Gulf Cup 2019

Injury forces Qatar’s Al Rawi out

الإصابة تُبعد الراوي عن المشاركة في البطولة

Qatar Football Federation announced on Twitter that injured defender Bassam Al Rawi will miss the remaining matches of the 24th Arabian Gulf Cup.

Al Rawi was injured in the Group A match against Iraq of the regional championship at the Khalifa International Stadium on Tuesday.

The tests conducted on Al Rawi showed that he had a broken leg which needed surgery.

Hosts Qatar lost their opening group match 2-1. In the other match of the same group on Tuesday, UAE defeated Yemen 3-0.

Qatar take on Yemen in their next match tomorrow while UAE face Iraq.

Two teams from each group will qualify for the semi-final stage of the tournament.

Meanwhile, Iraqi player Ahmed Ibrahim complimented his younger players for having raised the bar which got them a win against Qatar.

“Before the game, our circumstances were difficult and it was clear to everyone whether we talked about the absence of the police club’s players or professional players abroad,” Ibrahim said after the win over the hosts.

“Our preparations for the Qatari team in Doha was for three days only with the presence of only 11 players, but the coaching staff chose what is appropriate in relation to the current circumstances, I would like to thank all the young players who have done well.”

لم يجد بسام الراوي مدافع منتخبنا الوطني ونادي الدحيل كلمات يعبر بها عن رضاه بالقدر والاصابة التي لحقت به امام منتخب العراق في افتتاح بطولة كأس الخليج سوى كلمة الحمد لله على كل حال، وذلك من خلال تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر.

كما قال سأغيب عن البطولة بسبب كسر في الساق واحتاج لتدخل جراحي دعواتكم لي بالشفاء.

وقدم الراوي التهنئة للمنتخب العراقي على الفوز وقال الحقيقة كانت مباراة رائعة من الجانبين، ووجه الراوي كلمة الى امجد عطوان لاعب المنتخب العراقي قائلا له الله يسامحك، في اشارة الى انه اللاعب الذي تدخل معه في لعبة مشتركة ادت الى اصابته بالكسر.

 

فيلكس يجتمع مع اللاعبين

واصل منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم تدريباته امس بدون راحة تحت قيادة المدرب الاسباني فيلكس سانشيز الذي ركز على ان تكون التدريبات استشفائية لازالة الارهاق خاصة وان الفاصل الزمني بين المباراة الاولى التي خاضها منتخبنا الوطني اول امس امام العراق والمباراة الثانية التي يخوضها غدا امام اليمن قصير للغاية ولا يوجد مجال لاي احمال تدريبية.

وكانت التدريبات امس شهدت في بدايتها اجتماعا من جانب فيلكس سانشيز باللاعبين قبل الانطلاقة وطالبهم فيها بنسيان المباراة الاولى وما حدث فيها والتركيز فقط على المواجهة القادمة امام المنتخب اليمني

كما لم تكن هناك انتقادات بالنسبة للاداء من جانب منتخبنا خاصة وانه كان افضل من المباريات الماضية التي خضناها في التصفيات الاسيوية المزدوجة سواء امام افغانستان او بنجلادش او الهند، وهناك فرصة لان يكون الاداء تصاعديا ويتحسن في المواجهات القادمة.

وطالب سانشيز اللاعبين بعدم فقدان الثقة في انفسهم خاصة وانهم لم يخسروا سوى لقاء واحد والبطولة مازالت مستمرة، وهناك ست نقاط لابد من ان يصل اليها الادعم حتى يواصل مشوار البطولة وانه مازال بطل اسيا الذي تهابه جميع المنتخبات بنفس المجموعة من اللاعبين.

وبالرغم من ان اليوم هو التدريب الاخير وغالبا ايضا يكون تدريبا خفيفا الا انه من المؤكد سيشتمل على بعض النواحي الخططية ولابد من تصحيح الاخطاء التي ظهرت في المواجهة الاولى حتى لا تتكرر مرة اخرى.

 

علي الصلات:

هذا أسوأ شيء أمام العراق

اكد علي الصلات المنسق الاعلامي لمنتخبنا الوطني لكرة القدم ان عدم التوفيق هو احد اسباب خسارة الادعم امام العراق لانه في بداية المباراة اتيحت العديد من الفرص لمنتخبنا لكن اللاعبين لم يحالفهم التوفيق ولم يستثمروا هذه الفرص وفي المقابل كان المنتخب العراقي موفقا في استثمار الفرص التي اتيحت له.

واضاف بالرغم من الخسارة فاننا لعبنا مباراة جيدة ولم يكن الاداء سيئا على الاطلاق والمهم ان هناك ست نقاط في الميدان او في ارض الملعب يمكن ان تقلب الطاولة لصالحنا ولا مجال للحديث عن الخسارة لانها اصبحت ماضيا.

واشار الى ان أسوأ شيء حدث في المباراة هو الاصابة التي تعرض لها بسام الراوي والتي ادت الى كسر وابتعاده عن صفوف المنتخب الوطني، خاصة انه عائد من اصابة وهو احد الاعمدة الاساسية في صفوف الادعم

واختتم علي الصلات تصريحه قائلا ان ما احدثته الخسارة يمكن ان يكون صدمة لا شك لكنها بكل المقاييس صدمة ايجابية ومن خلالها سيتم تصحيح الطريق.

سعد الشيب:

بداية جديدة

تحدث سعد الشيب حارس مرمى منتخبنا الوطني ونادي السد فقال ان اهم شيء في وجهة نظرى ان مصيرنا مازال بايدينا، فهذه الخسارة يمكن تعويضها ونركز الان على مباراة اليمن ونسينا المباراة الاولى امام العراق

واضاف قائلا ان الادعم لم يكن سيئا وبذلنا قصارى جهدنا من اجل تحقيق نتيجة جيدة لاسيما اننا نلعب على ارضنا ووسط جماهيرنا التي يجب ان نعتذر لها عن هذه النتيجة التي لم تكن متوقعة

واشار سعد الشيب الى ان كل لاعب يعلم مدى حجم المسئولية الملقاة على عاتقه ومصممون على استعادة نغمة الانتصارات باذن الله، وهناك بداية جديدة ستكون في مباراة الغد امام المنتخب اليمني.

المهدي علي:

قادرون على التأهل

وجه المهدي علي مدافع منتخبنا الوطني ونادي الدحيل التقدير والشكر للجماهير القطرية التي ساندت المنتخب في مباراته الاولى امام العراق وفي نفس الوقت اعتذر لها عن الخسارة التي لحقت بالفرق ولكنه في نفس الوقت قال انني اتوقع ان تستمر مساندة الجماهير لنا لاننا مازال لدينا امل مواصلة المشوار والتأهل للدور قبل النهائي.

واضاف قائلا اننا لم نكن موفقين في المباراة الاولى وهو امر يمكن ان يمر به اي فريق في العالم، ولكن الاهم اننا نستطيع العودة باذن الله ونتمكن من تعويض هذه الخسارة واصبحت المباراتان المتبقيتان نهائي كأس بالنسبة لنا فلابد من الفوز على كل من اليمن والامارات حتى نضمن التأهل للدور قبل النهائي ومازالت الامور فى ايدينا من وجهة نظري.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X