⚽ QSL

Al Wakrah shock Al Sadd; Al Arabi win

الوكرة يصعق السد والعربي يفوز

 

Goals from Mohamed Benyettou (8′) and Omar Ali (38′) helped Al Wakrah record a shocking 2-1 win against the reigning QNB Stars League (QSL) champions Al Sadd at the Al Wakrah Stadium yesterday.

Yesterday’s loss, their fourth in the QSL this season, was a major setback for Al Sadd in their bid to retain the Falcon Shield.

Hassan Al Haydous provided some sort of consolation for Al Sadd with a late strike (85′) but that did little to affect the overall result of the round-12 match.

Xavi Hernandez-coached Wolves failed to live up to expectations most of the time during their match against Al Wakrah, who returned to the top League after being demoted last season.

Al Sadd so far have 18 points from 10 matches, 11 behind leaders Al Duhail.

However, Al Sadd have played two matches less than the rest due to their engagements in the 2019 AFC Champions League. They will play Al Arabi on January 6 and Al Khor on 21 before the 13th round action begins on January 23.

Al Wakrah’s win yesterday, their fourth in the season, lifted them to the 7th position in the QSL points table with 15 points.

Al Sadd dominated the game with 62 per cent possession and created a number of chances but lacked execution.

Al Wakrah played a smart game. The Blue Wave almost downed the shutter by the end of first half when they were two goals up and resorted to counter-attacks.

Benyettou was their livewire, but much credit should go to goalkeeper Hassan Idriss who weathered a flurry of attacks by Al Sadd, more in the second half.

Nam Tae-Hee, Baghdad Bounedjah, Boualem Khoukhi, Hamed Ismail, Al Haydous, Pedro, Akram Afif all either missed the mark or were thwarted by Idriss.

Benyettou scored off a free-kick taken by Abdulrahman Ahmed, whereas Omar’s goal came as a result of a corner kick and the ball was deflected in by Bounedjah.

All that Al Sadd could do was scoring a late goal.

Adding to The Wolves’ woes, Bounedjah sent a penalty straight to Idriss in the 20th minute. The kick was awarded for a foul on Bounedjah himself by Al Wakrah captain Bruno Uvini.

Spaniard Xavi expressed his disappointment after match and said: “I feel very disappointed. We had to win but failed to make the use of a number of opportunities. We tried to make a stronger approach in the second half but it was difficult to compensate.”

“We are doing well in training and we were not so lucky in this match,” Xavi said.

Xavi also said that the only solution to achieve better results is to develop the level of the players.

“What we lack is the focus throughout the 90 minutes, and Al Wakrah is not the team of the previous season and they have evolved. Many things have changed in the League Championship, and we lack some confidence after we had opportunities and did not succeed in converting them into goals.”

“I am in charge of the team and its results, but we are one family and winning and losing is part of this family. After winning the Super Cup, winning is back for everyone, so now the loss rests with everyone and we have to work together to achieve better results,” Xavi said.

Elsewhere, in the second match of the day, Al Arabi defeated Al Ahli 3-0.

Chinthana Wasala I The Peninsula

النواخذة يفكّون عقدة الزعيم بفوز ثمين

انتزع فريق الوكرة فوزاً مهماً من فريق السد بهدفين مقابل هدف، في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس الخميس، في افتتاح القسم الثاني لدوري «نجوم QNB»، ليفكّ عقدة عمرها 4 سنوات، حيث كان آخر فوز للوكرة على السد في يناير 2016، ليرفع النواخذة رصيدهم إلى 15 نقطة، بفارق 3 نقاط عن السد صاحب الـ 18 نقطة، سجل هدفي الوكرة محمد بن يطو في الدقيقة 8، وعمر علي في الدقيقة 38، وللسد حسن الهيدوس في الدقيقة 84.

