Hotels

Al Messila Resort & Spa Doha is open for guests

منتجع وسبا المسيلة بالدوحة يفتح أبوابه لاستقبال الضيوف

The Luxury Collection recently marked its debut in Qatar with the opening of Al Messila, A Luxury Collection Resort & Spa in Doha.

The resort is owned by Katara Hospitality, global hotel owner, developer and operator based in Qatar.

Only 25 minutes from Hamad International Airport and 15 minutes from Doha’s city centre, West Bay, Al Messila “is an urban oasis designed to respect the area’s natural surroundings”.

“The ‘private palace’ setting is a celebration of a verdant retreat in the heart of the desert, offering attentive service infused with age-old Qatari hospitality. A cherished reflection of the local spirit, Al Messila is anchored by holistic wellness and epicurean journeys for each guest to embark on during their stay,” a press statement noted.

“Doha today is a world-class city with a burgeoning arts and culinary scene, rooted in tradition and a rich heritage,” said Anthony Ingham, global brand leader, The Luxury Collection. “We are delighted to welcome Al Messila Resort & Spa to The Luxury Collection’s ensemble of hotels. True to our brand’s mission and informed by Qatar’s foresight and commitment to sustainability, Al Messila offers global explorers a palatial retreat in a lush haven, guiding our guests on transformative journeys that touch their spirits and enrich their lives.”

“With an expansive botanical backdrop in Doha’s historic ‘oasis’ district, Al Messila is visually dramatic and equally inspiring. Guests arriving through the stately porte-cochere will be transported to their own private palace. Understated opulence hints at its 21st-century roots, where the three-story, light-filled lobby adjoins a lounge offering expansive views of the resort. Sculpted marble sits alongside mashrabiya, detailing original Arabic patterning with the contrast producing a warm and welcoming ambience, perfectly infusing modern design with Qatari accents,” the statement explained.The resort has 152 rooms and suites, including 30 premium villas, each with its own pool, garden and personal butler service. Landscaped with native Mimosa and Acacia trees, alongside an abundance of vibrant flora and fauna, Al Messila “is the ultimate oasis escape within a dynamic city”.

With eight dining venues expertly overseen by Michelin star chef Pino Lavarra, Al Messila Resort & Spa offers “an unrivalled international epicurean experience”.

Snoull features a Nordic gourmet experience inspired by friluftsliv, the Scandinavian philosophy of ‘reconnecting with nature’. Dishes are crafted using naturally nourishing, raw and biodynamic produce.

Veritas offers a refined Northern Italian menu inspired by seasonal ingredients, while Caravanserai will serve hearty, comforting dishes that reinterpret the flavours of the Maghreb and Europe for a contemporary audience.

Those seeking a spirited, convivial atmosphere can thrive in the down-to-earth Greek estiatorio, Siga-Siga, with its healthy menu of authentic mezze and fresh seafood. This is complemented by a signature Deli Kitchen where guests can shop, learn and enjoy under the same roof.

The resort’s comprehensive Al Messila Wellness facility is an extensive female-only facility with 26 treatment rooms and advanced hydro-thermal facilities. Al Messila hosts the region’s largest wellness retreat of its kind, including three therapy pools and four hydro wellness ‘Worlds’ – Oriental, Mystic, Mineral and Floral – equipped with flotation tanks, cocoon beds, oxygen rooms, Kneipp walks, Hammams, salt rooms and an elite range of exclusive treatment products and protocols.

Suitable for families, Al Messila also hosts the innovative Little Explorers’ Club – the first ‘edu-tainment’ facility of its kind in Doha. This includes a gym with kids-fit equipment, a cinema, an educational play area, an outdoor playground with interactive water fountains, and a shaded outdoor pool with hot-dip trampolines.

يستقبل منتجع وسبا المسيلة بالدوحة ضيوفه وتملك كتارا للضيافة الفندق، الشركة التي تملك وتدير وتطور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من دولة قطر مقراً لها، ويبعد الفندق 25 دقيقةً فقط بالسيارة عن مطار حمد الدولي، و15 دقيقةً عن الدوحة، ويشكّل واحة حضرية مصممة بأسلوب يتناغم مع المشهد الطبيعي الذي يحيط بها.

