⚽ QSL

QNB Stars League: Al Duhail, Al Rayyan win and Al Sadd draws

دوري نجوم QNB: الدحيل والريان يفوزان والسد يتعادل

 

Al Arabi rallied fiercely to hold reigning champions Al Sadd to a 1-1 draw in their QNB Stars League match at the Al Sadd Stadium yesterday.

The much-anticipated match, dubbed the Qatar Derby, pitted two teams with passionate fans against each other. And it lived up to its billing.

Al Arabi, coached by Icelander Heimir Hallgrimsson, put up a far improved performance than they did in their 1-6 loss to Al Sadd in the first leg of this season’s tournament, in a match deferred due to the latter’s commitment in the 2019 AFC Champions League.

Akram Afif gave Al Sadd the lead by scoring in the 29th minute. Pierre-Michel Lasogga drew parity for Al Arabi by converting from the penalty spot in the 88th  minute.

Al Sadd dominated the ball and all departments of the game with 70 per cent possession precisely in both halves. The Wolves also created more chances on either side of the breather as they forced 13 corner kicks as against Al Arabi’s just one. However, The Dream Team succeeded in containing the rival attacks, whose frequency increased by several notches in the second session.

Al Sadd now have 32 points, seven adrift of leaders Al Duhail who beat Al Shahania 3-1 in the day’s earlier kick-off. Al Arabi moved to 21 points.

While Al Arabi earned a crucial point in their bid to finish among the top four and thus stand a chance for an AFC Champions League berth, Al Sadd dropped two valuable points in successive weeks. They were held 2-2 by Umm Salal in the previous week.

Al Sadd, who have won both titles so far on offer this season (Sheikh Jassim Cup and Qatar Cup), were without the injured trio of Hassan al-Haydous, Salem al-Hajri and Ali Asad, while Al Arabi had their top scorer Hamdi Harbaoui back in action from an injury although he took the field in the second half.

In the first half, Al Arabi’s Under-23 player Yousef Abdurizag hit the side netting and had a shot saved by Saad al-Dossari, which was a rebound after the Al Sadd goalkeeper first thwarted Mohamed Saad.

Baghdad Bounedjah came close and Jung Woo-Young had a free-kick saved by Mahmoud Abunada, who had yet another good game below the Al Arabi bar. Akram’s goal came off a familiar sight, with Bounedjah providing him with a through pass. The intensity increased in the second half as Al Sadd’s Marco Fabian too became dangerous. The penalty was awarded through VAR and Lasogga was bang on target.

Al Sadd pressed hard for a winner, but in vain.

Al Duhail 3 Al Shahania 1

Al Duhail overcame a battling Al Shahania side to record a 3-1 victory in the QNB Stars League at the Al Duhail Stadium yesterday. Al Duhail thus further enhanced their QNB Stars League credentials as they moved on to 39 points. 

In contrast, Al Shahania stayed rooted to the bottom with nine points. The home side scored through Han Kwang-Song in the fourth minute, Karim Boudiaf (50th minute) and Paulo Edmilson (81st minute). Al Shahania had earlier equalised in the 36th minute through Ahmed Akaichi.

Within minutes of the opening, the game burst into life as The Red Knights took an early lead. Edmilson outwitted his marker in the penalty area before finding Han, who took one touch and drilled the ball into the corner. The lead was nearly doubled ten minutes later when Al Ahrak found Edmilson with a square pass, but the Brazilian hit the woodwork from close range.

Al Shahania had applied pressure of their own and were rewarded with a VAR reviewed spot-kick for a foul on Nigel de Jong, from which Ramin Rezaien could only strike the post. 

The warning signs were there and Al Shahania finally equalised when De Jong’s cross was flicked on by Alvaro Perez, with Akaichi connecting sweetly with a volley to bring the scores level. A marginally-rattled Al Duhail came out for the second half with a renewed burst of energy. They were quickly back in front as Al Ahrak was once again the provider, with Boudiaf collecting his pass from the left and planting his shot inside the far post. 

The league leaders were in full control by this point and were too strong for Al Shahania. They were able to settle the match late on as Assim Madibo’s perfectly-timed ball over the top of the defence was met by Edmilson, who cutely lobbed the keeper with the outside of his right foot to cap an impressive performance.

