👮‍♂️ Government

Qatar ranks first in Property Registration Procedure Index

قطر الأولى عالميا في مؤشر إجراءات تسجيل الملكية العقارية

QNA & The Peninsula
Qatar has significantly improved its ranking in the several indexes of the World Bank’s Ease of Doing Business 2020 report, including registration of ownership, where Qatar has ranked first in the world.

The report has raised Qatar’s assessment in three indexes, including its ranking on the global property registration procedure index, where the country has improved its rank from 20th in 2019 rankings to the first place globally in 2020 classification.

Qatar has ranked 77 on this year’s Ease of Doing Business, an improvement from its ranking of 83rd in 2018.

The State’s index of access to electricity rose 20 ranks compared to the previous three years. The country has ranked 5th in relation to access to credit index, ranked 3rd globally in the index of payment of taxes and ranked 13 in the index of building permits.

Ministry of Justice has welcomed Qatar’s leading position in World Bank’s Property Registration Procedure Index.

Minister of Justice and Minister of State for the Council of Ministers Affairs H E Dr Issa bin Saad Al Jafali Al Nuaimi, stressed that this great ranking was achieved thanks to the directives of Amir H H Sheikh Tamim bin Hamad Al Thani, and his keenness to ensure that Qatar is at the forefront and to pursue scientific methods and deliberate planning in the plans and programs of development and to provide the best services to citizens at the highest levels.

This ranking also reflects the solid national will of various government agencies to implement the directives of H H the Amir to work on the completion of development projects, and fortify the national economy to ensure the lead in international development indexes, and upgrade the level of services provided to the public to keep up with the sectoral plans and visions of Qatar strategic plans and the goals of Qatar e-Government 2020.

H E the Minister praised the efforts of the ease of doing business committee, which H E the Prime Minister and Interior Minister directed to form under the chairmanship of His Excellency’s Office and the membership of representatives of a number of bodies and ministries concerned with the ease of doing business indexes, including the Ministry of Justice, in obtaining this global ranking.

H E the Minister noted the great efforts in implementing new procedures and the improvements made by the Ministry on work systems, including restructuring e-services and adapting it to meet the requirements of the public, and provide a work environment based on the computerization of all procedures of real estate registration and documentation in a way that facilitates to obtain the required information and access services in the appropriate time and place. The system of ownership registration procedures and the mechanisms for issuing bonds and agencies were also developed within a comprehensive system of digital transformation of the ministry’s services.

H E the Minister explained that the Ministry is working on an integrated strategic plan to upgrade all legal and service sectors in the Ministry of Justice, during which new projects will be launched in these various sectors during the next period, and it is expected to be completed by 2020.

He added that the new projects will include the launch of the second phase of the development of electronic services within SAK project, the development of geographical maps system to facilitate the real estate survey procedures and provide accurate data, and develop (Absher service) for external signatures, in addition to other projects related to the issues of the State and the systems of agreements, and models of electronic contracts.

H E the Minister noted the need to keep pace with the plans and projects of the second national development strategy 2018-2022, and the implementation of these projects in a manner that serves this strategy and achieve the objectives of Qatar National Vision 2030.

Assistant Under-Secretary at the Ministry of Justice for Real Estate Registration and Documentation Saeed Abdullah Al Suwaidi, expressed his pride of this ranking, which confirms the integrity of the procedures implemented by the Ministry in cooperation with various government agencies.

Al Suwaidi said that the Ministry of Justice continues to modernise and develop the performance of the real estate registration and documentation sector so as to enhance and improve the services provided to the public, including individuals, companies and investors.

He added that a new batch of e-services will be announced soon, which will save time and effort on auditors and bring the ministry closer to the public.

Al Suwaidi explained that the real estate registration and documentation sector at the Ministry of Justice recently witnessed a number of improvement measures aimed at developing and improving the business environment which contributed that the State of Qatar obtain this ranking Thanks to improvements in the Ministry’s e-services, the real estate registration and documentation sector was able to provide more than 42,000 transactions during the first half of this year.

These steps are in line with the sectoral plans of Qatar National Vision 2030 and the eGovernment Strategy 2020, to develop real estate registration and documentation services in order to create an electronic system linking all components of the real estate system in the country.

