World

Qatar ranks 30th in Corruption Perceptions Index 2019

قطر بالمرتبة الـ٣٠ عالميا في مؤشر مدركات الفساد لعام ٢٠١٩

 

QNA & The Peninsula
The State of Qatar was ranked 30th in the world out of 180 countries in the Transparency International Corruption Perceptions Index 2019, advancing three positions compared to last year.

The Administrative Control and Transparency Authority said yesterday that the annual index is published by Transparency International. They noted that the index is of particular interests to states, investors, developmental and rights organisations all over the world.

The index relies on 13 different institutions, as well as experts and the business communities. It uses data from international organizations such as the World Bank, World Economic Forum, International Institute for Management Development (IMD), and the Economist Intelligence Unit (EIU).

Qatar’s score of 62 was 23 points higher than the average for the Middle-East and North Africa region. The organization noted the negative impact some of the recent development’s in the region had on the countries’ score. They highlighted that the State of Qatar was one of the top countries in the region thanks to its efforts in transparency and combatting corruption.

This comes despite the unjust blockade imposed on the country. The Administrative Control and Transparency Authority highlighted that a lot of the state’s efforts in the field of transparency were not reflected by the index, given that it is based on research done last year.

The top countries in the Index are New Zealand and Denmark, with scores of 87 each, followed by Finland (86), Singapore (85), Sweden (85) and Switzerland (85). The bottom countries are Somalia, South Sudan and Syria with scores of 9, 12 and 13, respectively.

According to Transparency International, in the last eight years, only 22 countries significantly improved their CPI scores, including Greece, Guyana and Estonia. In the same period, 21 countries significantly decreased their scores, including Canada, Australia and Nicaragua. In the remaining 137 countries, the levels of corruption show little to no change.

The Index uses a scale of zero to 100, where zero is highly corrupt and 100 is very clean. More than two-thirds of countries score below 50 on this year’s CPI, with an average score of just 43.

Similar to previous years, the data shows that despite some progress, a majority of countries are still failing to tackle public sector corruption effectively.

احتلت دولة قطر المرتبة الثلاثين عالميا من بين 180 دولة في مؤشر مدركات الفساد العالمي لعام 2019، متقدمة بواقع ثلاثة مراكز عن العام الماضي.. وحققت دولة قطر في مؤشر هذا العام 62 نقطة، دفعت بها إلى هذا المركز المتقدم بعد أن كانت تحتل المرتبة الـ33 عالميا.

وأوضحت هيئة الرقابة الإدارية والشفافية أن ذلك جاء وفقًا لنتائج مؤشر مدركات الفساد العالمي الذي يصدر سنويا عن منظمة الشفافية الدولية، والذي يكون الإعلان عن نتائجه سنويا محط أنظار العديد من الدول، والمستثمرين، والمنظمات التنموية والحقوقية على مستوى العالم.

ويقيس المؤشر مستوى الفساد المُدرك في القطاع العام، معتمدا على 13 مصدرا للبيانات، مستندة على تقييم الخبراء، وآراء قطاع الأعمال، ويعتمد في نتيجته على عدد من المؤشرات الفرعية التي تصدر عن منظمات دولية مرموقة منها البنك الدولي، والمنتدى الاقتصادي العالمي، ومنظمة IMD، ومؤسسة برلتسمان، ووحدة المعلومات المالية للـ Economist.

ويتضح من نتائج المؤشر تقدم دولة قطر بفارق 23 نقطة عن المتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – ومنها الدول العربية – وهو 39 نقطة، وذلك في ظل تراجع لعدد كبير من الدول. وقد أشارت المنظمة في وقت سابق إلى الأثر السلبي للتطورات التي تشهدها المنطقة وعوامل عدم الاستقرار السياسي والنزاعات وأثره في تراجع ترتيب العديد من دول الشرق الأوسط على ذلك المؤشر.

ونوهت منظمة الشفافية الدولية في تقرير المؤشر بأن دولة قطر تعتبر من دول القمة الأكثر أداء في المنطقة. وقد أتت نتائج المؤشر بالنسبة لدولة قطر لتؤكد ضمن مؤشرات دولية أخرى عديدة، على نجاح دولة قطر في الحفاظ على ريادتها وتقدمها في عدة مجالات، ومنها مجالات النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، على الرغم من كافة الظروف المحيطة وعلى رأسها الحصار الجائر المفروض عليها.

وقالت هيئة الرقابة الإدارية والشفافية إنه حيث يجرى إعداد المؤشر في فترات سابقة من العام الماضي، فمازالت العديد من الجهود التي تقوم بها الدولة في مجالات تعزيز النزاهة والشفافية لم يعكسها هذا المؤشر.

ومن الجدير بالذكر أن هيئة الرقابة الإدارية والشفافية تعمل على عدد من المشروعات الطموحة التي تعزز من معايير الشفافية والنزاهة في الدولة وتعزز المساهمة الدولية لدولة قطر في الجهود الدولية ذات الصلة، وهذا من شأنه أن ينعكس – من بين أمور إيجابية عديدة – على المؤشرات الدولية ذات الصلة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X