Health🦠Coronavirus

New confirmed cases of coronavirus in Wuhan

إصابات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في ووهان

As China eases some coronavirus-related restrictions, new clusters of COVID-19 infections raise fears of a second wave.

The city of Wuhan, the epicentre of the novel coronavirus pandemic in China, has reported its first cluster of infections since a lockdown there was lifted a month ago, stoking concerns of a wider resurgence of the disease.

The new infections sounded a note of caution amid efforts to ease coronavirus-related restrictions across China as businesses restart and individuals return to work.

Wuhan reported five new confirmed cases on Monday, all from the same residential compound. One was the wife of an 89-year-old patient reported a day earlier in the first confirmed case in the central city in more than a month.

“At present, the task of epidemic prevention and control in the city is still very heavy,” the Wuhan health authority said in a statement.

“We must resolutely contain the risk of a rebound.”

All of the latest cases were previously classified as asymptomatic, people who test positive for the virus and are capable of infecting others but do not show clinical signs such as a fever.

The number of asymptomatic cases in China is not known, as they only appear on the radar of health officials when they show up positive during tests conducted as part of contact tracing and health checks.

China does not include asymptomatic cases in its overall tally of confirmed cases, now at 82,918, until they exhibit signs of infection. Mainland China has reported 4,633 deaths.

Hundreds of asymptomatic cases in Wuhan, where a months-long lockdown ended on April 8, are being monitored.

The numbers of new cases reported in China since April have been small compared with the thousands confirmed every day in February, thanks to a nationwide regime of screening, testing and quarantine.

‘War-time mode’
Mi Feng, a spokesman at the National Health Commission, said new infections in seven provinces were being traced.

“In the past 14 days, seven provinces have reported new locally transmitted cases, with cases involving clusters continuing to increase,” Mi told a media briefing.

“We need to investigate and determine the origin of the infections and transmission routes.”

The northeastern province of Jilin, which on Saturday reported a cluster of infections in one of its cities, Shulan, reported three additional cases.

Shulan has been marked a high-risk area, the only place in China currently with that designation.

“We’re now in a ‘war-time’ mode,” said Jin Hua, the mayor of Shulan, which until the weekend had reported no local cases for more than 70 days.

Shulan has imposed a lockdown on its 600,000 residents since the weekend, with just one member of a household being allowed out each day to buy necessities.

Reopening in China
The confirmation of new infections in Wuhan comes after the government announced on Friday that cinemas, museums and other venues would gradually be reopened – though restrictions including mandatory reservations and a limit on numbers of visitors would be in place.

The financial hub of Shanghai has reopened some nightspots and Walt Disney Co reopened its Shanghai Disneyland park on Monday to a reduced number of visitors.

“Right now here in China and the COVID epidemic conditions are such that we feel with the right measures in place, as far as health and safety goes, that we are able to open successfully here,” Andrew Bolstein, of Shanghai Disney, told Al Jazeera.

“Temperature checks and social distancing are also in place – that means no selfies with Mickey or Minnie Mouse for now,” said Al Jazeera’s Katrina Yu, reporting from Beijing.

The total number of people at the theme park on Monday was capped at about 24,000, roughly 30 percent of the park’s capacity, with tickets selling out in minutes, Yu said.

“I feel happy I finally have a place to take my child,” one visitor told Al Jazeera.

However, Yu said analysts have cautioned that despite pent-up consumer demand, one should not expect China’s economy “to bounce back anytime soon”.

“I think the overall outlook is going to remain very uncertain, and subdues, as long we do not have a treatment or vaccine for the coronavirus,” Imogen Paige-Jarret of The Economist Intelligence Unit told Al Jazeera.

SOURCE: AL JAZEERA AND NEWS AGENCIES

عواصم – وكالات:

أعلنت الصين اليوم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في ووهان، البؤرة الأولى لوباء كورونا وهذه الحالات الجديدة تزيد من المخاوف بأن تكون الصين تواجه موجة ثانية من الإصابات رغم أن تخفيف القيود يتواصل في مناطق أخرى من البلاد. وتأكدت خمس حالات جديدة في منطقة سكنية في ووهان وسط الصين، حيث رصد الفيروس للمرة الأولى في أواخر السنة الماضية، وخرجت المدينة من الإغلاق قبل أربعة أسابيع. وأصدرت السلطات أيضا أوامر بالعزل في المنازل وحظر سفر في شولان، المدينة التي تعد حوالي 670 ألف نسمة في شمال شرق الصين، بعد تأكيد ثلاث إصابات جديدة فيها.

