💉 Health🦠Coronavirus

Heart Hospital experts perform life-saving open heart surgery on COVID-19 patient

جراحو مستشفى القلب يجرون عملية قلب مفتوح ناجحة لمريض مصاب بـ كوفيد-١٩

The Peninsula – Doha:

Dr Abdulaziz Al Khulaifi, cardiac surgeon and Chairman of the Cardiothoracic Surgery Department at Hamad Medical Corporation’s (HMC) Heart Hospital says the story of a 43-year-old resident who is currently recovering from life-saving heart surgery performed earlier this week is a cautionary tale for anyone who may be experiencing symptoms of a heart attack and is delaying going to the hospital due to concerns related to the COVID-19 pandemic.

Dr Al Khulaifi says since the coronavirus pandemic began, hospitals around the world have been admitting fewer heart attack patients. He says treatment for heart disease can rarely be delayed and he is assuring residents that Heart Hospital has protocols in place to protect patients and minimize their risk of exposure to COVID-19. 

“Some patients are afraid of getting COVID-19 if they go to the hospital or are misunderstanding directives about avoiding health care that can be delayed. Since shortness of breath can be a symptom of both a heart attack and COVID-19, some patients with heart problems may also be self-isolating at home, assuming they have the virus and hoping it will pass. This can be extremely dangerous, particularly if they are in fact having a heart attack,” said Dr Al Khulaifi.

“In the case of this patient, he had been having chest pain for about a week before coming to the hospital. We arranged for a coronary angiogram, a procedure that uses X-ray imaging to see the heart’s blood vessels, so we could determine if there was a restriction in blood flow going to the heart. We also arranged for him to be tested for COVID-19, as part of our standard care practice. The COVID-19 test came back positive and the angiogram showed that he had three-vessel disease (3VD),” said Dr. Al Khulaifi.

Three-vessel disease (3VD) is the most severe form of coronary atherosclerosis. 3VD means the three big vessels, the left anterior descending, right coronary, and circumflex arteries have blockages. Dr. Al Khulaifi says as part of Heart Hospital’s COVID-19 protocol, a virtual meeting of the Multi-Disciplinary Team (MDT) was held to plan the best course of treatment for the patient. 

“The team concluded that timely open-heart surgery was the best option for this patient. The patient was stabilized and subsequently prepared for surgery and the relevant departments and sections were informed of his coronavirus diagnosis to ensure that all necessary precautions were in place to help minimize the risk of COVID-19 spread, both during the surgery and during his follow-up care and recovery. The operation was performed earlier this week and the patient is currently recovering in isolation,” said Dr. Al Khulaifi.

Dr. Al Khulaifi says the MDT, which included Dr. Shady Ashraf, Dr. Hafeez Lone, Dr. Bassam Shouman, Dr. Suraj Sudarsanan, Mr. Rami Ahmad, Ms. Abeer Mahmoud, Ms. Khadejeh Mohammed, Ms. Shiji Varghese, Ms. Sujatha Shettra, and Ms. Julie Paul, played an important role in helping to ensure this story will have a happy ending. He says it is essential that any patient who is having chest pains does not delay getting help. 

“We’ve been telling patients for years, ‘if you are having chest pain, come to the emergency department or call for an ambulance’. The COVID-19 message has been ‘stay home’. This does not mean stay at home if you are having symptoms of a heart attack or stroke, for example, but we understand why some patients are confused. We hope the story of this patient will help people understand that symptoms of a heart attack cannot be ignored and that hospitals have very strict protocols in place to mitigate the patients’ risk of exposure to COVID-19 and to ensure they can receive care in a safe,” said Dr. Al Khulaifi.

source: thepeninsulaqatar

الدوحة – قنا:

تمكن فريق من الجراحين في مستشفى القلب التابع لمؤسسة حمد الطبية من إجراء عملية قلب مفتوح لمريض مقيم يبلغ من العمر 43 عاما مصابا بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال الدكتور عبدالعزيز الخليفي جراح القلب ورئيس قسم جراحة القلب والصدر في مستشفى القلب إن المريض عانى من ألم في الصدر لمدة أسبوع قبل أن يتوجه إلى المستشفى طلبا للرعاية الصحية، وفور الكشف عليه تم إجراء تصوير للأوعية القلبية التاجية لديه للتحقق من عدم وجود ما يعيق تدفق الدم في الأوعية الدموية القلبية وتروية القلب بشكل كاف وفي نفس الوقت تم إجراء الفحص اللازم للكشف عن احتمال إصابته بعدوى فيروس كورونا (كوفيد 19) وهو إجراء قياسي يتم تباعه مع المرضى في الوقت الراهن، حيث تبين أن المريض يعاني من إصابة مؤكدة بفيروس (كوفيد 19) وأنه يعاني من مرض انسداد الشرايين الثلاثة الرئيسية في القلب وهو ما يعني أن الشرايين القلبية (الشريان الأمامي الهابط الأيسر، والشريان التاجي الأيمن، والشريان المنعطف) قد تعرضت للتصلب لدرجة يصعب معها تدفق الدم في النظام القلبي الوعائي.

