🏆 Sport

Samba makes stunning comeback from injury with Worlds bronze

عودة سامبا المذهلة من الإصابة مع برونزية مونديالية

For a moment, Abderrahman Samba thought he had missed a world medal by a whisker. The Qatari dropped down to his knees as he looked at the giant screen at the Khalifa International stadium.

But as the screen flashed the results of the 400m hurdles, Samba was up in a flash as the crowd joined him in a celebratory roar. The Qatari hurdler, who was laid low by injuries for most of the year, had won a bronze at the IAAF World Championships. And it is bound to be a popular third-place finish in Qatar’s sporting history as it came on home soil.

Norway’s Karsten Warholm won gold in 47.42 seconds, while the United States’ Rai Benjamin took silver in 47.66.

Samba’s time was 48.03, but at one point it looked like the Qatari athlete would struggle to make it to the podium. Samba was never in the running for gold, but nonetheless ran a well-judged race. The local hero outpaced Kyron McMaster of British Virgin Islands in the final strides to snatch a bronze.

“I think I cannot explain this feeling today because it’s amazing,” said Samba as he went for a lap of honour around Khalifa stadium. “I know third place was not my (desired) place but I say thank God because three days ago I was not sure to compete or not.

“This season was very hard for me because I had a lot of injuries. I say thank you God because I’m here tonight and I celebrate with this medal,” the 24-year-old said.

Samba was already looking forward to the next showdown against his rivals. “Actually, I started to prepare for next season now because I’m happy with the medal but I’m not happy with the place. I’m going to prepare myself for next season now,” he declared.

At the half-way point, it was Benjamin who took the lead, but Warholm kept the American in his sights. The World No.1 Warholm pulled away from Benjamin over the final three barriers to defend his world title.

Warholm said he was not expecting to win gold, despite carrying the favourite’s tag. “It’s very easy to say that you knew (I would win) afterwards. I want to say it too, but I wasn’t too sure, to be honest.

“This was a very tough race. I actually felt my heart was going to stop, it’s no joke! I actually had pain in my chest, thinking I’m going to die but it’s going be worth it. And here I am, world champion and I’m not dead either,” the Norwegian said.

“This is only the beginning. I’m very lucky to win. In the future, these guys are going to be even tougher to beat so tomorrow I’ve gotta get up and work again. That’s what I love, always one more,” Warholm added.

Meanwhile, Muktar Edris sent Ethiopian fans at the stadium into a frenzy as he defended his 5000m title in a stunning 12minutes 58.86 seconds. With Edris not at his best coming into the event, it was supposed to be a wildly unpredictable race.

The 25-year-old had finished 11th and 18th in his two Diamond League races this season, and there was a huge question mark over him finishing even in the top three on Monday. Edris also had the slowest season’s best out of the finalists but the 2017 champion kept his stranglehold in the event with a stunning final 200m run where he outsprinted compatriot Selemon Barega.

Canadian Mohamed Ahmed denied an Ethiopian podium sweep as he pushed Telahun Haile Bekele to fourth place and picked up bronze. Even as the lead fluctuated frequently, the Ethiopians ran as a team and it paid rich dividends.

Norway’s Jakob Ingebrigtsen, the European champion, in a rare occurrence competed with his older brothers Henrik and Filip. Jakob stayed in touch with the leading pack before taking a lead momentarily at the start of the final lap, but faded away as the Ethiopians took control. While Jakob finished fifth, Henrik was 13th out of 15 winners, Filip failed to finish the race.

In the women’s 3000m steeplechase, Beatrice Chepkoech demolished the field to finally land a world title with a championships record time of 8:57.84 secs. Two years ago in London, the Kenyan had missed the first water jump, having to double back and clear it, then took a tumble and was spent late in the race.

Last night, Chepkoech flew to a quick start and established a 20m lead, never to look back as she cruised to the title. The 28-year-old is a world record holder as she lived up to her top billing as she won by a huge margin of five seconds.

