👮‍♂️ Government

Inspection campaigns on workers’ housing and penalties for violators: official

مصدر رسمي: حملات تفتيشية على سكن العمال وعقوبات للمخالفين

Gulf Times – Doha 

The ongoing inspection campaign at workers’ accommodations is mainly aimed at ensuring that they strictly comply with health and safety standards while housing the appropriate number of workers based on the space available to ensure physical and social distancing to curb the spread of Covid-19.  

Mohamed Ali al-Meer, general supervisor of the joint campaign being carried out by the Ministry of Administrative Development, Labour and Social Affairs (MADLSA), in co-operation with the Ministry of Interior and Ministry of Municipality and Environment to detect violations at workers’ accommodations, stressed this while speaking to Qatar TV.

The inspectors taking part in the campaign focus on the above-mentioned issues in addition to relevant hygiene standards. The first phase of the campaign has focused on different areas in Doha city as part of a scheduled plan to cover more places. 

Besides, MADLSA officials maintain constant communication with owners of companies to urge them to provide workers with proper accommodation compliant with the stipulated standards and requirements, while especially avoiding overcrowding in the present circumstances. 

The violating housing units are given a grace period to rectify the situation and the inspection team conducts follow-up visits to such places to ensure compliance. 

Al-Meer said in case the number of inhabitants has to be decreased through evacuation, alternative locations are available where the affected workers can be shifted. 

He noted that the main conditions to issue necessary approvals and licences for a company by MADLSA is to provide adequate workers accommodation that comply with the set standards and regulations.

source: gulf-times

غنوة العلواني – الشرق

اختتمت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية حملة “واعي” التي استمرت خلال الفترة من ٥ ولغاية ٢٢ أبريل الجاري. وتأتي هذه الحملة بهدف التوعية بالإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا للعمال وأصحاب والعمل. وقد شملت الحملة مواقع عمل وسكن العمال وقد استفاد من حملة واعي عدد 271174 عاملا وقام فريق الحملة بزيارات ميدانية بلغ عددها 4151 زيارة، وتم خلالها توزيع 88000 وسيلة توعوية بعدد 6 لغات مختلفة على العمال بهدف التوعية. كما تم إرسال عدد 572754 رسالة توعوية لأصحاب العمل عبر الرسائل النصية SMS.

وقد غطت حملة “واعي” مختلف مناطق الدولة والبلديات وقد بلغ عدد الزيارات الميدانية التي تمت في المناطق الشمالية والتي تشمل البلديات التالية: بلدية الظعاين، بلدية الخور والذخيرة، بلدية أم صلال، بلدية الشمال عدد 608 زيارات استفاد منها 44809 عمال. فيما تمت توعية 114107 عمال في بلدية الدوحة عبر 1912 زيارة قام بها فريق حملة واعي. بينما بلغ عدد الزيارات الميدانية في بلدية الوكرة 301 زيارة حيث استفاد منها 23478 عاملا. أما الزيارات الميدانية في بلدية الشيحانية فقد بلغت 201 زيارة لعدد 9592 عاملا، وكما استفاد من حملة واعي في بلدية الريان 79188 عاملا عبر 1129 زيارة ميدانية.

تطبيق الاشتراطات

وقال السيد محمد علي المير المشرف على حملة واعي ان الهدف منها التأكد من مدى تطبيق اشتراطات السكن اللائق واشتراطات السلامة والمهنية والتأكد من عدد العمال وتحديد العدد المناسب للسكنات والتأكد من نظافة المساكن، وقال ان هناك عدة مناطق مستهدفة من الحملة ومن ابرزها النجمة وام غويلينة والسلطة والغانم القديم والدوحة الجديدة وفريق عبد العزيز والمطار القديم وهذه جاءت وفقا لخطة منظمة من قبل وزارة التنمية الإدارية للتأكد من مستويات المساكن وتعديل أوضاعها.

