👩🏽‍💻 Projects

MATAR awarded five major contracts for Hamad International Airport Expansion Project

(مطار) تمنح خمسة عقود رئيسية ضمن مشاريع توسعة مطار حمد الدولي

 

MATAR, the Qatar Company for Airports Operation and Management, announced yesterday Hamad International Airport’s (HIA) multi-phased expansion project plans and the contracting companies and multiple joint ventures which have been awarded expansion projects.  

The five contracting companies and joint ventures awarded HIA expansion projects include the joint venture of Midmac Contracting, TAV Tepe Akfen Investment Construction and Taisei Corporation (MTT), the joint venture of Consolidated Contractors Company (CCC) and Teyseer Contracting Company (TCC) and the joint venture of Urbacon Trading & Contracting, Bahadir Construction and Tedeschia Construction Enterprises (UBT) as well as Beumer Doha and Al Jaber Engineering Company. 

The Western Taxiway & Stand Development Works contract, Package-0012, was awarded in October 2019 to the joint venture of UBT. This infrastructure and utility focused expansion project will increase the operational capacity of HIA and add 39 additional aircraft stands. Works for this contract started in the fourth quarter (Q4) 2019. 

The Passenger Terminal Expansion Works, Central Concourse Building and Early Works (PTEW) was awarded to the joint venture of Midmac Contracting, TAV Tepe Akfen Investment Construction and Taisei Corporation.

The contract, Package-0013, was awarded in November 2019 and commenced shortly after. The project will include an additional 140,000sqm terminal building, located air side, adjoining the existing terminal building through Concourse C with an axis that will culminate into a central garden. 

It will include a new transfer area which will help shorten passengers’ connection time and will improve their overall transfer experience at HIA. This will also contribute to servicing the continued growth of HIA’s national carrier Qatar Airways. 

The Remote Transfer Baggage Facility Handling Systems (RTBF) and Building projects were also awarded in November 2019 and February 2020 respectively. 

This project is divided into two packages, Package-0014 and Package-0015. The first contract was awarded to Al Jaber Engineering Company to build the facility and will commence this month, while the second contract was awarded to Beumer Doha to supply and install the baggage handling system into the Remote Transfer Baggage Facility Building. Works for this package started in November 2019. 

The construction of the Remote Transfer Baggage Facility Handling Systems comprises of an airside facility of approximately 34,000sqm to house the new state-of-the-art baggage handling system. 

The new baggage facility will allow the capacity of the baggage handling system to grow while ensuring minimal disruption to the existing airport operations during the construction phase, which is to be carried out landside and converted to airside upon completion. 

The Baggage Handling System will be equipped with best-in-class high capacity tote-based Individual Carrier System (TOTE/ICS) that provides fast, safe and flexible baggage handling from check-in to discharge with 100 percent accurate track and trace of baggage at every stage of the handling process.

The Hold Baggage Screening System and equipment to be installed in the RTBF will be in compliance with the latest European Civil Aviation Committee (ECAC) Standard 3 requirements.
Western Fuel Farm & Midfield Fuel Farm Expansion Works contract, Package-0017, was awarded in November 2019 to the joint venture of Consolidated Contractors Company (CCC) and Teyseer Contracting Company (TCC). 

The project, which is divided into two packages, Midfield Fuel Farm Expansion and Western Fuel Farm, will fulfil the need of developing supporting facilities for the growing needs of HIA’s operations due to the new developments. 

Works for both packages commenced in December 2019 according to MATAR’s plan. 

The five-star airport is undertaking an expansion to meet the growing demand for air travel, enhance its position as the preferred gateway for travel and transit and to accommodate the growth of its national carrier, Qatar Airways.

أعلنت الشركة القطرية لإدارة وتشغيل المطارات (مطار) عن خطط التوسعة متعددة المراحل التي يجري تنفيذها في مطار حمد الدولي، و شركات المقاولات ومجموعة الائتلافات التي تم منحها عقوداً ضمن مشاريع التوسعة.

