⚽ QSL

Al Khor snatch point against Al Ahli as Umm Salal hold Al Arabi

الخور يخطف التعادل من الأهلي وأم صلال ينتزع تعادلا مثيرا أمام العربي

 

Al Khor snatched their second equaliser right at the death to hold Al Ahli to a 2-2 draw in Week 14 of the 2019-20 QNB Stars League at the Al Ahli Stadium yesterday.

New recruit Lucca Borges was Al Khor’s star as he scored a double (23rd minute and 90+5).

Abdelrahman Moustafa (11th minute) and substitute Nabil El Zhar (49th minute) were Al Ahli’s scorers.

Al Ahli now have 17 points and Al Khor 10.

Al Ahli had beaten Al Khor 3-2 in the first leg of 2019-20 QNB Stars League.

Moreover, it was a consolation and a valuable point for Al Khor, who are struggling to stay afloat. The Knights had suffered a 0-1 defeat at the hands of Umm Salal in the previous round.

Al Khor, in their bid to improve their results, had offloaded Brazilian Wagner Ferreira and recruited his compatriot Lucca Borges, who represented Al Rayyan in the 2018-19 season, in the winter transfer window. And the move paid off for them.

Meanwhile, Al Ahli are also doing well under new coach Nebojsa Jovovic, who replaced Ruben de la Barrera. The Brigadiers had beaten Al Sailiya 1-0 in the previous round.

Coming into the match, possession was invariably even for both teams. Al Khor made more use of the wing play, while Al Ahli preferred to attack through the middle.

Abdelrahman took Al Ahli ahead with a shot from outside the box.

Lucca helped Al Khor draw parity halfway through the first half with a free-kick.

A minute into the second half, captain Nabil came off the bench in place of Mohsen Hassan and immediately earned a penalty when Musab Abdulmajid fouled him.

Nabil placed home the rebound after goalkeeper Baba Djibril blocked the shot.

As Al Ahli cruised to their second successive win, Lucca fired the equaliser, which resulted from a free-kick from inside the box.

Meanwhile at Al Arabi Stadium, hosts Al Arabi were held to a 1-1 draw by  Umm Salal in their exciting clash yesterday.

 Al Arabi’s goal was scored by German player Pierre-Michel Lasogga in the 64th minute, while Umm Salal’s goal was scored by Raoul Oscar in the 86th minute of the match.

Following the draw, Al Arabi moved to 19 points while Umm Salal are on 9 points now.

The first half ended without a goal despite attempts from both the sides.

فرض فريق الخور التعادل على الأهلي بهدفين لكلٍ مساء أمس في افتتاح الجولة 14 من دوري النجوم، وذلك بعد أن انتزع تعادلاً مهماً في آخر أنفاس المباراة التي استضافها ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، مستفيداً من استلام الحارس لكرة من الدفاع في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وتقدم الأهلي في المباراة مرتين، عن طريق عبدالرحمن محمد في الدقيقة 12 قبل أن يعادل الخور عن طريق لوكا بورغيتس في الدقيقة 23، ونبيل الزهر في الدقيقة 50، لكن لوكا انتزع النقطة بهدف في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً عن الضائع، ليرتفع الأهلي للنقطة 17، والخور للنقطة العاشرة.

سيناريو التعادل

وأنهى الفريقان شوط اللعب الأول بالتعادل بهدف، بعد محاولات كر وفر منذ بداية المباراة بين الفريقين، وكان للأهلي قصب السبق في الوصول للشباك، حيث أظهر نواياه الهجومية مبكرة، مستغلاً سرعة هيرنان بيريز وعبدالرحمن محمد، ليفتتح عبدالرحمن محمد النتيجة بهدف في الدقيقة 12، مشعلاً المباراة.

هدف التعادل

ولم يترك الخور فرصة للأهلي للتقدم في النتيجة، فاستشعر لاعبوه الخطر وتقدموا، ليحصل لاعب الفريق لوكا بورغيتش على مخالفة ارتكبت معه خارج منطقة الجزاء، تصدى لتنفيذها بنفسه، محرزاً هدف التعادل في الدقيقة الثالثة والعشرين.

وحاول الأهلي العودة للنتيجة في أكثر من مناسبة، ولكن دفاع الخور كان في أفضل حالاته، في الوقت الذي حاول فيه الخور الارتداد على الأهلي عن طريق حمودان ولوكا، ولكن دفاع الأهلي كان مميزاً في التعامل مع كرات الخور، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل.

