World🦠Coronavirus

Global coronavirus deaths top half a million

وفيات فيروس كورونا عالمياً تتجاوز النصف مليون

By Jane Wardell and Cate Cadell | Reuters

SYDNEY/BEIJING: The death toll from COVID-19 surpassed half a million people on Sunday, according to a Reuters tally, a grim milestone for the global pandemic that seems to be resurgent in some countries even as other regions are still grappling with the first wave.

The respiratory illness caused by the new coronavirus has been particularly dangerous for the elderly, although other adults and children are also among the 501,000 fatalities and 10.1 million reported cases.

While the overall rate of death has flattened in recent weeks, health experts have expressed concerns about record numbers of new cases in countries like the United States, India and Brazil, as well as new outbreaks in parts of Asia.

More than 4,700 people are dying every 24 hours from COVID-19-linked illness, according to Reuters calculations based on an average from June 1 to 27.

That equates to 196 people per hour, or one person every 18 seconds. 

About one-quarter of all the deaths so far have been in the United States, the Reuters data shows. The recent surge in cases has been most pronounced in a handful of Southern and Western states that reopened earlier and more aggressively. U.S. officials on Sunday reported around 44,700 new cases and 508 additional deaths.

Case numbers are also growing swiftly in Latin America, on Sunday surpassing those diagnosed in Europe, making the region the second most affected by the pandemic, after North America.

On the other side of the world, Australian officials were considering reimposing social distancing measures in some regions on Monday after reporting the biggest one-day rise in infections in more than two months.

The first recorded death from the new virus was on Jan. 9, a 61-year-old man from the Chinese city of Wuhan who was a regular shopper at a wet market that has been identified as the source of the outbreak.

In just five months, the COVID-19 death toll has overtaken the number of people who die annually from malaria, one of the most deadly infectious diseases.

The death rate averages out to 78,000 per month, compared with 64,000 AIDS-related deaths and 36,000 malaria deaths, according to 2018 figures from the World Health Organization.

The high number of deaths has led to changes to traditional and religious burial rites around the world, with morgues and funeral businesses overwhelmed and loved ones often barred from bidding farewell in person.

ELDERLY AT RISK

Public health experts are looking at how demographics affect the death rates in different regions. Some European countries with older populations have reported higher fatality rates, for instance.

An April report by the European Centre for Disease Prevention and Control looked at more than 300,000 cases in 20 countries and found that about 46% of all fatalities were over the age of 80.

In Indonesia, hundreds of children are believed to have died, a development health officials have attributed to malnutrition, anemia and inadequate child health facilities.

Health experts caution that the official data likely does not tell the full story, with many believing that both cases and deaths have likely been underreported in some countries.

وكالات:

سُجّلت أكثر من عشرة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد رسميا حول العالم، نصفها في أوروبا والولايات المتحدة، وتم تسجيل عشرة ملايين وثلاثة آلاف و942 إصابة بينها 498 ألفا و779 وفاة حول العالم. ولا تزال أوروبا القارّة الأكثر تأثّرا إذ سجّلت مليونين و637 ألفا و546 إصابة بينها 195 ألفا و975 وفاة، تليها الولايات المتحدة التي سجّلت مليونين و510 آلاف و323 إصابة بينها 125 ألفا و539 وفاة.ويواصل معدل العدوى ارتفاعه حول العالم إذ تم تسجيل مليون إصابة جديدة في غضون ستة أيام فقط.ولا تعكس هذه الأرقام التي جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات ومن معلومات صادرة عن منظمة الصحة العالمية إلّا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات على الأرجح، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا إلاّ للحالات الأكثر خطورة أو تلك التي تظهر عليها أعراض الإصابة بينما يملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة. من جانبه، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني امس أن وضع الكمامات سيكون إلزاميا في أماكن معيّنة اعتبارا من الأسبوع المقبل، وأعطى المحافظات الأكثر تأثّرا بتفشي فيروس كورونا المستجد الضوء الأخضر لإعادة فرض القيود. وسيدخل الإجراء حيّز التنفيذ اعتبارا من الأسبوع المقبل وسيتواصل حتى 22 يوليو وسيتم تمديده إذا لزم الأمر، بحسب الرئيس.وأكد روحاني أن وزارة الصحة وضعت “لائحة واضحة” لأنواع الأماكن والتجمّعات التي تعتبر خطيرة.

