World🦠Coronavirus

Cellphones malfunctioned in Wuhan Lab during October

الهواتف تعطلت في مختبر ووهان خلال أكتوبر

By Dana Kennedy – new york post:

US and UK intelligence analysts are reviewing cellphone location data indicating that a high-security Wuhan lab examining the coronaviruses may have been shut down in October, NBC News reported.

The report, obtained by the NBC News Verification unit in London, shows no cellphone activity at the Wuhan Institute of Virology between Oct. 7 and Oct. 24, 2019 and says there may have been a “hazardous event” sometime between Oct. 6 and 11. But there is no hard proof either of a shutdown or that the virus mistakenly leaked from the lab.

Were there evidence of a lab shutdown, it would bolster theories alluded to by the Trump Administration and some scientists that the novel coronavirus accidentally came from the lab. Many scientists, as well as the World Health Organization, remain skeptical of the lab theory and still believe it came from the wet market in Wuhan.

It’s thought that the virus originated in China around Nov. 17 but researchers are questioning that date since France’s first documented case was in December.

The analysis was based on commercially available cellphone data. It is not clear who wrote the report, according to NBC.

China has long denied that the virus escaped from a lab.

source: nypost

واشنطن- الاناضول

كشف موقع “إن بي سي نيوز” الأمريكي، السبت، أن مختبر “ووهان” الصيني المختص في الفيروسات التاجية أغلق، لفترة حوالي أسبوع في أكتوبر الماضي، ما يعزز الاتهامات ضده بخصوص فيروس كورونا.

جاء ذلك في تقرير، نشره موقع “إن بي سي نيوز”، واستند إلى تحليل خاص لبيانات المواقع للهاتف المحمول في الصين.

وقال الموقع، نقلا عن 3 مصادر اطلعت على وثيقة بهذا الخصوص، إن “وكالات الاستخبارات الأمريكية تفحص البيانات”.

ويقول التقرير إنه “لم يكن هناك أي نشاط للهاتف المحمول في جزء شديد الحراسة من معهد ووهان لعلم الفيروسات في الفترة الممتدة بين 7 و 24 أكتوبر 2019، وأنه ربما كان هناك “حدث خطير” خلال حوالي أسبوع ما بين 6 و11 من الشهر المذكور”.

وأشار التقرير إلى أن “ذلك لا يقدم أي دليل مباشر على إغلاق، أو أي دليل على نظرية أن الفيروس خرج بطريق الخطأ من المختبر”.

إلا أن الإغلاق، يمكن أن يُنظر إليه على أنه دليل يتم فحصه من قبل وكالات الاستخبارات الأمريكية.

وألمح مسؤولون في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمن فيهم الرئيس، أن الفيروس الجديد تسرب عن طريق الخطأ من المختبر.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مؤخراً، وجود “قدر كبير من الأدلة” على أن الفيروس ظهر من مختبر صيني.

من جهتها، طالبت الصين أيضا “مايك بومبيو” بإظهار دليل على ادعائه بخروج فيروس كورونا من أحد مختبرات “ووهان”.

وقد تم تتبع أول حالة معروفة بالفيروس في الصين إلى 17 نوفمبر الماضي.

وتقول الوثيقة إن “تحليلها يشير إلى أن الوباء بدأ في وقت أبكر مما تم الإبلاغ عنه في البداية، وتدعم خروج كورونا من معهد ووهان لعلم الفيروسات”.

كما تقول الوثيقة إن المؤتمر الدولي السنوي المقرر عقده أوائل نوفمبر 2019، في الجزء الأقل أمنا من المختبر يبدو أنه “ألغي ولم يعقد أبدا”.

وقال مسؤول أمريكي إن وكالات الاستخبارات قد تلقي على البيانات نظرة أخرى في أعقاب هذا التقرير الجديد.

وقال مسؤول استخباراتي آخر إنه قد يكون هناك المزيد من بيانات موقع الهاتف المحمول الخاصة التي يمكن أن تلقي المزيد من الضوء على هذه المسألة.

وإجمالا أصاب كورونا، حتى مساء السبت، أكثر من 4 ملايين و69 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 278 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و415 ألفا، وفق موقع “worldometer” المختص برصد ضحايا الفيروس.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close