الوكرة عرف الأسبقية مبكراً بتوقيع الجزائري محمد بن يطو، الذي استغل سوء التنظيم الدفاعي للسد، ليسجل الهدف الأول من تسديدة قوية في الدقيقة الثامنة، انفرد بعدها الجزائري بغداد بونجاح بحارس الوكرة حسن إدريس، لكن الأخير عرف كيف يبعد الخطر، وعاد بونجاح ليتلقى الكرة داخل المنطقة، لكنه قوبل بعرقلة من المدافع البرازيلي برونو أوفيني، فكانت ركلة الجزاء بصافرة الدولي سعود العذبة، لينفذها بونجاح لكن إدريس كان بالمرصاد مرة أخرى، ليحرم السد من تعديل الكفة د. 21.

بالمقابل ظل الوكرة يعتمد على الكرات المرتدة، وشهدت الدقيقة 38 نجاح عمر علي في استغلال كرة مرتدة من الدفاع، ليطلقها قوية لترتطم ببغداد بونجاح وتتابع طريقها إلى الشباك هدفاً ثانياً، ليحافظ الوكرة على تقدمه مع صافرة نهاية الشوط الأول.

في الشوط الثاني، أبقى الوكرة على تماسكه في الخطوط الخلفية، وأهدر ابن يطو فرصة تسجيل الوكرة هدفه الثالث، بعد أن دخل منطقة جزاء السد بمجهود فردي، لكنه تعامل بأنانية مع الكرة ورفض تمريرها إلى إسماعيل محمود د. 62.

ودفع تشافي بالكوري يونج مكان حامد إسماعيل، وكاد الكوري أن يكلف فريقه الهدف الثالث بخطأ فادح، عندما أعاد الكرة لابن يطو داخل الصندوق، لكن سعد الشيب كان حاضراً في الموعد، ليبعد الكرة إلى ركنية. وواصل حسن إدريس تألقه، وأنقذ الوكرة من هدف محقق بتصديه لكرة أكرم عفيف داخل منطقة الجزاء، وأجرى بارتولومي مدرب الوكرة تغييرات تكتيكية بإشراكه عبدالرحمن محمد وعادل علوي مكان فاضل وناصر تعزيزاً للتماسك الدفاعي، ولكن السد نجح بفك الانكماش الدفاعي حين استقبل حسن الهيدوس الكرة داخل منطقة الجزاء، وقلص الفارق د. 86، لكن الوكرة حافظ على النتيجة ليستعيد نغمة الانتصارات.

بارتولومي: التركيز وحارس مرمانا

تقدم الإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز مدرب الوكرة، بالتهنئة إلى لاعبيه بمناسبة الفوز الكبير على فريق السد ضمن الأسبوع الثاني عشر لدوري النجوم، مؤكداً سعادته بالفوز بعد المباراة الصعبة التي خاضها ضد فريق كبير.

وقال مدرب الوكرة: «ركزنا على التنظيم الدفاعي والهجمات العكسية، ولا شك أن ما تحقق هو نتيجة عمل اللاعبين، ونجحنا في تطبيق الخطة نفسها التي واجهنا بها الريان، وقدمنا مباراة جيدة واستطعنا الفوز رغم الفرص القليلة التي سنحت لنا، والتركيز كان أهم أسلحتنا في النتيجة، فضلاً عن الحارس حسن إدريس الذي كان رائعاً».

تشافي: الإدارة تعمل على التغيير

عبّر الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب فريق السد، عن خيبة أمله الكبيرة لهذه الخسارة التي تلقاها فريقه أمام الوكرة، وعلق قائلاً: «كان يتوجب علينا الفوز في هذا النوع من المباريات، فأضعنا ركلة جزاء والعديد من الفرص، ولم نكن بوضعيتنا المرضية، وهناك العديد من الأخطاء الفردية التي ارتكبت وحاولنا العودة في الشوط الثاني، وعلينا أن نراجع حساباتنا كي نعود من جديد، ولدينا مواجهة بعد 4 أيام في كأس قطر، ولا بد من أن نعرف هذه الأخطاء، وليس هذا وقت الاستسلام».

