⚽ QSL

Al Sadd trounce Al Rayyan to reach final

السد يهزم الريان ويصل إلى النهائي

 

Al Sadd rallied from a goal down to trounce Al Rayyan 4-1 and move into the final of the Qatar Cup.

In the final scheduled for January 17 at the Al Sadd Stadium, Al Sadd will face Al Duhail, who had beaten Al Sailiya 2-0 in the first semi-final on Friday.

Yesterday playing at home, Xavi Hernandez team conceded an early goal and an equaliser was overruled as an offside goal in the 18th minute. 

After the initial hiccups, Al Sadd meant business but had to wait till the 38th minute to secure the equaliser.

Al Rayyan opened the scoring in the 15th minute through Mowafak Awad, 

Boulaem Khoukhi (38th minute), equalised for Al Sadd and Akram Afif (42nd minute) gave Al Sadd the lead.

In the second half Salem Al Hajri (54th minute) scored for Al Sadd, who were also helped by an own goal by Al Rayyan defender Gabriel Mercado in the 68th minute which made the issue safe for Al Sadd.

Al Sadd started the proceedings on a fast pace and in one such move, Afif shot deflected off defender Khaled Moftah. A few minutes later, Hassan Al Haydos initiated a move of which Nam Thai shot was saved by goalkeeper Fahad Younis. Al Rayyan took the lead after a quarter into the match, Awad shot deflected off goalkeeper Saad Al Dossary and of the resultant rebound the striker headed home into an empty goal. 

Al Sadd had a goal disallowed through VAR in the 18th minute when Baghdad Bounedjah put home a rebound off the left upright after Hassan Al Haydous struck his shot against it off a through pass from Akram.

Al Sadd had much more of the ball in the first session and extended their domination in the second half.

Khoukhi levelled the score by heading in a Nam Tae-Hee corner kick from the right.

Akram, who was named as the man of the match, found the mark following an assist from Nam as The Wolves led 2-1 at half-time.

Salem Al Hajri, who effectively marked Al Rayyan’s danger man Yacine Brahimi, then beat off the challenge from Mowafak before slotting home a measured cross from the right past the outstretched hand of goalkeeper Younis.

The own goal came when Mercado accidentally deflected in Akram’s angular shot from the right.

Armstrong Vas | The Peninsula

تأهل السد إلى نهائي كأس قطر بجدارة واستحقاق، بفوز مقنع على الريان بأربعة أهداف مقابل هدف مساء أمس، في نصف نهائي المنافسة على ملعب جاسم بن حمد، ليضرب الفريق موعداً مع الدحيل في قمة أخرى مرتقبة. وحمل الفوز السداوي توقيع كل من بوعلام خوخي «د. 38» وأكرم عفيف «د. 43» وسالم الهاجري «د. 54» وجبريال ميركادو في مرماه «د. 68»، بينما سجل للريان موفق عوض «د. 15»، ليكون السد قد رد على الريان رباعيته التي تلقاها منه في القسم الأول من الدوري.

رغم افتتاحه النتيجة بهدف لموفق عوض في الدقيقة 15 من المباراة، إثر تسديدة من ياسين براهيمي ردّها الحارس سعد الشيب أمام موفق عوض، الذي أودعها الشباك هدفاً للريان، افتتح به النتيجة وتحكم بعد ذلك في إيقاع المباراة، فإن السد لم يستسلم للنتيجة، وبدأ رحلة القتال من أجل العودة للنتيجة بحماس ودقة.

تحكم رياني وقتال سداوي

وعقب الهدف الرياني في المباراة فرض الريان أفضليته الكاملة على الملعب، وحاول لاعبوه الوصول للهدف الثاني في أكثر من مناسبة، غير أن مفتاح الفريق ياسين براهيمي وجد نفسه أمام كماشة لاعبي السد، ليسقط في العديد من المرات مطالباً بمخالفات لم يُعرها الحكم اهتماماً في الملعب، وبدا الفريق أكثر حرصاً على التقدم، غير أن السد كان يركز كثيراً في محاولاته العودة للمباراة.

وبرع أكرم عفيف في الانطلاقات على اليسار، وحوّل أكثر من كرة لبغداد بونجاح كان لها دفاع الريان بالمرصاد.

بوعلام يعيد الزعيم

وفي الدقيقة 38، عاد السد للمباراة بهدف من رأسية بوعلام خوخي، الذي استفاد من ركنية نفّذها الكوري نام تاي هي، وبدأ الريان يعاني من انطلاقات أكرم عفيف في الجانب الأيمن الذي لعب فيه خالد مفتاح على عكس موقعه كظهير أيسر حيث يجيد اللعب بالقدم اليسرى، ومكّن هذا الوضع المقلوب للاعب، نادي السد من نجاح محاولات التقدم عن طريقه دون صعوبة.

