Traffic

Traffic Department takes strict action on reckless driving

إدارة المرور تتخذ إجراءات صارمة ضد قائدي المركبات المتهورين

 

Doha: The Ministry of Interior (MoI), represented by the General Directorate of Traffic, has apprehended a number of reckless drivers and seized their vehicles in the Sealine area.

Major traffic violations include reckless driving, drifting and hiding vehicle’s number plates among others that endanger the lives of people and the property of road users.

Reckless drivers will also be referred to the Public Prosecution to take legal actions against them according to the type of violation they committed, the MoI said in a post on its official social media accounts.

Yesterday, five traffic accidents took place in Sealine area with no deaths but one serious injury. The vehicle drivers will be apprehended and sent to the Public Prosecution, the Traffic Department said on its Twitter account.

The Traffic Department also took action against a number of vehicles whose drivers committed serious traffic violations in Sealine area as follows: 84 vehicles (sound violations), 15 vehicles (tinted glass windows), in addition to 9 vehicles for drifting and 5 vehicles for hiding number plates.

The Department said that it will not hesitate from taking any legal action against reckless drivers recommending that everyone must respect the traffic law and avoid violations and wrong behavior that endanger the lives of road users.

To address the serious issue of traffic accidents at the Sealine area resulting from reckless dune bashing, the General Directorate of Traffic has taken a number of measures this year including conducting round-the-clock traffic patrols and inspection drives on shops to make them comply with safety requirements.

The measures also include new conditions and requirements for registration of rental shops of motorbikes, dune buggies and other vehicles used for transporting tourists. According to the Department’s statistics for 2018, the Sealine area ranked fifth in the list of areas witnessing traffic deaths.

Last days, the Department implemented a campaign to hold reckless drivers and perpetrators of violations such as awkward driving, manipulation, concealment of vehicle plates and other serious traffic violations that endanger the lives and property of road users. The campaign focused on the Sealine region and other areas in the country.

The General Directorate of Traffic seized 474 vehicles, whose drivers committed grave traffic violations, presented them to the Public Prosecution.

By Sidi Mohamed | The Peninsula

قامت وزارة الداخلية مُمثلة بالإدارة العامة للمرور، أمس الجمعة، بضبط عدد من قائدي المركبات المتهورين بمنطقة سيلين أثناء قيامهم بارتكاب عدد من المخالفات المرورية الجسيمة.

وذكر الحساب الرسمي للإدارة العامة للمرور أن من هذه المخالفات (القيادة برعونة، والتحفيص والتلاعب، وإخفاء لوحات المركبة)، وغيرها من المخالفات التي من شأنها تعريض أرواح وممتلكات مُستخدمي الطريق للخطر.

وأشارت الإدارة العامة للمرور إلى أنه سيتم تحويل قائدي المركبات المخالفين إلى النيابة العامة واتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضدهم حسب نوع المخالفة المرتكبة، وأن الإدارة لن تتهاون في اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد قائدي المركبات المخالفين. وأشارت إلى أن عدد الحوادث أمس الجمعة في منطقة سيلين بلغ 5 حوادث مرورية دون وفيات وبإصابة بليغة واحدة، وأن عدد المخالفات حسب السيارات التي تم ضبطها جاء كالتالي (84 مخالفة صوت، و15 مخالفة مخفي، وعدد 9 تحفيص وتلاعب، و5 مخالفات إخفاء لوحة). وأهابت الإدارة العامة للمرور بقائدي المركبات ومُستخدمي الطريق إلى ضرورة الالتزام بقانون المرور، وتوخّي الحيطة والحذر، وتجنّب ارتكاب المخالفات والسلوكيات المرورية الخاطئة التي من شأنها تعريض أرواح وممتلكات مستخدمي الطريق للخطر. وعلى موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، تصدر وسم #منع_استعراضات_سيلين قائمة الأعلى انتشاراً في قطر، حيث أبدى مغردون رفضهم للاستعراضات التي تحدث في سيلين، والتي يروح ضحيتها الشباب والمراهقون.

وقال بومحمد المطاوعة: #منع_استعراضات_سيلين لو تبحث ورى الأعمار بهذه الحوادث التي تحدث في العديد لوجدت شباب أقل من 20 سنة.. الأهل أهم المسؤولين قبل المرور.. المرور شغالين على قدم وساق ووضعوا ضوابط ومخالفات وحجز مركبات لكن وين دور الأهل؟ الأب أو الأم أو الأخ !! أتمنى المتابعة من الأهل والحرص على الأبناء.

ورأى سعود آل محمود أن الجمهور هو السبب في هذه الاستعراضات فغرد: الجمهور سبب رئيسي. لولا التجمعات والجماهير لما وجدت من يستعرض ويستهتر. عاقب الجمهور.. #منع_استعراضات_سيلين، ويقول صاحب الحساب @busalem212: #منع_استعراضات_سيلين دور الأسرة هو أساس الموضوع وهي اللبنة الأولى للتربية ومن ثم يأتي دور الجهات الرسمية بالدولة.

وأعرب بندر مبارك آل شافي عن حزنه لانتشار هذه الظاهرة، فغرد: والله إنه شيء محزن عندما نشاهد شبابنا تزهق أرواحهم.. لماذا لا تفرض قوانين صارمة حتى يتم ردع كل طائش يعرض نفسه وأنفس الآخرين للخطر !.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X