الشوط الثاني

دفع مدرب الأهلي بلاعبه نبيل الزهر للتنشيط الهجومي في بداية هذا الشوط بديلاً لمحسن اليزيدي، لينجح الزهر سريعاً في الحصول على ركلة جزاء، سددها أبل هيرنانديز ليتصدى لها بابا جبريل، وتجد عبدالرحمن محمد الذي حولها عرضية، أودعها الزهر الشباك هدفاً ثانياً للأهلي في الدقيقة 48.

تعزيزات من أجل العودة

وحاول مدرب الخور تعزيز قوته الهجومية بالدفع باللاعب سعيد إبراهيمي من أجل أفضلية هجومية، وحاول الفريق الوصول للمرمى في أكثر من مناسبة، وأهدر لاعبه أحمد حمودان فرصة التسجيل من انفراد، تأخر فيه في التسديد، لينجح شاني لوري مدافع الأهلي في التصدي للكرة.

وحالت العارضة دون تسجيل الخور لهدف التعادل، من رأسية لنايف البريكي، في الوقت الذي كان فيه الأهلي ينتظر المرتدات، ولكن إصابة أبل هيرنانديز حالت دون فعاليته في الهجوم، في الوقت الذي ارتبك فيه هيرنان بيريز في التعامل مع الكرات أمام منطقة الجزاء.

أفضلية أهلاوية وارتداد للخور

وتمكن الأهلي من فرض قوته في وسط الملعب والهجوم بفضل فعالية لاعبيه في الهجوم، خصوصاً نبيل الزهر، وعلي قادري بعد دخوله، وقد نجح بابا مالك في التصدي للكرات الأهلاوية ببراعة، مقدماً الدافع المعنوي لفريقه للتقدم للهجوم، ولكن دفاع الأهلي أجاد في التعامل مع مرتدات الخور، التي كان يقودها حمودان، ولوكا بورغيتس، ومحمد جدو بعد دخوله بديلاً للمريسي، لتمضي الدقائق بأفضلية أهلاوية.

الهدف القاتل

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، ارتكب دفاع الأهلي خطأً مزدوجاً بإرجاع الكرة لحارس المرمى، الذي تسلمها بيده أمام الست ياردات، ليحتسب الحكم ركلة حرة تصدى لتنفيذها لوكا بورغيتس، مسجلاً هدف التعادل للخور في آخر الأنفاس، لتأتي بعده صافرة نهاية المباراة، معلنة تعادل الفريقين بهدفين لكل، ليرتفع الأهلي للنقطة 17، والخور للنقطة العاشرة.

قال إن الأخطاء واردة في كرة القدم

نيبوشا: كنا نستحق النقاط الثلاث

قال نيبوشا مدرب الأهلي إن فريقه كان يستحق النقاط كاملة، لأنه كان مميزاً في الملعب وقدم مستوى جيداً وسجل هدفين، وكان يمكن أن يقتل المباراة من خلال الفرص التي لاحت له في الملعب، ولكنه لم يفعل ذلك، ليتلقى التعادل في الوقت بدل الضائع من خطأ مزدوج لمدافع الفريق وحارس مرماه استغله الخور ليحقق التعادل.

وأكد المدرب أن الأخطاء واردة في كرة القدم، وعليه أن يحسن من أداء لاعبيه في الملعب حتى يتطور مستواهم في التعامل مع مثل هذه المباريات، مشيراً إلى أن قرارات اللاعبين في المباراة كان يجب أن تكون إيجابية بإبعاد الكرة، ولكن في نهاية الأمر المدافع واللاعب هما أهلاويان وعليه أن يتقبل منهما ذلك ويعمل على عدم تكراره.

وأكد نيبوشا أن الأهلي لديه أفضل من المستوى الحالي وبإمكانه تقديم مستوى أفضل في المرحلة المقبلة، وهو ما سيقوم بعمله في المرحلة المقبلة.

أكد أن النتيجة إيجابية

نجحي: عانينا كثيراً من قرارات بعض الحكام

عبّر عمر نجحي مدرب نادي الخور عن رضاه عن أداء الفريق في مواجهة الأهلي، وقال المدرب إن فريقه لعب جيداً رغم غياب لاعبين مهمين عن الفريق، أبرزهم المدافع أليكس وتياجو بيريز.

وأضاف المدرب أن النقطة تعتبر أمراً جيداً للفريق، وأفضل من الخسارة في ظل ظروف الفريق التي يعانيها في الترتيب العام للدوري.

