👮‍♂️ Government

Qatar announces new measures on work and residence permits: Full details

قطر تعلن عن تدابير جديدة بشأن تصاريح العمل والإقامة: التفاصيل الكاملة

QNA
Doha: The Ministry of Interior (MoI) and the Ministry of Administrative Development, Labor and Social Affairs (MADLSA) have announced a number of measures on work and residence permits to be implemented soon.

The measures include allowing the sons of residents to work in the private sector without changing their sponsorship. New decisions also include granting new visa for temporary work in some professions and jobs and reducing the fees by 20 percent for MoI’s services, which are delivered electronically.

These measures were announced at a press conference attended by Director General of the Department of Passports Brigadier Mohammed Ahmed Al Ateeq, Assistant Undersecretary for Labor Affairs of the MADLSA Mohammed Hassan Al Obaidli and Assistant Director of Legal Affairs at MoI Lt. Col. Ahmed Abdullah Al Harami.

Official explained that for a family member of an expat to work in Qatar without changing sponsorship they will have to get a written approval from the head of the family and obtain a work permit from the ministry after paying required fees.

Temporary work visas valid for one month will be charged QR 300 and for two months QR 500. Visas valid from 3 to 6 months will be charged 200 for each month.

Brigadier Al Ateeq said that these measures were based on Qatar’s intention to utilize the capabilities of sons of expatriate residents in the country.

He added that work is underway to develop a legislative tool for this proposal through the amendment of the provision of Article No. 17 of Law No. 21 of 2015 so that it allows all members of an expatriate family to work with any employer in the private sector without being obliged to transfer their residence, adding at present only daughters of residents are allowed to work without changing the sponsorship.

On the introduction of a new temporary work visa in certain professions and jobs, Al Ateeq said that this visa will be granted to private companies, commercial establishments and other licensed work entities in the State to allow them undertake emergency, temporary or seasonal work, which by nature requires temporary deployment of workers, or its completion needs a specific period of time or during a particular season.

Regarding the proposal to reduce fees for services rendered and completed electronically, the Director General of the Department of Passports said that this comes within the framework of Ministry of Interior’s policy of facilitating procedures and providing services to beneficiaries in the best way possible in order to achieve the goal of “ministry without paper” through electronic systems and high quality automated programs such as the e-government system, the MoI’s website and Metrash 2 for submitting and completing applications to obtain the required services with minimal effort and less time.

During the press conference, Director General of Passports announced the proposal to introduce a new temporary work visa system for some professions and jobs in order to accommodate the need of the labor market and create a suitable environment for domestic and foreign investment.

For his part, Assistant Undersecretary for Labor Affairs of the MADLSA Mohammed Hassan Al Obaidli pointed out that there are a number of advantages in the proposal to allow the sons of residents to work in the private sector without having to transfer their residency, which will reflect positively on the labor market and on all categories of the Qatari society both citizens and residents, and meet Qatar’s national vision and development strategies.

He pointed out that the benefits include reducing work force surpluses in the labor market, reducing cost of recruitment and housing for the employer, as well as benefit from their familiarity with customs and traditions of Qatari society, in addition to the possibility of utilizing their qualifications and competencies to work temporarily or permanently under internal employment contracts in private companies.

“This will also help to eliminate leisure time for this category, which is often exploited in unhelpful aspects,” he added.

Al Obaidli said among conditions for allowing family members to work in accordance with the current proposal will be a written approval by the head of the family and obtaining a work permit from the competent authority at the Ministry of Administrative Development, Labor and Social Affairs after paying the required fees.

With regard to the issuance of temporary work visas to accommodate the need of the labor market in some professions and facilitate and diversify recruitment for employers and companies, Al Obaidli explained that the proposal has been studied with a view to creating a suitable environment for domestic and foreign investment; and there was also coordination between the concerned authorities in the Ministry of Interior, and the Ministry of Administrative Development, Labor and Social Affairs and the relevant authorities, upon which it was agreed to put in place guidelines, conditions and requirements of this visa, and determine the duration and fees.

Al Obaidli said that the issuance of the proposed visa will only be considered by the competent authorities when the competent department at the Ministry of Administrative Development, Labor and Social Affairs confirms the existence of a (temporary) employment contract between the worker and the employer in accordance with what is needed in such cases, and in line with the provisions of the Labor Law No. 14 of the year 2004 and its amendments and the resolutions implementing it.