Al Rayyan 1 Al Ahli 0

Second-placed Al Rayyan defeated Al Ahli 1-0 in their QNB Stars League match at the Al Sadd Stadium yesterday. 

Yacine Brahimi scored from the penalty spot in the 69th minute. The Algerian attacking midfielder took his personal tally to 11 goals. Al Rayyan moved to 35 points, while Al Ahli remained on 18 points. The first half failed to produce any worthwhile attempts. 

Al Ahli’s Hernan Perez shot straight to goalkeeper Fahad Younis and Abel Mathias was off-target from close, while Al Rayyan’s Abdulaziz Hatem’s shot was saved by the rival defence for a corner. Captain Rodrigo Tabata took the resultant kick and Ahmed Abdelmaqsoud’s first-time booming shot off it was blocked by Al Ahli custodian Ivanildo Rodriguez.

Al Rayyan started the second session by substituting Mowafak Awad and in came Abdulrahman al-Harazi. 

The winning goal came in the form of a penalty, awarded when Al Ahli’s Abdulrasheed Umaru fouled Khaled Muftah inside the box. And Brahimi was on target. Brahimi was replaced by striker Sebastian Soria in the 82nd minute in a bid to seal the game, but the scoreline remained the same.

It was Al Rayyan’s 10th victory, whereas Al Ahli suffered their eighth defeat. Al Rayyan had beaten Al Ahli 3-1 in the first leg of League.

العربي يقتنص تعادلاً ثميناً من السد

خطف فريق العربي تعادلاً غالياً من السد، وأوقعه في المصيدة بهدف لمثله، في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس الخميس، لحساب الأسبوع 16 لدوري «نجوم QNB»، على استاد جاسم بن حمد، ليصل السد إلى النقطة 32 فيما رفع العربي رصيده إلى 21 نقطة.

السد دفع ضريبة إهداره الفرصة تلو الأخرى، واكتفى بهدف وحيد حمل إمضاء أكرم عفيف قبل ربع ساعة من نهاية الشوط الأول، وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة عادل العربي بواسطة الألماني بير لاسوجا.

في الشوط الأول ظهرت أفضلية أصحاب الضيافة، وكان بادياً على الإسباني تشافي مدرب الزعيم أن الضغط في الثلث الأخير هو الحل الذي يضمن لفريقه عدم الدخول في حسابات معقدة في المباراة، ونجح مدرب السد في تجسيد أسلوب 4-2-3-1، والذي تحول في بعض الأحيان إلى 4-3-3 لينجح في عزل الهجوم العرباوي عن وسطه، وأطبق بالكامل على منطقة العربي الخلفية، وتمكن من تضييع العديد من الفرص، حتى جاءت الدقيقة 29، والتي تلقى خلالها أكرم عفيف كرة تلاعب فيها بدفاع العربي كيفما شاء، ليواجه الحارس الواعد محمود إبراهيم، ويضع الكرة من فوقه في المرمى.

العربي حاول التقاط أنفاسه في آخر ربع ساعة قبل الاستراحة، ونجح في المحافظة على هدوئه في الخلف والاعتماد على الحذر في الانطلاقات، لعدم ترك المنطقة الخلفية مشرعة أمام مهاجمي السد، وبالفعل بقي مرمى العربي عصياً على مهاجمي الزعيم، وكاد يوسف عبدالرزاق أن يباغت السد بتسديدة قوية تألق سعد الشيب في التصدي لها وحمى مرماه من هدف مؤكد. الشوط الثاني لم يختلف عن سابقه، وكان نسخة كربونية منه، لكن دفاع العربي كان يقظاً لكل المحاولات السداوية، وقطع الماء والهواء عن بونجاح وعفيف، بفرضه الرقابة اللصيقة عليهما عند استلام الكرة وعند التسليم، وكان خيار هالجريمسون مدرب العربي الدفع بحمدي الحرباوي قبل ربع ساعة من النهاية، وسبقه هلال محمد سعياً منه إلى تعزيز الكثافة الهجومية في حالة الارتداد وخطف هدف التعادل، والتعامل بواقعية مع المجريات، وهو ما جعل تشافي يفكر في تأمين الخطوط الخلفية فأشرك محمد وعد مكان المكسيكي فابيان.

