🏆2022

World Cup in ‘beautiful’ Qatar will be unique: Eto’o

صامويل إيتو: قطر ستنظم نسخة استثنائية من كأس العالم 2022

Former Cameroon international and four-time African Player-of-the-Year Samuel Eto’o (pictured) has said FIFA World Cup Qatar 2022 will be a unique experience for fans and players, saying ‘when fans arrive in Qatar they will find themselves in a very beautiful country.’

Eto’o, one of the most decorated players in world football, in an interview posted on the Supreme Committee website, also backed the idea to host the FIFA showpiece event in the Middle East.
Following are the excerpts of the interview.

Q: We have recently launched the Official Emblem for the FIFA World Cup 2022 a major milestone in Qatar’s journey on the road to 2022. From your experience, what do you think fans can expect in 2022?

A: When fans arrive in Qatar for the World Cup they will find themselves in a very beautiful country, rich with traditions and culture, and a totally unique setting for the tournament. I can say from first-hand experience the temperature at the time of year the tournament is scheduled for will be perfect for watching football, for playing football and also for relaxing by the beach! So fans will be able to enjoy many things away from the stadiums also, and spend their holidays in a very beautiful country.

Q: What makes the FIFA World Cup so special to you personally? You played in the first FIFA World Cup in Africa – how do you think Qatar will stamp its own identity on the first edition in the Arab world?

A: It is true that I was fortunate enough to play in the first World Cup in Africa. Although we as a team did not progress as far as we had hoped, it was a memorable experience – not just for Cameroon or the hosts South Africa, but for the whole continent. I have always believed football is a game for everyone, and therefore the World Cup should visit every region of the world. Therefore, I was delighted to see the Middle East given the opportunity to host in 2022 – it is an opportunity I know it will make the most of.

Q: Qatar’s central location means it is accessible for African football fans too. What would you say to football fans there who are considering attending in 2022?

A: For African fans, it is true, it will be great. For many it will be one flight and for most not too many hours travelling. When they arrive in Doha I am confident they will be happy to find themselves in a country that has more or less the same climate as ours at certain times of the year. Secondly, they will be in a country that has values like us Africans – a warm sense of hospitality and keenness to welcome others, wherever they are from in the world.

Q: Aside from the action on the pitch, what do you think makes for a successful FIFA World Cup and how confident are you Qatar will deliver in this area?

A: Of course, for those watching at home, a successful World Cup is mostly linked with the quality of football. The drama, the passion, this kind of thing. I’m sure Qatar’s World Cup will have all of that, but for those who travel to these tournaments it is about the overall experience. What really makes a difference is what the fans enjoy away from the stadiums – and I’m sure in Qatar they will have a very smooth and enjoyable experience.

الدوحة – قنا

أكد نجم الكرة الكاميروني صامويل إيتو أن وقت استضافة منافسات مونديال قطر 2022 في شهري نوفمبر وديسمبر سيكون مثالياً للعب ومشاهدة مباريات كرة القدم.

وقال إيتو في حوار خاص لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إنه عندما يتوجّه المشجعون من أنحاء العالم إلى قطر لحضور منافسات مونديال 2022، سيستقبلهم بلد رائع وثري بتقاليده وثقافته وتراثه، ويمثل وجهة فريدة لاستضافة البطولة.

وأضاف: “وفي ظل خبرتي في عالم كرة القدم، أؤكد أن درجة الحرارة وقت استضافة منافسات المونديال في شهري نوفمبر وديسمبر تكون مثالية للعب ومشاهدة مباريات كرة القدم، وكذلك الاستمتاع بالشواطئ الجميلة، ليستمتع المشجعون بقضاء أوقات رائعة بعيداً عن الاستادات، في بلد يزخر بالكثير من المعالم التي تتيح لهم قضاء عطلة لا تنسى”.

