FIFA Club World Cup™

Liverpool, Flamengo eye FIFA Club World Cup glory in Doha today

ليفربول وفلامنجو في نهائي اسطوري لمونديال الأندية الليلة في الدوحة

 

Two contrasting styles of football will be on show today at the Khalifa International Stadium when English giants Liverpool take on Flamengo club of Brazil in the FIFA Club World Cup decider.

All eyes will be focussed on Doha as the UEFA Champions League winners take on the Copa Libertadores holders in the showdown between European and South American schools of football in the eagerly-awaited title clash.

Liverpool booked their place in the final at the expense of Monterrey in a hard-fought semi-final, which they won 2-1 against the Mexican side while Flamengo turned the tables on Al Hilal in the second half of their last-four fixture.

The Reds have a 38-year old score to settle with Flamengo as they eye their maiden title in Qatar.

In 1981, Flamengo, captained by Brazilian great Zicio defeated Liverpool 3-0 in the Intercontinental Cup and the South Americans will be looking to repeat the trick final today.

Coach Jorge Jesus’ side will aim to cap a superb season by adding the world title to the Brazilian League and Copa Libertadores trophies they won in November.

Much will depend on the Flamengo strikers and midfielders comprising of Bruno Henrique, Gabriel Barbosa and Giorgian De Arrascaeta having scored something like 100 goals between them all season.

The Flamengo creative midfielders Everton Ribeiro, Gerson and De Arrascaeta along Diego, will be the ones who will hold the key to the pace of the match.

In the rival camp, The Reds are hopeful defender Virgil van Dijk will be able to play after illness kept the Dutchman out of the Monterrey game, meaning Jordan Henderson partnered Joe Gomez in central defence while a lost will centre around Mohamed Salah performance and his skilful play.

Both the clubs from two different continents clash rarely and that what makes the clash interesting for fans in both camps.

“We know one thing I never played against a Brazilian team, that’s true, but Flamengo never played against a team like Liverpool as well. We will see who can make more of this tomorrow night,” said Liverpool coach Jürgen Klopp, while talking to journalists on the eve of the match.

The German tactician at The Reds said his opposite number from Portugal has been able to build a strong unit in the short time he has been with the Brazilians.

“It is a really settled line-up, it’s a team where everybody knows what they have to do. They have different ways of play, they have playing build-up, they can be more direct, they have speed up front, they have creativity in the centre of the park, they are cheeky on the wings, they can play crosses, they go inside, all that stuff. It’s just like a football team should be, like a successful football team is. They are pretty much not used to losing football games anymore because they didn’t lose a lot since Jorge Jesus is in,” Klopp said while complementing the work of his Jesus.

The former Benfica and Sporting Lisbon coach only took over the Rio club in June, but led them to the Copa Libertadores title in November with victory over Argentina’s River Plate and then their first Brazilian Serie A title since 2009.

Klopp said his team was focussed on winning the trophy.

“The situation is different for Flamengo and for us. Flamengo got sent here from their continent with a clear order to win it and to come back as heroes. We got told, ‘Stay at home and play the Carabao Cup’. That’s a massive difference. We cannot change that. But we are here and we – my team – want to win the competition, even when we know it is very difficult because the other team is really, really good, but that’s how it is with the big competitions,” added Klopp.

Jesus, the Portuguese coach of Flamengo said entire Brazil is waiting for the club to win the Club World Cup.

“My priority is to think of how Flamengo wins and are crowned world champion. Me and the entire nation want us to win. Then, of course, in Portugal, the Portuguese people have been following Flamengo with passion. This is a pride for me. I’m happy that the Portuguese are following my sporting success and also playing an active role,” said Jesus.

The Portuguese trainer while complimenting Klopp said both the clubs are on the way to regaining their past glory.

“The comparison we can have with Flamengo is that Flamengo comes from a title win this season. Both clubs are regaining international prestige. Liverpool’s history in recent years is regaining its prestige as a great team in Europe and the world. Klopp is making a spectacular recovery, not just in England but in the Champions league,” Jesus said.

By Armstrong Vas I The Peninsula

يسدل الستار على منافسات بطولة كاس العالم للاندية لكرة القدم اليوم في قطر وتحديدا في الثامنة والنصف مساء عندما يلتقي ليفربول الانجليزي بطل دوري ابطال اوروبا مع فلامنجو البرازيلي بطل امريكا الجنوبية في استاد خليفة الدولي في المباراة النهائية لحسم اللقب، وجاء تأهل الفريقين للمباراة النهائية كما كان متوقعا بدون اي مفاجآت حيث استطاع ليفربول ان يتخطى مونتيري المكسيكي في الدور قبل النهائي بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد، وفي المقابل فإن فلامنجو تخطى عقبة الهلال السعودي و فاز عليه بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد ليلتقي ليفربول وفلامنجو في حوار كروي اوروبي – لاتيني كما هو معتاد ومتوقع في مثل هذه البطولات.