ولجأ الدولي عبدالرحمن المري إلى تقنية الفيديو لاحتساب ركلة جزاء لصالح العربي، إثر لمس بوعلام خوخي الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، ليتصدى لها الألماني لاسوجا، ويمنح العربي التعادل في وقت قاتل «د. 88»، وسط فرحة عرباوية كبيرة.

تشافي: مع الريان حياة أو موت

قال الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب فريق السد، إنه يشعر بخيبة أمل كبيرة عقب هذا التعادل، مضيفاً: لم نستغل الفرص وهذه هي كرة القدم، إن لم تسجل فستتلقى الأهداف.

وأضاف مدرب السد: الدوري دخل مرحلة صعبة ومباراة الأمس، مشابهة للقاء أم صلال، وأمامنا 6 مباريات مقبلة وما زال هناك متسع من الوقت، وسنقاتل من أجل أن نحافظ على آمالنا، وإن لم نفز بالدوري فسيرجع ذلك إلى الأخطاء التي ارتكبت من قبلنا.

وتابع تشافي: الدوري صعب للغاية والفرق تطورت ولا توجد مباراة سهلة والمباريات مع الفرق التي تحتل المراكز المتأخرة من أصعب المواجهات، وقلت للاعبين إن البطولة صعبة ونحن نرتكب الأخطاء ولا نسجل.

وواصل مدرب السد: العربي من أقوى خطوط الدفاع في الدوري، ومع ذلك صنعنا العديد من الفرص والرغبة في التسجيل كانت موجودة، ولكن من خلال خبرتي فالثقة غابت والحظ عاندنا.

وعن المباراة المقبلة ضد الريان قال: مواجهتنا المقبلة مصيرية وهي بمثابة حياة أو موت، والخسارة تعني أن أملنا انتهى في الحصول على بطولة الدوري، وعلينا أن نحصد الانتصارات في المباريات الست المقبلة ونقاتل ومن ثم ننتظر أن يتعثر الدحيل، وأنا أشك أن يتعادل الدحيل في مباراتين ولكن مع ذلك لن نستسلم حتى يرفع الدحيل درع الدوري، وحسابياً ما زالت آمالنا قائمة.

هالجريمسون: التحكيم أثر على العربي

وصف الأيسلندي هيمير هالجريمسون مدرب فريق العربي، التعادل أمام السد بالنتيجة الإيجابية والمرضية، مشيراً إلى أن فريقه كان قريباً جداً من خطف الفوز. وأضاف مدرب العربي: الجميع هنأني على النتيجة وبلا شك أعرف ما هو السبب، كان بإمكاننا أن نخرج بالنقاط الثلاث ولكن نقطة التعادل تعتبر إيجابية جداً. اعتمدنا في الشوط الأول على المناولات الطويلة وكان هناك نوع من القلق لدى فريقنا وارتكبنا خطأ واحداً كلفنا الهدف، وبعد الهدف استعدنا توازننا وكنا الأفضل وخلقنا العديد من الفرص ونجحنا في المحافظة على الأداء الدفاعي.

ولفت هالجريمسون إلى أن فريقه دخل اللقاء بهدف تحقيق النتيجة المرضية ولعب بروح قتالية عالية، كما أن الفريق ضم 5 لاعبين أقل من 23 سنة أمام فريق بطل آسيا.

وأضاف: التعادل أعطانا الثقة الكبيرة لتطوير الفريق في المرحلة المقبلة.

وعلق هالجريمسون على أداء الحكام بقوله: التحكيم لم يوفق في الكثير من القرارات وارتكب أخطاء لصالح فريق السد وكانت مؤثرة للغاية على فريقنا، وحرمتنا الصافرات من العديد من الهجمات المرتدة.

بطاقة المباراة

المكان: استاد جاسم بن حمد

الزمان: 27 فبراير 2020

المناسبة: الأسبوع 16 ديربي الكرة القطرية

الفريقان: السد – العربي

النتيجة: 1-1

الأهداف: أكرم عفيف د: 29 «السد»، بير لاسوغا د: 88 «العربي»

الإنذارات: طارق سلمان د: 12، نام تاي هي د: 21 «السد»

الحكام: أدار المباراة عبدالرحمن علي المري وساعده محمد ظرمان وسعود أحمد، والحكم الرابع حمد السبيعي.