وعن وجود نية لتغيير المحترفين حالياً، قال تشافي: الإدارة تعمل على هذه الانتدابات، ولدينا وقت حتى 31 يناير، وعلينا أن نضاعف من وتيرة العمل، وليس الحل بتغيير المحترفين الآن، كوننا سنواجه العربي والريان، ويجب أن نستمر بالعمل والتركيز طيلة الدقائق الـ 90، والثقة كانت غائبة في الخطوط الأمامية.

وختم تشافي: «أنا المسؤول الأول عن الفريق في السد، ونحن كعائلة واحدة، والفوز والخسارة جزء من هذه العائلة، والفوز والخسارة للجميع، وعلينا أن نحسن الوضع الحالي».

بطاقة المباراة

المكان: استاد سعود بن عبدالرحمن في الوكرة

الزمان: 2 يناير 2020

المناسبة: الأسبوع الأول للقسم الثاني لدوري «نجوم QNB»

الفريقان: الوكرة – السد

النتيجة: 2-1 للوكرة

الشوط الأول: 2-0 للوكرة

الأهداف: محمد بن يطو د. 8، بغداد بونجاح «بالخطأ بمرماه» «الوكرة»

حسن الهيدوس د. 86 «السد»

الإنذارات: برونو أوفيني، عمر علي «الوكرة»، بيدرو ميجيل «السد»

الحكام: سعود العذبة، رمزان النعيمي، ماجد الشمري، محمد أحمد

تشكيلة الفريقين

الوكرة: حسن إدريس، عبدالرحمن فخرو، ايسايس سانشيز، برونو أوفيني، أحمد فاضل «عادل علوي د. 80»، محمد بن يطو، عثمان كوليبالي، إسماعيل محمود «جاسم الجلابي د. 90»، رياض ناصر «عبدالرحمن محمد د. 77»، عمر علي، عبدالله المفتاح.

السد: سعد الدوسري، بيدرو ميجيل، حسن الهيدوس، عبدالكريم حسن، بغداد بونجاح، حامد إسماعيل «وويونج جونج د. 65 «، جابي «علي أسد د. 71»، خوخي بوعلام، أكرم عفيف، سالم الهاجري، نام تاي هي.

إسماعيل محمود: السد استحوذ والمهم النقاط

أشاد إسماعيل محمود -لاعب الوكرة- بالمستوى الذي قدمه الفريق في مباراة أمس ضد السد، والتي حقق فيها الفوز بهدفين مقابل هدف.

وقال إسماعيل محمود إن الفوز جاء على فريق يضم 7 لاعبين في منتخب قطر الأول، و4 محترفين على مستوى عالٍ، في حين أن الوكرة لعب منقوصاً من 4 لاعبين أساسيين لتواجدهم مع المنتخب الأولمبي، ولكن اللاعبين لم يقصّروا، وقاتلوا من أجل تحقيق الفوز، وتألّقوا جميعاً، خاصة الحارس حسن إدريس، كما تقدّم بالشكر إلى الجماهير القليلة التي شجعت اللاعبين من المدرجات، وكان لتشجيعها أثره الكبير على اللاعبين.

وكشف إسماعيل بأن الفريق ظل خلال 8 أيام يتدرب على أخطاء لاعبي السد، ونجحوا في تحقيق الفوز رغم أن الاستحواذ كان لمصلحة السد، لكن ما يهم في النهاية هو الفوز والنقاط، وهذا ما حصل عليه الوكرة.

ثلاثية عرباوية في الشباك الأهلاوية

عاد العربي لطريق الانتصارات وحقّق فوزاً مهماً على النادي الأهلي بثلاثة أهداف نظيفة، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس بملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي في الجولة 12 من دوري النجوم.

