💉 Health🦠Coronavirus

HMC hospital performs robotic surgery on Covid-19 patient using high-tech laser technology

مستشفى حمد الطبية يقوم بإجراء جراحة روبوتية على مريض كوفيد-١٩ باستخدام تقنية الليزر عالية التقنية

The Peninsula – Doha:

This week a team from Hamad Medical Corporation’s (HMC) Hazm Mebaireek General Hospital successfully performed a highly-advanced surgery to treat a COVID-19 patient with kidney stones. The surgery is thought to be a world-first for a COVID-19 patient using the thulium fiber laser. It marks the first time the thulium fiber laser technology has been used on a COVID-19 positive patient in the Middle East, using the Ibn Sina Robot.
 
The first of its kind surgery combined highly advanced laser techniques and robotic surgery technology and allowed for precautionary distancing in the operating theater. The technology allowed the surgical team to perform the operation on the COVID-19 positive patient while ensuring two meters of distance between the patient and surgeons.

The surgery was one of a three kidney stone procedure performed during a single day at Hazm Mebaireek General Hospital. The other two surgeries were performed on non-COVID-19 patients using the thulium fiber laser but without robotic surgery technology. 

Dr. Abdulla Al Ansari, Chief Medical Officer at HMC, along with Dr. Morshed Ali Salah, Senior Consultant, Surgery and Head of the Surgery and Urology Departments at Hazm Mebaireek General Hospital, performed the three procedures. They said a new anesthesia procedure was also used to reduce the duration of the procedures, ensuring safer care for the patients and reducing their length of stay in hospital. Two of the patients were discharged on the same day as their procedure, with the COVID-19 patient remaining in hospital to receive additional care.

“While the world and healthcare organizations are struggling from the continuous pressure resulted from the COVID-19 pandemic, HMC continues to be committed to providing the best care for patients according to global quality standards. HMC has succeeded, despite the circumstances of the pandemic and the blockade, to introduce a state-of-the-art surgical technology using the thulium fiber laser to perform this first of its kind surgery in the world. This surgery combined laser technology and robotic surgery, allowing for precautionary distance between the patient and healthcare teams. It demonstrates our commitment to providing the highest medical and safety standards,” said Dr. Al Ansari.

“We would like to reassure all patients that our emergency surgical services are available as usual and that we are applying all measures and safety procedures to protect patients and medical teams. We understand the stress and anxiety that some patients may feel towards being treated in hospital but they should feel confident knowing that we are applying all recommended procedures to reduce their risk of COVID-19 infection,” added Dr. Al Ansari.

Dr. Salah noted that the patients had kidney stones that ranged in size from 1.2 cm and 2 cm, and that two of the three patients had stones located in their ureter. He said the third surgery was more complicated as the 33 years old patient was COVID-19 positive and was suffering from a 1.5 stone located in his right kidney.

“We started using the Ibn Sina Robot nine months ago and we have performed 42 surgeries to date. This equipment is highly accurate in terms of targeting. The laser can target kidney stones from different angles and in a circulated diameter that reaches 440 degrees. It also allows surgeons to keep a safe distance from the patient, which is essential when caring for patients who are COVID-19 positive, for example. The technology allows us to reach to 2.5 meters while ensuring less movement for the endoscope inside the kidney and reducing any potential trauma,” said Dr. Salah.

“The new thulium fiber is an advanced technology and reduces the time required to complete this procedure by half. This allows most patients to be discharged from hospital more quickly, and helps ensure patients experience less post-surgery pain,” said Dr. Salah.

Dr. Ahmad Al Mohammed, Medical Director of HMGH said HMC is continuing to provide all medical services to patients, regardless of their COVID-19 status.

“We value the efforts being made by staff to ensure the best possible care of all patients, including those who are COVID-19 positive. All care is being provided in accordance with a comprehensive treatment plan coordinated across the various hospital departments,” said Dr. Al Mohammed.
 
“We are fully prepared to treat COVID-19 patients and to provide all required medical services as part of our efforts to ensure the burden on other HMC facilities is reduced and that patients and staff at non-COVID treatment facilities are not unnecessarily exposed to this virus. This strategic plan was prepared by the SWICC and has proven to be very effective in ensuring the best care for all our patients,” added Dr. Al Mohammed.