رحبت وزارة العدل بما تضمنه تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2020 الصادر عن مجموعة البنك الدولي من ارتفاع تقييم قطر في ثلاثة مؤشرات، من بينها تصدرها لمؤشر إجراءات تسجيل الملكية العقارية، على المستوى العالمي، ليرتفع ترتيبها بذلك من المركز الـ20 في تصنيف 2019 إلى المركز الأول عالميا في تصنيف عام 2020، مما يشكل نقلة نوعية في إجراءات التسجيل العقاري والارتقاء بتحسين بيئة الأعمال في الدولة.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أن هذا الإنجاز الكبير، تحقق بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى “حفظه الله” السديدة، وحرصه الدائم على أن تكون دولة قطر في المقدمة وأن تنتهج الأساليب العلمية والتخطيط المدروس في خطط وبرامج التنمية وتطوير العمل وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وعلى أرقى المستويات.

كما يجسد هذا التصنيف العالمي الإرادة الوطنية الصلبة لمختلف الجهات الحكومية لتنفيذ توجيهات سموه بالعمل على إنجاز مشروعات التنمية، وتحصين اقتصادنا الوطني بما يضمن الاستمرار في صدارة مؤشرات التنمية الدولية، والارتقاء بمستوى خدماتنا المقدمة للجمهور لتواكب خطط ورؤى المشاريع القطاعية لخططنا الاستراتيجية وأهداف حكومة قطر الرقمية 2020.

وأشاد سعادة الوزير، في هذا الصدد، بجهود لجنة سهولة ممارسة الأعمال التي وجه معالي رئيس مجلس الوزراء بتشكيلها برئاسة مكتب معاليه وعضوية ممثلين عن عدد من الهيئات والوزارات المعنية بمؤشرات سهولة ممارسة الأعمال، ومن بينها وزارة العدل، في الحصول على هذه المرتبة العالمية.

ونوه سعادته بالجهود الكبيرة في تنفيذ الإجراءات الجديدة والتحسينات التي أدخلتها الوزارة على أنظمة العمل، بما فيها إعادة هيكلة الخدمات الإلكترونية وتكييفها لتلبي متطلبات الجمهور، وتوفير بيئة عمل تعتمد على حوسبة جميع إجراءات التسجيل العقاري والتوثيق بطريقة تسهل على المستخدمين الحصول على المعلومات المطلوبة والوصول للخدمات بالزمان والمكان المناسبين، كما تم تطوير نظام إجراءات تسجيل الملكية، وتحديث آليات إصدار السندات والوكالات، ضمن منظومة شاملة للتحول الرقمي لخدمات الوزارة.

وأوضح أن الوزارة تعمل على خطة استراتيجية متكاملة للارتقاء بجميع القطاعات القانونية والخدمية بوزارة العدل، سيتم خلالها إطلاق مشاريع جديدة بمختلف هذه القطاعات خلال الفترة القليلة القادمة، ويتوقع اكتمالها بحلول 2020.

وأضاف أن المشاريع الجديدة ستشمل إطلاق المرحلة الثانية لتطوير الخدمات الالكترونية ضمن /مشروع صك/، وتطوير نظام الخرائط الجغرافية لتسهيل إجراءات المسح العقاري وتوفير البيانات بشكل دقيق، وتطوير خدمة أبشر للتوقيعات الخارجية، إضافة إلى مشاريع أخرى تتعلق بقضايا الدولة وأنظمة الاتفاقيات، ونماذج العقود الالكترونية.

ونوه سعادته بضرورة مواكبة الخطط والمشاريع استراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018 – 2022، وأن يجري تنفيذ هذه المشاريع بالشكل الذي يخدم هذه الاستراتيجية ويحقق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

من جانبه، أعرب السيد سعيد بن عبدالله السويدي وكيل وزارة العدل المساعد لشؤون التسجيل العقاري والتوثيق، عن الفخر بهذا التصنيف الذي يؤكد سلامة الإجراءات التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع مختلف الأجهزة الحكومية وانسجامها مع المتطلبات الدولية لتحسين وتسهيل بيئة الاستثمار.

وقال السويدي إن وزارة العدل، مستمرة في تحديث وتطوير الأداء بقطاع التسجيل العقاري والتوثيق، بما يعزز ويحسن الخدمات المقدمة لعموم الجمهور بما في ذلك الأفراد والشركات والمستثمرون، مضيفا أنه سيتم الإعلان قريبا عن دفعة جديدة من الخدمات الإلكترونية بما يسهم في توفير الوقت والجهد على المراجعين ويقرب خدمات الوزارة أكثر من الجمهور.