وأوضحت الشركة، في بيان لها اليوم، أن خمس شركات مقاولات و مجموعة ائتلافات حصلت على عقود مشاريع التوسعة المقررة في مطار حمد الدولي ففي أكتوبر 2019 تمت ترسية عقد مشروع أعمال تطوير المسارات الغربية الأرضية للطائرات ومواقف الطائرات، الحزمة الثانية عشرة، لائتلاف شركة /أرباكون تريدينغ اند كونتراكتينغ/ للتجارة والمقاولات وشركة /تيديشيا/ للإنشاءات المحدودة و شركة /بهادر/ للإنشاءات والهندسة والمقاولات.

وقد تم البدء في تنفيذ أعمال هذا المشروع في الربع الرابع من عام 2019 ، و يركز على زيادة القدرة التشغيلية للمطار و إضافة 39 موقفاً للطائرات .

كما تمت ترسية عقد أعمال التوسعة الخاصة بصالة المسافرين وعقد بناء المنطقة المركزية والأعمال المبكرة على ائتلاف شركة /مدماك/ للمقاولات وشركة /تاف تبة اكفن انفستمنت كونستركشن اند اوبريشن/ و شركة /تايسي كوربوريشن/.

وقد تمت المباشرة بأعمال (الحزمة الثالثة عشرة) عقب ترسية العقد في نوفمبر 2019 بوقت قصير. و يتضمن المشروع أعمال توسعة صالة المسافرين (مبنى جديداً) بمساحة إضافية قدرها 140 ألف متر مربع و تقع في المنطقة الجوية على أن يتم إلحاقه بالمبنى الحالي من خلال الممر (C) عبر محور يؤدي في نهايته إلى الحديقة المركزية.

وسوف تتضمن منطقة جديدة لتحويل الرحلات مما سيساعد في تقليل أوقات الربط بين الرحلات لدى المسافرين ويعزز تجربتهم في تحويل الرحلات بشكل عام في مطار حمد الدولي.

كما سيساهم المشروع عند اكتماله في دعم النمو المتواصل الذي تشهده الخطوط الجوية القطرية.

وتم منح مشروعي تطوير وتشييد “مبنى نقل الأمتعة البعيد و نظم مناولة الأمتعة” في نوفمبر 2019 وفبراير 2020 على التوالي.

ويضم هذا المشروع حزمتين، الحزمة الرابعة عشرة و الحزمة الخامسة عشرة.

وشمل العقد الأول الذي تم توقيعه مع شركة هندسة الجابر على عقد تشييد مبنى الأمتعة البعيد و من المقرر أن تبدأ أعمال البناء خلال الشهر الجاري، فيما تمت ترسية العقد الثاني على شركة /بويمر الدوحة/ لتوفير وتركيب نظم مناولة الأمتعة في مبنى الأمتعة البعيد. و قد تم البدء في أعمال هذه الحزمة في نوفمبر 2019.

ويتضمن مشروع مبنى الأمتعة البعيد تشييد منطقة جوية تبلغ مساحتها حوالي 34 ألف متر مربع لتشمل نظما حديثة لمناولة الأمتعة. و سيزيد مبنى مناولة الأمتعة من الطاقة الاستيعابية لنظام مناولة الأمتعة ضامناً عدم إعاقة أعمال الإنشاء للعمليات التشغيلية الحالية للمطار حيث سيتم تنفيذ المبنى في منطقة أرضية لساحة المطار تتحول إلى منطقة جوية عقب الانتهاء من أعمال التشييد.

وتم تزويد نظم مناولة الأمتعة بنظام عالي القدرة (TOTE / ICS) و الذي يوفر مناولة أمتعة سريعة وآمنة ومرنة بداية من تسجيل الوصول إلى التفريغ مع تتبع الأمتعة بدقة تبلغ نسبتها 100% في كل مرحلة من مراحل عملية المناولة.

كما سيتم تزويد مبنى الأمتعة البعيد بنظم وأجهزة فحص الأمتعة بما يتوافق مع أحدث معايير ومتطلبات المستوى الثالث للجنة الأوروبية للطيران المدني (إيكاك).