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة – العرب:

أعلنت مؤسسة حمد الطبية، أمس، تحقيقها تطوّراً جراحياً نوعياً غير مسبوق عالمياً لتفتيت الحصوات البولية باستخدام تقنية ليزر فائقة التطوّر مع الروبوت الجراحي. وأُجريت في مستشفى حزم مبيريك العام -التابع لمؤسسة حمد الطبية- هذا الأسبوع، أول عملية جراحية من نوعها في العالم لتفتيت حصوة كلوية لمريض مصاب بفيروس كورونا «كوفيد – 19» باستخدام تقنية ليزر ألياف الثوليوم الحديث (Thulium Fiber Laser) كأول استخدام لهذه التقنية في منطقة الشرق الأوسط، وبمساعدة الروبوت الجراحي ابن سينا (Roboflex).

وبذلك تكون هذه الجراحة هي الأولى من نوعها في العالم التي تجمع بين تقنية الليزر فائقة التطوّر واستخدام الروبوت الجراحي، إضافة إلى الالتزام بتطبيق إجراءات التباعد الاحترازي في غرفة العمليات.

وأجرى الفريق الجراحي العملية وهو على مسافة حوالي مترين من المريض، حفاظاً على سلامة الكادر الطبي، مما يجعل هذه الجراحة مثالية للمرضى المصابين بفيروس «كورونا» لاعتبارات السلامة.

وتأتي هذه الجراحة المتطورة ضمن ثلاث عمليات أُجريت في اليوم نفسه بالمستشفى لتفتيت الحصوات البولية؛ حيث أُجريت العمليتين الأخريين باستخدام تقنية ليزر ألياف الثوليوم من دون مساعدة الروبوت الجراحي.

وقد أجرى العمليات الثلاث الدكتور عبدالله الأنصاري رئيس الإدارة الطبية بمؤسسة حمد الطبية واستشاري أول ورئيس أقسام الجراحة بالمؤسسة، والدكتور مرشد علي صلاح استشاري أول ورئيس أقسام الجراحة وقسم المسالك البولية بمستشفى حزم مبيريك العام.

وقد غادر المرضى الثلاثة قسم الجراحة في يوم إجراء العملية نفسه، ضمن برنامج جراحة اليوم الواحد المطبّق بالمستشفى، مع خضوع المريض المصاب بفيروس «كورونا» للإجراءات العلاجية الأخرى المتعلقة بمرضى «كورونا»؛ حيث يسهم اتباع أحدث وسائل التخدير الطبي في تقليل مدة مغادرة المريض المستشفى عقب العملية.

د. عبد الله الأنصاري:

المؤسسة نجحت رغم ظروف «كورونا» في إدخال

أحدث تقنية جراحية

أكد الدكتور عبدالله الأنصاري أنه في الوقت الذي يعاني فيه العالم ومرافق الرعاية الصحية من الضغط المتزايد جرّاء مواجهة فيروس كورونا «كوفيد – 19»، فقد برهنت مؤسسة حمد الطبية مرة أخرى على التزامها بتوفير أفضل مستويات الرعاية للمرضى والمراجعين وفقاً لمستويات الجودة العالمية. وأضاف أن مؤسسة حمد الطبية نجحت، رغم ظروف جائحة «كورونا»، في إدخال أحدث تقنية جراحية لاستخدام ليزر ألياف الثوليوم الحديث إلى المستشفيات التابعة لها، مع إجراء عملية تُعدّ الأولى عالمياً بالنظر إلى استخدام تقنية الليزر مع الروبوت الجراحي وإجراءات التباعد الاحترازي في غرفة العمليات. وأكد استمرارية المرافق التابعة لمؤسسة حمد الطبية في تقديم جميع الخدمات العلاجية والجراحية وفق أعلى معايير الأداء الطبي والسلامة المهنية، على الرغم من الظروف غير المسبوقة التي تشهدها الجهات الصحية بسبب جائحة كورونا «كوفيد – 19». وطمأن الدكتور الأنصاري المرضى كافة بأن كل الخدمات الجراحية الطارئة متاحة كالمعتاد، مع تطبيق التدابير وإجراءات السلامة حفاظاً على سلامة المرضى والكادر الطبي، حيث تلتزم جميع الأقسام الطبية والجراحية بفحص وعلاج جميع المرضى بشكل فعّال وبطريقة آمنة؛ لافتا إلى أن مؤسسة حمد الطبية تدرك وتقدّر القلق الذي قد ينتاب المرضى فيما يتعلّق بتعاملهم مع المستشفيات، ولكن تطبّق المؤسسة جميع التدابير والإجراءات المعتمدة عالمياً لتخفيف المخاطر وحماية المرضى والكوادر العاملة.

