😎 LifeStyle

Qatari adventurer summits the highest mountain in Antarctica

مغامر قطري يتسلق قمة أعلى جبل في القارة القطبية الجنوبية

 

For this Qatari adventurer the sky is not the limit. Fahad Badar, the Qatari high-altitude climber, adventurer and banking executive leader made Qatar proud again after seven days of skiing the last degree to the South Pole on December 28, 2019. 

This was just the beginning of the expedition; going on to climb the highest mountain in the Antarctic, Mount Vinson at 4892M and reaching the summit on January 2, 2020.

“I knew they would be challenging expeditions and I am so proud that once again I was able to achieve success and fly the flags of Qatar, Qatar 2022, the Cancer Society and for Commercial Bank at both the South Pole and on the summit of Mt. Vinson, in Antarctica,” said Fahad Badar. 

“With two guides and nine team members in the first expedition we faced some punishing weather conditions, with frost bite and extreme exhaustion for some. Eating mostly provisions of dehydrated food, pre-cooked frozen meals of rice and dal and energy gels during the hours of skiing; the journey was a challenge both physically and mentally,” he added.

Skiing the last degree in Antarctica, means one degree of latitude. Skiing from 89 Degrees South to 90 Degrees of the South Pole, is an incredible crossing with 24 hours of continuous daylight involving skiing at intervals up to 10 hours a day to total 110km, using sleds to haul provisions across the Antarctic in temperatures of minus 20 to 40 degrees Celsius below zero.

For many that would be enough of an achievement reaching the South Pole. Not for Fahad, Mount Vinson was to be his fourth of the Seven Summits. Records showing only around 1,200 climbers to have summited Vinson since 1966, much less than Everest. 

“The 2nd leg of the expedition to scale one of the coldest mountains on earth, Mount Vinson the highest peak in Antarctica was led by one guide and two other team members, we were roped together to avoid slipping. To scale the steep ice ridge of Mount Vinson we used spiked crampons on our boots to dig into the ice so we could scale the steep ascent. It was tough but we made it,” said Fahad.

In May 2019 Fahad made history by becoming the first Arab male to double summit both Mount Everest and Lhotse in a single expedition. He is one of 85 people in the world to have succeeded this massive accomplishment. 

Making him also one of only two Qataris to successfully climb Mount Everest to date. In 2019 he went on to climb Mont Blanc, the Matterhorn and Ski the last degree in Antarctica. Starting 2020 with a new achievement Mount Vinson, we cannot wait to see what more summits this year will hold for this Qatari adventurer.

مرة جديدة، قام المغامر القطري، فهد عبد الرحمن بادار برفع علم قطر بعد مسيرة تزلج امتدت على مدى 7 أيام قطع خلالها الدرجة الأخيرة للوصول إلى القطب الجنوبي في ديسمبر الماضي خاتماً المرحلة الأولى من مغامرته والتي تلتها المرحلة الثانية من المغامرة المتمثلة بتسلقه لجبل فينسن – الأعلى في القارة القطبية الجنوبية والذي يرتفع 4892 مترا ليصل إلى القمة بتاريخ 2 يناير 2020 مضيفاً إياها على رصيده من القمم الأعلى في العالم.

معلقاً على الإنجاز الرياضي الذي حققه، قال فهد:” لقد كنت مدركاً منذ البداية التحديات التي ستواجهني خلال خوض هذه المغامرة، وأنا فخور جداً من تمكني مرة جديدة من تحقيق النجاح ورفع علم قطر الحبيبة بالإضافة إلى أعلام “الوعد 2022″، و”الجمعية القطرية للسرطان”، في كل من القطب الجنوبي الجغرافي وعلى قمة جبل فينسون، في القارة القطبية الجنوبية”. وأضاف:” لقد تكون فريقنا في المرحلة الأولى من المغامرة من دليلين و9 أعضاء، حيث واجهنا أقسى الظروف الجوية، ولدغات الصقيع، بالإضافة إلى إنهاك القوى عند البعض.

أما من ناحية الطعام فلقد كنا نتناول المواد الغذائية المجففة، والوجبات المجمدة المطبوخة مسبقاً من الأرز والعدس، والمواد المغذية الباعثة للطاقة بين فترات التزلج، إذ مثلت الرحلة تحدياً شاقاً على الصعيدين النفسي والجسدي.

” إن تزلج الدرجة الأخيرة في القارة القطبية الجنوبية، يعني التزلج من درجة 89 من خطوط العرض جنوباً إلى درجة 90 والوصول الي القطب، وهي إحدى أكثر عمليات التزلج تميزاً وصعوبةً إذ تشتمل على 24 ساعة من ضوء النهار المستمر والتي تتضمن التزلج على فترات تصل إلى 10 ساعات في اليوم على مسافة 110 كم، حيث يقوم المتزلجين بجر مزلجة تحمل كافة إحتياجاتهم من عتاد ومؤن عبر القارة القطبية الجنوبية في درجة حرارة تتراوح بين 20 و40 درجة مئوية تحت الصفر.

يعتبر الوصول إلى نقطة القطب الجنوبي إنجازاً مهماً عند الكثيرين، إنما فهد بروحه الريادية التي تهوى المغامرة وتحدي الصعاب، أصر على أن تكون مغامرته تتعدى الوصول إلى نقطة القطب الجنوبي وإنما إضافة قمة جبل فنسن إلى رصيده من الإنجازات لتكون القمة الرابعة التي يصلها من أصل القمم السبع الأعلى حول العالم. وتتميز قمة فينسن بتمكن 1200 شخص فقط من تسلقها منذ عام 1966 وهو رقم أقل بكثير من عدد متسلقي قمة إفرست.

وتابع فهد معلقاً على نجاحه بالوصول إلى قمة جبل فينسن:” في المرحلة الثانية من البعثة والتي تهدف إلى تسلق الجبل الأكثر برودة في العالم ” جبل فينسن” كنا فريق بقيادة دليل واحد وثلاثة متسلقين، حيث قمنا بربط بعضنا ببعض لتفادي الانزلاق والوقوع.

وللتمكن من تسلق حافة الجبل الجليدية تزودنا بأحذية ذات مخالب حديدية تساعدنا على تثبيت أقدامنا بالجليد عند الصعود العامودي. لقد كانت مهمة صعبة للغاية وبحاجة إلى جهد جسدي عالي ولكن بحمدالله تمكنا من إتمامها”. في شهر مايو من هذا العام، دخل فهد التاريخ من خلال كونه الرجل العربي الأول الذي يتسلق قمتي جبل “إفرست” و”لوتسي” في رحلة واحدة، وواحد من 85 شخصا فقط على صعيد العالم نجحوا في تحقيق هذا، وواحد من القطريين الاثنين الوحيدين اللذين تسلقا قمة إفرست.

وفي عام 2019 استطاع فهد بادار أيضاً تسلق جبلي “مونت بلانك” و”ماترهورن” في جبال الألب.

Qatari adventurer summits the highest mountain in Antarctica
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X