تشكيلة الفريقين

السد

سعد الشيب، وبيدرو ميحيل، وطارق سلمان، وجابي فيرنانديز، وطارق سلمان، وأكرم عفيف، وماركو فابيان دي لامورا، وعبدالكريم حسن، ويونج جونج، ونام تاي هي.

العربي

محمود إبراهيم، ومارك هونيسا مارتينيز، وجاسم جابر، وبير لاسوغا، ويوسف عبدالرزاق، وفهد شنين «عبدالله السليطي»، ومرتضى كنجي، وياسين يعقوب، وأرون غونارسون، وعبدالله معرفيه، ومحمد سعد البدر «هلال محمد د: 65».

 

الدحيل يتمسك بالصدارة ويزيد معاناة الشحانية بثلاثية

واصل فريق الدحيل انتصاراته في الدوري، وأحكم قبضته على الصدارة، بفوز مستحق على الشحانية بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس، على ملعب عبدالله بن خليفة ضمن الجولة 16 من دوري النجوم.

ولم يجد فريق الدحيل صعوبة في تحقيق التفوق على الشحانية القابع في المركز الأخير من الدوري، ليزيد معاناته بتسجيل ثلاثة أهداف حملت توقيع كل من: الكوري الشمالي هان كوانج في الدقيقة الرابعة من المباراة، وكريم بوضياف في الدقيقة 50، وإدميلسون جونيور في الدقيقة 81، بينما سجل التونسي أحمد العكايشي هدف الشحانية في الدقيقة 36.

وأنهى الفريقان شوط اللعب الأول بالتعادل بهدف لكل، بعد مباراة متكافئة المستوى، كان فيها الشحانية نداً قوياً للدحيل، وبادله المحاولات على المرمى، وأهدر ركلة جزاء عن طريق لاعبه رامين رضائيان، غير أن الدحيل تفوق في الشوط الثاني، واستطاع أن يودع هدفين في مرمى الشحانية، بعد أداء مثالي من لاعبي الدحيل، الذين سيطروا على الكرة، وأهدروا العديد من الفرص، لينتهي اللقاء بصدارة الدحيل برصيد 39 نقطة، وزيادة متاعب الشحانية في قاع الدوري بـ 9 نقاط.

مورسيا: علينا تلافي الأخطاء

قال الإسباني خوسيه مورسيا مدرب نادي الشحانية، إن فريقه قدم شوطاً أول جيداً في المستوى أمام فريق الدحيل، وأظهر ردة فعل جيدة في العودة للمباراة، وأهدر ركلة جزاء لو سجلها الفريق لاختلف الوضع في المباراة، ولكنه لم يستطع إكمال عمله في الشوط الثاني، مضيفاً أن الدحيل حرم فريقه من الكرة، وسيطر على وسط الملعب، وأن لاعبي فريقه واجهوا مشكلة في بناء الهجمات، والقدرة على استرجاع الكرات أمام لاعبي الدحيل، وأشار المدرب إلى أن موقف فريقه أصبح معقداً في الدوري، ولكنه سيعمل على تصحيح الأخطاء، والقتال على النقاط في المرحلة المقبلة.

يتطلع إلى الأفضل

الركراكي سعيد بالفوز والأداء

أعرب المغربي وليد الركراكي مدرب نادي الدحيل، عن سعادته بفوز فريقه على الشحانية بثلاثية، وقال إن مصدر سعادته هو الأداء المتميز للاعبين، خصوصاً في شوط اللعب الثاني، وأضاف في المؤتمر الصحافي، إن فريقه واجه منافساً قوياً في الشوط الأول، عادل النتيجة بعد أن تأخر بهدف، وأهدر ركلة جزاء، ولكن رغبة الفريق وقوة مستواه الفني ظهرت في الشوط الثاني، الذي سيطر فيه الدحيل على الكرة بفضل تقارب المسافات بين اللاعبين، وأشاد المدرب بأداء لاعبيه في المباراة، وقال إنهم استحقوا الفوز، وكان يمكن أن يزيدوا عدد الأهداف في المباراة، ولكن المهم بالنسبة له هو الالتزام الفني داخل الملعب، وقد ظهر ذلك في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن الفريق تنتظره مباراة مهمة في دوري الأبطال أمام الشارقة، بعد أقل من خمسة أيام، وعليه أن يواصل العمل.