Defending champion Emma Coburn of United States had to be content with silver medal this time, with a bronze for German Gesa Felicitas Krause, which came in a national record time.

“I was excited to be in front and controlled. I am glad to improve the championships record because I knew the time Emma ran in London so I really wanted to break CR today,” said Chepkoech after winning the race.

“I want to dedicate this medal to my parents – my dad and mum.”

Meanwhile, Halima Nakaayi outsprinted Diamond League champion Ajee Wilson over the home stretch to win the 800m women’s race in a Ugandan record of 1:58.04.

Pre-race favourite Wilson of the US tried to dictate the pace from the front. But the Ugandan challenge was coming with Nakaayi and Winnie Nanyondo attacking the long-time leader.

Nakaayi soon asserted herself at the front to take gold in 1:58.04 with Wilson losing second to her teammate Raevyn Rogers as Nanyondo faded into fourth.

Russian Mariya Lasitskene continued her dominance by becoming the first three-time women’s high jump world champion.

In a tense final, the 26-year-old, who is one of only 30 Russian athletes allowed to compete in Doha under the Authorised Neutral Athlete (ANA) banner, took gold ahead of Ukraine’s 18-year-old Yaroslava Mahuchikh.

Lasitskene, the 2015 and 2017 champion, claimed victory after clearing a height of 2.04m to win on count-back ahead of Mahuchikh. Vashti Cunningham of the United States took bronze.

Sweden’s Daniel Stahl, the heavy favourite, won the discus title with a throw of 67.59m. Fedrick Dacres of Jamaica won silver with 66.94 and Austria’s Lukas Weisshaidinger took bronze with 66.82.

نجح بطلنا عبد الرحمن صامبا في تحقيق أول ميدالية قطرية في بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 التي تستضيفها الدوحة الى غاية السادس من أكتوبر الجاري بعدما حل بالمركز الثالث في نهائي سباق 400 م حواجز مُسجلاً زمناً قدره 48.03 ثانية ليحصل على الميدالية البرونزية وهي الأولى لأم الألعاب القطرية في هذه البطولة المونديالية، فيما تصدر السباق النرويجي كارستن وورهولم محققا زمنا قدره 47.42 في حين احرز الأمريكي راي بينجامين المركز الثاني والميدالية الفضية بزمن قدره 47.66 ثانية.

وتمكّن بطلنا صامبا من تقديم مستوى مميز للغاية خلال السباق النهائي على مضمار استاد خليفة المونديالي بعدما نال تشجيعاً كبيراً من جانب الجماهير القطرية والعربية الموجودة في المدرجات، والتي حرصت على تقديم الدعم والمساندة والاستمتاع بالأجواء الرائعة التي كان عليها السباق الذي جرى يوم امس الاثنين.

وهنأ سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة العالم لالعاب القوى بطلنا عبد الرحمن صامبا على أرضية الميدان فور انتهاء السباق.

وفي تغريدة نشرها أمس على حسابه الرسمي بتويتر تحدث سعادة الشيخ جوعان قائلاً “انجاز قطري عربي حققه بطلنا عبد الرحمن صامبا في سباق 400 متر حواجز نبارك لسيدي سمو الأمير المفدى، الداعم الأول للرياضة وكل من يعيش على أرض قطر هذا الإنجاز”. وأضاف “جمهورنا الغالي شكراً لكم على حضوركم اليوم وننتظركم طيلة أيام البطولة”.

يذكر أن البطل عبد الرحمن صامبا قد سجل أسرع وقت في التصفيات المؤهلة إلى الدور نصف النهائي يوم الجمعة الماضي، بعد أن حقق وقتاً قدره 49 و08 ثانية، مما جعله يبدد الشكوك حول حالته البدنية، نتيجة تعرضه للإصابة في الورك في شهر يوليو الماضي، ليبتعد بعدها بشكل تام عن اللقاءات الرسمية، كما تمكن من الوصول الى المباراة النهائية بعد احتلاله المركز الثاني في المجموعة الثالثة محققا زمنا وقدره 48.72 ثانية خلف الأمريكي راي بينجامين الذي تصدر السباق بزمن 48.62 ثانية.

