🌍 World🦠Coronavirus

World Health Organization: coronavirus ‘natural in origin’

الصحة العالمية: فيروس كورونا طبيعي المنشأ

AFP – Geneva:

The World Health Organization reiterated Friday that the new coronavirus was of natural origin after US President Donald Trump claimed he had seen evidence it originated in a Chinese lab.

Scientists believe the killer virus jumped from animals to humans, emerging in China late last year, possibly from a market in Wuhan selling exotic animals for meat.

Trump claimed Thursday that he had seen proof that the Wuhan Institute of Virology was actually the source of the outbreak, although he refused to give details.

Asked about Trump’s claim during a virtual press conference, WHO emergencies chief Michael Ryan stressed that the UN health agency had “listened again and again to numerous scientists who have looked at the sequences” of the virus.

“We are assured that this virus is natural in origin,” he said, reiterating a stance the UN agency has expressed previously.

The WHO said earlier Friday that it wanted to be invited to take part in Chinese investigations into the animal origins of the pandemic, which in a matter of months has killed more than 230,000 people worldwide.

“What is important is that we establish what that natural host for this virus is,” Ryan said, stressing the need to understand “how the animal-human species barrier was breached.”

“And the purpose of understanding that is that we can put in place the necessary prevention and public health measures to prevent that happening again anywhere,” he said.

WHO chief Tedros Adhanom Ghebreyesus meanwhile continued Friday to push back against criticism lobbed at his organisation, by Trump in particular, who suspended Washington’s funding after accusing the UN agency of downplaying the seriousness of the outbreak and kowtowing to China.

WHO ‘didn’t waste time’ 

Tedros said the WHO had sounded the highest level of alert by declaring that the COVID-19 outbreak constituted a “public health emergency of international concern” on January 30, when there were no deaths and only 82 cases registered outside China.

“We didn’t waste any time,” he told Friday’s briefing. “The world had enough time to intervene.”

His comments came after WHO’s emergency committee met for the first time since making its declaration three months ago.

“Of course, the pandemic remains a public health emergency of international concern,” Tedros said after receiving the recommendations from the committee, made up of 19 independent experts.

While maintaining the global alert level, the experts made a range of general recommendations on how the WHO and countries should adjust their response to the pandemic.

It called among other things for broad cooperation to “identify the zoonotic source of the virus and the route of introduction to the human population.”

It also called on WHO to “update recommendations on appropriate travel measures” linked to the outbreak, and to consider “the balance between benefits and unintended consequences,” such as the difficulties of transporting humanitarian aid when so many flights are grounded.

جنيف – أ.ف.ب

ردا على ما أعلنه ترامب بأن لديه أدلة بأن فيروس كورونا صُنع في مختبر صيني، كررت منظمة الصحة العالمية التأكيد بأن كوفيد-19 من أصل طبيعي، داعية لتحديد المصدر الحيواني للفيروس وكيف تم اختراق حاجز الأنواع بين الحيوان والبشر.

شدد مسؤول الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل راين على أن منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة “استمعت مرارا وتكرارا إلى العديد من العلماء الذين نظروا في تسلسل جينوم” الفيروس. وقال خلال مؤتمر صحافي افتراضي، “نحن متأكدون من أن هذا الفيروس طبيعي المنشأ”، مكررا الموقف الذي عبرت عنه المنظمة سابقا.

ويعتقد العلماء أن الفيروس القاتل انتقل من حيوان إلى البشر، عندما ظهر في الصين أواخر العام الماضي، وربما من سوق في ووهان يبيع الحيوانات البرية الغريبة.

وقال ترامب الخميس إنه رأى دليلاً على أن معهد ووهان لعلم الفيروسات كان في الواقع مصدر تفشي المرض،  على الرغم من رفضه إعطاء تفاصيل.

وقالت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق اليوم الجمعة (الأول من مايو/ أيار 2020) إنها تريد أن تُدعى للمشاركة في التحقيقات الصينية في الأصل الحيواني للوباء الذي أودى في غضون أشهر بحياة أكثر من 230 ألف شخص حول العالم. وقال راين “المهم هو أن نثبت من هو المضيف الطبيعي لهذا الفيروس”، مشددا على ضرورة فهم “كيف تم اختراق حاجز الأنواع بين الحيوان والبشر”. وقال “والغرض من فهم ذلك هو أنه يمكننا وضع تدابير الوقاية والصحة العامة اللازمة لمنع حدوث ذلك مرة أخرى في أي مكان”.

في غضون ذلك، واصل مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس الجمعة رده على الانتقادات التي وجهها ترامب على وجه الخصوص لمنظمته ، قبل أن يعلق التمويل الذي كانت تحصل عليه من واشنطن بعد اتهامها بالتقليل من خطورة تفشي المرض وبتملق الصين.

وقال تيدروس إن منظمة الصحة العالمية وجهت إنذاراً على أعلى درجة بإعلانها أن تفشي كوفيد-19 يشكل “حالة طارئة للصحة العامة تثير قلقا دوليا” في 30 كانون الثاني/يناير، عندما لم تكن قد سجلت وفيات وإنما 82 إصابة فقط خارج الصين. وقال في مؤتمر صحافي “لم نضِع أي وقت. كان لدى العالم الوقت الكافي للتدخل”.

وجاء تعقيب غيبريسوس بعد أن اجتمعت لجنة الطوارئ التابعة لمنظمة الصحة العالمية للمرة الأولى منذ إصدار إعلانها قبل ثلاثة أشهر. وقال تيدروس بعد تلقيه توصيات اللجنة المكونة من 19 خبيرا مستقلا “بالطبع يبقى الوباء حالة طوارئ للصحة العامة تثير قلقا دوليا”.

مع الحفاظ على مستوى الإنذار العالمي، قدم الخبراء مجموعة من التوصيات العامة حول الكيفية التي ينبغي بها لمنظمة الصحة العالمية والبلدان تعديل استجابتها للوباء. ودعت اللجنة، من بين أمور أخرى، إلى تعاون واسع النطاق “لتحديد المصدر الحيواني للفيروس والطريق الذي دخل عبره إلى البشر”. كما دعت منظمة الصحة العالمية إلى “تحديث التوصيات بشأن إجراءات السفر المناسبة” المرتبطة بالجائحة، وإلى أن يؤخذ في الاعتبار “التوازن بين الفوائد والعواقب غير المقصودة” لتلك التدابير، مثل صعوبات نقل المساعدات الإنسانية عندما يتم إيقاف هذا العدد  الكبير من الرحلات الجوية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format