د. مرشد علي صلاح:

أول جهة في الشرق الأوسط تستخدم هذه التقنية المتطوّرة

حول تفاصيل الجراحات الثلاث، أشار الدكتور مرشد علي صلاح إلى أنها أُجريت لثلاثة من المرضى، وقد تراوحت أحجام الحصوات البولية بين 1.2 سنتميتر و2 سنتيمتر، وكانت اثنتان من تلك الحصوات لمريضين في منطقة الحالب، أما العملية الثالثة بالغة التطوّر فكانت لمريض يبلغ من العمر 33 عاماً وكان يعاني من حصوة بحجم 1.5 سنتيمتر بالكلية اليمنى مع إصابته بفيروس «كورونا»؛ حيث تم استخدام تقنيتين مزدوجتين لإجراء العملية، الأولى استخدام الروبوت الجراحي عن بُعد إذ قام الجرّاحون بالابتعاد عن المريض حوالي مترين أثناء إجراء الجراحة، فيما كانت التقنية الثانية تتمثّل في استخدام ليزر الثوليوم الحديث الذي أُدخل إلى مؤسسة حمد الطبية الأسبوع الماضي كأول جهة في الشرق الأوسط تستخدم هذه التقنية المتطورة.

وحول الإمكانيات الجراحية التي يوفّرها روبوت ابن سينا (Roboflex)، أوضح الدكتور مرشد صلاح أن مؤسسة حمد الطبية بدأت في استخدام روبوت ابن سينا الجراحي قبل 9 أشهر، وتم إجراء 42 عملية باستخدامه؛ حيث يتميّز الجهاز بدقة التصويب التي تجعل طاقة الليزر تصيب الحصى من عدة زوايا وبقطر دوران يصل إلى 440 درجة، كما تتيح بقاء الجرّاحين على مسافة آمنة من المريض المصاب بأية عدوى تصل إلى 2.5 متر، مع ضمان تقليل حركة المنظار داخل الكلية مما يقلّل من احتمالية تعرّضها للإصابات.

وأشار إلى أن ألياف الثوليوم الحديثة تقنية متطورة لتوليد طاقة ليزر تقوم بتفتيت الحصوات إلى ما يشبه التراب، مما يختصر الوقت اللازم للعملية إلى النصف ويقلّل من مدة مغادرة المريض المستشفى ويقلّل من الآلام، كما أن هذا الليزر المتطور يركز على الحصى بدقة متناهية من دون حدوث أي جروح في الكلى.

د. أحمد المحمد: «حزم مبيريك» يوفّر الخدمات العلاجية اللازمة

أكد الدكتور أحمد المحمد، المدير الطبي لمستشفى حزم مبيريك العام، أن المستشفى يوفر كل الخدمات العلاجية اللازمة في جميع التخصصات الطبية لمرضى «كوفيد – 19» الذين تتم متابعة حالاتهم في المستشفى.

ونوّه بالجهود الكبرى المبذولة لعلاج مصابي فيروس «كورونا» والتعامل مع الأمراض أو الإصابات التي قد يتعرّض لها بعض المرضى، وذلك وفق منظومة علاجية متكاملة تتم بتنسيق تام بين أقسام المستشفى كافة، معرباً عن الرضا التام لما حقّقته هذه الجراحة المتطورة من نجاح ملحوظ، مع استخدام أحدث التقنيات الجراحية والالتزام بضوابط السلامة للتعامل مع مصابي «كورونا».

حسين آل إسحاق: جاهزية مرافق المستشفى كافة للتعامل مع الحالات

أشار السيد حسين آل إسحاق، مدير مستشفى حزم مبيرك العام، إلى جاهزية مرافق المستشفى كافة للتعامل مع حالات مصابي «كورونا» وتوفير كل الخدمات الطبية والعلاجية والمساندة لهؤلاء المرضى، مما يقلّل من الحاجة لمراجعة المرافق الأخرى التابعة لمؤسسة حمد الطبية، ويضمن بالتالي بقاء تلك المرافق بمنأى عن مخاطر العدوى.

وأوضح أنه يتم إنجاز هذه الخطة الاستراتيجية بمتابعة من لجنة النظام الصحي للتحكم والسيطرة على الحوادث بمؤسسة حمد الطبية؛ حيث أثبتت الفترة الماضية نجاح جهود التعامل مع مصابي «كورونا» وتوفير احتياجاتهم الطبية كافة في مستشفى حزم مبيريك العام.

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close