😎 LifeStyle🦠Coronavirus

Celebrate Eid by staying home to curb covid-19 spread: Dr al-Khal

د. الخال: احتفلوا بالعيد من خلال البقاء في المنزل للحد من انتشار كوفيد-١٩

Gulf Times – Doha:

Qatar residents should celebrate Eid al-Fitr differently this year by staying home in order to avoid further spread of the novel coronavirus disease (Covid-19), a senior official and healthcare expert has stressed.

“Be extra careful during the Eid al-Fitr holidays not to visit each other,” urged Dr Abdullatif al-Khal, chair of the National Strategic Group on Covid-19 and head of the Infectious Diseases Division at Hamad Medical Corporation, on a press conference on Qatar TV.

“We are seeing many examples where the virus is spreading rapidly among members of the same family, even when they do not share a household, due to families visiting each other and socialising during Ramadan,” he pointed out.

“It is really important that you stay home and only go out when it is absolutely necessary and that you follow social and physical distancing measures.

“While the majority of Covid-19 patients experience only mild symptoms, we are seeing an increase in the number of patients with more severe symptoms.

“We all have a role to play in successfully overcoming this pandemic. We ask the public to work with the healthcare sector and play their part.

“All the staff and health workers in the public health sector have been exerting great efforts to contain the disease.

“We are still in the peak of the Covid-19 outbreak in Qatar and the cases will continue to increase before they eventually drop,” Dr al-Khal cautioned.

“The number of cases among Qataris and expatriates outside the workers’ categories has also increased as some still do not abide by the precautionary and preventive measures and continue to have family gatherings such as group iftar and not limit their movement outside home,” he observed.

The average number of cases admitted to the intensive care unit (ICU) jumped to 20 per day for the past week, from 14 per day during the previous week.

Women account for around 16% of the cases admitted to the ICU. There are currently 172 cases in the ICU, including 74 on ventilators.

It is encouraging that the number of patients making a full recovery from the virus is also increasing each day, in part due to the new international guidelines on the timeframe when patients are no longer contagious, meaning they can be safely discharged sooner.

Dr al-Khal stated that the Ehteraz app will play a positive role in the upcoming period to further contain the disease and curb its spread, and it is very important for the protection of all members of the society

“The Ehteraz app is a newly devised technology that will help greatly in the protection of people against infection,” he said.

The senior official pointed out that limiting the number of passengers in each vehicle will elp considerably in controlling the Covid-19 outbreak.

“Wearing facemask and limiting the practice of sports to the area around the accommodation will also help in further limiting the spread of infection

“It is hard to predict the peak of the infection as it is governed by the people’s commitment to follow the precautionary and preventive measures,” he pointed out.

“Only when we see a considerable drop in the number of cases can be gradually return to normal life,” Dr al-Khal added.

source: gulf-times

حامد سليمان – العرب:

أكد الدكتور عبداللطيف الخال الرئيس المشارك باللجنة الوطنية للتأهّب للأوبئة بوزارة الصحة العامة، رئيس مركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية، أن القرارات الواردة في اجتماع مجلس الوزراء الأخير للحدّ من انتشار فيروس كورونا «كوفيد – 19» جميعها مهمة، وأنها تأتي في وقت مناسب بصدورها في نهاية رمضان وقبل عيد الفطر.

وحذّر د. الخال خلال مؤتمر صحافي عُقد مساء أمس، من أنه في حال استمر عدم الالتزام الكامل، فهذا يعني أن مرحلة الذروة ستظل لفترة طويلة، قد تصل لأيام أو تتعداها لأسبوع أو حتى أسابيع، منوهاً بأن هذا يعتمد على كثير من الأمور.

ولفت إلى أنه من المتوقع أن فترة الذروة في دولة قطر قد تمتد بين شهر مايو إلى شهر يونيو، ومن الصعب تحديد يوم معين بذاته نستطيع بعده أن نرى انحساراً في الحالات، مشيراً إلى أنه في حال بدأت الأرقام تتناقص، ففي هذا الوقت يكون الحديث عن العودة التدريجية للأنشطة الطبيعية، وبشكل تدريجي ومدروس.

من جانبها، كشفت د. منى المسلماني المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية، أن أكثر من 100 مريض بفيروس «كوفيد – 19» تلقوا العلاج بالبلازما، وذلك من حوالي 96 متبرعاً متعافياً، مع وجود زيادة في عدد المتبرعين بين المرضى المتعافين كل أسبوع.

