World🦠Coronavirus

Amazon defies the crisis and hires 100,000 People Last Month

أمازون تتحدى الأزمة وتوظف 100 ألف شخص في الشهر الماضي

John Koetsier – forbes

Amazon announced today that is has already filled the 100,000 new positions that it opened less than a month ago. Say what you will about the company: Amazon knows how to move fast.

Now, Amazon is hiring another 75,000.

And, it’s increased its initial $350 million investment in extra staffing to over $500 million.

“Today, we are proud to announce that our original 100,000 jobs pledge is filled and those new employees are working at sites across the U.S. helping to serve customers,” Amazon announced on its blog today. “We continue to see increased demand as our teams support their communities, and are going to continue to hire, creating an additional 75,000 jobs to help serve customers during this unprecedented time.”

That’s unprecedented speed, and it comes at a good time for the also unprecedented 16.8 million people who have joined the unemployment ranks in the last three weeks.

The entire country is virtually shut down, and jobs in people-service areas that can’t be done remotely have been laid off in massive numbers: 6.87 million in the week ending March 28; 6.61 million in the week ending April 4.

“Keep in mind that the previous record for unemployment claims was 695,000 in October 1982 and the highest number during the Great Recession was 665,000 in March 2009,” Forbes senior contributor Chuck Jones recently wrote.

That means Amazon has plenty of choice.

“We know many people have been economically impacted as jobs in areas like hospitality, restaurants, and travel are lost or furloughed as part of this crisis and we welcome anyone out of work to join us at Amazon until things return to normal and their past employer is able to bring them back,” Amazon said.

That last part is important.

While the entire country is suffering, Amazon included, the company is also getting more and more entrenched as an essential service. Walmart is also seeing record highs in grocery app downloads, so it’s growing as well, and other e-commerce vendors are seeing fast growth too.

But Amazon is particularly well set up to take advantage of long-term social distancing policies.

One big question: taking care of those workers. The company announced recently that it was setting up its own Coronavirus testing lab to address health concerns of people working in its facilities.

And: will small local businesses that lost millions of workers to shutdowns and #stayathome be able to re-open, and be able to afford to re-hire their laid-off staff?

source: forbes.com

الدوحة – الشرق

في الوقت الذي تمت فيه إحالة 17 مليون موظف إلى البطالة خلال الشهر الماضي في الولايات المتحدة، اعلنت شركة أمازون  الإثنين 13 أبريل/نيسان 2020 أنها وظّفت 100 ألف شخص إضافي في الولايات المتحدة كما وعدت قبل شهر، فيما تعتزم توظيف 75 ألفاً آخرين خلال الأزمة التي يعيشها العالم جراء فيروس كورونا. 

ويأتي قرار الشركة بحسب وكالة الانباء الفرنسية مع ارتفاع الطلب عبر الإنترنت لاضطرار الناس إلى ملازمة منازلهم بسبب الحظر الذي تفرضه دول العالم للحد من انتشار الفيروس.

كما يأتي إعلان الشركة الأمريكية العملاقة في وقت أفادت فيه إحصائيات بأن أكثر من ربع الإصابات بكورونا حول العالم موجودة في الولايات المتحدة وحدها، إذ وصل عدد المصابين بالفيروس في أمريكا حتى الثلاثاء 14 أبريل/نيسان، إلى 582.580 شخصاً، بينما وصل عدد القتلى إلى 23.622 شخصاً.

فيما قالت أمازون في بيان على موقعها: “نحن فخورون اليوم بإعلان أننا وفّينا بتعهّدنا استحداث 100 ألف وظيفة، ويعمل الموظفون الجدد في مواقع بأنحاء الولايات المتحدة ويساعدون في خدمة الزبائن”. 

مضيفة: “سنواصل التوظيف واستحداث 75 ألف وظيفة إضافية للمساعدة في خدمة الزبائن خلال هذا الظرف غير المسبوق”. 

وفي مطلع العام كان عدد العاملين في الشركة نحو 800 ألف موظف بدوامات كاملة وجزئية، علاوةً على متعاقدين يعملون في بعض خدمات التوصيل. 

كما قالت  الشركة إنها ترحّب بتوظيف الناس الذين أحيلوا إلى إجازات قسرية بسبب الوباء لحين استعادتهم عملهم الأصلي، إلا أنه بموازاة الزيادة غير المسبوقة على الطلب، واجهت أمازون أيضاً انتقادات من عمّالها في المخازن والمتاجر بسبب مخاطر الإصابة بكوفيد-19.

إذ قال الموظفون في الشركة إنهم يعانون من قرارات رفضت الشركة بموجبها منحهم إجازات، بل خيّرتهم بين استئناف العمل أو الإجازة بدون مرتب.

وفي الوقت الذي يتمتع بيزوس بمزايا كونه أغنى رجل في العالم، فإن الأشخاص الذين يدرّون الأرباح لشركته كانت تتعالى احتجاجاتهم على ما يزعمون أنه سلوك الشركة، الذي “يقدّر الربح ولو على حساب سلامتهم”.

وتُعد ولاية نيويورك أحد أكثر الأماكن في العالم تضرراً من الفيروس، حيث تجاوزت حصيلة الوفيات فيها 10 آلاف شخص، وفقاً لما أعلنه حاكم الولاية أندرو كومو، وذلك بعدما سجلت نيويورك وحدها 671 وفاةً خلال الساعات الـ24 الماضية.

المصدر: al-sharq.com


Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close