وظهر الوباء أولا في أواخر السنة الماضية وانتشر في مختلف أنحاء ووهان عاصمة مقاطعة هوبي، مما أدى إلى وفاة آلاف الأشخاص وإصابة العديد. وفرضت السلطات في ووهان تدابير مشددة جدا على السفر وحركة التنقل، فيما بدا أنه محاولة ناجحة لوقف الوباء. وأظهرت بيانات رسمية نشرت امس تسجيل 17 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الصين في العاشر من مايو في أعلى زيادة يومية منذ 28 أبريل. وأوضحت البيانات أن من بين الحالات الجديدة سبع حالات لمسافرين قادمين من الخارج مقارنة بحالتين واردتين من الخارج تم تسجيلهما في التاسع من مايو ويبلغ الآن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الصين 82918 حالة بينما استمر عدد حالات الوفاة دون تغيير عند 4633 حالة.

بنس لا يخضع للحجر

نفى البيت الأبيض تقارير تُفيد بأن نائب الرئيس مايك بنس موجود في الحجر الصحي، وذلك بعدما كانت تأكدت إصابة إحدى الموظفات العاملات معه بفيروس كورونا المستجد. وقال ديفين أومالي، المتحدث باسم نائب الرئيس الأمريكي، إن بنس سيتوجه إلى العمل صباح الإثنين كالمعتاد بعدما جاءت نتائج فحوصه اليومية لكشف فيروس كورونا “سلبية”. وأضاف “نائب الرئيس بنس سيُواصل اتباع مشورة الوحدة الطبية في البيت الأبيض، وهو ليس موجودًا في حجر صحي”. وكانت المتحدثة باسم بنس خضعت لفحص كشَفَ إصابتها بفيروس كورونا، وفق ما أوردت وسائل إعلام ومصادر رسمية الجمعة، في ثاني إصابة تُسجّل الأسبوع الماضي في البيت الأبيض. وكتبت كايتي ميلر في تغريدة مساء الجمعة “إنني بخير ومتلهفة لاستئناف عملي من أجل الشعب الأمريكي”. وكان مسؤول أمريكي كبير صرح لصحفيين بأن موظفة في فريق نائب الرئيس مصابة بالفيروس، من دون أن يذكر اسمها.

استعادة حرية الحركة

بدأ عشرات ملايين الأشخاص في فرنسا وإسبانيا امس استعادة قسم من حرية الحركة، لكن المخاوف من موجة ثانية لا تزال قائمة بعدما عاود الفيروس الظهور في كوريا الجنوبية وووهان الصينية. ومع فرض وضع الكمامات في وسائل النقل العام والالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، تتواصل الدعوات لتشجيع العمل عن بعد، حيث تسعى الحكومات إلى تأمين عودة هادئة للحياة الطبيعية بعد شهرين من توقف النشاط الاقتصادي. وفي فرنسا، يبدو أن العزل الحازم وغير المسبوق الذي فرض على السكان منذ 17 مارس بدأ يؤتي ثماره، فقد انخفضت الحصيلة اليومية للوفيات حتى 70 حالة، وهو العدد الأدنى حتى الآن. لكن مع حصيلة وفيات إجمالية تفوق 26 ألفا، وهي من بين الأعلى في العالم، دعا المسؤولون الفرنسيون إلى الحذر. وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن امس أنه سيتم السماح بإعادة فتح المطاعم والمقاهي ودور السينما والمراكز التجارية والسفر داخل البلاد ابتداء من يوم الخميس مع تخفيفها لمعظم القيود التي تم فرضها لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقالت إنه يمكن استئناف الدارسة بالمدارس من 18 مايو في حين سيتم إعادة فتح الحانات ابتداء من 21 مايو أيار. وأضافت أنه سيتم قصر التجمعات على عشرة أشخاص فقط. وكانت نيوزيلندا قد سجلت ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا قبل اتخاذ هذا القرار. وتشهد نيوزيلندا تدابير عزل عام بموجب قيود “المستوى الرابع” منذ أكثر من شهر تم تخفيفها بشكل بسيط في 28 أبريل. وقال وزير الاقتصاد الياباني ياسوتوشي نيشيمورا إن الحكومة اليابانية ستدرس رفع حالة الطوارئ عن كثير من مقاطعاتها الأربع والثلاثين التي ليست من بين أكثر المناطق تضررا من جائحة فيروس كورونا قبل الموعد العام المقرر لهذا الرفع في 31 مايو. وليست طوكيو وأوساكا و11 مقاطعة أخرى من بين المناطق التي قد تشهد تخفيفا مبكرا للقيود. وأعلنت الهند استئنافا محدودا لخدمات شبكتها العملاقة للسكك الحديدية اعتبارا من اليوم الثلاثاء بعد نحو سبعة أسابيع من التوقف في إطار إجراءات العزل العام لمكافحة فيروس كورونا المستجد على الرغم من تسجيلها أكبر زيادة في عدد حالات الإصابة بالمرض في يوم واحد.