وفيات وإصابات

أعلنت روسيا امس تسجيل 6791 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بما يبقى الحالات الجديدة دون السبعة آلاف لليوم الثالث على التوالي لأول مرة منذ أواخر أبريل وبهذه الزيادة يرتفع عدد الحالات الإجمالي في البلاد إلى 634437 إصابة. وقال مركز إدارة أزمة كورونا إن 104 أشخاص توفوا بالفيروس في الساعات الأربع والعشرين الماضية، مما يرفع عدد الوفيات إلى 9073.وقالت اللجنة الوطنية للصحة بالصين الأحد إنها سجلت 17 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا معظمها في العاصمة بكين وذلك مقابل 21 حالة أمس السبت. وبلغ إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في الصين 83500 حالة بينما لا يزال عدد الوفيات ثابتا منذ منتصف مايو أيار عند 4634.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها السبت إن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بلغ مليونين و459472 شخصا بزيادة 44602 حالة عن الإحصاء السابق، مضيفة أن عدد الوفيات ارتفع 651 ليصل الإجمالي إلى 124967. ويشمل الإحصاء حالات الإصابة والوفيات بمرض كوفيد-19 حتى الساعة الرابعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم 26 يونيو مقارنة بالتقرير السابق.وقالت وزارة الصحة البرازيلية انها سجلت 38693 إصابة جديدة بفيروس كورونا و1109 وفيات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. ويبلغ الآن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في البرازيل 1313667 حالة بينما وصلت الوفيات إلى 57070.وقررت السلطات الأمريكية، امس، فرض حظر التجوال في إحدى ضواحي ولاية “تكساس”، الواقعة بوسط جنوبي الولايات المتحدة، عقب تسجيل زيادة كبيرة في أعداد الإصابات الجديدةوأصدرت السيدة إزميرالدا مويا عمدة ضاحية “جيلينا بارك”في مدينة “هيوستن” حظر التجول، بعد أن رفع قاض بمقاطعة “هاريس” مستوى التهديد العام إلى “الأكثر خطورة” وأوصى المواطنين بالبقاء في منازلهم، نتيجة الارتفاع الكبير في حالات الإصابة الجديدة، بحسب ما ذكرته صحيفة “ذا هيل” الأمريكية.

قمة عالمية

جمعت قمة عالمية السبت 6.15 مليار يورو (6.9 مليار دولار) من الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية والعديد من البلدان لمحاربة كوفيد-19، مع تشديد الكثير من المشاركين على ضرورة توفير اللقاح، عند التوصل إليه، لكل من يحتاجه.كما تضمنت القمة حفلا لجمع الأموال أذيع تلفزيونيا في أنحاء العالم بمشاركة مايلي سايرس وجاستن بيبر وشاكيرا والثنائي الغنائي كلوي وهالي وآشر وآخرين. وانعقدت القمة ضمن مبادرة مشتركة بين المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، ومنظمة جلوبال سيتيزن. وتعهدت المفوضية بالاشتراك مع بنك الاستثمار الأوروبي بتقديم 4.9 مليار يورو (5.5 مليار دولار) والولايات المتحدة 545 مليون دولار وألمانيا 383 مليون يورو وكندا 300 مليون دولار كندي (219 مليون دولار) وقطر عشرة ملايين دولار. وشاركت 40 حكومة في هذه القمة.وسيتم استخدام الأموال في اختبارات الكشف عن كوفيد-19 والعلاجات واللقاحات ذات الصلة، وأيضا لدعم أفقر المجتمعات وأكثرها تهميشا في العالم.وقالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين إن من الضروري توفير اللقاح لكل شخص يحتاجه. وهو ما شدد عليه أيضا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. وقال “إذا تم إيجاد لقاح فعال، فعندئذ سيكون علينا كقادة عالميين واجب أخلاقي في ضمان توفيره للجميع”. وعبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تصميمه على توحيد الجهود في هذا الإطار. وقال “علينا رفض النهج الأحادي وأن نواصل المضي قدما معا”.وأفادت مصادر دبلوماسية في بروكسل أنّ الأوروبيين لم يتّفقوا بعد على قائمة الدول التي يسمح مستوى عدوى كوفيد-19 فيها بأن تُعتبر “آمنة”، ما سيسمح للمقيمين فيها بدخول أوروبا في يوليو.واقترح سفراء الاتحاد الأوروبي وفضاء شنغن مساء الجمعة قائمة تحوي 15 دولة، تستثني الولايات المتحدة حيث يبدو الوباء خارج السيطرة، وتشمل الصين بشروط.