ويبدو الفندق كالقصور الخاصة تماماً، حيث يبرز في قلب الصحراء كدرّة خضراء تحتفي بطبيعتها المورقة وتقدم خدمات متقنة تتناغم مع حفاوة الضيافة القطرية الأصيلة في أبهى صورها. كما يجسّد انعكاساً مثالياً للروح المحلية، حيث يركز على منح الضيوف خدمات الصحة والعافية الشاملة التي تأخذهم في رحلات تدلل الحواس طوال فترة الإقامة.

وفي إطار تعليقه، صرّح أنطوني إنغهام، رئيس العلامات التجارية العالمية لدى لوكشري كوليكشن: “تُعدّ الدوحة من أبرز المدن العالمية الرائدة في مشهد الفنون والطهو، والمتجذّرة في التقاليد والتراث الغني في وقتنا الراهن. لذلك يسعدنا أن نرحب بانضمام منتجع وسبا المسيلة إلى محفظة استثمارات لوكشري كوليكشن، حيث يتماشى هذا الصرح المميز مع رؤية علامتنا التجارية والخطط الملتزمة والتطلعية التي تعتمدها دولة قطر في مجال الاستدامة، ما يضمن للمستكشفين العالميين من الزوار فرصة الانغماس بتجربة ضيافة فاخرة ضمن ملاذ حالم يأخذهم في رحلات خيالية تلهب مشاعرهم وتثري حياتهم”.

ويُعدّ منتجع المسيلة من أروع المناطق الجذابة بصرياً والملهمة روحياً، خاصةً وأنه محاط بخلفية نباتية واسعة ضمن واحة الدوحة التاريخية. وبمجرّد مرور الضيوف من المدخل الفاخر للمنتجع، سيجدون أنفسهم داخل قصرهم الخاص، في مكان غني بتلميحات من الفخامة المتجذّرة في القرن 21، حيث توجد ردهة من 3 طوابق مضاءة جيداً بجانب صالة خلابة تشرف على مناظر بديعة. وتحفل المساحة بتفاصيل الرخام المنحوت والمشربيات والنماذج الزخرفية العربية العريقة، كما تظهر مفردات متباينة بانسجام تقدم في أبعادها مشهداً مفعماً بالدفء والترحاب، وتغمر المكان بحالة من التماهي بين التصميم الحديث والروح القطرية الأصيلة.

ويحتوي هذا الصرح الخلاب على 152 غرفةً وجناحاً بما في ذلك 30 فيلا فاخرة تضمّ كل منها حوض سباحة خاصا مع خدمة المضيف الشخصي. ويشكّل المكان ملاذاً مثالياً حيث يقدم بيئةً غنيةً بالحيوانات البرية والغطاء النباتي الذي يزدان بأشجار السنط والأكاسيا المحلية. ويحتضن المنتجع 8 مطاعم رائعة يشرف عليها الشيف الشهير بينو لافارا الحائز على نجمة ميشلان، ما يضمن الاستمتاع بتجربة ضيافة استثنائية ترتقي إلى المستويات العالمية. ومن بين هذه الوجهات يبرز مطعم “سنول” الذي يتيح تجربة طعام خيالية في الهواء الطلق بوحي من مفهوم اسكندنافي قديم يركّز على إعادة التواصل مع الطبيعة.

ويتم تحضير الوجبات باستعمال مكوّنات تعتمد على التغذية الطبيعيّة، إضافة إلى المنتجات الخام والمبتكرة وفق تقنية الديناميكا الحيوية. بينما يقدم مطعم ’فيريتاس‘ حكايةً خياليةً من الشمال الإيطالي، حيث يطرح قائمة طعام مستوحاة من المكونات الموسمية الطازجة. أمّا مطعم “كارافانسيراي” فيمنح الذواقين الذين يفضلون المطبخ المعاصر أشهى الأطباق الخفيفة والمحضّرة بأسلوب عصري يعيد صياغة النكهات القادمة من المغرب وأوروبا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X