Technology

How to save your computer or smartphone after it gets wet?

كيف تنقذ الموبايل والكومبيوتر من البلل؟

Long gone are the days when a cell phone was simply a communications device. Nowadays your smartphone is your camera, photo album, itinerary keeper, navigator, and much more.

When we’re on vacation, we’re likely to take our smartphones to the beach, water park, and swimming pool. We take them hiking, kayaking, and skiing and expose them to whatever the day’s weather brings. So what happens if your phone gets wet or even submerged in water? Can your photos and information be saved?

David Zimmerman, CEO of LC Technology and a global leader in data recovery, offers a list of dos and don’ts on how to protect your photos and data.

Dos and Don’ts
DO shut it down. Before you do anything else, turn off the phone. Leaving it on can short circuit the electronics and cause permanent damage. Shut off the power or your phone will be toast.

DO take the battery out. That goes for the SIM card and micro SD card as well. You want to get all of the phone’s essential parts out and dry as soon as possible.

DO reach for a can of compressed air. Once you’ve removed the battery, try using a can of compressed air to remove as much water as possible. A few blasts of compressed air removes liquid quickly and can save your phone from getting waterlogged.

Don’t have compressed air at home? This inexpensive product is frequently used to clean delicate or sensitive items such as computer components, dusty keyboards, or camera components.
DON’T immediately submerge your phone in rice. Instead, start saving up those silica gel packets that come with new clothes and other products. The little white packets are designed to absorb moisture and are better than rice because, unlike rice, silica gel packets are porous and can absorb more water. If you only have rice available, however, it’s the next-best alternative.

Haven’t been stockpiling silica gel packets? Consider purchasing a small quantity to keep for emergencies.
DO sit tight for 72 hours. Allow the phone to completely dry out. Let the phone remain submerged in silica gel packets (preferably in a sunny spot such as a window sill) for three days. It will be difficult to part with your phone for that long, but if it’s necessary if you want your phone to survive.

If you allow your phone to dry out completely, there’s less chance that the circuit board will short out when you power it back on.

DO rinse off other liquids first. If your phone has fallen into beer, soup, salt water, or any other kind of liquid, your first step is to rinse it off. It may feel counterintuitive to add more liquid, but the other substance can be more dangerous to your phone. For example, salt water can corrode electronic parts.

source: tripsavvy.com

يواجه الكثيرون منا مشكلة تعرض الهاتف المحمول “الموبايل” للسقوط في المياه أو انسكاب القهوة وغيرها من السوائل عليه وهي مشكلة أيضاً تواجه أجهزة الكمبيوتر.. فما هي الخطوات اللازم اتخاذها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في هذه الحالات؟!

الموبايل ما يزال على الشرفة حين هطل المطر، أمر يمكن أن يواجه كل شخص منا في أي وقت من الأوقات. وما عليك سوى إدخاله إلى المنزل وتجفيفه. هل يكفي ذلك لمنع تعطله؟ على ما يبدو نعم، كما يقول ميشائيل فولف من هيئة السيطرة النوعية الألمانية، ويضيف: “يمكن لكل موبايل أن يتحمل بعض قطرات المطر”. وتجري المنظمة المعنية بحماية المستهلك في ألمانيا اختبارات على مختلف الأجهزة الإلكترونية. وفي هذا السياق يقول فولف: “أغلب الأجهزة تجتاز هذا الأمر من دون أي مشاكل تذكر”.

لكن كيف سيكون الأمر لو سقط الموبايل في حوض الغسيل أو الاستحمام؟

في هذا السياق يوضح راينر شولدت من مجلة “كومبيوتر بيلد” الالمانية بالقول: “العديد من طرازات الهواتف الذكية لا يتضرر بغطسة قصيرة في حوض الاستحمام أو انكفاء قدح من الماء عن طريق الخطأ، لأن غلاف الهاتف الذكي مقاوم لتسرب الماء ومزود بأختام مطاطية لحمايته من تسرب الماء إلى الداخل”.

بيد أن الأمر يختلف حين يتعلق بالملح أو الحمض أو الكلور أو الصابون. يقول شولدت إنه يجب غسل الأجهزة المحمية بالماء الصافي مباشرة بعد ملامسة هذه المواد. كما أن عصير الليمون أو الكولا أو البيرة أكثر ضرراً على الموبايل من الماء الصافي بسبب السكر الموجود فيها.