وقال نجحي إنه لا يحب الحديث عن التحكيم، ولكنه شعر بأن ضغوطاً كبيرة يواجهها فريقه بسبب قرارات الحكام في بعض مباريات الفريق، مشيراً إلى أنه ظل هادئاً دائماً في المباريات للمرحلة الماضية، ولكنه شعر بأن النادي يتضرر من قرارات الحكام، لذلك ظل يطالب بالرجوع لتقنية الفيديو المساعد لأنه لاحظ في المباراة ركلة جزاء لم تحتسب لفريقه، مع أنه كانت هناك لمسة يد واضحة، وأضاف أن كل ما يطالب به هو إعطاء الفريق حقه، مشدداً على احترامه الكامل للحكام. وكشف المدرب أن فريقه لعب المباراة منقوصاً من محترفه تياجو بسبب خطأ تحكيمي منحه بطاقة صفراء في المباراة الماضية أمام أم صلال.

تشكيلة الأهلي

لعب للأهلي كل من أفانيليدو رودرجوس في المرمى، وشاني لوري، وماجد محمد، وجاسم محمد، وبارو صديقي، وجون بينسون، ومحسن اليزيدي «نبيل الزهر»، وهيرنان بيريز، وأبل هيرنانديز «محمد العباسي»، وعبدالرحمن محمد «علي قادري»، ومحمد ديامي.

تشكيلة الخور

لعب للخور كل من بابا جبريل في المرمى، وخالد رضوان، ومحمد الجابري، ومصعب عبدالمجيد، وعبدالعزيز متولي، ونايف البريكي، وإبراهيم أمادا، وأحمد حمودان، وأحمد المهندي، وعبدالله المريسي، ولوكا بورغيتس «محمد جدو، سعيد إبراهيمي».

أم صلال ينتزع تعادلا مثيرا أمام العربي

انتزع أم صلال تعادلا صعبا ومثيرا أمام نظيره العربي بواقع هدف لكل منهما في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم على استاد حمد الكبير ضمن مباريات الأسبوع الـ14 من الدوري القطري لكرة القدم 2019 / 2020 ( دوري نجوم QNB ).

وكان العربي المبادر بالتسجيل عن طريق الألماني لاسوغا في الدقيقة 64، لكن أم صلال نجح في إدراك التعادل عن طريق راؤول اوسكار في الدقيقة الـ86… وبهذا الفوز، ارتفع رصيد العربي إلى 19 نقطة ظل بها في المركز الخامس، فيما ارتفع رصيد أم صلال إلى 9 نقاط تقدم بها للمركز الحادي عشر مؤقتًا في انتظار انتهاء مباريات الجولة الرابعة عشرة.

المواجهة جاءت متوسطة المستوى الفني حيث تبادل خلالها الفريقان السيطرة على مجريات الأمور، وإن كان العربي الأفضل في مجمل فترات اللقاء، وشكلت هجماته خطورة أكبر على مرمى أم صلال.

على الجانب الآخر ظهرت خطورة أم صلال أكثر بعد الهدف الذي سجله العربي، وهو ما دفع الفريق لتكثيف محاولاته حتى أدرك التعادل قبل نهاية الوقت الأصلي بأربع دقائق.

الشوط الأول كان قد انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين على رغم من المحاولات العديدة من الجانبين من أجل زيارة الشباك، إلا أنها لم يكتب لها النجاح .

ومع إعطاء إشارة انطلاق الشوط الثاني أجرى مدربا الفريقين بعض التغييرات قصد ضخ دماء جديدة، على أمل افتتاح التسجيل، ومع مرور الوقت تمكن العربي من التسجيل عبر مهاجمه الألماني لاسوغا في الدقيقة 64 من كرة ارتدت من العارضة بعد تسديدة قوية من يوسف عبد الرزاق، تابعها الألماني بنجاح ومنح فريقه الأسبقية.

أعطى الهدف دافعا معنويا كبيرا للاعبي العربي من أجل تأمين نتيجة المواجهة وسط محاولات العودة لأم صلال، حتى نجح أخيرا في إدراك مبتغاه بالدقيقة 86 عندما قاد لورنس هجمة سريعة ومرر كرة إلى المواس وقام بتمريرها عرضية ونجح أوسكار محترف أم صلال في أن يضعها في الشباك من بين المدافعين.

وسعى أم صلال لأن يعزز هدفه بآخر وهو أيضا ما عمل من أجله العربي لكن لم تتحقق رغبة الفريقين لينتهي اللقاء بالتعادل ويقتسما الفريقان نقاط المواجهة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X