💉 Health

Certain blood type is most vulnerable to coronavirus: Chinese study reveals

دراسة صينية تكشف فصيلة الدم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

 

The study was conducted by scientists and doctors from cities across China including Beijing, Wuhan, Shanghai and Shenzhen. It has not been peer reviewed, and the authors cautioned that there could be risks involved in using the study to guide current clinical practice.

Gao Yingdai, a researcher with the State Key Laboratory of Experimental Haematology in Tianjin who was not involved in the study, said it could be improved with a larger sample size. Though 2,000 was not small, it is dwarfed by the total number of patients infected by the coronavirus, now at nearly 180,000 globally.

Another limitation of the study was that it did not provide a clear explanation about the phenomenon, such as the molecular interaction between the virus and different types of red blood cells, Gao said.

Blood types are determined by a so-called antigen, a material on the surface of red blood cells that can trigger an immune response. Austrian biologist Karl Landsteiner discovered the main blood groups in 1901, naming them type A, B, AB and O. The discovery allowed for safe blood transfusions by matching blood types in patients.

Blood types vary in a population. In the United States, about 44 per cent of the population is type O, while about 41 per cent is type A. In Wuhan, which has a population of about 11 million, type O is 32 per cent, while A is 34 per cent among healthy people. Among Covid-19 patients, it was about 38 and 25 per cent.

Scientists are still unsure how different blood groups evolved, though one theory is that they are a genetic memory of plagues. Others argue that environmental factors such as altitude, temperature or humidity might have played a role to favour the increase of certain blood type populations.

Blood type difference has been observed in other infectious diseases including Norwalk virus, hepatitis B and severe acute respiratory syndrome (Sars), according to previous studies.

Gao at the Tianjin lab said the new study “may be helpful to medical professionals, but ordinary citizens should not take the statistics too seriously”. “If you are type A, there is no need to panic. It does not mean you will be infected 100 per cent,” she said.

“If you are type O, it does not mean you are absolutely safe, either. You still need to wash your hands and follow the guidelines issued by authorities.”

source: thestar.com.my

 

الدوحة – بوابة الشرق

توصلت دراسة صينية إلى أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم A قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الذي تسبب في وباء عالمي يعرف باسم كوفيد-19.

وشملت الدراسة التي أجراها مركز الطب القائم على الأدلة بجامعة ووهان أكثر من ألفي مريض بالفيروس في ووهان، حيث اندلع المرض، وقارنوها بالسكان الأصحاء المحليين.

وأظهرت الدراسة، وفق موقع الحرة، أن المرضى المصابين من حملة فصيلة الدم A، لديهم معدل إصابة أعلى ويظهرون أعراضا أكثر حدة.

أما أولئك الذين يحملون فصيلة O “فخطورة تعرضهم للمرض المعدي أقل بكثير”، مقارنة مع الآخرين.

وكتب الباحثون بقيادة وانغ شينغهوان “قد يحتاج المرضى المصابون بالفيروس من حملة فصيلة الدم A إلى تلقي المزيد من المراقبة اليقظة والعلاج المكثف والفاعل”.

من بين 206 مريضا توفوا بمرض Covid-19 في ووهان، كان 63 في المائة منهم من حملة فصيلة الدم A مقارنة بـ 52 في المئة كانوا من حملة الفصيلة O .

وقد كان هذا النمط ساريا في مختلف الفئات العمرية والجنسية المستهدفة بالدارسة.

وقال الباحثون إن الدراسة أولية وبحاجة إلى مزيد من العمل، إلا أنهم حثوا الحكومات والمرافق الطبية على النظر في اختلافات فصائل الدم في خططهم العلاجية للقضاء على الفيروس.

ووصف قاو ينغداي الباحث في مختبر أمراض الدم التجريبية في تيانجين، الدراسة بالمحدودة وقال إنه يمكن تحسينها بتوسيع حجم المشمولين فيها بمرضى خارج الصين.

ويتم تحديد أنواع فصائل الدم من خلال “الأنتجين” وهو مادة على سطح خلايا الدم الحمراء تؤدي إلى تحفيز الاستجابة المناعية.

وقال قاو إن من القيود الأخرى في الدراسة أنها لم تقدم تفسيرا واضحا حول عدد من الظواهر مثل التفاعل الجزيئي بين الفيروس وأنواع خلايا الدم الحمراء المختلفة.

وختم قاو بالقول إن الدراسة الجديدة “قد تكون مفيدة للأطباء، لكن المواطنين العاديين يجب ألا يأخذوا الإحصاءات على محمل الجد”.

وتسبب “كوفيد-19” حتى الآن في إصابة أكثر من 183 شخصا ووفاة نحو 7 آلاف آخرين بالعالم، أغلبهم في الصين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X