وأوضح السويدي أن قطاع التسجيل العقاري والتوثيق بوزارة العدل، شهد مؤخرا عددا من الإجراءات التحسينية بهدف تطوير وتحسين بيئة الأعمال، ساهمت في حصول دولة قطر على هذا التصنيف المتقدم، لاسيما في مجال الخدمات المتعلقة بتسجيل ملكية العقارات والتوثيق والرهونات والوكالات التي ترتبط بشكل مباشر بمصالح المواطنين والمقيمين والمستثمرين، ما أسهم في توفير الظروف الملائمة لسهولة ممارسة أنشطة الأعمال وتحقيق أعلى درجات المعايير المطلوبة لكفاءة الأداء وتيسير الإجراءات مع مراعاة معايير الأمان والدقة في استخراج السندات والمحررات الرسمية.

وأضاف السويدي أن من بين الإجراءات التي اتخذتها وزارة العدل، وأسهمت في حصولنا على المركز الأول في تصنيف مجموعة البنك الدولي، توفير خدمات التسجيل العقاري والتوثيق من خلال المراكز الخدمية الخارجية (17 مركزا حاليا)، واختصار الدورة المستندية للمعاملات واختصارها في إجراء واحد من خلال /نظام الموظف الشامل/، بدل المرور بأكثر من إجراء وتقليص الفترة الزمنية لاستخرج السندات في أقل من ساعة بدل الوقت الذي كانت تأخذه المعاملات من أسبوع إلى عشرة أيام، إضافة إلى التسهيلات التي وفرتها آلية التكامل مع الجهات الحكومية والتي مكنت من الربط الالكتروني مع مختلف الجهات ذات الصلة بخدمات وزارة العدل، ويجري العمل على الربط الالكتروني مع جهات حكومية أخرى.. وبناء عليه أصبح إصدار السند والمخطط متاحين في نفس اللحظة لكل الأراضي في الدولة، بعد الربط مع وزارة البلدية والبيئة.

كما تم توفير نشرات عقارية جديدة لتحليل أوضاع السوق العقاري وتوفير آلية صحيحة يستند عليها المستثمرون والمتعاملون في السوق العقاري، إلى جانب توفير إحصائيات المعاملات والقضايا العقارية المعروضة أمام المحاكم، واستحداث نماذج المعاملات وسير إجراءاتها ومتطلبات المدة الملزمة لموظف الوزارة لتخليص المعاملات في وقت محدد، ونشر هذه البيانات على الموقع الإلكتروني للوزارة ومنصاتها للتواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن وزارة العدل تسعى، إلى الانتقال بخدماتها من المعاملات الورقية التقليدية إلى المعاملات الإلكترونية الآمنة بشكل كامل، وفي هذا الصدد وفرت تطبيقات حديثة منها /تطبيق صك/ الذي يوفر خدماتها عبر الأجهزة الذكية، واليوم بلغ عدد المسجلين على البوابة الإلكترونية للوزارة أكثر من 45 ألف مشترك بتطبيق صك، ويوفر النظام نحو 165 خدمة إلكترونية مكتملة ومتوفرة على البوابة الإلكترونية.

وبفضل التحسينات التي عرفتها خدمات الوزارة الإلكترونية، تمكن قطاع التسجيل العقاري والتوثيق من تقديم أكثر من 42 ألف معاملة خلال النصف الأول من العام الجاري، كما توفر الوزارة تطبيق المثمن العقاري الذي يوفر بيانات تقديرية موثوقة لأسعار العقارات، مما يسهم في ضبط السوق ودعم صناع القرار سواء كانوا أفرادا عاديين أو مستثمرين.

وتأتي هذه الخطوات لمواكبة الخطط القطاعية لرؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية الحكومة الإلكترونية 2020، لتطوير خدمات التسجيل العقاري والتوثيق من أجل إيجاد نظام إلكتروني يربط بين جميع مكونات المنظومة العقارية في الدولة، ويعتمد على حوسبة جميع إجراءات التسجيل العقاري والتوثيق بطريقة تسهل على المستخدم الحصول على المعلومات المطلوبة والوصول للخدمات بالزمان والمكان المناسبين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X