ووقّع على الانتصار العرباوي كل من لاسوغا د.15 ومحمد صلاح د.45 ومرتضى محمد د.73، ليبدأ العربي القسم الثاني بانتصار في ديربي الهلال

سيناريو التفوّق

أنهى العربي شوط اللعب الأول متفوقاً بهدفين في مباراة عرفت أداءً غير منسّق بين لاعبي الأهلي، بعكس النادي العربي الذي تميّز بالفعالية في التعامل مع الكرات في منطقة الأهلي، فأسفر الضغط العرباوي عن ارتباك كبير في صفوف الأهلي، خصوصاً في وسط الملعب الذي عانى فيه لاعبا الوسط سالم خليفة محمد عباسي، في الوقت الذي برع فيه الأيسلندي أرون في وسط الملعب بمعاونة من عبدالله معرفي.

الهدف الأول

لم تكتمل ربع الساعة من المباراة حتى أهدى عبدالله معرفي تمريرة الهدف الأول لزميله ميشيل لاسوغا مستغلاً الارتباك بين ناصر خلفان وشين لوري، ليفتتح العربي النتيجة، ويحصل على دفعة معنوية كبيرة في تسيير المباراة.

محاولات فردية

واستفاد العربي كثيراً من الهدف، ليتمكن من السيطرة على وسط الملعب، وبرع معرفي وفتحي ومحمد صلاح في تشكيل قوة كبيرة في مد الهجوم بالكرات، في الوقت الذي عانى فيه الأهلي من توهان الوسط، وتراجع مستوى الظهيرين ناصر خلفان وجاسم محمد، ليبقى نبيل الزهر في محاولات فردية مستمرة، حيث عمد إلى التسديد في أكثر من مناسبة من أجل إدراك النتيجة.

هدف عكس السير

والشوط الأول يلفظ أنفاسه من المباراة ينجح النادي العربي في هزّ شباك الأهلي بكرة أخطا الدفاع في التعامل معها، واستفاد فيها محمد صلاح من حركة الحرباوي، لينتهي الشوط الأول بتقدم العربي بهدفين.

الشوط الثاني

هاجم النادي الأهلي من كل جنبات الملعب على مرمى العربي في الشوط الثاني من أجل التعزيز، لترفض الكرة الدخول إلى مرمى العربي من رأسية الزهر، ومن رأسية أبل ماتياس التي تصدى لها الحارس، وعادت للاعب محمد ديامي الذي أرسلها أعلى المرمى.

وتسيّد الأهلي الكرات في المنطقة العرباوية بفضل ديناميكية نبيل الزهر، وحركة هيرنان بيرز، ليتكتل دفاع العربي تماماً أمام محاولات الأهلي.

هدف عكس السير

وفي الدقيقة 73 والمباراة في اتجاه الهجوم الأهلاوي، يرتد العربي بكرة يحصل منها على ركنية، نفّذت بالمقاس على رأس مرتضى محمد الذي أودعها الشباك هدفاً ثالثاً عكس سير المباراة تماماً، التي كانت هجومية أهلاوية، ليقضي هذا الهدف على آمال الأهلي في العودة للمباراة.

وباءت محاولات الفريق بالفشل في تقليص النتيجة، وتألّق الحارس غوميز في التعامل مع العديد من المحاولات الأهلاوية لتنتهي المباراة بفوز العربي بثلاثة أهداف نظيفة، رفعت رصيد الفريق للنقطة 18، وأبقت الأهلي في النقطة 13.

هوالجريمسون:

قدّمنا مباراة تكتيكية رائعة وحقّقنا المهم

أعرب الأيسلندي هوالجريمسون -مدرب النادي العربي- عن سعادته بتحقيق الفريق للفوز على الأهلي بثلاثة أهداف، وقال المدرب -في المؤتمر الصحافي عقب المباراة- إن فريقه أظهر شخصية قوية في الملعب، وقدّم مباراة تكتيكية قوية من جانب فريقه في الشوط الأول، الذي أوقف فيه خطورة الأهلي، وسجّل هدفين، وكان يمكن أن يسجّل أكثر من هدف.