هدف ثانٍ

وفي الدقيقة 43، نجح أكرم عفيف في التقدم بكرة بمجهود فردي رائع عن طريق الجانب الأيمن للريان، ليطلق منها تسديدة قوية في المرمى هدفاً ثانياً للسد أنهى به فاعلية الريان، وخرج السد إلى الشوط الثاني متفوقاً بهدفين.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني كثّف السد من هجماته في الملعب، وبرع أكرم عفيف وحسن الهيدوس في الوصول لمناطق الريان بسهولة، ليقدم الهيدوس تمريرة لسالم الهاجري، الذي لم يتردد في إسكان الكرة شباك الريان هدفاً ثالثاً للسد في الدقيقة 54.

محاولات إسعافية

وحاول مدرب الريان إسعاف الفريق ببعض التبديلات، حيث دفع بعبدالرحمن الحرازي وسبستيان سوريا، ولكن المستبدلين كانا خطأ، حيث سحب تاباتا وموفق عوض ليصيب المدرب فريق الريان بشلل في الحركة، حيث أغلق السد على ياسين براهيمي -مفتاح القوة والمهارة في الريان- ويواصل السد ضغطه على مرمى الريان.

هدف رابع

وفي الدقيقة 68، وقع مدافع الريان ميركادو في المحظور، فحوّل كرة بالخطأ إلى مرماه هدفاً رابعاً لصالح السد، ليقتل المباراة تماماً وسط محاولات متواصلة من جانب لاعبي السد لتعزيز التقدم في المباراة، وبالمقابل حاول الريان العودة للمباراة، ولكنه لم ينجح في هدفه، لتنتهي المباراة بفوز السد برباعية على الريان، ويبلغ نهائي كأس قطر.

تشكيلة السد

لعب للسد كلّ من سعد الدوسري في المرمى، وبوعلام، وعبدالكريم، ويونغ وو، وبيدرو كوريا، وسالم الهاجري، وغابي، والهيدوس، وعبدالكريم حسن، وأكرم عفيف «ياسر أبوبكر»، ونام تاي هي «علي أسد»، وبغداد بونجاح.

تشكيلة الريان

لعب للريان كل من فهد يونس في المرمى، ودام تراوري، وجبريال ميركادو، وخالد مفتاح، وموفق عوض «عبدالرحمن الحرازي»، وأحمد عبدالمقصود، وفرانك كوم، وعبدالعزيز حاتم، وياسين إبراهيمي، وتاباتا «سبسيتان سوريا»، ومحمد جمعة.

قال إنه فخور بمستوى فريقه أمام الرهيب

تشافي: برشلونة حلم.. ولكني مرتبط بعقد مع الزعيم

أعرب الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب نادي السد، عن سعادته بفوز فريقه على الريان، والاقتراب من تحقيق كأس قطر باللعب في النهائي الجمعة المقبل، وقال المدرب في المؤتمر الصحافي، إن فريقه قدم أفضل مباراة، وهي مواجهة كاملة الأوصاف، بالأداء دفاعاً وهجوماً، وأضاف أن لاعبي فريقه مميزون دائماً، وأنه فخور بتدريبه للسد.

وقال المدرب إن من أحلامه أن يدرب برشلونة، وإنه كمدرب يركز على السد حالياً، وهو سعيد بتدريب السد، وأنه التقى فعلاً بمسؤولي برشلونة في الدوحة، وإن الحديث دار حول اللاعب عثمان ديمبلي الذي يتلقى العلاج بـ «سبيتار»، وحول التفاوض مع برشلونة، قال إنه لا يستطيع أن يتحدث أكثر عن عرض نادي برشلونة، لأنه مدرب لنادي السد، ولا يرى مانعاً من تدريب برشلونة.

وقال تشافي، إنه كمدرب فخور بفريق السد، وحريص على أن يكون الفريق في كامل قوته الفنية ليحقق الفوز بكأس قطر، وأشار المدرب إلى أن توصياته للاعبي فريقه كانت بإيقاف ياسين براهيمي باعتباره أحد أهم اللاعبين المحترفين بقطر، وقال المدرب إن الفوز كان مهماً جداً؛ لأنه يحمل طابع الثأر من الخسارة الأولى التي تلقاها السد من الريان برباعية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also
Close
Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X