😎 LifeStyle📚Education

Qatar National Library to begin phased reopening from July 15

المكتبة الوطنية تُعيد فتح أبوابها للجمهور تدريجياً ابتداءً من ١٥ يوليو

The Peninsula – Doha:

Qatar National Library (QNL) will begin welcoming people back to its building in Education City from Wednesday, July 15. 

The Library building will once again open its doors to the public, with scaled-back services initially, and gradually phase in its regular offerings in accordance with recommendations from Qatar’s Health Protection and Communicable Disease Control Office of the Ministry of Public Health. 

The Library will operate with a lower capacity initially, and patrons will be required to pre-book their visit slot online for a morning (9:00  – 11:00 AM) or afternoon (12:00 – 2:00 PM) visit.  Precautionary measures to ensure the health and safety of patrons will be in place, such as thorough cleaning and disinfection of high-touch areas to be carried out before and after each slot, reduced capacity of elevators and rooms, and closure of the bookshelves as well as certain Library spaces.  The building will remain closed on weekends. 

The Library will welcome patrons aged 13 to 60 years old,  and all entrants will be required to wear masks at all times and have their temperature checked upon arrival. Visitors will be expected to show their Ehteraz app, follow the social distancing stickers, and keep formal and informal gatherings restricted to five people or fewer.

Visitors will initially only be allowed to collect pre-reserved books, and will have to request books 48 hours in advance via email, with no borrowing of DVDs, CDs or electronic equipment permitted. Items may be loaned only through self-checkout stations, with book return stations inside the Library and bins made available for returning books.

Members can also use the drop-off station outside the building, which will be open from 1 July, and any books received from the public will be kept under isolation for five days before recirculating. Additional services will be introduced in the next phases and will be announced accordingly. 

Registration and reference services will continue online. The restaurant and café will be closed to the public until further notice, with bus and valet services also unavailable.

Lolwa A. Al-Naemi, Manager of Facilities and Interim Leadership Committee Lead at Qatar National Library, said: “We are pleased to be able to welcome people back through our doors once again.

We want to assure our visitors that we are committed to the highest standards of health and safety, and all measures within the Library are in line with national and international guidelines.

The reopening plan will follow the guidelines given by the International Federation of Library Associations and Institutions (IFLA) for book handling procedures and social distancing within libraries.

Therefore, our interim book circulation procedure ensures minimum contact with books to avoid any associated contamination risk, as our aim is to strike a balance between public health and the service offerings. 

“Although our services will be restricted in the initial phase of our reopening, our members can also continue to enjoy the wealth of online resources and events available for our members to use.”

Visitors are advised to visit the Qatar National Library website and social media channels in advance of their visit and to read the Questions and Answers section to fully comply with guidelines.

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة – العرب:

أعلنت مكتبة قطر الوطنية إعادة فتح أبوابها والترحيب بروّادها مجدداً في مبناها بالمدينة التعليمية، ابتداءً من 15 يوليو المقبل، وأنه سيصبح باستطاعة روّاد المكتبة استئناف استعارة الكتب المطبوعة من مجموعة المكتبة الضخمة التي تحتوي على أكثر من مليون كتاب، بالإضافة إلى الاستمرار في الاستفادة من آلاف الكتب والمجلات الرقمية والصوتية عبر ما يزيد عن 200 مصدر إلكتروني وقاعدة بيانات متاحة رقمياً عبر موقع المكتبة على الإنترنت.

وأوضحت المكتبة، في بيان لها، أن الخدمات ستتاح للزائرين بصورة جزئية متدرّجة، وفقاً لتوصيات إدارة حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية التابع لوزارة الصحة؛ حيث تضع المكتبة في مراحل استئناف عملها أولوية سلامة الرواد والموظفين وصحتهم في المقام الأول وتوليها عنايتها القصوى، مسترشدة في ذلك ببروتوكولات السلامة ومكافحة الأوبئة من أجل الحدّ من انتشار فيروس «كورونا».

وستعمل المكتبة بأقل من طاقتها الاستيعابية في البداية، وسيطلب من رواد المكتبة وزائريها حجز موعد الزيارة عبر الإنترنت، إما في الفترة الصباحية (من 9 إلى 11 صباحاً) أو فترة الظهيرة (من 12 إلى 2 ظهراً)، وستطبّق المكتبة سلسلة من التدابير الاحترازية لضمان حماية الزائرين وسلامتهم.

كما يُسمح فقط للروّاد الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و60 عاماً بزيارة المكتبة، وسيُطلب من جميع الزائرين، الذين ستُفحص درجة حرارتهم عند الوصول، ارتداء الكمامات طوال الوقت، بالإضافة إلى إظهار الحالة الخضراء لتطبيق «احتراز»، واتباع قواعد المسافة الاجتماعية الآمنة، وتقييد عدد الأفراد في الاجتماعات الرسمية وغير الرسمية بـخمسة أشخاص كحد أقصى.

وسيسُمح للزائرين أيضاً باستلام الكتب التي حجزوها مسبقاً عبر الإنترنت، وسيكون عليهم طلب الكتب التي يريدونها مسبقاً قبل زيارتهم بيومي عمل على الأقل عن طريق البريد الإلكتروني، ولن يُسمح باستعارة الأقراص المدمجة أو أقراص الفيديو «DVD» أو الأجهزة الإلكترونية. وستكون استعارة الكتب عبر محطات الاستعارة الذاتية فقط، أما إعادة الكتب فستكون عبر محطات الإعادة الذاتية أو عبر الحاويات المخصصة لذلك عند مدخل المبنى.

ويستطيع أعضاء المكتبة استخدام محطة الإعادة خارج المبنى، التي ستكون متاحة مجدداً للاستخدام ابتداءً من أول يوليو. وستخضع أي كتب يعيدها أعضاء المكتبة لعملية عزل وتعقيم لمدة خمسة أيام قبل إعادة تداولها وإتاحتها للاستعارة مرة أخرى. وسيتم تقديم المزيد من خدمات المبنى تدريجياً في المراحل التالية، وسيُعلن عنها في حينها.

وحول التشغيل الجزئي لمبنى المكتبة، قالت السيدة لولوة النعيمي، مدير المرافق ورئيس لجنة الإدارة المؤقتة لمكتبة قطر الوطنية: «تسير خطة استئناف تشغيل المكتبة وفق الضوابط والإرشادات التي وضعها الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (الإفلا) فيما يتعلق بإجراءات مناولة الكتب والمسافة الاجتماعية الآمنة داخل المكتبات. ولهذا فإن إجراءاتنا المؤقتة لتداول الكتب تضمن أقل قدر من التلامس مع الكتب وتتجنّب أي مخاطر عدوى محتملة؛ وذلك لأن هدفنا الأكبر هو تحقيق التوازن بين صحة الجمهور والاستفادة من خدمات المكتبة».

وأضافت أنه في المرحلة الأولى من استئناف التشغيل، ستكون بعض خدماتنا متاحة بصورة جزئية، لكن هذا التقييد هو في الأساس للحفاظ على سلامة روّاد المكتبة. وبإمكان جميع أعضاء المكتبة مواصلة الاستفادة من مصادرنا المعرفية الإلكترونية وفعالياتنا التي تقام عن بُعد عبر الإنترنت.

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format