💰 Business

Nakilat and Shell commence second phase of fleet management transition

ناقلات تطلق المرحلة الثانية من عملية استلام إدارة وتشغيل أسطولها من شركة شل

The Peninsula – Doha:

Nakilat has commenced the second phase of its fleet management transition from Shell International Trading and Shipping Company Limited (Shell), with Q-Max LNG carrier Al Mayeda being the first vessel transitioned as part of several vessels phased management transition agreement. The technical management of Al Mayeda will be undertaken by Nakilat’s in-house ship management arm, Nakilat Shipping Qatar Limited (NSQL). Upon completion of the second phase vessel transition from Shell, NSQL’s managed fleet will comprise of 25 vessels (21 LNG and 4 LNG carriers).

“Despite the ongoing challenges of the global pandemic, Nakilat continued to uphold operational excellence in the management of its LNG and Liquefied Petroleum Gas (LPG) vessels and ensured no disruption to its business, demonstrating it strong commitment to safely, reliably and efficiently provide shipping and maritime services,” a company statement said. 

The company’s recent business activities regarding ship management within a short period of time has not only contributed to the overall fleet growth, but also strengthened the position as a global leader and provider of choice for energy transportation and maritime services. Nakilat’s success in commencing the second phase of fleet management transition will contribute in laying a solid foundation for an integrated maritime industry in Qatar, in line with the Qatar National Vision 2030 for economic growth, the statement added.

In 2017, Nakilat successfully transitioned 10 vessels to in-house management, achieving excellent results in safety and operational performance, better than the industry average in the global shipping sector.

Nakilat Chief Executive Officer Abdullah Fadhalah Al Sulaiti said: “Despite the current challenges the world is facing as a result of the COVID-19 pandemic, Nakilat has followed through with its growth strategy and commenced the second phase of its fleet management transition. This will see us expanding our ship management capabilities and become a strong, fully-fledged shipping and maritime company. The management of our vessels centrally from Qatar will allow Nakilat to capitalize on existing synergies with our main charterer, realize operational efficiencies and optimize costs.”

Al Sulaiti added, “With a decade of experience managing LNG and LPG carriers, we are committed to upholding the highest standards of safety and quality to ensure the integrity of cargo from Qatar to the rest of the world, as evidenced from the LTI-free year achieved by the NSQL-managed fleet in 2019. I would like to extend our deepest appreciation to everyone involved in making today’s transition a success, which is the fruition of hard work, careful preparations and a common desire to propel Nakilat forward as a global leader and provider of choice for energy transportation and maritime services.”

Wholly-owned by Nakilat and chartered by Qatargas, Al Mayeda is a Q-Max LNG carrier with a cargo carrying capacity of 266,000 cubic meters. The vessel has completed 88 voyages, covering almost 1,105,425 nautical miles, since it was delivered in February 2009.

source: thepeninsulaqatar

الدوحة – قنا:

أعلنت شركة قطر لنقل الغاز المحدودة (ناقلات) اليوم عن بدء المرحلة الثانية من تنفيذ اتفاقية تسلم الإدارة الفنية والتشغيلية لأسطولها من شركة “شل إنترناشونال للتجارة والشحن المحدودة” (شل)، حيث باشرت باستلام إدارة سفينة “المايدة” لنقل الغاز الطبيعي المسال من طراز كيو ماكس وهي السفينة الأولى ضمن المرحلة الثانية من اتفاقية النقل التدريجي لإدارة السفن بين الشركتين.

وأفادت ناقلات بأن شركة “ناقلات للشحن قطر المحدودة” التابعة لها سوف تتولى الإدارة الفنية للسفينة وبذلك سيصل حجم أسطول السفن الذي تديره في نهاية المرحلة الثانية خلال العام الجاري إلى 25 سفينة (21 سفينة للغاز الطبيعي المسال و4 سفن لغاز البترول المسال).

وأوضحت الشركة أنها واصلت أداءها التشغيلي في إدارة سفن نقل الغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال دون أي تعطيل لأعمالها على الرغم من الظروف الصحية العالمية الحالية، معتبرة أن هذا يدل على التزامها بالكفاءة التشغيلية لتوفير خدمات النقل البحري بشكل آمن وموثوق ووفق المواعيد المحددة.

وأشارت إلى أن التوسع في أنشطة الشركة المتعلقة بإدارة السفن في غضون فترة زمنية قصيرة لم يساهم في نمو ناقلات وحسب بل إنه مؤشر على التزام الشركة بأن تكون شركة عالمية رائدة ومتميزة في مجال نقل الطاقة وتوفير الخدمات البحرية المختلفة.

وفي هذا الإطار صرح المهندس عبدالله بن فضالة السليطي، الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات، أنه برغم التحديات الحالية التي يواجهها العالم جراء جانحة فيروس كورونا (كوفيد-19) إلا أن ناقلات التزمت بالبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من اتفاقية تسلم الشركة لإدارة أسطولها ضمن الخطط الاستراتيجية الموضوعة تحقيقا لرؤيتها كشركة عالمية رائدة ومتميزة في مجال نقل الطاقة وتوفير الخدمات البحرية.

وأفاد بأن إدارة الأسطول من داخل الدولة تعزز التفوق التشغيلي للشركة

بالإضافة إلى دعم قدرتها على توفير قيمة أكبر لعملائها وتحقيق وفورات بالإنفاق وصولا إلى تعظيم عوائدها المالية ومكانتها التنافسية العالمية.

وأضاف المهندس السليطي: “استكمالا لانجازات الشركة خلال العقد الماضي في مجال إدارة سفن نقل الغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال، نؤكد التزامنا بأعلى معايير السلامة والجودة لضمان ايصال الغاز من دولة قطر إلى الأسواق العالمية بكفاءة عالية من الناحية التشغيلية والالتزام بمواعيد التسليم والسلامة العامة”.

كما اعتبر أن نجاح الأسطول الذي تديره الشركة في تحقيق عام خال من أي إصابات هادرة لوقت العمل في 2019، يعد دليلا على نجاح تلك المعايير المتبعة.

والناقلة “المايدة” مملوكة بالكامل لشركة ناقلات ومؤجرة لشركة قطرغاز، وهي سفينة لنقل الغاز الطبيعي المسال من طراز كيو ماكس تبلغ سعة حمولتها 266,000 متر مكعب. وأكملت السفينة 88 رحلة، تغطي ما يقرب من 1,105,425 ميل بحري، منذ أن تم تسليمها في فبراير 2009.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close