فحص 166 ألف شخص منذ ظهور الوباء

أكد الدكتور عبداللطيف الخال، أن عدد الإصابات التي ما زالت تخضع للعلاج في المستشفيات المختلفة ومراكز العزل بلغ 29957 حالة، مشيراً إلى أنه وحتى أمس الأول، تم الإعلان عن شفاء 5634 حالة، كما تم الإعلان أمس، عن شفاء أكثر من 900 حالة، لافتاً إلى أنه حتى أمس الأول، تم فحص أكثر من 166 ألف شخص منذ ظهور الوباء في دولة قطر، كما تم أمس فقط، إجراء 8 آلاف فحص لعدد ما يبلغ 4200 فرداً، كما بلغ عدد الإصابات الجديدة التي تم الإبلاغ عنها أمس الأول، 1637 حالة، وعدد الحالات المكتشفة أمس، بلغ 1491 حالة جديدة.

وتابع د. الخال: أمس الأول كان يعتبر اليوم التاسع والسبعين لظهور وانتشار الوباء في قطر، ومنحنى الإصابات ونشاط الفيروس بشكل عام يوضح أنه في تصاعد، لافتاً إلى أن متوسط الانتشار في الآونة الأخيرة كان في تصاعد، حتى وصل إلى نوع من الاستقرار خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، لافتاً إلى أن عدد الإصابات خلال الأسبوع الماضي فقط، بلغ 10449 حالة، وكان أقل معدل إصابة في يوم 15 مايو، حيث بلغ 1153 حالة، وكان أعلى معدل يوم 14 مايو، حيث بلغ عدد الحالات 1731 حالة.

الزيارات الأسرية زادت انتشار الفيروس

أكد الدكتور عبداللطيف الخال أن انتشار وباء كورونا «كوفيد – 19» في دولة قطر ما زال في مرحلة الذروة، وما زال عدد الحالات المكتشفة يومياً يزيد على 1000 حالة، متوقعاً أن تظل هذه الأرقام مرتفعة قبل أن تبدأ في الانخفاض التدريجي.

وقال: «نسبة الإصابة بين المقيمين والقطريين من غير العمالة ارتفعت خلال الفترة الأخيرة، وذلك نتيجة لعدم الالتزام بإجراءات الوقاية، وانتشار سلوكيات كالزيارات الأسرية وحضور الإفطار الجماعي والخروج من المنزل، وعدم الالتزام بلبس الكمامة وتنظيف اليدين، كما تنصح وزارة الصحة».

يَصعُب التكهن بمدة فترة الذروة بدقة

فيما يتعلق بقرار إغلاق المحال التجارية من يوم 19 وحتى 30 مايو، قال د. عبداللطيف الخال: «هذا قرار مهم، أعتقد أنه سيساهم في الحد من توجه السكان لهذه المحال قبل العيد للتجهيز للعيد، ويمنع حدوث كثافة من الزبائن في المحال التجارية».

ورداً على سؤال من تلفزيون قطر، حول المدة الزمنية لمرحلة الذروة في دولة قطر، ووقت الوصول لأعلى موجة الذروة، ومتى تبدأ الأعداد في التراجع، قال د. عبد اللطيفالخال: إن دولة قطر دخلت في مرحلة الذروة وقمة الموجة التي تصيب البلاد فيما يتعلق بوباء «كوفيد – 19»، وقد تعدّينا ألف إصابة يومياً، وهذا الرقم يظل يتذبذب ما بين 1000 إلى 1600 حالة، كما حدث في الأسبوع الماضي لفترة.

وأضاف د. الخال: من الصعب التكهن بفترة الذروة بدقة لأن ذلك يعتمد على الكثير من العوامل بما فيها سلوكيات الناس، وكلما التزم الناس أكثر بإجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والإجراءات الأخرى، كل ما وصلنا إلى قمة الموجة بشكل أسرع، وتنحسر بشكل أسرع.