وأثنى المدرب على لاعبي الفريق بشكل عام، وعلى لاعبَيه: غونارسون وأحمد فتحي اللذين قدّما مباراة كبيرة، خصوصاً العائد من الإصابة أرون غونارسون، وقد لعب لـ 75 دقيقة، كما شارك فتحي وهو لم يكن بكامل جاهزيته، وكان مريضاً، حيث كان يعاني وأصرّ على المشاركة.

وأضاف المدرب أن عودة أرون أعطت قوة ودافعاً للفريق، لكن بقية اللاعبين جميعهم قدّموا مستوىً مميزاً، وكان من الضروري أن يحقق الفوز، وأن ما أسعده في المباراة أكثر هو أن الفريق لم يستقبل أهدافاً، وكشف المدرب أنه قرّر استبدال لاعبه حمدي الحرباوي خشية أن تتفاقم إصابته، وهو لاعب مهم للفريق، وأنه في حاجة إليه، نظراً لأن مباراة مهمة أمام السد في الجولة المقبلة، فلم يرد المخاطرة به، فأراحه في الشوط الثاني.

ورفض المدرب أن يكون أداء المحترفين مرتبط بفترة الانتقالات، وقال إن العربي افتقد لعناصر مهمة، مثل: يوسف عبدالرزاق والجابر مع المنتخب الأولمبي القطري، لكنه أعدّ فريقه في الفترة الماضية للعب في مثل هذه الظروف التي تجعل اللاعبين مع المنتخبات الوطنية المختلفة.

قال إن العربي استحق الفوز

نيبوشا: أخطاء دفاعية كلفتنا الخسارة

قال نيبوشا -مدرب الأهلي- إن فريق العربي استحق الفوز عليهم لفعاليته الكبيرة في الملعب، وأضاف مدرب الأهلي أن العربي كان محظوظاً في تسجيل الهدف الأول، وأن الهدف الثاني جاء من خطأ غير مقبول من لاعبين محترفين على حد وصفه.

وأبدى المدرب عدم رضائه على أداء لاعبيه في المباراة، خصوصاً في الجانب المتعلّق بالفردية في اللعب، مشيراً إلى أن الفريق وقع في أخطاء كثيرة، وكشفت له المباراة الكثير من السلبيات التي يمكن أن تكون درساً يستفيد منه المدرب في مقبل الأيام من أجل تصحيح مسار الفريق.

وأشار نبيوشا إلى أنه كمدرب يتحمّل المسؤولية، ولكنه بالعودة للأخطاء يجد أن فريقه افتقد للتوفيق بحسابات الفرص التي لاحت للاعبيه في شوط اللعب الثاني في الملعب، وقال: «لو سجّلنا هدفاً منها لكان الوضع مختلفاً»، مبيناً أن عامل التوفيق أيضاً له دوره في الوصول للنتيجة.

وأضاف المدرب أنه سيعمل على معالجة الأخطاء، وتطوير أداء الفريق دون الحديث عن الأخطاء الفنية، وأكد المدرب أن حارس مرمى العربي كان مميزاً في الذود عن مرماه، وأسهم في فوز فريقه.

التشكيلة الأساسية

الاهلي

لعب للأهلي كلٌّ من: أفانيلدو رودريجوس في المرمى، شين لوري، محمد العباسي، ناصر خلفان، نبيل الزهر، ابل ماتيوس، هيرنان بيريز، جاسم محمد، محمد ديامي، سالم خليفة، حون بنسون، «بارو صديقي، محسن اليزيدي، صلاح اليهري». 

العربي

لعب للعربي كلٌّ من: جريجوري، مارك مارتنيز، عبدالله معرفية، مصعب خضر، أحمد فتحي، محمد صلاح النيل، لاسوغا، آرون اينار، فهد شنين، مرتضى محمد، حمدي الحرباوي، «عبدالرحمن عناد، عبدالرحيم البلوشي، حسام كمال».

Al Wakrah shock Al Sadd; Al Arabi win
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X