😎 LifeStyle📚Education

Book by Qatari author named finalist in international award

كتاب لكاتبة قطرية يتصدّر ترشيحات جوائز عالمية للكتب 

The Peninsula – Doha:

A newly-released children’s book from the Hamad Bin Khalifa University Press (HBKU Press) The Firefly is a finalist in the Children’s Picture Book (illustrative 6 years and above) category of the 2020 Next Generation Indie Book Awards. The book is written by first-time Qatari children’s author, Ameera H Al Naemi.

“We are extremely proud to be able to provide a publishing platform that recognises the literary value and important messages of our books and authors from around the world,” said Bachar Chebaro, Executive Director of HBKU Press. “This type of recognition is sure to increase a book’s visibility and readership internationally and helps HBKU Press participate in cross cultural communications in a global context.”

The Next Generation Indie Book Awards is the largest international awards program for indie authors and independent publishers. In its fourteenth year of operation, the award was established to honour the most exceptional independently books published each year across 70 different categories. The award is presented by Independent Book Publishing Professionals Group in cooperation with Marilyn Allen of Allen O’Shea Literary Agency.

The Firefly was selected as a finalist because it successfully highlights the selflessness of charity to children, teaching them an important lesson on how to positively contribute, even in the smallest way, to the global community.

Al Naemi was inspired to write this book through her own experience working with many international humanitarian organisations to bring about invaluable change. Her involvement in multicultural environments — whether at an office, orphanage, or a refugee camp — has served to widen her understanding of foreign cultures, and has enabled her to recognise the many similarities that unite people from different backgrounds around the world.  

“To me, fireflies have come to represent a small but significant spring of light and hope,” explained Al Naemi when asked about her inspiration for the story. “In The Firefly, they help get Ibraheem’s mission back on track with little more than their own light. My hope is that we, too, can become sources of light in the sense that we can help energize, guide, and lead our communities. Ibraheem’s family values, which revolve around the concept of unity, are central to fostering a sense of community and would enable anyone to find joy in reaching out to others with even the smallest acts of kindness.” 

Al Naemi recognises the success of her partnership with HBKU Press and credits the local Qatari publishing house for playing a key role in developing the book.

“The foresight, experience, and guidance that I received from the team at HBKU Press was instrumental in the literary journey of materializing my own appreciation of fireflies. I look forward to working alongside HBKU Press on my next children’s book project, whenever that may be, as the first partnership has proved to be fruitful.”

Nico Yanopulos, the Greek artist behind the book’s illustrations, was instrumental in depicting the powerful text through evocative illustrations. 

“Illustrating The Firefly was my first cooperation with HBKU Press and I feel so happy and blessed that it has been recognized for an award,” said Yanopulos upon hearing the news. 

The illustrations complement the text in a way that depicts the emotional journey of the protagonist’s personal growth. 

The Firefly is perfect for children aged 5-12 and can be purchased in bookstores across Qatar, or through the Snoonu and Rafeeq applications in Qatar and delivered to your door. 

It is available as an eBook on Kindle, Overdrive, and the Streetlib platforms.

Source: thepeninsulaqatar

الدوحة – العرب:

تَرشّح كتاب الأطفال الصادر عن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر The Firefly (فراشة النور) ضمن القائمة النهائية لجوائز «نكست جنريشن إندي للكتب لعام 2020» عن فئة الكتب المصوَّرة للأطفال (ذات الرسومات المناسبة لعُمر 6 سنوات فأكثر). وتعد تلك التجربة الأولى للكاتبة القطرية أميرة النعيمي مع كتب الأطفال.

وأعرب بشار شبارو، المدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر، عن اعتزاز الدار لأنها نجحت في إبراز كُتّابنا وكتُبنا وإلقاء الضوء عليهم وعلى أعمالهم لما تحمله من قيمة أدبية ورسالة على قدر من الأهمية، وذلك يتجلى في ترشحهم لجوائز كهذه الجائزة، لافتا إلى أن هذا الترشيح يزيد من نسبة انتشار الكتاب بين جمهور القراء على مستوى العالم، كما تُعزز مشاركة دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في المحافل الثقافية الدولية.

من أبرز مقومات تَصدُّر قصة The Firefly للترشيحات أنها نجحت في إبراز سمة التجرُّد في فعل الخير بما يناسب عقلية الطِفل، ويعلّم الصغار درساً مهماً في سبُل المساهمة الإيجابية لصالح المجتمع العالمي، حتى ولو بأقل القليل.

ويحكي الكتاب قصة الصبي إبراهيم الذي لا يريد من الدنيا شيئاً سوى الأمان والطمأنينة في رُكنه الصغير المحفوف بحُب والديه. أما الشيء الوحيد الذي يكدر صفو حياته فهو عدم قدرته على إدراك مفهوم العمل الخيري الذي يبذله والداه بسخاء. ولأنه يضع احتياجاته فوق احتياجات من سواه، راح يُلِح على أمه لكي تبقى معه، وألا تجوب العالم لمساعدة الآخرين وتفارقه. فهو لا يعتقد أن بإمكان الفرد أن يصنع فارقاً ملموساً، ويُفضِّل الاستمتاع بصحبة أُمه معه في البيت طوال الوقت.

ورداً منها على سؤال حول محور إلهام قصتها، تقول أميرة النعيمي: «تمثل اليراعات بالنسبة لي قناديل مضيئة، صغير حجمها، عظيم شأنها. وهي الكائنات التي ساهمت، بضوئها وبأشياء بسيطة أخرى، في تصحيح مفاهيم إبراهيم، بطل قصتنا The Firefly.

وأعربت عن رجائها قائلا: «نرجو أن نصبح نحن أيضاً، قناديل مضيئة، ننشر الخير والنماء بين أبناء مجتمعاتنا، وندلهم على الخير. فقد كانت القيَم الأُسرية لدى إبراهيم، التي تدور حول مفهوم الاتحاد، محور إلهام الحِس الجماعي، وهي قيم إذا نمت لدى أي شخص تكفل له السعادة النابعة من مد يد العون للآخرين، حتى ولو بأبسط أفعال الخير».

وأضافت: «ساعدتني دار النشر بما قدمته لي من مشورة وخبرة وإرشاد في رحلتي الأدبية لإخراج رؤيتي الخاصة باليراعات إلى أرض الواقع. وأتطلع إلى تكرار هذه التجربة معهم في مشروع كتابي الثاني للأطفال، متى كان ذلك ممكناً، استكمالاً لمسيرة النجاح التي بدأنا أولى خطواتها بهذه الشراكة الموفقة بيننا».

وكان للفنان اليوناني نيكو يانوبولوس، صاحب الرسومات الرائعة للكتاب، دور فاعل في تجسيد قوة النص من خلال رسوماته المعبّرة.

وفي أول تعليق منه على الحدث، قال يانوبولوس: «كانت رسوماتي في كتاب The Firefly أول تعاون لي مع دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، وأشعر بسعادة وامتنان بالغَين لترشيحه للجائزة».

وتعتبر جوائز «نكست جنريشن إندي للكُتب» من بين أكبر البرامج المتخصصة بالجوائز الدولية للكُتّاب والناشرين المستقلين. ويهدف هذا البرنامج، الذي يقام للسنة الرابعة عشرة، إلى إلقاء الأضواء على الكُتب الأكثر تميزاً وتكريم مؤلفيها، ضمن أكثر من 70 فئة مختلفة سنوياً، وتُقدمه مجموعة بوك بابليشنج بروفيشنالز، بالتعاون مع ماريلين ألين، رئيسة وكالة ألين أوشي الأدبية.

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close