وأشار إلى أن قطر ستنظم نسخة استثنائية للمونديال وقال: “لا شك أن مونديال قطر سيمثل حدثاً كروياً متكاملاً، وسينعم المشجع الذي سيختار السفر إلى قطر لحضور المنافسات، بتجربة متكاملة يميزها ما تزخر به قطر من معالم ووجهات يستمتع بها المشجعون بعيداً عن الاستادات، ما يتيح لهم خوض تجربة ممتعة سواء في المدينة ومطاعمها ووجهات التسوّق بها، أو على الشاطئ، أو بين الكثبان الرملية الصحراوية، وغير ذلك”.

وتابع إيتو: “كما سيُتاح أمام المشجّع في قطر لأول مرة في تاريخ البطولة فرصة حضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد دون تكبد عناء السفر من مدينة لأخرى، ليشعر المشجعون بالرضا عن تجربتهم في المونديال الذي ستستضيفه قطر لأول مرة في الشرق الأوسط”، معرباً عن ثقته التامة في قدرة قطر على مواجهة كافة التحديات وتجاوز كل التوقعات عند استضافتها نسخة استثنائية من المونديال عام 2022.

وعن كيفية ترك قطر بصمتها في المونديال الأول في العالم العربي، قال إيتو: “كنت أحد اللاعبين سعداء الحظ الذين شاركوا في أول بطولة كأس عالم تستضيفها قارة إفريقيا، وبالرغم من أن التوفيق لم يحالف منتخبنا الوطني كما تمنينا، إلا أنها كانت تجربة لا تنسى، ليس بالنسبة لمنتخب الكاميرون وحده، والبلد المضيف جنوب إفريقيا فقط، بل لشعوب القارة كلها”.

وأضاف: “لطالما ترسخ لدي إيمان بأن كرة القدم لعبة للجميع، ولذلك من المهم أن تنتقل استضافة المونديال الكروي بين مختلف مناطق العالم. لذا، سعدت بإتاحة الفرصة أمام منطقة الشرق الأوسط لاستضافة مونديال 2022، وأنا على يقين بأن المنطقة ستُحسن الاستفادة من هذه الفرصة القيمة”، مبيناً أن قطر بلد متميز عن غيره، ومن الرائع العيش فيه أو زيارته، “ففي قطر تشعر بالأمان، وتستمتع بشواطئها الرائعة، ما يتيح أمام ضيوف قطر الاستمتاع بعطلة غير عادية، إلى جانب متعة حضور مباريات المونديال”.

وأكد إيتو: “هي فرصة رائعة أمام المشجعين من إفريقيا، فلن يتطلب الوصول إلى قطر سوى رحلة جوية واحدة، كما لن يضطر المشجعون للسفر لساعات طويلة. وأنا على يقين أن المشجع الإفريقي عندما يصل إلى قطر سيسعد بطقس مماثل لأجواء الطقس في بلادنا في بعض أوقات العام. كما أن قطر تتشارك مع بلدان إفريقيا في قيم الطيبة وحسن استقبال الضيوف وإكرامهم. لا شك أن مونديال 2022 سيكون تجمعاً عالمياً سيضم الكثيرين ممن يسجلون حضورهم الأول في متابعة منافسات كأس العالم لكرة القدم، ما سيجعل البطولة حدثا استثنائيا بالنسبة للآلاف الذين لم تتح لهم من قبل فرصة حضور المونديال”.

يذكر أن نجم الكرة الكاميروني صامويل إيتو، من أفضل لاعبي العالم في كرة القدم، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب إفريقي 4 مرات، وحصد لقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات، كما تُوّج بلقب الدوري 4 مرات، وذلك خلال دفاعه عن ألوان فريقي برشلونة الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي. وشارك إيتو مع منتخب بلاده في أربع نسخ من بطولة كأس العالم FIFA، قبل أن يعلن في وقت سابق من الشهر الجاري اعتزاله كرة القدم، بعد مسيرة كروية حافلة امتدت لأكثر من عشرين عاماً.

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية وبرامج الإرث لبطولة كأس العالم /قطر 2022/، قد أعلنت في إبريل الماضي عن اختيار النجم صامويل إيتو سفيرا عالميا لها.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X