He pointed out that the contract will be reviewed and approved in a manner that does not contravene an offer of work submitted to the worker, as well as passing the necessary medical examination through the Qatar visa centers abroad, noting that in case of the absence of those centers in the country of the worker, the worker is required to take these procedures immediately on entering the country, in the same way as other categories of expatriate labor do according to the applicable procedures in this regard.

In turn, Assistant Director of Legal Affairs at MoI Lt. Col. Ahmed Abdullah Al Harami asserted that these proposals have been studied and completed and work is underway to develop a legal tool and legislative procedures to finalize it and then complete the procedures for their application.

أعلنت وزارة الداخلية ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية عن عدد من الإجراءات التي سيتم العمل بها قريبا وهي السماح لأبناء المقيمين بالعمل في مختلف مجالات العمل بالقطاع الخاص دون إلزامهم بنقل أقامتهم على تلك الجهات، استحداث تأشيرة جديدة للعمل المؤقت في بعض المهن والوظائف، بالإضافة إلى تخفيض رسوم الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية والتي يتم تقديمها وانجازها إلكترونيا بنسبة 20% من قيمة الرسوم المقررة للخدمة .

جاء الإعلان عن الإجراءات الجديدة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم الأربعاء في نادي الضباط بالإدارة العامة للدفاع المدني وحضره اللواء / محمد أحمد العتيق مدير عام الجوازات، والسيد/ محمد حسن العبيدلي الوكيل المساعد لشئون العمل بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية، والمقدم/ أحمد عبد الله الحرمي مساعد مدير إدارة الشئون القانونية بوزارة الداخلية.

وقال اللواء/ محمد أحمد العتيق إن هذه الإجراءات جاءت بناء على توجهات دولة قطر بشأن الاستفادة من طاقات العمل لأبناء الوافدين المقيمين المتواجدين في البلاد ، حيث تم دراسة عدة مقترحات بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وتم التوصل إلي إمكانية السماح لأبناء المقيمين بالعمل في مختلف مجالات العمل بالقطاع الخاص دون الزامهم بنقل اقامتهم على تلك الجهات .

وأضاف العنل يجري على وضع أداة قانونية تشريعية لهذا المقترح وذلك من خلال تعديل حكم المادة رقم ( 17) من القانون رقم 21 لسنة 2015 بحيث يسمح هذا التعديل لجميع أفراد أسرة الوافد المقيمين معه بالعمل لدى أي جهة عمل في القطاع الخاص دون حاجة لانتقالهم إلى مسئولية صاحب العمل ‘ على اعتبار أن النص الحالي في القانون كان مقتصرا على السماح للمرأة الوافدة للإقامة العائلية بالعمل لدى أية جهة عمل مع بقاء رخصة إقامتها على مسئولية رب أسرتها.

وفيما يتعلق باستحداث تأشيرة جديدة للعمل المؤقت في بعض المهن والوظائف أوضح اللواء / العتيق أنه سيتم منح هذه التأشيرة للشركات الخاصة والمؤسسات التجارية وغيرها من جهات العمل المرخصة بالدولة وذلك لتأدية بعض الأعمال الطارئة أو المؤقتة أو الموسمية التي تقتضي طبيعة إنجازها مدة مؤقتة أو يرتبط أدائها بمناسبة محددة أو خلال موسم معين .

وعن مقترح تخفيض رسوم الخدمات التي يتم تقديمها وإنجازها الكترونيا قال مدير عام الجوازات أن ذلك يأتي في إطار تنفيذ سياسة وزارة الداخلية المتعلقة بتسهيل الإجراءات وتقديم خدماتها للمستفيدين بأفضل صورة ممكنة في سبيل تحقيق هدفها وزارة بلا ورق من خلال استحداث أنظمة الكترونية وبرامج آلية عالية الجودة والدقة مثل نظام الحكومة الالكترونية، موقع وزارة الداخلية، نظام مطراش2 لتقديم الطلبات وانجازها عبر هذه الأنظمة والبرامج للحصول على الخدمات المطلوبة بأقل جهد وأسرع زمن وأكثر دقة .