وحول اكثر المخالفات انتشارا قال السيد المير ان اغلب المخالفات تكون بزيادة العدد من السكن وبعض المساكن قد لا تتوفر فيها الاشترطات الصحية اللازمة.

وهناك مجموعة من الأماكن البديلة في الدولة متوزعة على ارجاء الدولة لتوزيع العمال وقال نحن نتواصل مع الشركات ونحثها على استبدال المساكن غير الملائمة بمساكن تتطابق مع اشتراطات لائحة الامن والسلامة.

شروط أساسية

وأشار السيد المير إلى ان وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية قبل اصدار الموافقات للشركة تقوم بالتأكد من توافر السكن الملائم للعمال وهذا من ضمن الشروط الأساسية التي يتم وضعها على صاحب العمل.

وقد وجه السيد المير رسالة الى أصحاب العمل وطالبهم بالالتزام باشتراطات الصحة والسلامة المهنية في المساكن واكد ان مخالفتهم لهذه الاشتراطات سوف تعرضهم للمساءلة القانونية والعقوبات. وأضاف: نأمل ان يتم تعديل أوضاعهم في اسرع وقت واكد انه سيتم إعادة حملات التفتيش على مواقع العمل مرة أخرى في سبيل تعديل أوضاع مساكن العمال مشددا على أهمية التزام أصحاب العمل بالضوابط والاشتراطات الخاصة التي أصدرتها وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية فيما يتعلق بالوقاية والمسافة الاجتماعية بين العمال في مساكنهم لتجنب انتقال العدوى بينهم.

مواصفات السكن الصحي

وقد اكدت وزارة التتمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية انه وتماشيا مع إجراءات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد-19 على ضرورة الحرص على تبادل المعلومات مع العمال من خلال التوعية والإجابة على استقساراتهم وايضاح التعليمات والارشادات اللازمة بعدة لغات بهدف الوقاية والحفاظ على سلامتهم. وشددت الوزارة على أهمية المسؤولية الملقاة على عاتق أصحاب العمل بالالتزام بتوفير اشتراطات ومواصفات السكن الصحي والامن كأحد سبل الوقاية من خطر الإصابة او نقل العدوى بفيروس كورونا كوفيد 19 وضرورة تطبيق عدد من الإجراءات من ابرزها زيادة الوعي لدى العامل بشأن التدابير بما في ذلك استخدام الخط الساخن وتزويد السكن بصناديق الإسعافات الأولية الطبية وفحص درجة حرارة العمال باستمرار ووضع علامات في الأرض بمسافة لا تقل عن متر واحد داخل الأماكن المشتركة الى جانب توافر الوسائل اللازمة للتخلص من مخلفات السكن والصرف الصحي بطريقة صحية وتعيين عمال للتنظيف ومشرف يتولى التأكد من إجراءات الصحة والسلامة والصيانة هذا الى جانب تقسيم ساعات العمل واوقات الوجبات منعا للاكتظاظ عند المغادرة والعودة وأكدت الوزارة ضرورة توفير وسائل اتصال بين العمال واسرهم دون مغادرة السكن.

توفير بيئة صحية

وشددت التنمية الإدارية بضرورة الالتزام باشتراطات ومواصفات السكن المناسب للعمال وفقا للقرار الوزاري رقم 18 لسنة 2014 والذي ينص على توفير بيئة صحية داخل السكن ببعدم زيادة كثافة العمال داخل الغرفة المشتركة والا تزيد عن 4 عمال بقدر الإمكان وتخصيص مساحة لكل سرير لا تقل عن 6 امتار وتزويد السكن بصفة دورية بالمعقمات والمنظفات المناسبة والقفازات والكمامات وان تكون جميع الغرف جيدة التهوية وتعيين ضابط اسعافات أولية متخصص او يكون احد العمال المقيمين حاصلا على دورة تدريبية معتمدة في الإسعافات الأولية وفي حال المخالفة فسيتم تطبيق الإجراءات القانونية والتعرض لإيقاف ملف الشركة.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close