World

‘White Lives Matter’ plane stir controversy in the Manchester City match

طائرة “حياة البيض مهمة” تثير الجدل في مباراة مانشستر ستي

Police have confirmed no action will be taken after a plane carrying the banner ‘White Lives Matter’ was flown over the Etihad.

Chief Superintendent Russ Procter confirmed “there are no criminal offences that have been disclosed at this time”.

A statement read: “Today Lancashire Constabulary has been in liaison with Greater Manchester Police, the Aviation Authority and the Crown Prosecution Service regards the ‘White Lives Matter’ banner that was flown over the Etihad Stadium last night.

“After assessing all the information available surrounding this incident we have concluded that there are no criminal offences that have been disclosed at this time.

“We will continue to work with our partners at the football club and within the local authority.”

Lancashire Police earlier confirmed they were making an assessment over whether a criminal offence had been committed during Manchester City’s clash with Burnley.

Meanwhile, a Burnley supporter Jake Hepple took responsibility for the banner and refused to apologise for his actions.

The fan shared a video of the incident on his Facebook page. Alongside it, he wrote: “I’d like to take this time to apologise… TO ABSOLUTELY F NOBODY! It’s now apparently racist to say white lives matter.”

His Facebook account, which featured a pictured of himself alongside English Defence League founder Tommy Robinson, has since disappeared.

Burnley were quick to condemn the actions shortly after the banner was flown over the Etihad as players from both teams took a knee in support of the Black Lives Matter movement.

A statement read: “Burnley strongly condemns actions of those responsible for aircraft and offensive banner. We apologise unreservedly to the Premier League, Manchester City and all those helping to promote Black Lives Matter.”

Source: mirror.co.uk

الدوحة – الشرق:

لازالت أصداء عبارة حياة السود مهمة مشتعلة في أوروبا منذ انطلاق شرارة الاحتجاجات في امريكا ، وعلى غرار تلك العبارة شهدت مباراة مانشستر سيتي مع ضيفه بيرنلي في الجولة الثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز واقعة مثيرة للجدل كان أبطالها مجموعة من مشجعي بيرنلي، بعدما أطلقوا طائرة فوق ملعب “الاتحاد” تحمل شعاراً وُصف بالعنصري.

وتفاجأ الجميع قبل لحظات من صافرة بداية المباراة، بطائرة تحلق فوق الملعب تحمل لافتة كُتب عليها White Lives Matter Burnley أي “حياة البيض مهمة، بيرنلي”، في تحدٍّ للشعار الشهيرBlack Lives Matter أي “حياة السود مهمة”، والذي انتشر على نطاق واسع منذ حادثة مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد.

وتزامن انطلاق وتحليق الطائرة فوق الملعب مع لحظة جثو لاعبي الفريقين على ركبتهم، تعبيراً عن تضامنهم مع السود بشكل عام، وتأكيد رفضهم للعنصرية، علماً بأن ذلك بات جزءاً من طقوس جميع المباريات في الدوري الإنجليزي، عقب استئنافه مؤخراً.

ولقيت الحادثة موجة من الغضب والاستياء في بريطانيا، وطغت على الأهداف الخمسة التي فاز بها مانشستر سيتي على بيرنلي، إذ اعتبرتها الصحف البريطانية والمتابعين بشكل عام إشارة عنصرية غير مقبولة.

من جهته أعلن نادي بيرنلي إدانته للتصرف العنصري الذي شهدته مباراته أمام مانشستر سيتي، وقال في بيان في بيان بموقعه على الإنترنت: “نادي بيرنلي لكرة القدم يدين بشدة تصرفات هؤلاء المسؤولين عن تلك الطائرة واللافتة العدائية التي رفعت فوق ملعب الاتحاد مساء الإثنين”.

وأضاف: “نود أن نوضح أن المسؤولين عن ذلك ليس مُرحّباً بهم في تيرف مور (معقل الفريق)”.

وتابع: “هذا لا يمثل على الإطلاق موقف نادي بيرنلي، وسنعمل مع السلطات على تحديد هوية المسؤولين عن ذلك التصرف وسنصدر بحقهم عقوبات حظر مدى الحياة”.

وقال: “يتمتع النادي بسجل فخور بالعمل مع جميع الأجناس، والأديان والمعتقدات من خلال مخطط المجتمع الحائز على عدة جوائز، ويقف ضد العنصرية من أي نوع. نحن مع حملة حياة السود مهمة في الدوري الإنجليزي، وقام جميع موظفي الفريق واللاعبين بالنزول على ركبهم قبل مباراة مانشستر سيتي”.

وختم: “نعتذر بلا تحفظ للقائمين على الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ولنادي مانشستر سيتي، ولجميع أولئك الذين يساعدون في الترويج لحملة حياة السود مهمة في أنحاء العالم”.

وفي تعليقه على الواقع، قال الفيلسوف الكاتالوني في حواره مع “سكاي سبورتس” بعد الخماسية “اللافتة؟ بالطبع حياة البيض مهمة، لكن حياة السود مهمة أيضا.. لا فرق بين البشر”.

ومعروف أن غوارديولا يُتهم بالعنصرية تجاه اللاعبين الأفارقة، لعل أشهر من وجه له هذا الاتهام، هو لاعبه السابق في برشلونة ومانشستر سيتي يحيى توريه، في تصريحات أدلى بها لصحيفة “الغارديان” في مثل هذه الأيام العام قبل الماضي، أكد خلالها بشكل لا لبس فيه، أن بيب لا يحب اللاعبين الأفارقة، لكنه لا يظهر ذلك حفاظا على صورته أمام الرأي العام العالمي.

وسجل كل من فيل فودن ورياض محرز ثنائية ليقودا مانشستر سيتي لفوز ساحق 5-صفر على ضيفه بيرنلي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الاثنين.

وبهذا الانتصار يتأخر سيتي صاحب المركز الثاني بفارق 20 نقطة عن ليفربول المتصدر قبل ثماني مباريات على نهاية الموسم ولن يستطيع فريق المدرب يورغن كلوب الآن حسم اللقب إذا انتصر على كريستال بالاس باستاد أنفيلد الأربعاء.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close