وأضاف الدكتور الخليفي أنه وحسب الإجراءات المتبعة في ظل تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد 19) قام الفريق متعدد التخصصات الطبية في مستشفى القلب بمؤسسة حمد الطبية بعقد اجتماع افتراضي عبر شبكة الإنترنت للتوافق بشأن الخطة العلاجية التي سيتم تطبيقها في معالجة المريض وتوصل إلى أن الخطة الأنسب لحالة المريض تقتضي إجراء عملية قلب مفتوح في أسرع وقت ممكن، وبالتالي تم اتخاذ الإجراءات الطبية الملائمة لضمان استقرار حالة المريض ومن ثم تم تجهيزه للعملية.

وأشار إلى أنه نظرا لكون المريض مصابا بفيروس كورونا (كوفيد 19) تم إبلاغ الأقسام المختصة في المستشفى باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحيلولة دون انتشار العدوى بهذا الفيروس سواء أثناء العملية الجراحية، أو أثناء المتابعة، أو أثناء فترة التعافي والنقاهة.

ونوه الدكتور الخليفي بأن الفريق متعدد التخصصات الطبية والمؤلف من الدكتور شادي أشرف، والدكتور حفيظ لوني، والدكتور بسام شومان، والدكتور سراج سودارسنان، والسيد رامي أحمد، والسيدة عبير محمود والسيدة خديجة محمد، والسيدة شيجي فارغاس والسيدة سوجاتا شيترا، والسيدة جولي باول، قد بذل كل ما في وسعه لإنجاح هذه العملية، مشددا على ضرورة أن يسارع المريض الذي يشعر بآلام في الصدر إلى طلب العناية الطبية وعدم تأخير ذلك لأي سبب من الأسباب.

وتعتبر حالة المريض الذي يمر الآن بفترة النقاهة والتعافي تحت إشراف الأطباء في المستشفى، حافزا لكل مريض يعاني من أعراض مرض القلب لعدم التواني في طلب الرعاية الطبية أو تأخيرها خوفا من التعرض للعدوى بفيروس /كوفيد-19/.

وأوضح الدكتور عبدالعزيز الخليفي أنه منذ بداية جائحة كورونا (كوفيد 19) شهدت المستشفيات في مختلف أنحاء العالم انخفاضا ملحوظا في أعداد المرضى الذين يتم إدخالهم إلى المستشفيات نتيجة لتعرضهم للنوبات القلبية ، ويرجع السبب في ذلك إلى إحجام مرضى القلب عن طلب العناية الطبية خشية التعرض للإصابة بعدوى فيروس (كوفيد 19)، مؤكدا أن مؤسسة حمد الطبية تتبع كافة البروتوكولات والتدابير الوقائية التي من شأنها حماية مرضى القلب من مخاطر العدوى بفيروس كورونا.

وقال إن بعض مرضى القلب يترددون في مراجعة المستشفى خوفا من التعرض للإصابة بعدوى فيروس كورونا (كوفيد 19) أو لأنهم يعتقدون خطأً بأن أمراض القلب يمكن التغاضي عنها أو لا يدركون خطورة تأخير المعالجة الطبية اللازم إجراؤها لحالاتهم المرضية، كما أن بعض المرضى الذين يعانون من ضيق في التنفس، وهو عرض مشترك بين النوبة القلبية والإصابة بفيروس (كوفيد 19)، يقومون بحجر أنفسهم صحيا في منازلهم ظنا منهم بأن ضيق التنفس الذي يعانون منه ناجم عن الإصابة بالفيروس وبأن هذه الأعراض ستزول حالما يتخلصون منه، مشددا على أن ذلك غاية في الخطورة خاصة إذا كان ما يعانون منه هو نوبة قلبية بالفعل.

ودعا المرضى الذين يعانون من آلام في الصدر إلى التوجه إلى قسم الطوارئ في مستشفى القلب أو طلب سيارة الإسعاف، كما يجب إدراك أن تعليمات البقاء في المنزل لتجنب التعرض للإصابة بعدوى فيروس كورونا (كوفيد 19) لا تشمل المرضى الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بنوبة قلبية أو جلطة دماغية.

وجدد التأكيد على أن مستشفيات مؤسسة حمد الطبية تطبق أفضل معايير الوقاية من فيروس كورونا (كوفيد 19) والحد من مخاطر العدوى بالفيروس.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close