👮‍♂️ Government

QRCS launches phase 2 of education support project in Afghanistan

الهلال الأحمر القطري يطلق المرحلة الثانية من مشروع دعم التعليم في المناطق النائية بأفغانستان

The representation mission of Qatar Red Crescent Society (QRCS) in Afghanistan has launched phase two of a project to back education in remote areas. Materials and supplies were provided to establish nine schools in educationally underserved areas of the Provinces of Ghor and Oruzgan.

At a total cost of $324,000, the project is implemented jointly by QRCS and the Afghan Welfare Society, for the benefit of 1,800 students in total.

Under the project, QRCS provided 70 tents to be used as classrooms, 900 double desks, 17,000 copies of curriculum books for basic education, 1,800 school bags and sets, 500 teaching aids, and nine containers to be used as storages and offices.

Despite the recent improvements in Afghanistan’s education system, it remains among the worst in the world, due to many challenges such as limited access to education, with 3 million school-age children, mostly female.

There are gaps in the number of schools, infrastructure, and water and sanitation services. Hundreds of schools remain destroyed or closed in insecure areas, leaving hundreds of thousands of students uneducated.

The project complements the government efforts to meet the demand for education, create a learning environment. It is inspired by a belief that education is key to development and stability.

QRCS launches phase 2 of education support project in Afghanistan

The representation mission of Qatar Red Crescent Society (QRCS) in Afghanistan has launched phase two of a project to back education in remote areas. Materials and supplies were provided to establish nine schools in educationally underserved areas of the Provinces of Ghor and Oruzgan.

At a total cost of $324,000, the project is implemented jointly by QRCS and the Afghan Welfare Society, for the benefit of 1,800 students in total.

Under the project, QRCS provided 70 tents to be used as classrooms, 900 double desks, 17,000 copies of curriculum books for basic education, 1,800 school bags and sets, 500 teaching aids, and nine containers to be used as storages and offices.

Despite the recent improvements in Afghanistan’s education system, it remains among the worst in the world, due to many challenges such as limited access to education, with 3 million school-age children, mostly female.

There are gaps in the number of schools, infrastructure, and water and sanitation services. Hundreds of schools remain destroyed or closed in insecure areas, leaving hundreds of thousands of students uneducated.

The project complements the government efforts to meet the demand for education, create a learning environment. It is inspired by a belief that education is key to development and stability.

دشن مكتب الهلال الأحمر القطري في أفغانستان المرحلة الثانية من مشروع “دعم التعليم في المناطق النائية”، وذلك بتوفير المواد والأدوات الأولية اللازمة لإنشاء ودعم 9 مدارس بمناطق تفتقر إلى الخدمات التعليمية من ولايتي غور وأوروزجان.

يستفيد من المشروع إجمالي 1,800 طالب وطالبة، وتبلغ تكلفته الإجمالية 324,000 دولار أمريكي ممولة بالكامل من الهلال الأحمر القطري، الذي يتعاون في التنفيذ مع الجمعية الخيرية الأفغانية.

ويتضمن المشروع توفير 70 خيمة مدرسية لاستعمالها كفصول دراسية، و900 كرسي وطاولة دراسية مزدوجة، و17,000 نسخة لكتب المناهج الدراسية المعتمدة بوزارة التعليم الأفغانية لمرحلة التعليم الأساسي، و1,800 حقيبة مدرسية مع المواد والمتطلبات الدراسية للطلاب والطالبات، و550 حزمة مواد إيضاحية وأدوات تعليمية للمدارس، و9 حاويات معدنية لاستخدامها كمكاتب للإدارات المدرسية ومخازن للكتب والوثائق الإدارية.

وبالرغم من التقدم الكبير في تقديم الخدمات التعليمية الذي حققته الحكومة الأفغانية مؤخراً، فإن النظام التعليمي في أفغانستان لا يزال ضمن الأنظمة التعليمية الأكثر ضعفاً في العالم، بسبب المشاكل والتحديات التي يعاني منها قطاع التعليم، ومنها ضعف نسبة شمول الأطفال في سن الدراسة بما لا يتجاوز 50%، ووجود 3 ملايين طفل محرومين من التعليم، أغلبهم في المناطق النائية والجبلية وغير الآمنة أو المستقرة.

كذلك يوجد شح في المدارس والمدرسات والموارد الدراسية وضعف البنية التحتية والخدمية، إذ تفتقر حوالي 50% من المدارس إلى المبنى المدرسي والمياه وخدمات الإصحاح. وتضطر معظم المدارس للعمل بنظام الفترات لتعويض النقص، مما يؤثر على جودة التعليم. ولا تزال مئات المدارس مدمرة أو مغلقة في العديد من المناطق الغير مستقرة، ومئات الآلاف من الطلاب والطالبات فيها محرومون من الدراسة.

من هنا تأتي أهمية هذا المشروع في تعزيز جهود الجهات المعنية لتلبية الاحتياجات والمتطلبات التعليمية، وتوفير بيئة تعليمية مساعدة تشجع على التحاق الطلاب والطالبات بالتعليم، وخاصةً في المناطق النائية والمحرومة، باعتبار التعليم هو بوابة التنمية وعماد الاستقرار في أي مجتمع.

إشادة وترحيب

تقول فريدة بنت عبد الصمد الطالبة بالصف الخامس الابتدائي في قرية شيخ المند بولاية غور: “أنا في قمة سعادتي، حيث إنني ومنذ خمس سنوات لم أتلق أي تعليم في أي جهة، وهذا المشروع سيمكنني من مواصلة تعليمي”.

فيما يقول داوود بن سيد محمد من القرية ذاتها، وهو والد إحدى الطالبات بالمدرسة، إنه وأسرته بالكامل شعروا بالفرحة ترتسم على ملامح ابنتهم وهي تتسلم الكتب المدرسية والكراسات والأقلام والحقيبة المدرسية، كما أبدت حماسها البالغ لتحصيل العلم.

أما روض الدين بن مسافر المدرس بمدرسة عائشة للبنات، فيقول: “بعد أن أبلغنا الفتيات بتدشين المشروع، حضرن جميعاً منذ الصباح الباكر، وكن مسرورات ومتحمسات لمجيء وفد الهلال الأحمر القطري وتسليمهن الكتب والأدوات التعليمية لأول مرة في المدرسة”.

ومن جانبه، قال عبد المؤمن عبد القربان رئيس مجلس المنطقة إن هذه المساعدات تلبي الاحتياجات الأساسية للمنطقة، وإنها ستحدث تغييراً بسبب توفير فرص التعليم للبنات. وتوجه بالشكر إلى الهلال الأحمر القطري لوصوله إلى هذه المنطقة النائية كأول مؤسسة إنسانية تقدم لهم هذه المساعدات التعليمية.

وأثناء كلمة تدشين المشروع، أعرب حاكم ولاية غور غلام ناصر خاضع عن شكره الخاص لدولة قطر والهلال الأحمر القطري، الذي يعتبر من أولى المؤسسات العالمية العاملة في الولاية وتقدم المساعدات لمستحقيها من الطلاب والطالبات في مدارسهم بالمناطق البعيدة المستهدفة بالمشروع.

وأخيراً، أكد رئيس فرع وزارة المعارف بولاية غور أحمد صابر نوري أن هذا التدخل التنموي يعد من أهم الأنشطة في مجال دعم التعليم بالولاية، وأن المدارس المستهدفة بالمشروع كانت لها الأولوية القصوى على حسب الخطة التعليمية والبرنامج الدراسي في ولاية غور.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X