أرقام عالمية

أودى فيروس كورونا المستجد بأكثر من 280693 شخصاً حول العالم منذ ظهر في الصين في ديسمبر، وسُجلت رسمياً أكثر من 4070660 إصابة في 195 بلداً ومنطقة. ولا تعكس الإحصاءات إلا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إن دولاً عدة لا تجري فحوصا لكشف الفيروس إلا للحالات الأخطر. وبين هذه الحالات، أُعلن تعافي 1354100 مصاب على الأقل. والدول التي سجلت أعلى حصيلة وفيات جديدة هي الولايات المتحدة (1314) تليها البرازيل (730) والاكوادور (410). وسجلت الولايات المتحدة التي ظهر فيها الوباء بداية فبراير، أعلى حصيلة إجمالية للوفيات بلغت 79058 من بين 1321223 إصابة. وأعلِن تعافي 212534 شخصاً على الأقل.

 

وتحتل بريطانيا المرتبة الثانية بتسجيلها 31855 وفاة من بين 219183 إصابة. وتليها إيطاليا مع 30560 وفاة (219070 إصابة). وتحل إسبانيا رابعة مع 26621 وفاة (224390 إصابة)، ومن ثم فرنسا مع 26380 وفاة (176658 إصابة). بين الدول الأكثر تضرراً، سجلت بلجيكا أعلى عدد وفيات مقارنة بعدد السكان، مع 75 وفاة لكل 100 ألف شخص، تليها إسبانيا (57) ثم إيطاليا (51) والمملكة المتحدة (47) وفرنسا (40). وسجلت أوروبا 156111 وفاة من بين مليون و731 الف و314 إصابة حتى الآن.

وسجلت أمريكا اللاتينية والكاريبي 20167 وفاة من بين 361 ألفاً و642 إصابة، وآسيا 10576 وفاة (292561 إصابة)، والشرق الأوسط 7585 وفاة (225379 إصابة)، وإفريقيا 2161 وفاة (62266 إصابة)، وأوقيانيا 125 وفاة (8276 إصابة).

وتجاوزت جنوب إفريقيا عتبة العشرة آلاف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بينها 194 وفاة، وبلغ عدد المتعافين 4173. وأعلنت وزارة الصحة في المكسيك تسجيل 1562 حالة إصابة جديدة إضافة إلى 112 حالة وفاة جديدة ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 35022 والوفيات إلى 3465. وقالت وزارة الصحة في بنما إن عدد حالات الإصابة المؤكدة وصل إلى 8844 حالة بزيادة 166 حالة عن اليوم السابق. وأضافت أن عدد حالات الوفاة زاد سبع حالات ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 244. وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا امس ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد 357 حالة ليصبح إجمالي عدد حالات الإصابة 169575 حالة. كما ارتفع عدد حالات الوفاة 22 حالة ليصبح إجمالي عدد حالات الوفاة 7417 حالة.

وسجلت روسيا 11656 إصابة جديدة أكثر من نصفها في موسكو، وبذلك تحتل البلاد المرتبة الثالثة على مستوى العالم فيما من المقرر أن يرأس فلاديمير بوتين اجتماعا وزارياً حول تدابير العزل. من جهته، قال رئيس غانا نانا أكوفو-أدو إن عاملا في مصنع للأسماك في مدينة تيما المطلة على المحيط الأطلسي أصاب 533 عاملا آخر في المصنع بفيروس كورونا. وقال الرئيس إن 22 شخصا توفوا نتيجة أسباب لها صلة بكورنا في حين تعافى 494 شخصا. وأعلن الرئيس تمديد حظر على التجمعات العامة حتى نهاية مايو واستمرار إغلاق المدارس والجامعات. وأعلنت وزارة الصحة العمانية، عن تسجيل 174 حالة إصابة جديدة منها 36 حالة لعمانيين، و138 حالة لغير عمانيين وبذلك يصبح العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة 3573 حالة، وعدد الوفيات 17.

وأكدت الوزارة في بياناها اليومي أن (1211) حالة قد تماثلت للشفاء وسجلت السعودية ٣٩٬٠٤٨ اصابة و ١١٬٤٥٧ حالة شفاء و ٢٤٦ وفاة وسجلت الامارات ١٨٬١٩٨ اصابة و ٤٬٨٠٤ حالات شفاء و ١٩٨ وفاة وسجلت الكويت ٨٬٦٨٨ اصابة ٢٬٧٢٩حالة شفاء و٥٨ وفاة. وأكد وزير الصحة الكويتي د. باسل الصباح أن التوقعات بانتهاء أزمة فيروس كورونا هي توقعات عالمية، ولن تنتهي فقط في دولة واحدة، لافتاً إلى أن “التوقعات تشير إلى انتهائها مع بداية السنة المقبلة وإن كنا نأمل أن تنتهي قبل ذلك”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close