تحديد درجة الحماية

يوضح الكود IP، وهو اختصار لـ ” International Protection Marking”بالإنجليزية، درجة مقاومة الموبايل للماء، ولكل جهاز درجة مختلفة. ويتكون هذا الكود من رقمين، الأول لتحديد درجة الحماية من المؤثرات الخارجية، والثاني من الماء. وكلما زاد الرقمان، كانت المقاومة أفضل، فالرقم صفر يشير إلى عدم وجود أي حماية، أما الرقم 1 إلى الحماية من الماء المنساب رأسياً. لكن الرقم 8 يشير إلى الأجهزة القادرة على البقاء تحت الماء بشكل دائم دون أن تتعرض للتلف.

بيد أن درجة الحماية وحدها ليست هي كل شيء، إذ “يجب على الشركة المصنعة أن تحدد بدقة نوعية اختباراتها لتحديد هذه الدرجة”، كما يقول فولف، ويضرب مثلاً ما إن كان الجهاز قادراً على مقاومة البقاء لستين دقيقة على عمق مترين تحت مستوى سطح الماء. ويضيف الخبير الألماني بالقول: “لا يمكنك الاعتماد على درجة الحماية دائماً بنسبة مائة بالمائة، لكن إذا أثبت المصنع ذلك، فهذه علامة جيدة”.

ووفقاً لمجلة “كونيكت” المختصة بالإلكترونيات، فإن الشركات المصنعة غالباً ما تحد من حماية الموبايل من الماء في شروط استخدام المنتج. لذلك غالباً ما ينطبق هذا على المياه العذبة فقط، وليس على المياه الآسنة أو الكلور أو المياه المالحة أو المشروبات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك يمكن تحديد وقت بقاء الموبايل تحت الماء وكذلك عمق الغمر. وهو بالتالي ما يؤثر على ضمان الشركة في إصلاح الجهاز أو استبداله.

توجد خطوتان يجب اتخاذهما فوراً بعد تعرض الجهاز للسوائل: إطفاء الموبايل فوراً من أجل منع حدوث دائرة قصر، ونزع البطارية فوراً إذا كان ذلك ممكناً. “لكن أغلب الأجهزة اليوم ملصقة ويصعب فتحها إلا باستخدام أدوات خاصة”، كما يقول شولدت.

بعد ذلك يجب البدء بتحفيف الموبايل فوراً، لكن يجب هنا عدم استخدام مجفف الشعر أو الميكروويف أو الفرن أو أشعة الشمس الحارقة، كما تحذر مجلة “كونيكت”. عوضاً عن ذلك يجب تجفيف غلاف الموبايل بقطعة قماش جافة وإزالة شريحة SIM وشريحة الذاكرة، ومن ثم لف الجهاز بمنديل ورقي. وفي نهاية المطاف وضع الموبايل لعدة أيام في كيس بلاستيكي مغلق يحتوي على الرز غير المطهي.

ووفقاً لتقرير مجلة “كونيكت”، فمن الأفضل عرضه على المختصين، وتختلف تكاليف خدمات إصلاح الجهاز بحسب عمره وقيمته. فيمكن للمختصين في إصلاح الأجهزة الإلكترونية فتح الجهاز وتجفيفه وتنظيف الألواح الإلكترونية المطبوعة، وكذلك حمايتها من التآكل.

بدوره يشير راينر شولدت إلى أنه “حتى لو بدا كل شيء جافاً من جديد، فمن المحتمل أن تبقى المخلفات على الألواح وتشكل دوائر قصر”. لذلك يوصي أيضاً بأنه من الأفضل فحص الجهاز من قبل مختص قبل تشغيله مرة أخرى.

وماذا بشأن الكومبيوتر المحمول؟

تحتوي أجهزة الكمبيوتر المحمولة على العديد من المفاصل والمقابس التي تجعل عملية ختم حمايتها من البلل شبه مستحيلة. على أي حال فإن أغلب الكومبيوترات المحمولة تحتوي على أختام مطاطية تمنع تسرب الماء من خلال لوحة المفاتيح إلى الداخل على الأقل، كما يقول شولدت. ومع ذلك يجب أن تفصل الجهاز عن التيار الكهرباء مباشرة بعد تعرضه للبلل، ونزع البطارية – في حال إمكانية ذلك، ومن ثم فصل القرص الصلب. بعدها يمكن البدء بتجفيف كل شيء بقطعة قماش. وذلك وفق تقرير موقع دويتشه فيله.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X