وأضاف أن هذا المقترح يأتي أيضا لتشجيع المستفيدين من خدمات الوزارة بهدف زيادة الإقبال على استخدام هذه الأنظمة والبرامج دون الحاجة إلى مراجعتهم لمراكز تقديم الخدمات، حيث أنه تم التوصل إلى إمكانية تخفيض الرسوم على الخدمات التي يتم تقديمها وانجازها الكترونيا بنسبة 20% من الرسوم المقررة وجاري وضع الأداة التشريعية لذلك.

من جانبه اشار السيد / محمد حسن العبيدلي الوكيل المساعد لشؤون العمل بوزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية بأن هناك عدد من النتائج ذات الفائدة المرجوة التي يحققها مقترح السماح لابناء المقيمين بالعمل في القطاع الخاص مع بقاء الإقامة على والديهم والتي تنعكس ايجاباً على سوق العمل ، والمجتمع القطري بكافة فئاته من مواطنين ومقيمين ، واستجابة لروية قطر الوطنية والاستراتيجيات التنموية

منها تقليل استقدام العمالة الفائضة عن حاجة سوق العمل ، و تقليل تكاليف الاستقدام والسكن على صاحب العمل ، إضافة إلى تحقيق الاستفادة من هذه الفئات الملمة بعادات وتقاليد المجتمع القطري ، إضافة إلى إمكانية الإستفادة من مؤهلاتهم وكفاءاتهم بأعمال مؤقتة أو دائمة بموجب عقود عمل داخلية في شركات القطاع الخاص ، وسيساعد ذلك أيضاً على القضاء على أوقات الفراغ لهذه الفئة التي تستغل في الغالب في جوانب غير مفيدة ، وأضاف السيد العبيدلي قائلاً : ” سوف يكون من ضمن الشروط اللازمة للسماح لأفراد الأسرة بالعمل وفقاً للمقترح الحالي ، موافقة رب الأسرة كتابةً ، والحصول على تصريح عمل من قبل الجهة المختصة بوزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية بعد سداد الرسوم المقررة

وفيما يتعلق بإصدار تأشيرات عمل مؤقتة استيعاباً لحاجة سوق العمل في بعض المهن والوظائف المؤقتة وتسهيل وتنوع الاستقدام لأصحاب العمل والشركات أوضح الوكيل المساعد لشؤون العمل بوزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية ، بأنه قد تمت دراسة المقترح بهدف خلق بيئة مناسبة للإستثمار المحلي والاجنبي ، وتم كذلك التنسيق بين الجهات المعنية بوزارة الداخلية ووزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية والجهات ذات العلاقة ، وتم التوصل إلى وضع ضوابط وشروط ومتطلبات هذه التأشيرة ، وتحديد مددها ورسومها ، .

وفي ذات السياق اوضح السيد العبيدلي بأنه لن يتم النظر من قبل السلطات المختصة في إصدار التأشيرة المقترحة إلا بعد تأكد الادارة المختصة بوزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية من وجود عقد عمل ( مؤقت ) بين العامل وصاحب العمل وفقاً للمعمول به في تلك الحالات ، بما يتفق مع أحكام قانون العمل رقم ( 14 ) لسنة 2004 م وتعديلاته والقرارات المنفذة له . مشيراً إلى أنه ستتم مراجعة العقد والتصديق عليه بما لا يخالف عرض العمل المقدم للعامل ، وكذلك إجتيازه للفحص الطبي اللازم عن طريق مراكز تأشيرات قطر في الخارج ، منوهاً إلى أنه في حالة عدم وجود تلك المراكز في دولة العامل فيشترط عليه القيام بتلك الإجراءات فور دخوله للبلاد ، شأنه في ذلك شأن الفئات الأخرى من العمالة الوافدة حسب الإجراءات المعمول بها في هذا الشأن .

من جهته قال المقدم/ أحمد عبد الله الحرمي مساعد مدير إدارة الشئون القانونية أن هذه المقترحات تم دراستها والانتهاء منها وجاري العمل على وضع أداة قانونية وإجراءات تشريعية لاستكمالها وخروجها في صورتها النهائية ومن ثم استكمال إجراءات تطبيقها

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X