ولاشك ان كل فريق من الفريقين يحاول ان ينال شرف التتويج باللقب واعتلاء عرش الكرة العالمية على صعيد الاندية وسيكون لدينا بطل جديد في كل الاحوال سواء تمكن ليفربول من التتويج او انتزع فلامنجو اللقب خاصة ان كلا منهما لم يتمكن من انتزاع هذا اللقب من قبل، وستكون المواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات خاصة في ظل تقارب المستويات فلم نشهد خلال هذه النسخة اي فوارق كبيرة في المستوى على صعيد جميع المباريات الست التي اقيمت في هذه النسخة فتبادلت الكرة الافريقية والاسيوية الفوز ولم يكن الفوز اللاتيني على الكرة الاسيوية سهلا كما ان ليفربول عانى بشدة امام مونتيري بطل الكونكاكاف، ولهذا لايمكن ان يكون هناك ترجيح كفة فريق على حساب اخر.

ويعلم كل من ليفربول وفلامنجو قوة المنافس الذي يواجهه اليوم، فاللعب في المباراة النهائية يعني ان القوة متكافئة ولايوجد افضلية لفريق على حساب اخر وهناك 90 دقيقة ربما تمد الى 120 دقيقة هي التي ستكون حاسمة في تحديد الطرف الفائز باللقب والتتويج لاول مرة في تاريخ مونديال الاندية.

وقد استفاد كل طرف من الدور قبل النهائي حيث تمكن كل فريق ان يشاهد المنافس الذي سيواجهه الليلة من خلال مرحلة الدور قبل النهائي، ولهذا لا مجال للاسرار فكل الطرق تؤدي الى مباراة قوية ومثيرة خاصة لما يضمه الفريقان من مواهب قادرة على اشعال الاجواء.

ولا يمكن التوقع ايضا بأي سيناريو للمباراة هل ستنتهي في وقتها الاصلي ام سيتم اللجوء الى وقت اضافي على شوطين مدة كل شوط 15 دقيقة ام يستمر التعادل ولن يتم الحسم الا من خلال ركلات الترجيح من نقطة الجزاء ؟

وهو ما يعني ان كل عوامل الاثارة والندية متوفرة في هذا النهائي المرتقب.

رد الاعتبار

يخوض ليفربول الانجليزي مواجهته امام فلامنجو اليوم وهو يسعى الى رد اعتباره للهزيمة التي لحقت به في النسخة التي اقيمت عام 2005 عندما خسر امام ساوباولو البرازيلي في النهائي وذهب اللقب الى بلاد السامبا، ولاشك انه يامل عدم تكرار هذا السيناريو الحزين بعد 15 عاما والتتويج باللقب ورد اعتباره امام الكرة البرازيلية

يريد ليفربول أمام فلامنجو البرازيلي التتويج بكأس العالم للأندية من أجل معادلة إنجاز عدوه اللدود فريق مانشستر يونايتد.

ويعد الشياطين الحمر، هو الفريق الإنجليزي الوحيد الذي استطاع التتويج بكأس العالم للأندية، بعد التغلب على دي يو كيتو الإكوادوري بهدف نظيف في النهائي، بنسخة عام 2008، والتي أقيمت في اليابان.

إقبال جماهيري

من المؤكد ان تشهد المباراة النهائية اليوم حضورا جماهيريا كبيرا خاصة ان كل التذاكر التي تم طرحها للبيع للجماهير عن طريق الموقع الرسمي للفيفا تم نفادها تماما، ولم تعد هناك تذاكر مطروحة للبيع حاليا وهو ما يعني ان هناك اكثر من 45 الف متفرج سيكون لهم حظ حضور المباراة النهائية في الملعب.

10 أندية

فازت عشرة أندية مختلفة في خمسة عشر نسخة من البطولة، ويمتلك ريال مدريد الإسباني الرقم القياسي في عدد مرات الفوز، حيث فاز باللقب أربع مرات (2014، 2016، 2017 و2018). ويأتي خلفة نادي برشلونة بواقع ثلاثة القاب، ثم نادي كورينثيانزالبرازيلي برصيد لقبين. بينما فاز باللقب مرة واحد كل من ساو باولو و إنترناسيونال البرازيليين وميلان وإنتر ميلان الإيطاليين ومانشستر يونايتد الإنجليزي وبايرن ميونخ الألماني. ولهذا الأندية الإسبانية تحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بواقع 7 مرات

ومازال ريال مدريد هو حامل لقب هذه البطولة حتى الان خاصة انه اخر من تم تتويجه بكأس البطولة من العام الماضي ومن الصعب ان يتكرر الانجاز الذي حققه بالفوز باللقب ثلاث مرات متتالية، وتعتبر هذه البطولة حكرا على الاندية الاسبانية التي فازت بها سبع مرات من خلال كل من ريال مدريد وبرشلونة، وفي المقابل فان الاندية الانجليزية لم تفز به سوى مرة واحدة فقط لا غير.

تفوق أوروبي

تشهد بطولة كأس العالم للاندية تفوقا واضحا للاندية الاوروبية التي تمكنت من احتكار اللقب في السنوات الست الاخيرة فهل يستطيع ان يحتفظ ليفربول باللقب في اوروبا ام يستطيع فلامنجو اعادة اللقب الى امريكا اللاتينية التي لم تفز باللقب سوى مرتين فقط من خلال كل من انترناسيونال و ساوباولو، والمهمة صعبة على الفريقين ولايمكن ترجيح كفة فريق على حساب المنافس خاصة انه اذا كان ليفربول يملك مقومات الفوز من خلال كتيبة النجوم التي يملكها، فان فلامنجو ايضا مليء بالمواهب التي تعج بها الاراضي اللاتينية..

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X