14 إلى 26 حالة تدخل العناية المركّزة يومياً.. و 43% بحاجة إلى أجهزة تنفّس

قال د. عبداللطيف الخال، إنه فيما يتعلق بالحالات الجديدة التي تم اكتشافها الأسبوع الماضي، فإن معظم الإصابات كانت في الفئة العمرية ما بين 25-34 عاماً، وتشكل 35 % من الإصابات، تليها الفئة العمرية ما بين 35-44 عاماً بنسبة 27 % من الإصابات، ثم تليها الفئة العمرية ما بين 15-24 عاماً، ولكن الفئات الأكثر عرضة للإصابات الشديدة ومضاعفات بالفيروس، والذين تم اكتشاف حالات إصابة بينهم، هي الفئة من 45-54 عاماً، والفئة العمرية أكبر من 55 عاماً، وهو أمر مقلق لأن هذه الأعمار تكون أكثر عرضة للمضاعفات، وتحتاج للدخول للعناية المركزة للعلاج، لافتاً إلى أن نسبة الإصابات بين الإناث بلغت 10 % والباقي بين الذكور.

وأوضح أنه بالنسبة للحالات التي تم إدخالها للعناية المركزة خلال الأيام السبعة الماضية، فإن العدد يتراوح ما بين 14 حالة يومياً إلى 26 حالة، وهذا يعتبر عدداً أكبر مما كنا عليه من قبل، حيث كان متوسط الدخول للعناية المركزة هو 14 حالة يومياً، والآن وصلنا إلى 20 حالة يومياً.

ولفت إلى أن أكثر الفئات العمرية بالعناية المركزة هي ما بين 45 عاماً إلى 54 عاماً، تليها الفئة ما بين 55-64 عاماً، كما أنه من اللافت للنظر أن هناك أعداداً كبيرة نسبياً من سن الشباب من الفئات ما بين 25-34 عاماً، و35 -44 عاماً، كما أن نسبة الإناث بالعناية المركزة تصل إلى 16 % من إجمالي الحالات بالعناية المركزة.

وأشار إلى أنه بالنسبة للحالات التي تحتاج لجهاز التنفس الصناعي، فقد بلغ عددها 74 حالة، وهي نسبة 43 % من إجمالي الحالات الموجودة بالعناية المركزة، كما بلغت نسبة الحالات التي تحتاج لأكسدة الدم خارج الجسم 6 % من إجمالي الحالات بالعناية المركزة لعدد 11 مريضاً.

وأضاف: «بلغ إجمالي عدد الأشخاص الذين دخلوا إلى قسم العناية المركزة منذ بداية الجائحة 555 حالة، وتم حتى الآن خروج 383 حالة، فيما يخضع الآن للعلاج في العناية المركزة 172 حالة».

بروتوكول علاجي يستند إلى دراسات عالمية جديدة

ذكرت الدكتورة منى المسلماني، أن مركز الأمراض الانتقالية وضع بروتوكولاً لعلاج المرضى المصابين بـ «كوفيد – 19»، استناداً إلى دراسات عالمية جديدة ومهمة، حيث يقوم المركز بتحديث البروتوكول بشكل دوري، بناء على أية دراسات تجريبية سريرية حديثة.

وأشارت إلى أن من أهم ما تضمنه البروتوكول، استخدام بلازما الدم الذي يتم استخراجه من المرضى المتعافين من «كوفيد – 19»، وذلك كعلاج مساعد للمرضى المصابين بالفيروس، لأن المرضى يتلقون علاجات أخرى مضادة للفيروسات في الوقت نفسه. وقالت إن البلازما تحتوي على أجسام مضادة ثبت أنها تساعد في تحسين المناعة ضد «كوفيد – 19»، وأنه في قطر يتم استخدام علاج البلازما في مركز الأمراض الانتقالية وجميع المستشفيات المخصصة لعلاج مرضى «كوفيد – 19» من خلال استخراج البلازما من المرضى المتعافين من الفيروس.

ولفتت إلى أن 94 % من الإصابات في قطر تظهر عليهم أعراض خفيفة للإصابة، وقد لا تظهر عليهم أية أعراض، و5 % من الحالات تتطلب الدخول للمستشفى، في حين أن نسبة 1 % فقط هي من الحالات الشديدة، التي تم إدخالها وحدات العناية المركزة.

وأكدت ان النظام الصحي في دولة قطر عمل بنظام استباقي أيضاً لحماية الفئات السكانية الأكثر ضعفاً، وضمان معرفتهم بالتدابير الوقائية التي يجب اتباعها، ومنها البقاء في المنزل.

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close