أما عقد أعمال التوسعة الخاصة بمشروع “أعمال تشييد حقل الوقود بالجانب الغربي وتوسعة حقل الوقود بالمنطقة الوسطى، الحزمة السابعة عشرة” فقد تمت ترسيته على ائتلاف شركتي مجموعة اتحاد المقاولين ش.م.ل و شركة التيسير للتجارة و المقاولات في نوفمبر 2019.

وسوف يلبي المشروع والذي يتضمن حزمتين، وهما توسعة حقل الوقود بالجانب الغربي وتوسعة حقل الوقود بمنطقة وسط المطار، احتياجات تطوير المرافق الداعمة لتشغيل مطار حمد الدولي. وقد بدأ العمل في الحزمتين في ديسمبر 2019 بما يتماشى مع خطة شركة /مطار/.

وينفذ مطار حمد الدولي، الحائز على تصنيف خمس نجوم، عملية توسعة متعددة المراحل لتلبية الطلب المتنامي على السفر جواً، وتعزيز مكانته باعتباره بوابة سفر مفضلة، وكذلك لاستيعاب النمو الذي تحققه الخطوط الجوية القطرية الناقلة الوطنية لدولة قطر.

وسوف يتم تنفيذ خطط التوسعة الخاصة بمطار حمد الدولي، والتي تم الكشف عنها في الربع الرابع من عام 2019 عبر مرحلتين (أ) و(ب). وتشمل المرحلة (أ) الربط بين المنطقة الشمالية و المنطقة المركزية الجديدة في مبنى المسافرين ويُتوقع أن تزيد هذه المرحلة القدرة الاستيعابية للمطار لاستقبال أكثر من 53 مليون مسافر سنويًاً بحلول عام 2022، وذلك بالتزامن مع استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 للمرة الأولى في تاريخ المنطقة. أما المرحلة (ب) فستعزز القدرة الاستيعابية للمطار لاستقبال أكثر من 60 مليون مسافر سنوياً وتلبي الطلب المتزايد على سفر الأفراد وشحن البضائع جواً.

ويبلغ إجمالي مساحة منطقة صالة المسافرين التي سوف تشملها عملية التوسعة 240 ألف متر مربع، حيث سيتم دمجها ضمن المبنى الحالي، بما يسمح بانتقال المسافرين من منطقة إلى أخرى بسلاسة وسهولة، ويضمن مواصلة مطار حمد الدولي لعملياته التشغيلية عبر مبنى واحد بعد الانتهاء من عملية التوسعة. كما لن تؤثر أعمال التوسعة على العمليات التشغيلية للمطار في المبنى الحالي مع المحافظة على أوقات الربط بين الرحلات.

بالإضافة إلى ذلك، سوف تشمل توسعة مطار حمد الدولي أيضاً إنشاء مبنى جديد لشحن البضائع، بما يعزز طاقته الاستيعابية لتصبح أكثر من 5 ملايين طن سنوياً.

و يسعى مبنى مطار حمد الدولي لدى انتهاء أعمال هذه التوسعة أن يكون الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يحصل على نظام الاستدامة العالمي من فئة الأربع نجوم، كما سيحصل على شهادة الاعتماد الفضية “ليد” بفضل توفر أدوات القياس المبتكرة لكفاءة استهلاك الطاقة، بما يعكس استمرار التزامه بتحسين الأداء البيئي ومواجهة تغير المناخ بشكل فعال.

وفي إطار دعم المطار لمسيرة تنويع موارد الاقتصاد الوطني وتعزيز النمو، ستركز عملية توسعة المطار على خلق وظائف وفرص عمل اختصاصية في قطر، مما يسهم في تعزيز جهود الدولة لتحقيق رؤيتها الوطنية.

وقد ساعد النمو المستدام الذي يحققه مطار حمد الدولي في ترسيخ مكانته بين أفضل مطارات العالم حيث احتل المرتبة الرابعة كأفضل مطار في العالم وفقاً لجوائز سكاي تراكس للمطارات العالمية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X