Museums is open from Sunday to Thursday from 9am till 2.30pm. Msheireb Museums took all the necessary measures to secure safe tours, including social distancing, reducing the number of visitors, requiring visitors to show the Ehteraz app green code and wearing masks at all times.

The Museums also underwent a comprehensive sanitation campaign for its indoor and outdoor premises. Dr. Hafiz Ali Abdullah, Msheireb Museums Director, said: “Msheireb Museums is delighted to welcome visitors again in its four heritage houses to enjoy educational and entertaining experiences. The cultural landmark will receive visitors at dedicated times with limited capacity to ensure a safe journey to everyone. We, at Msheireb Museums, took all the precautionary measures and did a comprehensive sanitation campaign to guarantee a safe experience to our staff and visitors.”

Msheireb Museums mark a very significant milestone for Msheireb Properties in realising the vision of Msheireb Downtown Doha, Qatar’s first sustainable regeneration project. The Museums celebrate the history of four historic heritage houses in the heart of Msheireb Downtown Doha. Located within the oldest part of the capital, they form an essential part of Qatar’s national history.

These reconstructed buildings and gallery spaces allow the community to engage in the significant aspects of Qatar’s past and memories of life before the country’s rapid economic development.

Bin Jelmood House aims to raise awareness and play a pivotal role in the global abolition of human exploitation. The house also showcases and pays tribute to human perseverance and acknowledges the cumulative social, cultural and economic contribution of formerly enslaved people to the development of human civilisations.

The Mohammed Bin Jassem House demonstrates Msheireb’s traditional values as the foundations for the future development of Doha and introduces the transformation of Msheireb over time through recalling memories of its past, showcasing its present and engaging visitors in the plans for the future.

The Company House narrates the story of the men who laboured not just to provide for their families but also to lay the foundations for their emerging nation. Radwani House represents traditional Qatari family life and gathers, preserves and shares memories of Qatar in a time of historic social transformation. ‘Journey to the Heart of Life’ provides an opportunity to better understand the diversity of Qatar’s origins, people and cultures.

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة – العرب:

أعلنت متاحف مشيرب، الوجهة الثقافية والسياحية في مشيرب قلب الدوحة، إعادة فتح أبوابها أمام الزوار، وذلك ضمن المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود الذي أقرّته اللجنة العليا لإدارة الأزمات في قطر.

وفي هذا السياق، تستقبل المتاحف الزوار من يوم الأحد إلى الخميس من الساعة 9 صباحاً وحتى 2:30 بعد الظهر، مع الأخذ بعين الاعتبار تنظيم الجولات في المتاحف وفق مبدأ المسافة الاجتماعية الآمنة ودخول عدد محدد من الزوار في الوقت نفسه. كما يجب على الزوار إبراز الكود الأخضر لتطبيق «احتراز» وارتداء الكمامة طوال فترة الزيارة. إلى جانب ذلك، قامت متاحف مشيرب بحملة تعقيم شاملة للمحافظة على السلامة العامة ولتضمن للجميع تجربة آمنة ومريحة.

وفي هذا الإطار؛ أعرب الدكتور حافظ علي، رئيس متاحف مشيرب، عن سرور متاحف مشيرب باستقبال الزوار من جديد في بيوتها التراثية الأربعة للاستمتاع بأوقات من الثقافة والمعرفة.

وأضاف: يستقبل هذا الصرح الثقافي الرائد الزوار ضمن أوقات محددة حالياً وضمن قدرة استيعابية محدودة لينعم الزوار بتجربة آمنة. وقد اتخذنا في المتاحف التدابير الوقائية اللازمة كافة، وقمنا بحملة تعقيم شاملة لاعتماد أعلى معايير السلامة للجميع».

وتُعتبر متاحف مشيرب معلماً مهماً ورئيسياً في مشيرب قلب الدوحة؛ حيث تحتفي بتاريخ أربع بيوت تراثية وتساهم في تحقيق رؤية مشيرب العقارية في تقديم أول مشروع مستدام في قطر. تقع متاحف مشيرب في الحي التراثي في قلب العاصمة القديم وتشكّل جزءاً مهماً من تاريخ قطر. وتوفّر المباني التي أُعيد ترميمها والمعارض التي تضمّها هذه المتاحف مساحة مهمة للمجتمع للتعرف عن قرب على مختلف جوانب الحياة في قطر في الماضي قبل النهضة الاقتصادية الكبيرة التي شهدتها.

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close