💉 Health🦠Coronavirus

HMC’s Ambulance Service follows set of measures to ensure safety during COVID-19 pandemic

خدمة الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية تتبع مجموعة من التدابير لضمان السلامة خلال جائحة كوفيد-١٩

Fazeena Saleem | The Peninsula

One of the major steps taken by the Hamad Medical Corporation’s Ambulance Service related to COVID-19 was to protect the paramedics and patients by providing personal protective equipment, following decontamination measures and set a schedule for smooth transportation of patients.

Also paramedics often undergo swapping and screening for COVID-19, as part of the safety measures, said Ali Darwish, Assistant Executive Director of the Ambulance Service.
He emphasised that all ambulances transporting confirmed or suspected cases of infection with the virus are fully sterilised and disinfected.

“We monitor our staff and do frequent swapping and screening for COVID-19. We also monitor their health condition. In case if we notice any sign or symptom our staff will be sent for further investigations,” Darwish told The Peninsula. 
According to him, the ambulance staff also follow safety procedures at their homes, including keeping distance from family members.

He added that the ambulance service provides safe transportation for confirmed or suspected cases of infection with the virus, as ambulances have been allocated exclusively to transport these patients and provide paramedics with personal protective equipment to preserve their safety from any possible infection.

“Our Ambulance Service continues to provide safe transportation of people with suspected or confirmed COVID-19. We have assigned ambulances exclusively to transport these patients and our paramedics are fitted with full personal protective equipment to keep them safe from potential infection. All ambulances carrying suspected or confirmed COVID-19 cases undergo a full deep clean in order to eliminate any risk of the virus being transferred to other passengers and I can assure the public that all our response vehicles are safe to travel in,” said Darwish. 

Throughout the COVID-19 pandemic, the Ambulance Service has seen a 30 percent increase in daily activity.

According to Darwish, besides transporting COVID-19 patients, the Ambulance Service also involved in screening/ swapping at Hamad International Airport and Hamad Port. Ambulance staff helps managing quarantine facilities by having a supervisor at each facility.  

“The Ambulance Service also supported Ministry of Public Health in its recent COVID-19 Community Survey by providing the operational capacity for the drive-thru swabbing. About a month ago, we held a large drive-thru service over a few days to support the swabbing of for large numbers (1,200) of home quarantine individuals,” he said.

In addition to its frontline role in COVID-19 measures, the Ambulance Service continues to respond to hundreds of non-COVID-19 emergency calls every day.  Also other community service, including supported discharge (e.g. IV antibiotics, dressings at home), transferring patients from one facility to another, long term care for housebound elderly patients and services at  fixed facilities at the Patient Recovery Centre (57 bedded step down facility) and the HIA’s North-Node Clinic.

source: thepeninsulaqatar

عبدالمجيد حمدي – الراية:

كشف السيد علي درويش، مساعد المدير التنفيذي لخدمة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية، عن أجهزة حديثة لتعقيم وتطهير سيارات الإسعاف من خلال التبخير في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأكّد درويش، في تصريحات ل الراية  أنه تم تدريب طواقم الإسعاف على كيفية التعامل مع الحالات المرضية المشتبه في إصابتها بكورونا وتوعيتهم بالمستجدات اليومية عن أمور الوقاية الشخصية، كما تم تجهيز المسعفين بمعدات الوقاية الشخصية حفاظاً على سلامتهم من أي عدوى محتملة.

وأوضح أن أسطول الإسعاف يبلغ 110 سيارات إسعاف و6 سيارات للحالات الحرجة، وأنه يتم التعامل مع جائحة كورونا بالشكل الأمثل سواء فيما يتعلق بنقل الحالات بين المستشفيات أو إليها، خاصة المستشفيات المخصصة كلياً أو جزئياً لعلاج مصابي كورونا مثل لبصير ومسيعيد وراس لفان والكوبي وحزم مبيريك أو إلى مناطق الحجر أو الرعاية المركزة، فضلاً عن التعامل مع النداءات والعمليات اليومية المعتادة دون تقصير.

وأشار إلى تطبيق إجراءات احترازية مشددة على العاملين بخدمة الإسعاف، وهناك فحوصات دورية يتم إجراؤها لهم وأخذ مسحات طبية لهم للاطمئنان عليهم، خاصة للمسعفين بسيارات الإسعاف المختصة بتكرار نقل الحالات الإيجابية المصابة بالفيروس، إذ إن هناك مجموعة سيارات مخصصة لنقل الحالات الإيجابية فقط ويتم رعاية العاملين بهذه السيارات بشكل دقيق. وأكّد أن هناك ملابس مخصصة لأطقم الإسعاف في ظل جائحة كورونا، كما أنه عند نقل أي مريض مصاب بالفيروس يتم تزويده بكمام وقفازات للحد من انتقال العدوى.

وحول النداءات المعتادة للإسعاف، قال إنه يتم استقبال حوالي 1000 نداء للإسعاف يومياً، ويصل معدل الاستجابة للنداء إلى 10 دقائق داخل الدوحة وضواحيها و15 دقيقة خارجها، كما أن خدمة الإسعاف الطائر متوفرة أيضاً على مدار الساعة لنقل الحالات التي تتطلب هذا النوع من الخدمة في مختلف أنحاء البلاد.

وأوضح أن أزمة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) أظهرت قدرة الإسعاف على التعامل مع الأزمات، حيث زاد الضغط على خدمة الإسعاف التي استجابت لعدد كبير من المكالمات الطارئة، حيث شهدنا زيادة كبيرة في عدد البلاغات اليومية التي وصلت إلى 1000 نداء يومياً بعد أن كانت تتراوح في السابق بين 600 و700 نداء. وأشار إلى توزيع سيارات الإسعاف على 10 مناطق جغرافية، في كل منطقة مشرف خاص، موضحاً أن نقاط تمركز سيارات الإسعاف زادت خلال الفترة الأخيرة بشكل واضح، وهناك تعاون دائم مع مركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية ومكتب النظام الصحي للتحكم والسيطرة على الحوادث بمؤسسة حمد، حيث إن التعاون مع هاتين الجهتين يكفل جودة العمل ودقته، إذ يتم من خلالهما استقبال التوجيهات والمستجدات والمهام المطلوبة. وأضاف أنه يتم نقل الحالات الناتجة عن إصابات حوادث أو الحالات المرضية الأخرى إلى أقرب قسم للطوارئ وفقاً للمنطقة الجغرافية التي وقع بها الحادث أو تتواجد بها الحالة، أما بالنسبة للحالات المصابة بكورونا فيكون هناك تعامل خاص ويتم التنسيق مع مكتب النظام الصحي للتحكم والسيطرة على الحوادث لنقلها للجهة المخصصة.

وأشار إلى أن مؤسسة حمد الطبية عملت طوال السنوات الأخيرة على الارتقاء بقدرة خدمات الإسعاف، فضلاً عن تطوير جودة الرعاية التي يمكن تقديمها لسكان قطر، إذ إن ضمان توفر المعدات والخبرة المطلوبة لإدارة العديد من الأزمات مثل أزمة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) يمثل جزءاً من هذا التطوير. وأضاف أن التخطيط والاستعداد لمثل هذه الأزمات يتمثل في القدرة على تقديم الخدمات بشكل كامل، بما في ذلك النقل الآمن لحالات (كوفيد-19) المؤكدة أو المشتبه بها، وتقديم الخدمات الطبية في مختلف أنحاء البلاد.

المصدر: raya

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close