لقاح واعد

قالت مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية (سي.إن.بي.جي) امس إن نتائج الاختبارات التي أجريت على البشر لأحد اللقاحات المحتملة للوقاية من فيروس كورونا المستجد تشير إلى أنه قد يكون آمنا وفعالا وهو ثاني لقاح محتمل من الشركة يسفر عن نتائج مشجعة في التجارب السريرية. وقالت الشركة في منشور على موقع ويتشات للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت إنه وفقا لبيانات أولية فقد حفز اللقاح التجريبي، الذي طورته وحدة تابعة لها مقرها بكين، إنتاج أجسام مضادة بمستويات عالية في كل المشاركين الذين تلقوه في المرحلة الأولى لتجربة سريرية على مرحلتين تشمل 1120 من الأصحاء. لكن الشركة لم تفصح عن مشاهدات محددة. وسمحت السلطات لشركات ومراكز أبحاث صينية بتجربة ثمانية لقاحات محتملة على البشر في الصين وفي الخارج، مما وضع الصين في موقع متقدم في السباق نحو تطوير لقاح للوقاية من المرض الذي تسبب في وفاة ما يقرب من نصف مليون شخص في أنحاء العالم حتى الآن. وقالت الشركة، التابعة لمجموعة سينوفارم الحكومية للأدوية، هذا الشهر إن لقاحا محتملا آخر أنتجته وحدتها الموجودة في مدينة ووهان حفز أيضا إنتاج مستويات مرتفعة من الأجسام المضادة بأمان في مشاركين في تجارب سريرية وذلك بناء أيضا على نتائج أولية.وقالت (سي.إن.بي.جي) يوم الثلاثاء إنها ستجري تجربة سريرية في “المرحلة الثالثة” من اختبارات لقاح لفيروس كورونا المستجد في الإمارات دون أن تذكر اسم اللقاح الذي ستجري تجربته.

كورونا عربيا

قالت وزارة الصحة والسكان في مصر إنها سجلت 1168 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا نزولا من 1625 حالة يوم الجمعة إضافة إلى 88 حالة وفاة صعودا من 87 أمس. وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد إن “إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد، هو 63923 حالة من ضمنهم 17140 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و2708 حالات وفاة”. وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي القاهرة والجيزة والقليوبية، بينما سجلت محافظات البحر الأحمر ومطروح وجنوب سيناء أقل معدلات إصابات بالفيروس. وأعلن محافظ بيت لحم السبت إغلاقها لمدة 48 ساعة لمواجهة انتشار جديد لفيروس كورونا المستجد في المدينة السياحية في الضفة الغربية المحتلة. واوضح المحافظ كامل حميد في بيان “أن الإغلاق يشمل تعطيل جميع المؤسسات الرسمية والخاصة، ووقف جميع الأنشطة والفعاليات باستثناء الصحية منها، ومنع الخروج من بيت لحم او الدخول اليها، ومنع الحركة الداخلية الا في الحالات الطارئة والإنسانية”. واضاف “سيتم نشر الحواجز الأمنية واستنفار لجان الطوارئ لضمان تنفيذ (القرار) تحت طائلة المسؤولية”.

وأعلنت وزارة الصحة بسلطنة عمان، عن تسجيل 1197 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) منها 709 لعمانيين، و488 لغير عمانيين وبذلك يصبح العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة حتى الآن 38150 حالة، و163 وفاة، فيما تماثل 21200 شخص للشفاء.وذكرت الوزارة، في بيان بثته وكالة الأنباء العمانية، أن إجمالي الفحوصات التي أجريت خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 3292، فيما بلغ عدد الحالات بالعناية المركزة 118 حالة.وأعلنت وزارة الصحة الكويتية، تسجيل 551 إصابة جديدة ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 44942، فيما تم تسجيل أربع حالات وفاة إثر إصابتها بالمرض ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة 348.

وقال الدكتور عبدالله السند المتحدث الرسمي باسم الوزارة في بيان إن جميع الحالات السابقة التي ثبتت إصابتها بالمرض من بينها حالات مخالطة لحالات تأكدت إصابتها وأخرى قيد البحث عن مصدر العدوى وفحص المخالطين لها.وأوضح السند أن حالات الإصابة الـ551 السابقة تضمنت 341 حالة لمواطنين كويتيين وباقي الحالات لمقيمين، مشيرا إلى أن عدد المسحات التي تم القيام بها خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 3814 مسحة، فيما بلغ عدد الفحوصات 379338 فحصا. وكانت وزارة الصحة الكويتية أعلنت في وقت سابق بلوغ عدد حالات الشفاء من الفيروس إلى 35494 حالة بتعافي 908 إصابات خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.أعادت السلطات التونسية فتح الحدود البرية والبحرية والجوية بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإغلاق خشية انتشار فيروس كورونا. وأعلنت السلطات الصحية التونسية اتخاذ حزمة من التدابير الوقائية للتعامل مع فتح الحدود، تتفاوت شدتها حسب درجة انتشار الوباء في بلد إقامة الوافدين إلى البلاد.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close