 

الرهيب يستمر في الوصافة بـ «جزاء» براهيمي

استعاد فريق الريان ذاكرة الانتصارات بفوزه الصعب على العميد الأهلاوي بهدف حمل إمضاء الجزائري ياسين براهيمي، قبل ثلث ساعة من نهاية اللقاء الذي احتضنه استاد جاسم بن حمد، ضمن الجولة 16 لدوري نجوم QNB، ليرفع الرهيب رصيده إلى 35 نقطة خلف الدحيل المتصدر، مقابل تجمد رصيد الأهلي عند 18 نقطة في المركز الثامن.

الشوط الأول كان سلبياً في الأداء والنتيجة وبقيت الشباك صامتة مع محاولات خجولة على المرميين، وافتقدت عملية البناء الهجومي إلى النهايات المتقنة، فأضاع لاعبا الأهلي هيرنان بيريز وعبدالرشيد إبراهيم كرات بالجملة عبر الهجمات العكسية غاب عنها التركيز، وكذلك كان حال الريان الذي لم يفلح في هز شباك الحارس أفانيلدو نتيجة الرعونة في حسم الكرات الأخيرة وبسبب التمريرات الخاطئة، لتغيب الفعالية عن خط هجومه.

في الشوط الثاني كان السيناريو مشابهاً لما جرى من بداية اللقاء وظل كذلك خلال ربع ساعة، لكن الدقيقة 69 حملت الأسبقية للريان من علامة الجزاء بعد خطأ فادح لعبدالرشيد إبراهيم على خالد مفتاح في الصندوق لم يتوانَ الحكم خميس الكواري عن احتسابها ركلة جزاء ليضع ياسين براهيمي الرهيب في المقدمة، وقبل النهاية بـ 8 دقائق دفع مدرب الريان أجيري بسيبستيان سوريا مكان ياسين براهيمي لفك الكماشة الدفاعية عن الإيفواري يوهان ونجح في المحافظة على هدف المباراة الوحيد.

نيبوشا قال إن فريقه عوقب على إضاعته الفرص

أجيري: تغيير براهيمي تكتيكي

قال دييجو أجيري مدرب فريق الريان إن حصول فريقه على العلامة الكاملة، أمس، كان أمراً مهماً، ووصف المباراة بالصعبة، وأضاف في المؤتمر الصحافي: «بدأنا بصورة جيدة وكان الفوز هدفنا، فقد كنا بحاجة إليه لنكون في دائرة المنافسة على اللقب، ونجحنا في تحقيق هدفنا».

ولفت المدرب الأورجواياني إلى أن تغيير ياسين براهيمي في الدقائق الأخيرة كان بهدف تكتيكي بحت، مؤكداً أن النجم الجزائري من أفضل لاعبي الفريق.

وختم: «الفوز مهم لأنه منحنا دفعة معنوية، قبيل مواجهة السد التي نعتبرها نهائي بالنسبة لنا، وسنعد للمباراة بصورة جيدة ولدينا متسع من الوقت لذلك».

من جهته قال نيبوشا بوفوفيتش مدرب فريق الأهلي، إن الخسارة لم تكن مستحقة لفريقه بالنظر إلى ما قدمه على مدار الشوطين، وأضاف المدرب المونتينيجري: «لم نستحق الخسارة قياساً على مجريات المباراة، لم نستغل الفرص التي سنحت لنا في الشوط الأول، وكانت مباراة صعبة في مجمل مجرياتها، وفي الشوط الثاني استمر الأمر على المنوال نفسه، وكانت العقوبة خسارتنا لفشلنا بترجمة الفرص إلى أهداف بعد أن وصلنا لمنطقة جزاء الريان في 8 مناسبات، وسنسعى لعلاج هذه الإشكالية مع عودة الهداف أبل هيرنانديز من الإصابة».

وأكد مدرب الأهلي أن رحيل عبدالله الأحرق وعبدالرحمن فهمي إلى الدحيل شكل خسارة كبيرة، واصفاً الثنائي بأنهما من أهم اللاعبين في فريقه.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X