أُهدي الإنجاز إلى حضرة صاحب السمو..

صامبا: سعيد بالإنجاز وهدفي الأكبر أولمبياد طوكيو

أهدى بطلنا عبد الرحمن صامبا الإنجاز القطري الأول بمونديال القوى بالدوحة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية وإلى الدكتور ثاني الكواري وكافة أسرة أم الألعاب القطرية والى الشعب القطري وقال ” أول شيء الحمد لله رب العالمين هذا من فضل الله سبحانه وتعالى الذي منحنى القوة لتحقيق أول ميدالية لدولتي الحبيبة قطر في هذا الحدث العالمي”.

وأضاف “لم اكن متأكدا من المشاركة في البطولة قبل 5 أيام من انطلاقها وذلك بسبب التخوفات من تأثير الإصابة التي تعرضت لها سابقا لكنني اليوم اجني ثمار الصبر والاجتهاد لاحقق إنجازا جديدا في مسيرتي وفي مسيرة أم الألعاب القطرية والآسيوية عموما”.

وأكد بطلنا عبد الرحمن صامبا انه تمكن من تحقيق انجاز مونديالي بالرغم من عدم جاهزيته بصفة كاملة لهذه البطولة حيث ظل متخوفا الى اخر لحظة مما جعله يحاول الدخول تدريجيا في أجواء البطولة من خلال التصفيات التأهيلية التي سبقت السباق النهائي امس الاثنين وقال “انا سعيد للغاية بهذا الإنجاز.. وفي النهاية حاولت ان اقدم افضل ما لدي واعتقد انني ساهمت في اسعاد الجماهير القطرية والعربية التي ساندتني منذ البداية”.

وأكد صامبا ان الموسم انتهى وسيركز خلال الفترة المقبلة على الاولمبياد وهي الهدف الأكبر بالنسبة له وقال “سأعمل بحذر اكبر من اجل تفادي الإصابات استعدادا لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو وارى ان هذه الميدالية ستكون الأساس خلال مشاركاتي المقبلة بالبطولات العالمية”.

خليفة عبدالملك: إنجاز صامبا فاتحة خير

هنأ خليفة عبدالملك رئيس لجنة المنتخبات الوطنية ومستشار الاتحاد القطري لالعاب القوى.. سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الاولمبية – رئيس اللجنة العليا المنظمة بمناسبة فوز البطل القطري صامبا ببرونزية سباق 400 م حواجز، كما أهدي الانجاز لسعادة الدكتور ثاني الكواري رئيس الاتحاد وكافة اخوانه في مجلس الادارة ولجماهير قطر والمقيمين.. مؤكدا بأن صامبا استعاد عافيته ولياقته خلال وقت قصير قبل انطلاقة البطولة، ويستحق الاشادة والتقدير على ما بذله من جهد مع فريقه التدريبي والطبي.. املاً أن يكون هذا التتويج بالبرونز فاتحة خير لبقية زملائه الابطال برشم وهارون وياسر ونسأل العلي القدير أن يوفق أبطالنا في منافسات المونديال.

خالد المري: روح قتالية من صامبا

امتدح خالد المري نائب رئيس لجنة المنتخبات الوطنية والمدير التنفيذي للاتحاد القطري لالعاب القوى، الاداء القوى والروح القتالية العالية للعداء صامبا في نهائي 400 م حواجز، وقال ان عداءنا عبدالرحمن صامبا بذل جهدا خارقا لاستعادة لياقته ومستواه في توقيت دقيق وحاسم قبيل بداية البطولة بايام، ولذا يعتبر حصوله على البرونزية انجازا بحد ذاته، وفأل خير للمستقبل ولبقية سفراء أم الألعاب القطرية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X